أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الشهداء والمضحين من اجل التحرر والاشتراكية - نايف جراد - كي لا ننسى جورج حاوي








المزيد.....

كي لا ننسى جورج حاوي


نايف جراد

الحوار المتمدن-العدد: 6267 - 2019 / 6 / 21 - 14:03
المحور: الشهداء والمضحين من اجل التحرر والاشتراكية
    


كي لا ننسى جورج حاوي
"يا أنصار العقل اتحدوا!"
تمر اليوم الذكرى الرابعة عشر لاغتيال القائد الشيوعي اللبناني والقومي العربي الفذ جورج حاوي، الأمين العام السابق للحزب الشيوعي اللبناني، مؤسس المقاومة الوطنية اللبنانية.
ما الذي يمكننا أن نستذكره في هذه المناسبة الأليمة؟
نستذكر الأمور والمسائل التالية، ونذكر بها من يريد ان يعتبر من التجربة والخبرة:
أولا. أن تكون قائدا حزبيا وسياسيا يتصدر صف القيادة، عليك ان تتقدم الصفوف في الكفاح الميداني، وتشكل نموذجا يحتذى للمناضلين، تتحمل الشقاء والعذاب والسجن والملاحقات، وتظل صامدا وملهما.
ثانيا. أن تكون قائدا لحزب يتطلع لدور الطليعة، عليك أن تكون مجتهدا، منفتح الفكر، تحارب الجمود العقائدي، ولا تبيع الشعارات الآيديولوجية للناس، تعمل العقل بالظواهر المحيطة، مجددا في الفكر والبرنامج والتنظيم وآليات العمل، حرا مستقلا، لا تخضع لمواقف مركز ما ولا ترفع المظلة حين تمطر في بلاد أخرى، تسعى بكل ما أوتيت من فكر حي ومنهج نقدي، لتعريب وتوطين الفكر وتبيئة العقيدة.
ثالثا. أن تكون قائدا يكسب احترام جماهيره وأقرانه وحلفائه وأصدقائه، عليك أن تكون كما قال طلال سلمان عن جورج حاوي: قائدا مشاكسا، مغامرا، مجادلا، محاورا، متبدلا، متحولا...أي كما قال جورج سماحة تتمتع ب"حيوية فائضة" تجعل الآخرين يعترفون بك وبدورك. وكي تكمل تلك الحيوية، عليك أن تعكسها في ممارستك لدورك القيادي، بحيث تؤمن بالتغيير، ولا تتربع على عرش القيادة طوال حياتك، بل ان تفسح في المجال للأجيال الأصغر ان تتولى القيادة والمسؤولية، من خلال تنحيك طواعية وأنت في عز العطاء والنشاط.
رابعا. أن تكون قائدا وطنيا فذا، عليك أن تنشد أولا واخيرا لمصلحة شعبك، لا ان تضع مصلحة الحزب الفئوية فوق مصالح الوطن، فتعمل أن تنخرط أنت وينخرط حزبك بكل جد، في تشكيل الائتلاف الوطني الديمقراطي الواسع، الذي يحترم التعددية والتنوع، ويشعر فيه كل وطني أنه شريك في القرار الحر وليس برغيا في الماكينة الضخمة التي يحتكر مركزها القرار.
خامسا. أن تكون قائدا قوميا عربيا تحترم ذاتك وأمتك، عليك أن تسعى لاعادة الاعتبار للعقل في العالم العربي، كي يتحرر من الاستلاب والسلفية والاغتراب، وبحيث تساهم في احداث ثورة حقيقية، كما يقول سعود حمد، تخرج الفكر القومي من متاهات شعارات القرن التاسع عشر إلى رحاب القرن الحادي والعشرين... وتخرج الفكر الديني من سطوة الجمود والسلفية والظلامية والمفاهيم والممارسات ومنظومة القيم التي شوهت الحقائق ولوثت العقول وحرفت الرسالة إلى رحاب العقل والتسامح والنور... وتخرج الفكر الليبرالي من سطوة الفكر الاستعماري الغربي والاتكال على نقل تجربة الغرب حرفياً دون أخذ ظروفنا بعين الاعتبار، الى رحاب الاعتماد على الذات الجماعية في اطار العملية المستدامة للتحرر والانعتاق.
الرحمة والسلام لروح جورج حاوي، والخزي والعار لمن اغتال هذه القامة والرمز. وحسبك يا أبا الأنيس، كما قال المطران جورج خضر " ان هذا المشرد الفلسطيني المدعو يسوع المسيح المنحاز للفقراء كان يجذبك"، وانك كنت تؤمن بأن المقاومة قد وجدت لتنتصر، ولسوف تنتصر.
وفي الختام أردد معك: يا أنصار العقل اتحدوا!
يا انصار العقل اتحدوا!






كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,476,704,641
- كي لا ننسى جورج حاوي


المزيد.....




- قمة مجموعة السبع: الشرطة الفرنسية تستخدم المياه لتفريق متظاه ...
- هيئة تحرير -الاشتراكي نت- تعزي الزميل مكين العوجري بوفاة وال ...
- ماذا كانت الكتلة السوفيتية؟
- بيان بمناسبة الذكرى 35 لاستشهاد بوبكر الدريدي ومصطفى بلهواري ...
- التنظيم الذاتي والحزب الطليعي في تصور تروتسكي
- عنف واشتباكات... تصاعد المواجهات بين الشرطة والمحتجين في هون ...
- قرارات وتوصيات إجتماع الأمانة العامة لحزب التجمع
- مواجهات بين الشرطة ومحتجين في هونغ كونغ وإغلاق أربع محطات لق ...
- تركيا توجه -المخلب الثالث- ضد مسلحي -حزب العمال الكردستاني- ...
- مواجهات بين الشرطة ومحتجين في هونغ كونغ وإغلاق أربع محطات لق ...


المزيد.....

- قناديل شيوعية عراقية / الجزءالثاني / خالد حسين سلطان
- الحرب الأهلية الإسبانية والمصير الغامض للمتطوعين الفلسطينيين ... / نعيم ناصر
- حياة شرارة الثائرة الصامتة / خالد حسين سلطان
- ملف صور الشهداء الجزء الاول 250 صورة لشهداء الحركة اليساري ... / خالد حسين سلطان
- قناديل شيوعية عراقية / الجزء الاول / خالد حسين سلطان
- نظرات حول مفهوم مابعد الامبريالية - هارى ماكدوف / سعيد العليمى
- منطق الشهادة و الاستشهاد أو منطق التميز عن الإرهاب و الاستره ... / محمد الحنفي
- تشي غيفارا: الشرارة التي لا تنطفأ / ميكائيل لووي
- وداعاً...ايتها الشيوعية العزيزة ... في وداع فاطمة أحمد إبراه ... / صديق عبد الهادي
- الوفاء للشهداء مصل مضاد للانتهازية..... / محمد الحنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الشهداء والمضحين من اجل التحرر والاشتراكية - نايف جراد - كي لا ننسى جورج حاوي