أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - سيرة ذاتية - حمدى عبد العزيز - صورة للذكرى














المزيد.....

صورة للذكرى


حمدى عبد العزيز

الحوار المتمدن-العدد: 6263 - 2019 / 6 / 17 - 16:58
المحور: سيرة ذاتية
    


أنا باحب عبد الناصر
بس مش اكتر من الراجل ده

الراجل ده
مات راجل ..

مات شهيد ..
اتقتل تحت آثار التعذيب في سجن الواحات في 15 يونيو 1960 ..

الراجل ده
ماكانش مسلح غير بفكره الإنساني التقدمي وبرأيه الحر ، وإيمانه بقضايا عمال وفلاحين شعبه ، وبمستقبل بلده ..

ماكانش - كمفكر ومثقف وطني تقدمي يساري - يملك غير قلمه وكلمته
وهيه دي كل مضبوطاته ..

الراجل ده
مات وهوه واقف قدام جلاده
اللي قاله قدام رفاقه المعتقلين معاه :

- قول أنا مره

(وأنا مره هنا .. مش معناها إعلن عن تغيير النوع الجنسي .. لأ دي معناها وقتها يعني تراجع عن كل افكارك وتخلي عن مبادئك ، وعن استحقاقك لمعني الرجوله اللي هيه برضه معناها مش الذكوره وانما الشجاعه والجساره وتحمل المسئولية ، وقول أنا نادمان وكل اللي عملته واللي بافكر فيه غلط)

وبالمناسبه
أنا مش باقول كلام كتب وخلاص ، دا كلام عرفته وسمعته بودني من ناس شهدت واقعة استشهاده

كان ليه استاذ وصاحب وزميل ورفيق عمر اسمه (فؤاد العتال) ، هوه كمان عاش مناضل ومات مناضل ، والراجل ده هوه اللي دخلني العمل السياسي الحزبي

فؤاد العتال ده كان وقت الإعتقال الواسع لقوي اليسار المصري (1959) شاب لسه مخلص الثانويه العامه ، وكان لسه منضم يدوب من أيام أو شهور لأحد تشكيلات تنظيم(حدتو) في الأسكندرية واعتقل معاه ، وحضر واقعة تعذيبه وقتله في يونيو 1960 ، لأنها كانت حفلة تعذيب جماعيه له ، وللي معاه ذي حفلات التعذيب الجماعية اللي صورها المرحوم عاطف الطيب في فيلمه (البرئ) اللي لعب بطولته احمد ذكي ومحمود عبد العزيز وإلهام شاهين وصلاح قابيل وجميل راتب وإلهام شاهين وممدوح عبد العليم ..

علي فكره اللي كان بيحصل في فيلم البرئ هو نفسه اللي كان بيحصل في معتقل الواحات مع اليساريين (اللي مفروض إنهم حلفاء طبيعيين لأي نظام تحرر وطني مش معتقلين بالشكل ده) ..

، و "حدتو" للي مايعرفش هيه اختصار ل(الحركة الديمقراطية للتحرر الوطني) يعني كان وقتها الشهيد شهدي عطيه الشافعي اللي بنتكلم عنه ده أحد قيادات (حدتو) التاريخية ، وبالتالي قيادة (فؤاد العتال) اللي عرفته وعاشرته وزاملته من آخر السبعينيات لغاية وفاته في النص الأولاني من التسعينيات ..

المرحوم فؤاد كان عنده آثار ضربة شومه في دماغه (كان دايماً يورهالي) والجرح ده كانت ضربة شومه وقعت علي راسه يومها في حفلة الضرب والتعذيب اللي راح ضحيتها شهدي عطيه الشافعي ..

السجانين المجرمين كانوا عاوزين يكسروه قدام زمايله اللي ذيه واللي معاه ف السجن ..

الشهيد
اتحدي جلادينه ، ومارضاش يقولها
ضربوه لغاية مامات ..
ومات من غير مايقولها ..

والجلادين ماتوا
من غير مايسمعهوها حتي من أي واحد من زمايله اللي كانوا معاه واللي ذيه مانكسرتش إرادتهم بالضرب والتعذيب ..

الراجل ده
شهدي عطيه الشافعي شهيد الحركة الوطنية المصريه ..





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,427,698,896
- أوجع الهزائم والمرارات
- ملاحظة علي هامش مشهد فضائي
- محاولة للقراءة والربط بين الأحداث
- هواوي ومعارك القرن
- إيران ليست العدو الرئيسى
- لماذا لا أوافق علي شعار ((يسقط حكم العسكر )) ؟
- صباح الخير ياأمى
- هل تستطيع الصين ؟
- لكل أولوياته ، وللأولويات فقه للقراءة والفهم
- الجزائريون في مواجهة الهزل السخيف
- ساحات ليست نظيفة
- إنها تشبه أعراض الوحم الواهم
- المعركة الغائبة
- ترامب .. أمير جديد للمؤمنين !!
- قليل من اللجوء للعقل
- 18 ، 19 يناير 1977 .. إحتفاء السنة الثانية والأربعين
- توقفوا عن تزييف الصراعات ، وعن تسويق الأوهام ..
- بنص ريال عسل ف الكوز
- حنين ينتصر دائما
- مازالت روحي ترتدي ذلك البلوفر وتذهب إلى تلك الكنيسة


المزيد.....




- كلمات -حب- تزين أسطح المنازل.. هل يمكنك أن تتخيل شكل مصر من ...
- ريبورتاج: تلوث الهواء يبلغ مستويات قياسية في العاصمة اللبنان ...
- علامات تدل على ارتفاع معدل السكر في الدم حتى إن لم تكن مصابا ...
- شاهد: عرضُ باليه في سويسرا على ارتفاع 2200 متر بمشاركة ثلاث ...
- إطلاق سراح قطري احتجزته السعودية منذ أكثر من عام
- إيران ومضيق هرمز: قصة حرب ناقلات النفط بين إيران والولايات ا ...
- كيف يسهم رعي الماشية في إنقاذ العالم في المستقبل؟
- شاهد: عرضُ باليه في سويسرا على ارتفاع 2200 متر بمشاركة ثلاث ...
- حليمة.. من موظفة إلى عاشقة تصوير الحياة البرية المغربية
- ترامب يطالب السويد بالإفراج عن مغني راب أميركي


المزيد.....

- تروبادورالثورة الدائمة بشير السباعى - تشماويون وتروتسكيون / سعيد العليمى
- ذكريات المناضل فاروق مصطفى رسول / فاروق مصطفى
- قراءة في كتاب -مذكرات نصير الجادرجي- / عبد الأمير رحيمة العبود
- سيرة ذاتية فكرية / سمير امين
- صدی-;- السنين في ذاكرة شيوعي عراقي مخضرم / زكي خيري
- صدى السنين في كتابات شيوعي عراقي مخضرم / زكي خيري, اعداد سعاد خيري
- مذكرات باقر ابراهيم / باقر ابراهيم
- الاختيار المتجدد / رحيم عجينة
- صفحات من السيرة الذاتية 1922-1998 / ثابت حبيب العاني
- ست محطات في حياتي / جورج طرابيشي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - سيرة ذاتية - حمدى عبد العزيز - صورة للذكرى