أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - سميه عريشه - لعبة الموت بين الخرفان والصقور – كما تخيلتها














المزيد.....

لعبة الموت بين الخرفان والصقور – كما تخيلتها


سميه عريشه

الحوار المتمدن-العدد: 6266 - 2019 / 6 / 20 - 00:26
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


لعبة الموت بين الخرفان والصقور - كما (تخيلتها ) سميه عريشه بشطحة سرية خرفانية تحولت الي كابوس - فبعدعما تمكن خرفان الشيطان من مقاليد الحكم للارض الطاهرة - اول ما فكروا فيه بعد التباهى وفتحة الصدور والكلام عن 500 عام فادمة وهم كابسين كابسين شاء من شاء وابى من ابى - فالدين هم وهم الدين يازناديق ومليون طز - فهم فى العلالى والباقى يلالى - والمدهش ان اول طلعة خلرفانية كانت قرار كبييير باغتيال كبير الصقور 0 ليعلنوا بذلك عن قمة حنكتهم ويطريقتهم العنجهية المخلوطة ببارانويا الزهو بالانتصار بكرسى الحكم من بعد طول انكار وطبعا تعليمات مرشديه صارمة لمنتهى السرية وضرورة ان يتم الاغتيال لكبير الصقور باذكى وامكر من كل الصقور - وتكتموا التفاصيل - فما كان من خروف زهوه نقح عليه الا ان ظهر فى برنامج تلفزيونى وصال وجال عن نصر الله المبين - ثم فجأة خرج عن النص فائلا يعنى ممكن يكون فيه شخص مستهف كبير ويوضع فى طريقه خروف كبير يرغمه ادبيا ان يصافحة وهو يغادر المطار وبكون فى اصبع الخروف خاتم بضخ سما غير مرئى فى يد كبير الصقور بمجرد التلامس وقليل من ضغط حرارة المصافحة - - ولن تطول الفترة الا ويكون الصقر ق مات بع اضطراب طبيعى قصير فى مؤشرات صحته - وتؤيب كلام طبى عن قلب الصقر الذى ضعف كراء الهزيمة - وبذلك تنتهى اسطورة مكر وخبث وحنكة الصقور للابد - وفعلا اعلنت وفاة الصقر الكبير تماما كما تسربت من فم الخروف الثرثار ببرنامج التلفزيون - ودفن الصقر الكبير بجنازة رسميه تليق بعظمته من قبل تلاميذه الذين حملوا التابوت بكل احترام حزين - وكانت جنازة مهيبة تجاهلها الخرفان مؤكين ان الله يساعدهم - بالقضاء والقدر- وبعد سبع سنوات تسربت اخبار من قبل تلايذ للصقر الكبير ان الصقر الكبير راجع راجع - راجع - فشلت عقول قطعان الخرفان - وكان كبيرهم مصوم ومذهول لانه هو من فى وداع الصقر الكبير حين كان مغارا للمطار والذى مد يده المرصعة بخاتم ضخم معيا انه يطمأنه ان البلد فى الحفظ والصون وفى امان معه وجماعته ....وابتامة كانت تملا وجهه ,, وبالطبع لم يتطيع الصقر الامتنا عن المصافحة وقتها !! وبع 7 نين وتواتر كلام غير رسمى ان الصقر الكبير راجع راجع راجع - فانفجرقلب الخروف من شدة الذهول والخوف من العقاب المنتظر فالموت اهون - فمات وعينيه متسعتان رعبا بعما هيئ له روية الصقر الكبير..





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,423,530,760
- ( عبودية الرجال فى مصر ,, الى متى ؟؟!! )
- • خاذوق استراتيجى لأمريكا واوربا فى حلمهم ( اعادة الاستعمار ...
- اختبار المبادئ للجميع حول موضوع تعديل الدستور المصرى
- امريكا تعتذر فأحذروا من القادم .. فما اشبه اليوم بالبارحه !! ...
- نداء لكل المصريين دولة وشعب (لا تجيشوا دون قصد جبهات عداء دو ...
- اختار طريق - رسالة للمصرى
- • أرسيلك على بر يابنت الناس ( عايزة مساواة مع الرجل أم عايزا ...
- لضمان وصول النت لجميع الشعوب رسالة الى السيد / بريت سولومون ...
- أطالب بمساواة (الرجل ) بالمرأة بقانون الاحوال المصرية فى مصر ...
- ( مقتل الصحفى السعودى خاشقجى خطأ غير مقصود أم فخا محكم التخط ...
- • سؤال لأرباب وثيقة ( حماية الدستور المسمومة ) فى مصر !
- هل تحب المصريين يادكتور برادعى ؟؟؟
- ترشح أحمد عز ، يعرى ويفضح ديكتاتورية بعض الليبراليين ، للأسف ...
- سلوك لئيم ومغرض ومكشوف ممن ينكرون ان شعب مصر قام بثورتين ، ص ...
- هؤلاء القتله المأجورين مصير بن لادن هو مصيرهم !!
- أعتذار واجب من كاتبة : سميه عريشه الى استاذ : نجيب ساويرس, ب ...
- لماذا امريكا والغرب مهتمون بتقسيمنا بينما هم يتوحدون كأتحاد ...
- لا اوافقك الرأى سيد جوزيف فهيم ( بان الاقباط سيندمون لدعمهم ...
- رسالة من كاتبة : سميه عريشه الى استاذ نجيب ساويرس : ياخساره ...
- رسالة الى ديفيد كيرباتريك مراسل النييويورك تايمز : كشفت نفسك ...


المزيد.....




- طهي لـ45 عاماً.. تعرف على حساء -نوا تون-
- لا تريد الجلوس في المقعد الأوسط بالطائرة؟ تصميم جديد قد يغير ...
- أول خطوة لإنسان على سطح القمر: إرث أبولو
- أبو ظبي تنضم إلى واشنطن ضد الاستغلال -الظالم- لقوانين مكافحة ...
- مقتل 3 أشخاص بتحطم طائرة في النمسا
- بومبيو: معاملة الصين للإيغورالمسلمين -وصمة القرن-
- سرق منه زوجته فسرق منه أغلى ما يملك.. زوجٌ مخدوع يقطع عضو ال ...
- هل الفلافل المصرية هي الأفضل في العالم؟
- ترامب -لم يكن سعيدا- بهتاف -أعيدوها إلى بلادها- المناهض لإله ...
- في مستشفيات غزة.. كثر المصابون والمرضى وندر العلاج


المزيد.....

- العلاج بالفلسفة / مصطفي النشار
- مجلة الحرية العدد 3 / محمد الهلالي وآخرون
- كتاب الفيلسوف بن رشد / عاطف العراقي
- راهنية العقلانية في المقاولة الحديثة / عمر عمور
- التطور الفلسفي لمفهوم الأخلاق وراهنيته في مجتمعاتنا العربية / غازي الصوراني
- مفهوم المجتمع المدني : بين هيجل وماركس / الفرفار العياشي
- الصورة والخيال / سعود سالم
- في مفهوم التواصل .. او اشكال التفاعل بين مكونات المادة والطب ... / حميد باجو
- فلسفة مبسطة: تعريفات فلسفية / نبيل عودة
- القدرةُ على استنباط الحكم الشرعي لدى أصحاب الشهادات الجامعية ... / وعد عباس


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - سميه عريشه - لعبة الموت بين الخرفان والصقور – كما تخيلتها