أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - جوزفين كوركيس البوتاني - لحظات مكسورة الجزء 13









المزيد.....

لحظات مكسورة الجزء 13


جوزفين كوركيس البوتاني

الحوار المتمدن-العدد: 6267 - 2019 / 6 / 21 - 10:04
المحور: الادب والفن
    


1
عند عتبة البيت هناك مصيدة للفئران.
خلف البيت نصبت أفخاخاً للثعالب.
عند مدخل البيت هناك حبلاُ متيناً.
يصلح لحزم أغراضك البسيطة وترحل.
أو تشدهُ حول رقبتك وينتهي كل شيء..!
2
الزنبقة من شدة تواضعها.
تنحني حتى للنسمة.
لكنها زنبقة
مكانها تاج الملوك.
3
قال
لوثر
عندي حلم
قال
جيفارا
عندي قضية
قال غاندي
بالملح والقطن
حققت الحلم
وكسبت القضية..
4
واخيراً
ابصر القلب
كما ابصر شاول على يد حنانيا..
5
متخمة بالأسرار.
كقلب عطار..
مرة نفسي كورقة البطمة.
6
كم تمنيت
لو أني حدثك قليلاً
عن ميولي
عن خمولي
عن خيولي
عن حقولي
لكن الوقت كان ضيقاً.
لم يسع غير لضمة باردة.
و تحية حارة عابرة.
7
قالت
بائعة الورد لبائعة الهوى
كيلاتنا نقف على الطريق
ولكن شتان ما أبيعهُ.
أنا وما تبيعينه أنتِ.
ردت بائعة الهوى بأسى
كيلاتنا.
مانحصل عليه بالكاد يسد جوعنا.
أقصد يسد جوعهم..
8
فرار
هم غرقوا .والسفية نجت..
9
دخان شمعة أعماني لثواني.
وعندما فتحتُ عيناي.
رأيتُ الحقيقةماثلة أمامي.
10
قالت العجوز
العائدة إلى دارها القديم
صنعت من الأعشاب الضارة
أكليلاًعلقتهُ على بابي المخلوع..
11
إذا كان الرد عند الآخر جاهزاً.
فأعلم أنك تناقش تابع.
12
شاحبة أنا كزهرة العضد.
الوجع الذي شوه وجهي.
يحمل وجوهاً كثيرة .
وجع الندم
وجع الغربة
وجع العودة
وجع العوز
وجع العمر
وأكثر ما أوجعني .
بعد أن تعديتُ كل هذه الأوجاع.
يوم أكتشفتُ بعد فوات الاوان.
أن مفتاح الفرج كان في قاع جيبي...
13
قال المهجر
لحبيبتهِ
تعالي أحتمي في صدري.
ردت بأسى..
وأنت اين ستحتمي
ومن سيحميك...هه؟





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,476,698,101
- لانزر ولا هذر 8
- في هذا المساء المتأخر
- بائعة الخردوات2
- لا تندهش
- رجل من التراث
- بائعة الخردوات
- لا نزر ولا هذر7
- لحظات مكسورة جزء 14
- لحظات مكسورة جزء 13
- كل رجل بعد
- الغريب لا يكسرك
- اكيتو
- ألم السن ولا ألم الغربة
- لا نزر ولا هذر 6
- لا نزر ولا هذر 5ل
- بفضل الأنكسارات
- لحظات مكسورة الجزء 12
- كل شيء مثير حولي وحولك
- لحظات مكسورة الجزء 11
- زيتونة هنا وزيتون هناك


المزيد.....




- الإعلان عن تقديم جزء ثاني من أول فيلم عرضته سينمات السعودية ...
- ميادة الحناوي تلغي حفلا في لبنان وتكشف عن السبب
- في الجزائر.. استقالة وزيرة الثقافة وإقالة مفاجئة لمدير الشرط ...
- استقالة وزيرة الثقافة الجزائرية على خلفية مقتل خمسة أشخاص إث ...
- بعد حادثة التدافع.. وزيرة الثقافة الجزائرية تقدم استقالتها و ...
- قراصنة المتوسط الذين نقلوا كنوز العربية لأوروبا.. رحلة مكتبة ...
- استقالة وزيرة الثقافة الجزائرية على خلفية مصرع خمسة أشخاص جر ...
- -عندما تشيخ الذئاب-.. إنتاج سوري يزعج الفنانين الأردنيين
- استقالة وزيرة الثقافة الجزائرية بعد حادث تدافع مأساوي أثناء ...
- استقالة وزيرة الثقافة الجزائرية بعد وفاة 5 أشخاص في حادث تدا ...


المزيد.....

- -مسرح المجتمع ومجتمع المسرح-، بحث حول علاقة السياق الاجتماعي ... / غوث زرقي
- المنحى الفلسفي في شعر البريكان / ياسر جاسم قاسم
- عناقيد الأدب : يوميات الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- ديوان ربابنة الجحيم الشاطحون / السعيد عبدالغني
- ديوان علم الانعزال ، أنتيكات الغرائبية / السعيد عبدالغني
- استعادة المادة، الفن والاقتصادات العاطفية / عزة زين
- سيكولوجيا فنون الأداء / كلين ولسون
- المسرح في بريطانيا / رياض عصمت
- الدادائية والسريالية - مقدمة قصيرة جدًا / ديفيد هوبكنز
- هواجس عادية عن يناير غير عادى سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - جوزفين كوركيس البوتاني - لحظات مكسورة الجزء 13