أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في المغرب العربي - امال الحسين - مأساة يغود - الجزء الثاني - الحلقة الخامسة














المزيد.....

مأساة يغود - الجزء الثاني - الحلقة الخامسة


امال الحسين

الحوار المتمدن-العدد: 6267 - 2019 / 6 / 21 - 16:36
المحور: اليسار , الديمقراطية والعلمانية في المغرب العربي
    


دخل إلى دكانه، سي عبد الله، المقاوم الفذ، يرتشف سيجارته، من نوع كازا، شاربه منفلوطي، وقف مولود، عانقه، ضحكا معا، الفلاح السياسي، صارم في علاقاته، اتحادي، سأله مولود، عن حال الرفاق، عن الحزب، عن سقوط الحكومة، عن الوضع، عن جيش التحرير بالجنوب، عن موت السلطان، عن الثورة الجزائرية، سي عبد الله، صديق آخر، خبر الاعتقال، المنفى، المقاومة، خبير سياسي، في كلمة واحدة، أعطى خلاصة الوضع السياسي: مؤامرة إيكس لبان، تم بيع القضية، تصفية جيش التحرير، نحن بحاجة إلى التحرير من جديد، تم حل الحكومة، تحكم القصر في الوضع السياسي، المناضلون مراقبون، حملة السلاح متابعون، تمت تصفية قائد جيش التحرير، عباس، لم يبق هناك من يقود الجيش، القائد محمد بن عبد الكريم، بالقاهرة، يتابع حرب التحرير الجزائرية، تصفية الاستعمار الفرنسي، بعد الطلقة الأولي، بجبال الأوراس، من طرف الكولونيل حدو، انطلقت الثورة، وصلت أوجها، الحكومة المؤقتة بتونس، الحرب تشتد أوزارها، تم فصل الجيشين، المغربي والجزائي، الكولونيا حدو بالريف، حمل رسالة القائد من القاهرة، تم اختطافه، إعدامه، كلها مؤشرات المؤامرة، يبقى الاتحاد في الواجهة، مات السلطان طلع.

يتأكد مولود، يوما عن يوم، أن الثورة فشلت، أن النضال يجب أن يستمر، في اتجاه بناء أسرته، تربية أبنائه، محمد، حسو، براهيم، الأول بالمدرسة، الثاني مستمع، يرافق أخاه، دون سن الدراسة، المعلم الشمالي، صديق مولود، يزوره بدكانه، يستشيره، عن مستقبلهم، مستقبل حسون، ذي الخمس سنوات، خرج في اتجاه المدرسة، التقى رجلا يبكي، عزاء، إنه السلطان، مات السلطان، يشاهد القائد، بجلبابه، يمشي مسرعا، تقدم إليه سلم عليه، كعادة التلاميذ، لما يصادفون القائد في الطريق، يقبلون يده، يمشي في هيئة فقيه، كذلك يفعل حسون، لا يعرف أن القائد، عدو مولود، لحسن حظه لم يشاهده يقبل يده، يد العدو، نزل خبر موت السلطان، بالزاوية، عم الخبر.

سي حمد، المعتقل السياسي، يدخل إلى الدكان، يسأله مولود، عن الحدث، عن موت السلطان، يرد عليه قائلا: مات السلطان وصعد السلطان، سضحك سي عبد الله، ما فات أهون مما هو آت، المقاومة يجب أن تستمر، الاستعمار مستمر، مولود يتأكد من جديد، أن النضال مستمر، ما دام الظلم مستمر، الحرية بعيدة المنال، يرجع الطفلين من المدرس، يسلمان على مولود ورفاقه، يدخلان إلى المنزل، تستقبلهما عمتهما، للا فضمة، تحمل براهيم، أخوهما الصغير، ما زال رضيعا، تقدم لهما أمهما، للا فاطمة، طعاما، خبز، زيت، شاي وحريرة، تحمل صينية، إلى الدعان، تضع الطابق، تدق الباب الخلفي للدكان، تسمع كلاما كثيرا، تطل بخفة، ترجع، بن حمو هناك، عون القائد، يتكلم عن موت السلطان، القائد غاضب، يريد إقامة صلات الغائب، مولود، سي حمد، سي عبد الله، يستهزئون، يضحكون، يرددون: إلا الموت، لا تعرف الفرز، تأتي كالصاعقة، مات الأنبياء، الطغاة، الفراعنة، القائد سيموت يوما، نحن كذلك، بن حمو قائلا: أنا لست مرتاحا لخدمة القائد، سأغادر هذا العمل.

مولود، يحمل الصينية، يضعها، يتناولون الشاي، يتذكر بن حمو أيام الدار البيضاء: مررنا بشارع الفداء، الجيش الفرنسي يحمل السلاح، سيارات البوليس بسفاراتها تمر، يرد سي حمد، اشرب الشاي يا بن حمو، لم ترى ما مر بظهري، بعنقي، لما أطلق سراحي، لم أستطع المشي، مولود يعرف هذه القصة، قضيتم أيامكم بالبيضاء، في الأكل والشراب، رجعتم لا تعرفون ماذا جرى، سي عبد الله برد: المقاومون الحقيقيون تم اغتيالهم، السلطان صعد إلى عرشه، الأغبياء مثلكم يصيحون، "عاش الملييك"، أنت دخلت إلى حضن القائد، تبحث له عن اخبار الناس، لو تعلم يا بن حمو، ماذا ينتظر المناضلون، من بينهم مولود، أما أنا فلا أبالي، سي حمد يستطرد: سجنت من طرف المستعمر، تحديت المستعمر، أنت مكتب القيادة، المكتب الذي عذبت فيه، خرج المستعمر وصعد المستعمر الجديد، القائد رمز استعمار جديد، لن نركع له، فعلناه مع الفرنسيين، نفعلها مع المغاربة، أنت يا بن حمو، مجرور وراء قافلة المجرمين، لا تتردد منذ اليوم: لوح لبابهم السوارت.

خرج بن حمو، في اتجاه المسجد، أخبر الفقيه، صلات الغائب على السلطان، هذا أمر القائد، سأله الفقيه، عن حال البلاد، عن الفقراء، عن القائد، عبر رغبته في ترك العمل بالقيادة.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,476,700,473
- مأساة يغود - الجزء الثاني - الحلقة الرابعة
- مأساة يغود - الجزء الثاني - الحلقة الثالثة
- مأساة يغود - الجزء الثاني - الحلقة الثانية
- مأساة يغود الجزء الثاني الحلقة الأولى
- لماذا المذهب الماركسي اللينيني أعلى مراحل الديالكتيك الماركس ...
- مأساة يغود - الثورة والثورة المضادة - ج 2
- مأساة يغود - الثورة والثورة المضادة
- مأساة يغود - الزاوية
- مأساة يغود - القسم الأول، الفصل الأول، القبيلة
- مأساة يغود - مقدمة رواية - أول رواية من سلسلة روايات
- ثورة أكتوبر في علاقتها بثورات الشعوب المضطهدة
- التجربة الثورية الفيتنامية : تأسيس جيش -الحركة تتعسكر- سرد ا ...
- التجربة الثورية الفيتنامية : تأسيس جيش - سرد الجنرال جياب - ...
- التجربة الثورية الفيتنامية : تأسيس جيش - سرد الجنرال جياب - ...
- التجربة الثورية الفيتنامية : تأسيس جيش - سرد الجنرال جياب - ...
- حراك الريف من منظور زائر متعلق بالريف
- درس في ثورة الريف العطيمة
- تحالف السياسيين المحترفين والمثقفين الأكاديميين ينهزم أمام ق ...
- إلى السيد ماكرون الصغير بكلماته الصغيرة أمام الشعب المغربي
- الريف يرسم الطريق الثوري لليسار


المزيد.....




- شاهد.. إسرائيل تنشر فيديو تزعم أنه لقصفها أهدافا لفيلق القدس ...
- شاهد: اشتباكات بين الشرطة الفرنسية ومحتجين على هامش قمة مجمو ...
- الدفاعات الجوية السورية تتصدى لعدوان فوق دمشق
- الجيش الإسرائيلي يعلن شن غارات جوية ضد أهداف إيرانية في سوري ...
- زعيم كوريا الشمالية يشهد تجربة مطلق للعديد من الصواريخ ضخم ا ...
- الجيش السوري يعلن صد هجوم إسرائيلي في سماء دمشق وإسقاط معظم ...
- إسرائيل تعلن قصف مواقع في دمشق لإحباط هجوم ضد أهداف داخلها
- كوريا الشمالية: كيم جونغ أون يشرف على تجربة منصة ضخمة لإطلاق ...
- نتنياهو عقب الضربة على سوريا: لا حصانة لإيران في أي مكان وأع ...
- شاهد.. الدفاعات الجوية السورية تتصدى لأهداف معادية في سماء د ...


المزيد.....

- قراءة في الوضع السياسي الراهن في تونس / حمة الهمامي
- ذكرى إلى الأمام :أربعون سنة من الصمود والاستمرارية في النضال / التيتي الحبيب
- الحزب الثوري أسسه – مبادئه - سمات برنامجه - حزب الطليعة الدي ... / محمد الحنفي
- علاقة الريع التنظيمي بالفساد التنظيمي وبإفساد العلاقة مع الم ... / محمد الحنفي
- الطبقة العاملة الحديثة والنظرية الماركسية / عبد السلام المودن
- الانكسارات العربية / إدريس ولد القابلة
- الطبقة العاملة الحديثة و النظرية الماركسية / عبدالسلام الموذن
- أزمة الحكم في تونس، هل الحل في مبادرة “حكومة الوحدة الوطنية“ / حمه الهمامي
- حول أوضاع الحركة الطلابية في المغرب، ومهام الوحدة.. / مصطفى بنصالح
- تونس ، نداء القصرين صرخة استمرار ثورة الفقراء. / بن حلمي حاليم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في المغرب العربي - امال الحسين - مأساة يغود - الجزء الثاني - الحلقة الخامسة