أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - غسان صابور - مغازلات...














المزيد.....

مغازلات...


غسان صابور

الحوار المتمدن-العدد: 6270 - 2019 / 6 / 24 - 13:56
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


مــغــازلات...
ما بين المرشد الغربي الحربجي دونالد تــرامــب
والمرشد الإيراني الإسلامي علي خــامــنــئــي

من بداية هذا الأسبوع تتكاثر المناوشات والمغازلات والتهديداتة ما بين الرئيس الأمريكي الحربجي وما بين المرشد السياسي والروحي لإيراني.. كزوجين مطلقين يسكن كل واحد منهم على الرصيف المقابل.. لا ندري إن كانا يلتقيان سرا من وقت لآخر عل كل واحد منهما يرضى بشروط الآخر.. عارفا سلفا أنه لا ولن يقبلها.. استمرارا عتى لا تنقطع العلاقات بينهما.. الثاني أسقط للأول طائرة من غير طيار.. تحمل أجهزة تجسس نادرة.. حلقت بحارته.. رغم أنه لا يحتاج إليها.. لوجود أجهزة تستطيع أن تراقب تحركات دبور من أي مكان بالعالم... والثاني لديه صواريخ يمكنها محاربة الدبابير التي تعبر ممراته البحرية.. تحتاج المرور بها بأمان ناقلات البترول والغاز.. لكل الدول التي تحتاج البترول والغاز بالعالم... وإن تحركت الدبابير.. وعم الخطر.. ترتفع أسعار الغاز والبترول بالعالم.. وترتفع البورصة.. وتنتفخ البورصة... ويستفيد منها أصدقاء الرئيس الأمريكي الحربجي.. وأصدقاء المرشد الإسلامي أيضا... وكل هذه المغازلات والتهديدات والمصالحات واللقاءات.. حكاية بترول وغاز.. اعتادت عليها الشعوب الفقيرة.. وكل من يعاني من الموت المجاني والخوف والجوع والتهجير... ورغم الأمبارغو الأمريكي على إيــران.. التجارة بين مافيات الحرب.. مثمرة.. منتفخة.. سائرة.. مربحة بالمليارات.. لا تتغير!!!...
وهنا تساؤل مواز لهذه الفورة الأمريكية الإيرانية... لماذا لم نسمع أية تصريحات جدية لموسكو صديقة إيران ردا على التهديدات الأمريكية إثر إسقاط الأيرانيين للطائرة بلا طيار الأمريكية.. ولماذا لم تعترض القوات الإيرانية أو القوات الروسية.. الحليفة لسوريا.. والموجودة على الأراضي السورية.. لرد العدوان الإسرائيلي.. للطيران الإسرائيلي.. والصواريخ الإسرائيلية المتوسطة المدى.. التي اعتدت على الجولان (الغير محتل بعد).. وعلى جنوب دمشق.. والذي سبب عددا مجهولا من القتلى.. أخفته ومحته وسائل الإعلام السورية الرسمية.. حتى لا تزعج "بــراغــمــاتــيــة" أصدقائها الروس والإيرانيين.. وما هي فائدة الأصدقاء بحالة السراء فقط.. وغائبة بحالة الضراء... الأسبوعين الماضيين؟؟؟!!!.....
بعد هذه المقدمة الحيادية الشخصية.. ورغم معارضتي المبدأية لطرق الحكم والسلطة بإيران.. ولكنني أرى أن إيـران هي الدولة الإسلامية الوحيدة بالعالم.. بعد كوبا وفنزويلا التي تقف ندا ندا.. ولو ظاهريا.. بوجه الاستهتار الاستعماري الأمريكي والعنجهيات الترامبية.. وأكبر مثال تراجع الرئيس ترامب عن ضرب إيران والاعتداء عليها.. انتقاما لإسقاطها الطائرة التجسسية بلا طيار الأمريكية التي اجتازت الحدود الشرعية الإيرانية... خلافا لعديد من السلطات والحكومات العربية... التي تنحني ـ عبوديا ـ اجاه الديكتات الأمريكي والإسرائيلي والأطلسي.. ناسية دوما عزتها وكرامتها كدولة مستقلة ذات سيادة محترمة... وإيران هذه المرة.. أثبتت أنها تبقى شعبا وحكومة.. دولة محترمة ذات كرامة وتاريخ.. وعزة.. رغم الأمبارغو اللاإنساني الحاقد الذي فرضته السلطات الأمريكية من سنوات.. لتجويع الشعب الإيراني والدولة والكيان الإيراني... حيث تصرقت السلطات الإيرانية بذكاء... وبراغماتية سياسية جيدة.. بوجه غالب المناورات الأمريكية...
***************
عــلى الـــامـــش :
ــ عودة إلى اغتيال جمال خاشقجي
نشرت جريدة لوموند Le Monde هذا الصباح التقرير المفصل الذي أجرته المحققة الدولية بخصوص الجرائم السياسية المنافية لحقوق الإنسان, Agnès Callamard مع عدد من المحققين الدوليين الحياديين التابعين لهيئة حقوق الإنسان... كما أجرى معها موقع Mediapart الفرنسي البارحة مقابلة طويلة افصحت بها عن تقريرها الطويل حول تحقيقها الذي دام حوالي ستة أشهر بعديد من الدول.. تقرير كامل يدين المملكة الوهابية وولي عهدها محمد بن سلمان.. عن مقتل الصحفي جمال خاشقجي بكهوف القنصلية السعودية في استنبول التركية... وتقطيعه وإخفاء جثته.. مقابلة تدين بها بشكل قاطع السلطات السعودية وولي عهدها وفرقة من القتلة التابعة لأجهزة الأمن السعودية ومخابراتها...
بعد أن اعتقدنا أن السلطات السعودية اشترت الصمت الإعلامي والدولي بمليارات الدولارات.. لطس جريمة نكراء.. ها هي السيدة كالمار الحقوقية الدولية والتيعملت فترات طويلة كمتطوعة بجمعيات الدفاع عن حقوق الإنسان العالمية المختلفة.. ومن ثم انضمت لهيئة حقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة... ها هي تفجر الحقيقة بهذا التقرير الذي قدمته لمسؤولي حقوق الإنسان بالأمم المتحدة.. ونشرته بعديد من الصحف العالمية.. كما أجرت عديدا من المقابلات الصحفية.. لتاكيد فضح هذه الجريمة التي كاد العالم ينساها.. بعد جبال الباطون التي اندفقت لطمس كل حقيقة حولها...............
ــ خــبــر مفــرح... مفرح جدا
وأخيرا خبر سار مفرح.. سار ومفرح جدا.. بهذا العالم المهزوز.. والمضطرب.. والسياسات المعتمة... رجب طيب أردوغان وحزبه ومرشحه لانتخابات عمودية مدينة استنبول التركية.. والتي تعتبر أهم اختبار للانتخابات التركية.. خسرا مدينة استنبول.. وفاز بالانتخابات فيها مساء البارحة أهم معارضي رجب طيب أردوغان السيد Ekrem Emamoglu رغم جميع مناورات الحكومة المركزية الأردوغانية.. وأن انتصار الديموقراطية ودعم شعب استنبول للمعارضة الديمقراطية التركية.. صفعة واضحة للرئيس رجب طيب أردوغان.. وأول شعلة أمل بعودة الديموقراطية لــتــركــيــا.. هذا البلد الذي انطلقت منه غالب الهزات والمؤامرات "والجحافل الداعشية" التي هزت كل أمان واطمئنان بالشرق الأوسط.. وكل ما انفجرت بـه من مــآس وحروب دامية... غــبــيــة!!!...
بــــالانــــتــــظــــار...
غـسـان صـــابـــور ــ لـيـون فـــرنـــســـا





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,522,749,699
- واجب الاحترام... بعد موت محمد مرسي...
- لكل بداية نهاية...
- يا صديقتي العزيزة... يا صديقي العزيز...
- عبد الباسط الصروت... وهامش عن عودة أبناء داعش...
- ضجة... وغيوم غريبة...
- تنبؤات.. تتحقق...
- مناورات ومتاجرات...
- رسالة شخصية للرئيس بشار الأسد
- تحية واعتذار إلى لطفي بوشناق...
- مسابقة أجمل أغنية أوروبية أو EROVISION
- آخر أخبار سوريا.. من وكالة رويتر بعمان...وهامش عن وطني فرنسا ...
- السلطان أردوغان.. يهدد فرنسا.. والعالم
- سيري لانكا... وداعش أيضا...
- تمييز عنصري Apartheid
- إسمه عبد الدايم عجاج...
- تحية إلى... بشار الجعفري... وإلى شعب الجزائر...
- عودة أبناء داعش لأحضان أمهم... فرنسا.
- إني أتكلم عن فرنسا...
- إعتراف بقصة حب!!!... وهوامش سياسية
- وعن معامل وشركات التبييض...


المزيد.....




- تركيا توجه -رسالة تحذير- للولايات المتحدة (بالفيديو)
- إسرائيل أجرت تجربة نووية في العام 1979 مع جنوب إفريقيا والرئ ...
- إسرائيل أجرت تجربة نووية في العام 1979 مع جنوب إفريقيا والرئ ...
- -دولة مستقلة ولنا أسرارنا-.. أوكرانيا تنفي تعرض رئيسها لضغوط ...
- بسبب طائرة مسيرة مشبوهة.. تحويل مسار رحلتين بمطار دبي
- فرح وحذر انتظارا للإطاحة بالسيسي.. هكذا ينظر المعتقلون لفيدي ...
- بومبيو مهددا إيران... العالم كله يعرف القدرات العسكرية لأمري ...
- بومبيو: يجب التحقيق مع بايدن في هذه الحالة
- نعامة غاضبة تنقض على أحد المارة وتحاول دوسه بأطرافها... فيدي ...
- طائرة مسيرة مشبوهة تعطل حركة الطيران في مطار دبي الدولي


المزيد.....

- هل من حلول عملية لمحنة قوى التيار الديمقراطي في العراق؟ / كاظم حبيب
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الثامنة: القطاع ... / غازي الصوراني
- الدولة المدنية والدولة العلمانية والفرق بينهما / شابا أيوب شابا
- حول دور البروليتاريا المنحدرة من الريف في ثقافة المدن. -3- ا ... / فلاح علوان
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الرابعة: القطاع ... / غازي الصوراني
- إيران والخليج ..تحديات وعقبات / سامح عسكر
- رواية " المعتزِل الرهباني " / السعيد عبدالغني
- الردة في الإسلام / حسن خليل غريب
- انواع الشخصيات السردية / د. جعفر جمعة زبون علي
- الغاء الهوية المحلية في الرواية / د. جعفر جمعة زبون علي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - غسان صابور - مغازلات...