أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - مازن الشيخ - ايها افضل اعطاء الحليب من الوفرة ام الموت جوعا؟














المزيد.....

ايها افضل اعطاء الحليب من الوفرة ام الموت جوعا؟


مازن الشيخ

الحوار المتمدن-العدد: 6266 - 2019 / 6 / 20 - 14:10
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


لما نسمع ونقرأ لبعض من محدودي الفهم والعلم بامور السياسة وعالم المصالح والعلاقات بين الدول, تندرهم بالحديث عن بقرات الخليج السمان وحلبهم من قبل ترامب!وذلك تسطيح ودليل بلادة من يتناول هذا الموضوع واغلبهم من امعات النظام الايراني ,المهدد باكبر كارثة عرفتها البشرية(ذلك وفق حسابات المنطق والمعقول))
ناسين ان من يزعمون انها بقرات تحلب هي دول مزدهرة غنية,ومنها الامارات العربية المتحدة والتي اصبح جواز سفرمواطنيها الاول في العالم,وبناها التحتية تجبرالامريكان والاوربيين على الانحناء امام روعتها وعظمتها,وان الحد الادنى لدخل الموظف الشهري لايقل عن 8الاف دولار,
فما الضير في ان تدفع مما فاض من اموالها لغرض شراء الحماية من امريكا التي تعتبر القوى العظمى الوحيدة التي تهيمن على العالم,وتستطيع ان تعاقب حتى روسيا والصين؟
وفي المقابل ماذا عن البقرة الايرانية والتي خيل لها انها تستطيع ان تتحدى الجميع وتفرض ارادتها على الاخرين وبفضل عملائها وميليشياتها التي زرعتها في كل مكان وغذتها من خيرات الشعب الايراني المبتلى, (والذي كما رأيت,اصبح يصدرعمالا الى كردستان العراق لقوموا باعمال شاقة,لقاء 4 دولارات يوميا)متوهمة بقصر نظر ونرجسية وعنجهية فارغة انها تستطيع ان تنافس الامريكان في السيطرة على المنطقة والتحكم بخيرات بلدان الجوار,رغم انهمووفي تاريخهم لم يسبق لهم ان تعرضوا الى الشعب الايراني او حشروا انفسهم في اموره الداخلية
فما النتيجة؟عندما رات الادارة الامريكية ان دور ايران المساعد لها في التخريب وخلط الاوراق واذلال الشعوب العربية قد انتهى,اخبرت قادة النظام بصراحة وصلافة, بانها لم تعد بحاجة الى خدماتهم وان عليهم ان يعودوا الى داخل حدودهم
والا
وعندما حاولت ايران التملص,ورفض الاوامر الامريكية جاء دور جامع الحليب ليقدم خدماته لم دفعوا له ثمن حمايتهم وتبين ان فعلهم ذاك وتنازلهم عن بعض من فائض اكوالهم لقاء حمايتهم دافعه دليل عقل وخبرة سياسية ونظرة واقعية بعيدة عن الشعارات والهتافات الفارغة والتي تبين الان وزنها الحقيقي
لقد كانت النتيجة,ان ايران حوصرت جوعت حتى بان قفصها الصدري؟واصبحت امام خيارين لاثالث لهما ,فاما ان تستسلم لاراداة الحالب طوعا وذلا,واما ان تصبر على التجويع حتى الموتووان ثارت تواجه بصربة قاصمة لاتبقي
هذه تسمي اللعبة السياسية ومن لايجيد لعب هذا النشاط ,والذي يستدعي خبرة وحكمة ورجاحة عقل وميزان حساس يمكن ان يحدد مسيرة الصح والخطأ والفرق بين حسابات العقل والمنطق امام العاطفة الخداعة يكون مصيره متناسب مع سعة عقله وطاقته ونوع التفكير الذي ينتجه عقله
والايام حبلى بماسيلده المنطق





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,556,791,125
- الاستراتيجية الامريكية ليست كتابا مفتوحا قابلا للقراءة
- هل فقد النظام الايراني رشده؟ام انها مؤامرة ضده
- ايران بين مطرقة ترامب وسندان الديموقراطيين
- امريكاستقدم لمجلس الامن ادلةعلى تورط ايران بعمليات تخريب اره ...
- ليس هناك أي مؤشرعلى أن ترامب غيرموقفه المتشدد ضد ايران
- قوات برية امريكية على حدود ايران الشمالية
- النظام الايراني,بين الميتافيزقيا,والهروب الى الامام
- ماذاستفعل امريكا بعداعلان مسؤولية الحرس الثوري عن تخريب السف ...
- امريكا جادة في تحجيم دورايران,وستحقق ذلك
- امريكا انتصرت في فيتنام وفي كل الحروب التي خاضتها
- حقيقة مايزعم عن وساطة عراقية بين امريكا وايران
- الضربة العسكرية الامريكية ضد ايران,اكيدة وبانتظار ساعة الصفر
- حول تعليقات ومداخلات القراء الاعزاء
- حول دعوة ترامب للايرانيين للتفاوض
- هل اقتربت ساعة الصفرلضرب ايران عسكريا؟
- متى يعي حكام طهران جدية,وخطورةالتهديدات الامريكية؟
- السيد رئيس الوزراء المحترم-عدم اعادةالاعمار,سيؤدي الى عودةال ...
- بعد اربعين عاما,ماذا قدمت الثورة الايرانية( للمستضعفين)؟
- عنترية حكام ايران,وواقع الامر في الميدان
- الثورة ألاسلامية الحقت اكبرألاضراربالمسلمين


المزيد.....




- الدفاع الروسية: الجيش السوري يحكم سيطرته الكاملة على مدينة م ...
- -نيويورك تايمز-: واشنطن تفكر في سحب أسلحتها النووية من تركيا ...
- تركيا تعلن حصيلة جديدة لـ-نبع السلام-
- طبيب من أصل سوري ينجح بجراحة هي الأولى من نوعها في العالم (ف ...
- ظريف: خلف الهجوم على ناقلة النفط الإيرانية تقف حكومة أو أكثر ...
- أسماء تقدم على محاولة انتحار بسبب بوعشرين
- اجتماعٌ لوزراء الاتحاد الأوروبي ومؤشرات ترجّح التمديد لـ&quo ...
- فلاحون يحولون مواقف سيارات قديمة في باريس إلى مزارع فطريات
- العملية العسكرية التركية في سوريا: اشتباكات عنيفة في منطقة ر ...
- اجتماعٌ لوزراء الاتحاد الأوروبي ومؤشرات ترجّح التمديد لـ&quo ...


المزيد.....

- معاهدة باريس / أفنان القاسم
- كانطية الجماهير / فتحي المسكيني
- مقتطفات من كتاب الثورات والنضال بوسائل اللاعنف / يقظان التقي
- يا أمريكا أريد أن أكون ملكًا للأردن وفلسطين! النص الكامل / أفنان القاسم
- ماينبغي تعلمه! / كورش مدرسي
- مصطفى الهود/ مشاء / مصطفى الهود
- قصة الصراع بين الحرية والاستبداد بجمهورية البندقية / المصطفى حميمو
- هل من حلول عملية لمحنة قوى التيار الديمقراطي في العراق؟ / كاظم حبيب
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الثامنة: القطاع ... / غازي الصوراني
- الدولة المدنية والدولة العلمانية والفرق بينهما / شابا أيوب شابا


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - مازن الشيخ - ايها افضل اعطاء الحليب من الوفرة ام الموت جوعا؟