أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - بن حلمي حاليم - الثورتين السودانية والجزائرية الآن، سبيلهما هو المجلس التأسيسي /جمعية تأسيسية














المزيد.....

الثورتين السودانية والجزائرية الآن، سبيلهما هو المجلس التأسيسي /جمعية تأسيسية


بن حلمي حاليم

الحوار المتمدن-العدد: 6269 - 2019 / 6 / 23 - 14:55
المحور: الثورات والانتفاضات الجماهيرية
    


الجماهير الشعبية التي نزلت إلى الشوارع بالبلدين رافعة شعارات: سياسية واجتماعية واقتصادية وثقافية تريد تحقيقها،وناضلت من اجلها واستطاعت ان تزيحا رئيسا الجمهوريتين (عبد العزيز بوتفليقة وعمر البشير) بعد صراع طويل وقوي، وقد استعملت فيه الطبقات المسيطرة كل وسائلها الإيديولوجية والقمعية ضد المواطنين والمواطنات المحتجين على السياسات المتبعة وتسببتا بقتل عدد كثير من الشهداء.
1) ان كل المحاولات لحل أزمة الأنظمة الاستبدادية تحت قوانين وتشريعات ودساتير صاغتها على وأنجزتها هذه الأنظمة الفاسدة نفسها يعد بمثابة خيانة كبرى لتضحيات السودانيين والجزائريين، لقد رفعت الجماهير الشعبية شعار : " سلمية ..سلمية.." ونفذته طيلة وجودها بالفضاء العام لمدة نصف سنة تقريبا ولم يسجل عليها اي مس بالممتلكات العمومية والخاصة رغم العنف الشرس والقنابل المسيلة للدموع وقتل أصدقاءهم ورفاقهم/ن فالذي مارس العنف والتخريب هما أجهزة دولتي السودان والجزائر ضد شعوبهما.
لذا لا يمكن وضع ثقة في قيادات المؤسسات العسكرية والتعاون معها على إخراج الأقلية الحاكمة من أزمتها السياسية على حساب تطلعات أغلبية المقهورين والمحرومين والمظلومين /ات، فالمؤسسات العسكرية تمول من أموال الشعب وجنودها الصغار الموجدين بالقفار من أبناء الفقراء والبسطاء فعلا، لكن عقيدتها وسياستها وأركانها العليا مكونة من ضباط كبار مهامهم هي حماية وضعهم الاجتماعي البروقراطية الممتاز المرتبط بالأغنياء وأرباب الشركات والمصارف الكبرى بشكل وثيق ،وقد تدخلت في الصراع الطبقي الآن بانحياز واضح جدا إلى جانب اللصوص والمجرمين لمواجهة الأبرياء والمعدمين.
إن الممر الذي يجب أن تسلكه الثورتين حاليا ، هو السبيل الوحيد الذي يقود إلى انتخاب جمعية تأسيسية بشكل ديمقراطي شعبي تحت إشراف هيئات مستقلة وحكومة ثورية انتقالية مشكلة من مواطنين وموطنات حقيقيين وديمقراطيين نزيهين .
إن أي التفاف على مطلب الجمعية التأسيسية وعدم تحقيق مهامها وممهداتها الذي أصبح واضحا سيشكل خطرا على مستقبل الثورتين، والقيادات العسكرية تبحث عن أحزاب سياسية وهيئات وجمعيات مدنية للمشاركة في هذا الالتفاف على الثورتين وإخفاء سلطتها الفعلية، وكل من ناور معها يعد خائنا ويجب على الجماهير الشعبية طرده من صفوفها ونعته بالانتهازي وشريك اللصوص والخونة وفضحه مها كانت نظافة يده في ما مضى ، فالكلام مركز على ما يحدث الآن في هذا الوقت واللحظة التاريخية بالبلدين وما يتم القيام به وليس أفعال الأمس، إن الطبقة الحاكمة بالفعل (الدولة العميقة) توظف الأشخاص النظيفين في أعمالها القذرة دائما .
عودة الجنود السودانيين من الحرب ضد الشعب اليمني الشقيق
العفو العام واطلاق جميع المعتقلين السياسيين/ات وعودة المنفيين إلى السودان والجزائر.
إطلاق صراح لويزة حنون قيادية حزب العمال بالجزائر.
تحقيق الحريات العامة وتأسيس الأحزاب والجمعيات
حرية الصحافة والإعلام والنشر والتعبير
إعادة الأموال المنهوبة ومحاكمة المجرمين والنهابين.
جبر الضرر لضحايا الثورتين.
تشغيل الشباب وخلق مناصب عمل للأطر.
رفع أجور العمال والموظفين/ات وحل أزمة غلاء الأسعار.
توفير كل ضروريات الحياة للمواطنين/ات الغذاء والماء والكهرباء والغاز...
توفير خدمات صحية ذات مستوى محترم وتجهيز المستشفيات بالوسائل الأساسية
انتخاب جمعية تأسيسية من اجل صياغة دستور ديمقراطية شعبي
السلطة للشعب وليسقط حكم العسكر.

بن حلمي حاليم





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,648,154,338
- الجزائر، حركة شعبية قوية بحاجة لقيادة ثورية حازمة
- السودان كفاح طويل وعميق ضد القهر والاستبداد
- المغرب، فقراء منطقة الريف تحت سيطرة الأثرياء وظلمهم الشنيع.
- تونس ، فوسفاط الحوض المنجمي ،و أراضي جمنة ، ونفط تطاوين ، اس ...
- سوريا...تونس، نواب من الجبهة الشعبية جاءت بهم الثورة الى مجل ...
- سوريا....تونس ، نواب من الجبهة الشعبية جاءت بهم الثورة الى م ...
- مجموعة من اعضاء نواب الشعب التونسي ضد نظام الديكتاتور ، بن ع ...
- الولايات المتحدة الامريكية ، وصراع الفقراء من اجل الخبز والس ...
- مصر، دروس وتجارب حركات ممهدة لثورة 25 يناير2011
- مصر، كفاح عمالي قوي ، وارث يساري مشوه.
- تونس ، نداء القصرين صرخة استمرار ثورة الفقراء.
- تونس، وضرورة تجنب النقاش الذي لا يرتكز على نصرة الخدامة والخ ...
- تونس ومهام المرحلة الصعبة ، ومضعافة الكفاح من اجل تحقيق اهدا ...


المزيد.....




- بيان صادر عن القوى الديمقراطية العربية في بلجيكا
- واشنطن بوست : استطلاع يكشف مزاج وافكار المتظاهرين في العراق ...
- هونغ كونغ: خبراء دوليون يتخلون عن التحقيق في عنف الشرطة تجاه ...
- أردوغان: الشيخ تميم شاب وديناميكي يقف إلى جانب الفقراء
- بلاغ صحفي حول الاجتماع الدوري للمكتب السياسي لحزب التقدم وال ...
- محتجون في باريس يعارضون دفع أي اموال للبنان!
- اتحاد الشباب التقدمي يوقع بروتوكول تعاون مع الشبيبة الاستقلا ...
- بالفيديو...اعتداء على المتظاهرين من قبل حراس رئيس مجلس النوا ...
- الجامعة الوطنية للتعليم حول برنامج “مثير للجدل”
- زينة أوبيهي // سعيدة الشهيدة، سعيدة الخالدة


المزيد.....

- مع الثورة خطوة بخطوة / صلاح الدين محسن
- رسالة حب إلى الثورة اللبنانية / محمد علي مقلد
- مراجعة كتاب: ليبيا التي رأيت، ليبيا التي أرى: محنة بلد- / حسين سالم مرجين
- كتاب ثورة ديسمبر 2018 : طبيعتها وتطورها / تاج السر عثمان
- من البرولتاريا إلى البرونتاريا رهانات التغيير الثقافي / محمد الداهي
- الجزائر الأزمة ورهان الحرية / نورالدين خنيش
- الحراك الشعبي في اليمن / عدلي عبد القوي العبسي
- أخي تشي / خوان مارتين جيفارا
- الرد على تحديات المستقبل من خلال قراءة غرامشي لماركس / زهير الخويلدي
- الشيعة العراقية السكانية وعرقنةُ الصراع السياسي: مقاربة لدين ... / فارس كمال نظمي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - بن حلمي حاليم - الثورتين السودانية والجزائرية الآن، سبيلهما هو المجلس التأسيسي /جمعية تأسيسية