أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - رستم محمد حسن - من هو الملك الطاووس














المزيد.....

من هو الملك الطاووس


رستم محمد حسن

الحوار المتمدن-العدد: 6267 - 2019 / 6 / 21 - 10:55
المحور: دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات
    


مختلف الاراء حول طاووس الملك :

-يقول النائب الايزيدي امين جيجو في كتابه القومية الايزيدية : بأن طاووس الملك ماهو الا نابو ابن الاله مردوخ الذي سيطر على مجمع الالهة بعد ثورته عليهم بحسب الميثولوجيا السومرية والبابلية،
_والبعض يرى أن الصيغة الكردية الايزيدية لاسم الإله (دموزي)هو(تاووسي ملك)وهي كالتالي (دوموزي-تاموزي-تاووزي-تاووسي ملك وفي الصيغة البابلية والعبرية لاسم دموزي –تاووسي ملك هو تموز أو ربما تكون مشتق من كلمة (لوغوس)اليونانية من مذهب هيراقليطس الذي هو قانون العالم النار المبدأ الأول الذي صدر عنه كل الموجودات.
_أما المؤرخ محمد أمين زكي بك فيرى أن مصطلح طاووس هو من أصل يوناني محرفة من كلمة (تيئوس-theos) وهذا الرأي هو الاقرب إلى الصواب وذلك بسبب التراتبية الدينية إذ تيئوس هو نفسه زيوس عند اليونانيين وهو كبير ورئيس مجمع الآلهة والملائكة ويقابله طاووس ملك عند الإيزيديين وهو رئيس المجمع الملائكي ومكانته عند الإيزيديين هو متحد مع ذات الله الواحدة وهو ممثلها فهو يتصف باللاتناهي والمطلق وبالكلية والشمولية وكلفه الله بإدارة شؤون الكون وجعله حاضرا في كل الجهات وفي مصحف رش الكتاب المقدس عند الإيزيديين مذكور فيه بأنه أول يوم خلق الله فيه العالم هو يوم الأحد وخلق ملكا اسمه عزازيل وهو طاووس ملك رئيس الجميع.
إن عزازيل الإيزيدي ليس هو عزازيل في التوراة بحسب الايزيدية هو المخلوق الأول الذي خلقه الله في البدء وقد امتحنه الله بعد أن أوصاه بوصية، وهذه الرواية يحدثنا بها (مصحف رش)”خلق الله طاووس ملك من سره العزيز نوره.. لأول مرة قبل أن يخلق الإله الملائكة الستة الآخرين.. أنه مخلوق من نور ذاته... فكان لابد أن يتمسك بوصية(الله) وألا يسجد إلا له.. وبعد أن خلق الله الآلهة الملائكة الستة الآخرين وسلم أمرهم إلى طاووس ملك ....حينها أمر الله طاووس ملك كي يهبط إلى الأرض ويجلب منها حفنة من التراب ففعل ذلك... ثم صنع الملائكة منه هيكلا فنفخ الله فيه الروح وسماه آدم فسجدوا لآدم كلهم ماعدا طاووس ملك ..حينها سأله الله عن سبب عدم سجوده فأجاب كيف اسجد لغيرك وأنت الذي أوصيتني بالا اركع إلا لجلالتك ثم كيف اسجد لآدم الذي هو من تراب و أنا مخلوق من نورك
ويبدو هذا نتيجة منطقية بعقل ديني فطاووس ملك هو من نور الله وليس من مارج من نار، فنور الله مختلف تماما عن النار المدنسة المادية، وبذلك يكون طاووس ملك هو متحد مع ذات الله ومع نوره،وبهذا كافأه الله بان جعله رئيسا لمجمع الملائكة وجعله أيضا وكيلا على العالم والخلق وزوده بالقدرة الإلهية الكلية... ووسيطا بينه وبين عباده فبات أزليا في مملكة الله
كما أننا نجد أن طاووس ملك لا يمثل الشر هنا، بل يمثل الخير المطلق والمحض لأنه من ذات الله لذا فهو المهدي إلى الطريق المستقيم إلى عبادة الله تعالى... وبما أن الملك طاووس هو رسول الله المباشر والصلة المباشرة مع الله سبحانه وتعالى فهو إذن يتصل بالإيزيديين ويوجه أعمالهم وتصرفاتهم وينقذهم من الأزمات والكوارث المختلفة ويهديهم إلى الطرق الصحيح، وبالتالي أن من خلق من نور الله هو شبيه الله وطاووس ملك هو ظل الله ونوره وهو ملازم لحفظ العوالم والخلق وصيانتها وله القدرة الإلهية الكلية على الملائكة والجن والناس فهو اله ابدي أزلي ابدي كأزلية الله نفسه
كما انه في اللاهوت الإيزيدي لاوجود للأنبياء أو الرسل يبشرهم برسالة الله كبقية الأديان السماوية الأخرى، فطاووس ملك هو رسول الله إلى الملة الايزيدية من خلال الملائكة الأخرى ومساعدتهم، فالرواية إيزيدية تقول : بان الزمن الذي نزل فيه جبريل وهو ملاك إلى الأرض لأول مرة قبل خلق البشر حيث نزل في (لالش) وهي قبلة الإيزيديين وهي البوابة الأولى إلى السماء حيث أن الله تعالى يرسل دائما الملك طاووس عن طريق أعوانه إلى الناس ليهديهم إلى الطريق السليم وأن كل إنسان صالح ذو أعمال خيرة يمكن أن يتصل بالملك طاووس، ومن هنا يمكن القول أن الإيزيديين يعبدون طاووس ملك باعتباره وكيل الله على العالم والملائكة والناس والجن وأن عبادته هي عبادة الله نفسه كونه من نور الله وذاته والله هنا لا يتدخل بشؤون الخلق (إله أرسطو) - الفرق هو أن طاووس ملك أوكل إليه شؤون الخلق أما إله أرسطو قد حرك العالم لمرة واحدة فقط والعالم يتجه نحو غايته- لذا نجد أن الملة الايزيدية يرون أن هذا الملك يستحق العبادة لأنها تفضي إلى عبادة الله على عكس ما ذهب إليه بعض المفكرين والباحثين المسلمين بان هذه الملة يعبدون طاووس ملك خشية إيقاعهم بالشر وإيذائهم وان عبادته ماهو إلا تجنب لذلك الشر، ويعود هذا الخطأ إلى خلطهم بين طاووس ملك كرمز ديني ايزيدي والشيطان كرمز ديني إسلامي بالإضافة إلى وجود في التراث الايزيدي مجموعة من التماثيل كرمز لإلههم طاووس ملك وبقية الملائكة وهي منتشرة بين هذه الملة وهذه الرمزية ليس محرمة كونها لا تمثل الله مباشرة وإنما ترمز إلى ممثله ونائبه في الإلوهية وهذا النائب هو مخلوق يعمل بأمر من الله وقدرته.
المصادر :
-كتاب القومية الايزيدية ل امين جيجو
-كتاب تاريخ الكورد وكوردستان
-مجموعة مقالات من مواقع ايزيدية





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,476,693,303
- الشيخ خالد الشهرزوري
- أهم نظريتين حول أصل الكورد في القرن العشرين
- ثورة كوجكري -Qoçgirî-
- الشبك
- الشيخ احمد البارزاني
- جمعية خويبون مالها وماعليها


المزيد.....




- الجيش الإسرائيلي يعلن إحباط عملية -إرهابية- خطط لها الحرس ال ...
- ظريف: "لا حل عسكريا في اليمن! لكن السعودية اعتقدت بإمكا ...
- المرصد: انفجار سيارة مفخخة في إدلب وغارات جوية على مشارفها ...
- ماكرون: -هناك تقارب مع ترامب حول إيران وحرائق الأمازون ووقف ...
- المرصد: انفجار سيارة مفخخة في إدلب وغارات جوية على مشارفها ...
- واشنطن: جيش ميانمار يواصل انتهاكاته ضد أقلية الروهينغا
- محمد رمضان يثير الجدل مجددا بما فعله في حفل الساحل الشمالي
- سماع دوي انفجارات جنوب العاصمة السورية دمشق والدفاعات الجو ...
- علماء: الفايكنغ أنقذوا الحضارة في إيرلندا من الانهيار
- -سانا-: سماع دوي انفجارات في سماء دمشق والدفاعات الجوية تتصد ...


المزيد.....

- نقد الاقتصاد السياسي، الطبعة السادسة / محمد عادل زكى
- التاريخ المقارن / محسن ريري
- ملكيه الأرض فى القرن الثامن عشر على ضوء مشاهدات علماء الحملة ... / سعيد العليمى
- إملشيل، الذاكرة الجماعية / باسو وجبور، لحسن ايت الفقيه
- أوراق في الاستشراق / عبد الكريم بولعيون
- إشكالية الخطاب وأبعاده التداولية في التراث العربي واللسانيات ... / زهير عزيز
- سلسلة وثائق من الشرق الادنى القديم(1): القوائم الملكية والتا ... / د. اسامة عدنان يحيى
- التجذر بدل الاقتلاع عند سيمون فايل / زهير الخويلدي
- كتاب الدولة السودانية : النشأة والخصائص / تاج السر عثمان
- العقل الفلسفي بين التكوين والبنية / زهير الخويلدي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - رستم محمد حسن - من هو الملك الطاووس