أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - محمد كشكار - ثورة يوليو 1952 والولايات المتحدة الأمريكية؟














المزيد.....

ثورة يوليو 1952 والولايات المتحدة الأمريكية؟


محمد كشكار

الحوار المتمدن-العدد: 6262 - 2019 / 6 / 16 - 09:49
المحور: الثورات والانتفاضات الجماهيرية
    


المصدر: كتاب "ماذا علمتني الحياة سيرة ذاتية"، جلال أمين، دار الشروق، الطبعة السابعة 2015، 398 صفحة.

صفحة 189: كانت كل الدلائل تشير إلى أن لولا تأييد الولايات المتحدة لحركة الجيش في 23 يوليو ما كُللت هذه الحركة بالنجاح، خاصة مع وجود القوات البريطانية على طول قناة السويس. كان من المعروف لنا أيضًا، حتي في ذلك الوقت، أن أول عمل قام به الملك فاروق عندما طلب منه الضباط المصريون توقيع وثيقة التنازل على العرش في 26 جويلية 1952، كان اتصاله التليفوني بالسفير الأمريكي ليعرف موقفه، فإذا بالسفير ينصحه بالتنازل. ثم كان من أوائل أعمال الثورة إعدام عاملين (الخميس والبقري) بتهمة الشيوعية. وفي 1954 كان من المعقول أن يثور في أذهاننا بعض الشك في أن تكون الاتفاقية التي وقعها الأنجليز مع قادة الثورة بالجلاء قد تمت بدعم من الولايات المتحدة لمصر وضغط أمريكي على الأنجليز. (...) بل أنني لا أستبعد أيضًا أن فكرة تأميم قناة السويس في 1956 كانت بدورها بتأييد أمريكي وربما أيضًا بإيعاز أمريكي. (...) من المفيد أيضًا أن نتذكر أن المعونات الغذائية التي بدأت تتدفق على مصر ابتداء من 1958، كانت عاملا مهما في تسهيل برنامج التنمية الطموح في مصر حتى منتصف الستينات، إلى جانب المساعدات السوفيتية، وأن هذه المعونات الأمريكية لم تتوقف إلا في 1965.

صفحة 197: ولم تتغير مشاعري نحو عبد الناصر إلا في منتصف السبعينات، عندما رأيت حجم التنازلات التي بدأ يقدمها أنور السادات لإسرائيل والولايات المتحدة، وبدأت إنجازات عبد الناصر في مجالات الاقتصاد والسياسة الخارجية والعربية تبدو لي في ضوء مختلف تماما، وإيجابي للغاية، بمقارنتها بخطايا السادات في كل هذه المجالات. كما بدا هامش الحرية الذي سمح به السادات بالمقارنة بالقيود التي كان يفرضها عبد الناصر، مكسبا ضئيلا، بل وفي كثير من الأحيان شكليا وقليل الجدوى.

صفحة 203: ولهذا السبب شعرت باستياء شديد عندما قرأت كتاب توفيق الحكيم "عودة الروح" الذي كان الغرض من كتابته على الأرجح، التقرب من السادات عن طريق تشويه سمعة عبد الناصر...

إمضائي: "وإذا كانت كلماتي لا تبلغ فهمك، فدعها إذن إلى فجر آخر" جبران

تاريخ أول نشر على صفحتي: حمام الشط في 16 جوان 2019.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,419,752,182
- الإعجاز العلمي؟
- حوارٌ سِرْياليٌّ بين الشعب التونسي وضمير الشعب التونسي؟
- الناسْ!
- ألِفْ باءْ العلم (Les abc de la science)؟
- مقارنة مقتضبة بين أنشطة المجتمع المدني في بلدية حمام الشط وف ...
- الشعب التونسي -شعب 3000 سنة حضارة -: أكبر كذبة في التاريخ! م ...
- إحباط!
- جوابٌ غيرُ عميقٍ على سؤالٍ عميقٍ!
- لماذا؟
- أعجبني حديثٌ يُقالُ أنه موضوعٌ!
- هل يحتمل وطني التمزيق على اثنين بين والدتين مزيفتين؟
- باسم الإسلام و باسم القومية، لم نخدم الإسلام وفقدنا بعض الوط ...
- هل أصبح تراثنا العربي الإسلامي كالبيت الآيل للسقوط؟
- كيف أفهم ديني؟
- سؤال إلى المطالبين بتطبيق الشريعة الآن وليس غدًا: أيهما الأف ...
- أيُّ أمة نحن، عَجَزَ الدين والعلم والثورة مجتمعين عن تغييرها ...
- هل الإيمان بالله وراثيّ أو مكتسب؟
- الإنسان بين رحمة خالقه الواسعة وضيق أفق بعض إخوانه الإسلاميي ...
- اجتهادان تونسيان مختلفان في فهم القرآن الكريم
- جوابان جميلان على سؤالين دينيين - ظننتهما محرجين - سمعتهما ا ...


المزيد.....




- نعتصم اليوم ضد الموازنة التقشفية والضرائب المقترحة...
- ترامب: لن نكون دولة شيوعية
- حراك المتعاقدين: للمشاركة الكثيفة غدا بالتحرك اثناء انعقاد ا ...
- متعاقدو اللبنانية في الشمال: نأسف للمماطلة والتسويف في ملف ا ...
- متعاقدو اللبنانية في الشمال: نأسف للمماطلة والتسويف في ملف ا ...
- البيان الصادر عن المؤتمر الثاني لجهة الرباط-سلا-القنيطرة
- البيان العام للمؤتمر الجهوي الثاني للنهج الديمقراطي بالدارال ...
- الشرطة تطلق الغاز المسيل للدموع على متظاهرين في الخرطوم
- سياسة تخريب الجامعة المغربية وشل الحركة الطلابية
- العدد الجديد 320 من جريدة النهج الديمقراطي بالأكشاك


المزيد.....

- الجزائر الأزمة ورهان الحرية / نورالدين خنيش
- الحراك الشعبي في اليمن / عدلي عبد القوي العبسي
- أخي تشي / خوان مارتين جيفارا
- الرد على تحديات المستقبل من خلال قراءة غرامشي لماركس / زهير الخويلدي
- الشيعة العراقية السكانية وعرقنةُ الصراع السياسي: مقاربة لدين ... / فارس كمال نظمي
- أزمة اليسار المصرى و البحث عن إستراتيجية / عمرو إمام عمر
- في الجدل الاجتماعي والقانوني بين عقل الدولة وضمير الشعب / زهير الخويلدي
- توطيد دولة الحق، سنوات الرصاص، عمل الذاكرة وحقوق الإنسان - م ... / امال الحسين
- الماركسية هل مازالت تصلح ؟ ( 2 ) / عمرو إمام عمر
- حوار مع نزار بوجلال الناطق الرسمي باسم النقابيون الراديكاليو ... / النقابيون الراديكاليون


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - محمد كشكار - ثورة يوليو 1952 والولايات المتحدة الأمريكية؟