أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - صالح الشقباوي - نحن اقوياء يا ابو مازن














المزيد.....

نحن اقوياء يا ابو مازن


صالح الشقباوي

الحوار المتمدن-العدد: 6269 - 2019 / 6 / 23 - 18:47
المحور: القضية الفلسطينية
    



كل ما يثار هنا وهناك ، وكل ما يطبل له ويزمر من ابواق امريكا البروتستانتية ، ما هي الا خواء ينكسر جسده فوق غثاء ..فامريكا البروتستنتية تحاول اخافتنا لتكسر صمودنا ووقوفنا كوحيدين امام حملتها الصليبية الثامنة .. التي اعدت ليس لهدم القدس ومقدساتها بل لتهويد القدس وما فيها من مقدسات مسيحية واسلامية .تمنعنا من صنع اجسادنا سدودا شاهقة لتمنع فيلتها من الدخول الى محراب مقدسنا وتدوسه باقدامها .
نحن من يبني المحراب ..ومن يدافع عن بقاء رمزيته في بنية مقدسنا الذي باعته مقدسات مكة وتخلى عنه غار حراء وغار ثور ..هناك نسج العنكبوت خيوط كشفه عن المستور ليباع بابخس الاثمان للصليب المعكوف على جبل صهيون ...فالكل ينادي اليوم من يعرب وداحس والمغبرين ..نفسي نفسي ..اللهم نجني ونجي ملكي من عبث ترامب ..وصفقة عصفه التي قالت بكل وقاحة لسنا بحاجة للدولة الفلسطينية كمقايضة لبقاء دولة اسرائيل ، علما انني عدت للاساطير التوراتية ، والاساطير الانجيلية ، وحتى اساطير بني سليمان
كلها تؤكد ان الشعب الفلسطيني يعيش لحظة ديالكتيكية صاعدة لا يحس بها سوى الحدسيين من هذه الامة ، يؤكد فيها ان صفقة الظهر الترامبي لن تصل لا الى العصر ولا الى المغرب بل ستتكسر على ظهر الرقم الفلسطيني الصعب
فهو الرقم الاكسيوماتيكي الوحيد القادر على ان يعطل بارادته وصموده كل مخلفات العصر والمغرب القادمة على ظهور فيله ابرهة الترامبي .
فنحن على يقين ان الرئيس ابو مازن سيتناغم مع حقوق شعبه ومطالبه التاريخية ، ولن يقبل ان ينضم لمن انحنوا من اعراب وانضموا للاجندة الاسرائيلية ، سيقاتل بكل قوة لافشال هذه الصفقة التي تؤذن ببزوغ العصر الاسرائيلي تحت اجندة صهيونية على الوطن العربي من الماء الى الماء ..ابو مازن لن يقبل ان يكون كذكر النحل ..ولن يتنازل عن حلمه بدولة ولا عن القدس عاصمة ولا عن عودة الاجئين الى ديارهم ..خاصة وهو على يقين كلي بان صفقة الظهر هذه هي صفة نتنياهو فكرا وقولا وعملا وما ترامب الا كبير المعبد عند نتنياهو الذي يريد ازاحة القدس وابقاء سلطات احتلاله في الضفة وضم الكتل الاستيطانية الكبرى لاسرائيل..
"كان هناك امل للرئيس ابو عمار بدولة ...كسر من شارون ، وكان للرئيس ابو مازن امل بدويلة حطمه ترامب ...فماذا ابقيتم لشعبكم ...سوى النار والبارود."





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,423,012,325
- كيف لبعض العرب مساندة حق اسرائيل
- السيد نبيل عمر حفظة الله
- الدرس الفلسفي الذي يجب تعلمه من تجربة البرفسور صائب عريقات ب ...
- كينونة الزمن الفلسطيني وفشل العدم الوجودي الصهيوني
- الصهيونية والفلسطينية ضدان لا يلتقيان
- نداء الى فتح وحماس ..كل عام وانتم بخير
- فلسطين الحضارة لن تسمح لاهل العروبة العاربة بيعها
- سوسيولوجيا العودة الى النكبة
- الامتان تنهزمان امام اورشليم اليهودية
- اسرائيل تعيش اشكال انطلوجي وقلق ع الهوية
- الدور التفكيكي الصهيوني لفلسطين
- الخياة فلسفيا
- نتنياهو الوحش التوراتي
- معاك الله الاخ الرئيس ابو مازن
- ميشال فوكو واركيولوجيا الفعل اللاتواصلي
- يورغن هابرماس ..تواصلية عقلانية نقدية
- ميشال فوكو ومنهجة الابستمولوجي
- الرئيس ابو مازن ومحاولاته الوطنية الانطولوجية
- لست ضد اليهود بل ضد رأي اليهود عن شعبي
- العوائق الابستمولوجية عند باشلار


المزيد.....




- السودان.. تأجيل التوقيع على المرسوم الدستوري والشوارع تنتفض ...
- الطوارئ الروسية تلغي رحلة لـ-بوينغ 747- على خلفية إنذار بانب ...
- دونالد ترامب يعلن إسقاط طائرة إيرانية بدون طيار فوق مضيق هرم ...
- سفن حربية للفلبين وفيتنام تشارك لأول مرة بالعرض العسكري ليوم ...
- اليمن... -أنصار الله- تعلن مقتل وإصابة عسكريين بقصف وقنص شما ...
- الجيش الليبي يستهدف هدفا في القاعدة العسكرية بمطار معيتيقة ا ...
- دعوة أممية للإفراج عن برلمانية ليبية اختطفت في بنغازي
- تركيا تقصف مخيم مخمور شمالي العراق
- مجلس المحافظين يستعرض نظاماً لإدارة الطوارئ أعده  مركز معلوم ...
- توأم رباعي مقدسي يتفوق في القرآن والثانوية العامة


المزيد.....

- وثائق مؤتمرات الجبهة بوصلة للرفاق للمرحلة الراهنة والمستقبل / غازي الصوراني
- حزب العمال الشيوعى المصرى - ضد كل أشكال تصفية القضية الفلسطي ... / سعيد العليمى
- على هامش -ورشة المنامة- -السلام الاقتصادي-: خلفياته، مضامينه ... / ماهر الشريف
- تونى كليف ضد القضية الفلسطينية ؟ / سعيد العليمى
- كتاب - أزمة المشروع الوطني الفلسطيني / نايف حواتمة
- كتاب -اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام- / غازي الصوراني
- حركة حماس والكيانية الفلسطينية المستقلة / فهد سليمان
- في راهنية الفكر السياسي للجبهة الديمقراطية.. / فهد سليمان
- فلسفة المواجهة وراء القضبان / محمودفنون
- مخيم شاتيلا - الجراح والكفاح / محمود عبدالله كلّم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - صالح الشقباوي - نحن اقوياء يا ابو مازن