أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادارة و الاقتصاد - محمد عزالدين المحمدي - فقر الابداع والابتكار لدى مؤسساتنا الحكومية














المزيد.....

فقر الابداع والابتكار لدى مؤسساتنا الحكومية


محمد عزالدين المحمدي

الحوار المتمدن-العدد: 6270 - 2019 / 6 / 24 - 14:26
المحور: الادارة و الاقتصاد
    


ان الابتكار وكما هو معروف لدى الجميع هو إنتاج شيء جديد خلال فترةٍ زمنية معينة نتيجةً لتفاعل الفرد مع الخبرة التي يمتلكها، ومن خلال تفكيره بطرقٍ جديدة بعيداً عن التفكير الروتيني والتقليدي لإنتاج شيءٍ جديدٍ بعيداً عن المألوف، ومقبولاً، ويحقق رضا الفرد والمجتمع، اما الابداع فهو الإتيان بجديد أو إعادة تقديم القديم بصورة جديدة أو غريبة والقدرة على تكوين وإنشاء شيء جديد، أو دمج الآراء القديمة أو الجديدة في صورة جديدة.
فأصبحت مؤسساتنا الحكومية هذه الايام فقيرة للابداع والابتكار فهي مجرد اماكن لتمشية امور افراد المجتمع الادارية وكذلك تمشية الدولة بروتين قاتل لا يدعو الى الابداع والابتكار لفقرها الى ابسط مقومات هذين الامرين، روتين المؤسسات جعلت من الموظفين مجرد ساعات عمل شهريا ليصلوا الى المبتغى الاول والاخير وهو المرتب الشهري البسيط، مفتقرين الى الابداع وتطوير الذات في العمل حتى وصل الامر بهم الى فقدان الذوق لما يرونه من عدم اهتمام من قبل رؤساء العمل وعدم العمل بمبدأ الثناء والعقاب.
من ملاحظتنا لعمل اغلب المؤسسات الحكومية نرى بانها تمتلك الكم الهائل من الطاقات ضمن اقسامها المختلفة الا ان هذه الطاقات تكاد تكون طاقات مع وقف التنفيذ، همها الوحيد الوصول الى ساعات العمل الاخيرة بسلام دون منغصات.
كل هذه الامور كانت سبباً في فقدان الكثير من الموظفين لابداعهم في العمل وكذلك تطوير ذاتهم ضمن اختصاصاتهم .
الامر الذي يختلف كلياً في المؤسسات الخاصة والشركات الخاصة فترى الكل يعمل بجدٍ واقتدار وبذوقٍ رفيعْ لما يملكونه من الارادة والمساحة الحركية الملائمة لهم في العمل وكذلك الاجواء المناسبة التي يكونون بها اثناء العمل وكذلك مبدأ الثناء للذي يعمل بشكل جيد وينتج عن عمله نتائج مرضية للمؤسسة، والابتكار له اهمية كبرى في التحسين من الخدمات المقدمة من قبل المؤسسات الى الافراد وتكمن في الآتي :
• التحسين من جودة الخدمات وبالتالي الوصول الى رضا الفرد.
• تنمية مهارات التفكير الشخصية للفرد، وذلك من خلال التفاعل الجماعي، وممارسة العصف الذهني للموظفين.
• المساهمة في تعزيز صورة المؤسسة في أذهان الافراد.
• المساعدة على إيجاد روح المنافسة في العمل.
• المساهمة في تحسين جودة القرارات المصنوعة لحل المشكلات داخل المؤسسة في مختلف المجالات سواءً أكانت اقتصادية أم فنية أم غيرها، بالإضافة إلى حل المشكلات المتعلقة في بيئة العمل نفسها.
• المساهمة في تميّز المؤسسة.

ولافتقارها الى الابتكار والابداع نرى مؤسساتنا الحكومية غير منتجة وتعاني الكثير من الكسل والترهل .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,470,730,888
- العراق وآثاره المندثرة اقتصادياً
- الدكة العشائرية وتكييفها بقانون مكافحة الارهاب


المزيد.....




- لقطات ..د.جودة عبدالخالق يكتب: كيف نقرأ الحالة الاقتصادية؟
- السفير الفنزويلي في القاهرة: الحصار الأمريكي جزء من خطة تدمي ...
- مصر.. رقم قياسي بمليارات الدولارات لاحتياطات البنوك المصرية ...
- بلومبيرغ: السعودية لا تستطيع إنقاذ سوق النفط
- السعودية تعلن إنشاء بنية تحتية كاملة للكهرباء بمحافظة حجة
- السعودية تطلق تحذيرا شديد اللهجة من -عملة مزيفة- تنتشر في ال ...
- طريقة صينية جديدة لمواجهة الولايات المتحدة في الحرب التجارية ...
- صبور ينصح رواد الأعمال: معرفة حاجة المستهلك تسبق جودة المنتج ...
- الإمارات توسع قائمة المنتجات الخاضعة للضريبة ابتداء من عام 2 ...
- كيف تتخلص من -الطاقة السلبية- التي يطلقها زملاء العمل المتذم ...


المزيد.....

- التجارة الإلكترونية واقع وتحديات وطموح / يوسف شباط
- أ.د. محمد سلمان حسن*: مبادئ التخطيط والسياسات الصناعية في جم ... / أ د محمد سلمان حسن
- مولفات أ.د. محمد سلمان حسن / أ د محمد سلمان حسن
- د.مظهر محمد صالح*: محمد سلمان حسن: دروس في الحياة المعرفية.. ... / مظهر محمد صالح
- التطور الاقتصادي في العراق، الجزء الأول / أ د محمد سلمان حسن
- التطور الاقتصادي في العراق، الجزء الثاني / أ د محمد سلمان حسن
- دراسات في الإقتصاد العراقي / أ د محمد سلمان حسن
- نحو تأميم النفط العراقي / أ د محمد سلمان حسن
- التخطيط الصناعي / أ د محمد سلمان حسن
- لإقتصاد السياسي، الجزء الثاني، نسخة ملونة / أ د محمد سلمان حسن


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادارة و الاقتصاد - محمد عزالدين المحمدي - فقر الابداع والابتكار لدى مؤسساتنا الحكومية