أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - وائل باهر شعبو - تسقط عبقرية ديكتاتورية الإسلام














المزيد.....

تسقط عبقرية ديكتاتورية الإسلام


وائل باهر شعبو

الحوار المتمدن-العدد: 6262 - 2019 / 6 / 16 - 15:56
المحور: كتابات ساخرة
    


تسقط عبقرية ديكتاتورية الإسلام

يصرخ العقل :
الحياة تريد إسقاط الإسلام
العقل يريد إسقاط الديكتاتورية المقذعة للإسلام
ديكتاتورية تتدخل في كل حال وحال
هل هناك أحقر وأسفل إرهاباً وديكتاتورية من أن يتدخل أحد في أكلك وشربك ولبسك
في تغوطك وبولك وضراطك
ونومك واستحمامك
في حبك وكرهك وقولك وسكوتك
وحتى في ممارسة الجنس ؟
هل هناك أكثر إعجاز من هكذا ديكتاتورية تجعلك ديكتاتوراً على نَفَسك وعلى أنفاس الآخرين ؟
هل هناك حماقة أكثر إعجازاً من أن تكون عاجزاً حتى في التفكير في أبسط أمورك الشخصية ؟
فأي كائن أنت عندما تنتظر من الله ورسوله وكتابه أن يعلمك كيف تمسح دُبرك؟
فأي شيء أنت ؟
حين تنتظر أولاد زناة الدين أن يستحمقونك ويستغبونك ويجعلونك مجرد خرقة يبصقون فيها سفاهتهم ؟
لماذا لديك عقل إذناً؟؟؟؟ لتفذ أوامر زناة الدين؟
حرية حرية حرية
فليسقط إعجاز البلاهة الإسلامية
ولتسقط عبقرية الإسلام الديكتاتورية .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,425,234,308
- نباح المثقفين
- أرجوكم ....ارحلوا جميعاً
- سجعة التخلف
- مِمَن يحمي النظام السوري إسرائيل؟
- للأسف،شكراً أيتها العورة السورية القبيحة!!!
- إن الله تعالى يدعم الإرهاب والغباء
- الديكتاتور محمد صلى الله عليه وسلم
- البورنوميديا
- أأقرأ جسمك أم القرآن؟
- هل سيكتشفون كم كانوا أجحاشاً حقيقية!!!؟؟؟
- أن ننسى أم أن نندم
- مهد -الثورة- السورية التقدمية
- كيف اشتروا الجزء الأبله من الشعب السوري و باعوه؟
- الذي فخخ طفلتيه في سبيل محمد وربه
- عن ثوار فلسطين وفتنة العورة السورية
- عبد عبيد آل سعود -عبده وازن-
- علي فرزات ككاريكاتور بائس
- الملكان المراهقان محمد بن سلمان وعبدالله بن الحسين
- للثورة مقام وللعورة مقام
- عندما جعل المجاهدون الأسد ينتصر على إلههم


المزيد.....




- المغرب والأردن يؤكدان عزمهما على تطوير شراكتهما الاستراتيجية ...
- موسيقى -سحرية- بدل العقاقير المسكنة للآلام أثناء الجراحة!
- أرسكين كالدويل في نصف قرن من الإبداع..علامة فارقة في الأدب ا ...
- قناديل: النقد الأدبي في القرن الحادي والعشرين
- موسيقى الأحد: قصة أوركسترا جيفاندهاوس
- كاريكاتير العدد 4473
- بالفيديو.. نجم سينما صيني كاد يموت طعنا أمام جمهوره
- حقيقة ماوقع في العيون بعد تتويج الجزائر
- فيلم كارتون روسي ينال جائزة في مهرجان Animator البولندي الد ...
- قصور متنقلة ومدن قابلة للطي.. الخيام العثمانية بين زمن البدو ...


المزيد.....

- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع
- رواية ساخرة عن التأسلم بعنوان - ناس أسمهان عزيز السريين / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - وائل باهر شعبو - تسقط عبقرية ديكتاتورية الإسلام