أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ملف بمناسبة الأول من أيار 2006 - التغيرات الجارية على بنية الطبقة العاملة وحركتها النقابية والسياسية - المنسق الاعلامي لملتقى اليسار الديمقراطي العراقي - احتفال حاشد يقيمه عمال النجف بمناسبة الاول من ايار














المزيد.....

احتفال حاشد يقيمه عمال النجف بمناسبة الاول من ايار


المنسق الاعلامي لملتقى اليسار الديمقراطي العراقي
الحوار المتمدن-العدد: 1544 - 2006 / 5 / 8 - 11:51
المحور: ملف بمناسبة الأول من أيار 2006 - التغيرات الجارية على بنية الطبقة العاملة وحركتها النقابية والسياسية
    


قلب مدينة النجف يخفق مع رايات العمال بمناسبة عيدهم المجيد
ياعمال العالم اتحدوا شعار ردده الحشد وسط فرح واهازيج العمال

في عصر يوم الاول من ايار وبمساهمة النقابات والكسبة وعموم ابناء النجف وبحضور فاعل من قبل ملتقى اليسار الديمقراطي العراقي والشبيبة العمالية للقوى والتيارات الاخرى في المحافظة قامت نقابة البناء والاخشاب وفي الهواء الطلق بعيد عن اجواء الغرف والقاعات والمغلقة بل في فضاء الحرية مما اعطى للحتفالية حضوراً عفوياً وصدقيه وحميميه حث بدى واضح الانسجام والتمازج الطبقي والانساني بين القائمين على الاحتفالية والجماهير العمالية بغض النظر عن الانتماء الفكري والعقائدي للعمال بل وحدهم حسهم الطبقي والوطني ووحدة مطاليبهم ومصالحهم ومعاناتهم.
فبعد الوقوف دقيقة حداد شهداء الطبقة العاملة والحركة الوطنية العراقية ألقى كلمة نقابة البناء والاخشاب العامل والنقابي اليساري النشيط ابراهيم ابو شبع وقد كانت كلمة شاملة ومؤثرة تشيد بالطبقة العاملة وعيدها المجيد علماً ان ابراهيم هو ابن المناضل النقابي المعروف شهيد ابو شبع. كذلك قدم العامل اليساري ابو حسين كلمة مرتجلة عن تاريخ الطبقة العاملة العراقية وقد جاءت مكملة لما قدمه زميله العامل ابو امير عضو المكتب التنفيذي لأتحاد نقابات عمال النجف صباح نفس اليوم حول قصة عيد الاول من ايار والكفاح الضاري الذي خاضته الطبقة العاملة الامريكية ضد قوى القهر والاستغلال الراسمالي حيث استطاع الاخ ابو حسين ان يربط ربطاً رائعاً بين تاريخ النضال العمالي العراقي بالموروث الاسلامي المناصر لقضية الفقراء والمعدمين وخصوصاً الامام علي عليه السلام كذلك قرأت قصيدة (اغنية العمال) بصوت برعم اليسار وابن الطبقة لعاملة علي مهداوي فاضفى على الحفل مزيداً من البهجة والسرور.
ومما تميز به الحفل الاداء المبدع لأستاذ والشاعر السياري المعروف كاظم البياتي من حيث ادارة الحفل وتطعيمه بابيات من شعر الشاعر الجواهري الكبير مشيد بدور الطبقة العاملة وشهداءها وتاريخها العظيم في كفاحها الوطني والطبقي مشيراً للأنتصارات الرائعة التي حققها عمال العراق والعالم بالتضامن مع قوى اليسار العالمي في نضالهم ضد العولمة الراسمالية ومن اجل الغد الديمقراطي السعيد لشعوب العالم جميعاً مؤكداً صحة وصواب وحيوية شعار ياعمال العالم اتحدوا... مما الهب حماس الجماهير والبس الحفل ثوب اممياً وزاده فرح وسرور. وكذلك كان الدور المتميز والمبادر الجريء والحيوي لرئيس وكادر نقابة البناء والاخشاب وبالتعاون مع بقية الكادحين دوراً فاعلاً مليءً بالصدق وحرارة المشاعر والانفتاح الرائع على كافة الاراء والمبادرات والمساهمات من مختلف الاشخاص. وقد قدمت هدايا لكبار السن من عمال البناء والاخشاب هديه من النقابة وعلى حسابهم الخاص. بالإضافة إلى تقديم المرطبات والحلويات فقد وزع بيان ملتقى اليسار الديمقراطي العراقي (ميد) الصادر في 29/ 4/ 2006 والمعنون المجد للأول من ايار وبشكل واسع على جماهير المحتفلين. كذلك فقد ازدانت ساحة الميدان حيث مسطر العمال وتجمعهم والشوارع الرئيسية وواجهة اتحاد نقابات العمال باللافتات الملونة لنقابات العمال وملتقى اليسار الديمقراطي العراقي وهي تمجد الاول من ايار وتدعوا للقضاء على البطالة واعادة الحياة للمنشأة والمصانع والبناء الجديد منها وحماية المنتوج الوطني من المنافسة غير المتكافئة في سوق الراسمال المعولم وخصوصاً في الوقت الحاضر كذلك ضرورة منح العمال العاطلين عن العمل منح مالية لحين توفر فرص عمل دائمة لهم، ضمان حرية التنظيم النقابي في القطاع العام والخاص وحرية التظاهر والاعتصام والاضراب وتوفير الحماية الازمة لجماهير العمال والمنشآت الصناعية حيث يذهب العشرات من العمال ضحية الاعمال الارهابية وضرورة منح عوائلهم رواتب مجزية باعتبارهم من شهداء بناء الوطن وسعادة الشعب والجدية في متابعة المجرمين ومعاقبتهم كذلك طالب العمال ان يكون صوتهم مسموعاً تحت قبة البرلمان حيث غيبوا وبقية اخوانهم من الكادحين تحت يافطات المحاصصة الطائفية والعرقية، التخلص من هيمنة الاحتلال وراس المال المسلح وغير المسلح.
اختتمت الاحتفالية بفرح غامر بعد ان تليت برقيات التهنئة من قبل ملتقى اليسار الديمقراطي العراقي والحركة الاشتراكية العربية والحزب الشيوعي العراقي ومجلس محافظة النجف واتحاد نقابات العمال في النجف واتحاد الصحفيين في النجف والفعاليات والشخصيات الاخرى.
فهنيأً للعمال بعيدهم المجيد والى الامام من اجل العراق حر ديمقراطي اشتراكي موحد.


المنسق الاعلامي لملتقى اليسار الديمقراطي العراقي
2/ 5/ 2006







رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647





- مقتل شرطيين بهجوم في باكستان قرب الحدود الأفغانية
- حسام حسن يكشف حقيقة حمله -كأس الخمر- تحية لبوتين (فيديو)
- اتهام عسكري ألماني بالتخطيط لقتل سياسيين
- توجيه تهمة الإرهاب لمنفذ هجوم منهاتن
- عودة الطيارين الروس من سوريا
- روسيا.. في قلب الشرق الأوسط
- صافرات الإنذار تدوي جنوبي إسرائيل
- كيف تحمي الأرض نفسها من النيازك الخطرة؟
- أقوى 7 صفقات عسكرية روسية لدعم الجيش المصري
- مظاهرة أمام السفارة الأمريكية في تل أبيب ضد قرار ترامب


المزيد.....

- خزريات بابل ينشدن الزنج والقرامطة / المنصور جعفر
- حالية نظرية التنظيم اللينينية على ضوء التجربة التاريخية / إرنست ماندل
- العمل النقابي الكفاحي والحزب الثوري / أندري هنري


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - ملف بمناسبة الأول من أيار 2006 - التغيرات الجارية على بنية الطبقة العاملة وحركتها النقابية والسياسية - المنسق الاعلامي لملتقى اليسار الديمقراطي العراقي - احتفال حاشد يقيمه عمال النجف بمناسبة الاول من ايار