أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - محمود الشيخ - تجمعات احتجاجيه صغيره هنا وهناك لا تسقط صفقة قرن ولا تلوي ذراع اصحاب ورشة المنامه














المزيد.....

تجمعات احتجاجيه صغيره هنا وهناك لا تسقط صفقة قرن ولا تلوي ذراع اصحاب ورشة المنامه


محمود الشيخ

الحوار المتمدن-العدد: 6262 - 2019 / 6 / 16 - 00:46
المحور: القضية الفلسطينية
    


تجمعات احتجاجيه صغيره هنا وهناك لا تسقط صفقة قرن ولا تلوي ذراع اصحاب ورشة المنامه

بقلم : محمود الشيخ

اليوم في المسيرة الإحتجاجيه في رام الله على مؤتمر البحرين،كان الأمل ان تكون بالألاف خاصه وان المؤتمر يستهدف تصفية القضية الفلسطينيه بمساهمة عربيه فعليه،وصولا الى نفي وجود شعب فلسطيني على الأرض،مما يستدعي ان تلعب كافة القوى والحراكات ومعهم السلطه في اكبر حشد جماهيري يقول للعالم وبصوت عالي وواضح لا ومليون لا للسلام الإقتصادي ونعم ومليون نعم لحق شعبنا في تقرير مصيره واقامة دولته المستقله على ترابه المحتل في العام 1967 بما فيها القدس الشرقيه مع عودة اللاجئين،واقل من ذلك يرفض شعبنا قبوله.
لكن ما شاهدته قصور مختلف القوى السياسيه عن اداء دورها الواجب القيام به في الحشد بما في ذلك السلطة،فلو كان غاية الحشد هو تأييد الرئيس سنجدهم بالألاف او لو كان الحشد لإنطلاقة الحركه لكان ايضا بالألاف،ولو كان لإنطلاقة اي تنظيم حتما سيكون بالمئات،اما لحشد غايته صد هجوم تأمري على قضيتنا ومن اجل نفي وجود شعبنا وهذه غاية المخطط الأمريكي الإسرائيلي الغاء وجود الشعب الفلسطيني من الوجود،وذلك بإلحاقه بشعوب المنطقه،لتسقط عنه جنسيته التى قاوم من اجل تثبيتها وقدم عشرات الاف الأرواح قرابين من اجلها،افلا تستحق هذه الضحيات اليوم حشدا كبيرا.
ان البيرقراطية التى عشعشت سواء في السلطة الفلسطينية،او في التنظيمات السياسيه ادت الى وصولها لحالة من القصور عن اداء دورها او القيام بواجبها الوطني على اكمل وجه،وبلا ادنى شك ان الحركة الوطنية الفلسطينيه لم تشيخ فحسب بل يبدو انها تسعى لوصولها الى فقدان مبرر وجودها،على الساحة الفلسطينيه غير مبرر واحد هو شاشات التلفزه واستعراض نجوميتهم وهم يرتدون ربطات العنق،انه لمن المؤسف حقا ان تكون الحركة الوطنية الفلسطينيه في الخندق المعادي لها فكيف تصطف مع اعدائها في خندق واحد وهي مدركه انها في الخندق المعادي لشعبنا،ولسنا بحاجة لضرب الأمثلة على ذلك فوقوفنا في حلف مع السعوديه ضد شعب اليمن من جهه،او النأي بالنفس عن الموقف من الحرب الشرسة ضد سوريا التى خاضتها امريكا واسرائيل ودول الرجعيات العربيه ضد سوريا ونحن نعرف تماما ان هزيمة سوريا هي هزيمة لقضيتنا ولشعبنا،وايضا وقوفنا مع السعوديه ودول الخليج ضد ايران ونحن نعرف ان موقفهم يستهدف خدمة امريكا واسرائيل وعدم حسم موقفنا نحن مع من يجب ان نكون،كل ذلك يؤكد اننا لو قلنا لا نعرف اين الصحيح في المواقف هذا غير صحيح بل ( نعرف لكننا نحرف ) كما قال المثل العربي.
لما تقدم الكل متورط في الخطأ ويعرف ان طريق اسقاط صفقة القرن تتطلب ان نكون مع الحلف المعادي لأمريكا واسرائيل مع دول الممانعه ايران وسوريا وحزب الله وروسيا والصين وليس مع السعودية والإمارات والبحرين وان نكون بوضوح تام ضد دول التطبيع نفضحهم ونعريهم ولا نقيم علاقات معهم وان يكون دورنا كقوى وطنيه اعم واشمل وحتى لا يكون رفضنا لصفقة القرن ادعاء بل موقفا صحيحا يجب ان تكون حركتنا على الأرض واضحه وحشدنا لمقاومتها كبير جدا وان تكون كافة القوى بما في ذلك الحراكات على رأس الجماهير وبتأكيد شعبنا لن يخيب امل قوانا ان كانت جاده وليست رفضها لفظي ليس اكثر والسؤال هل سيكون الحشد في مرات مقبله كما يجب ان يكون على قوانا ان لا تكذب على شعبنا بل عليها ان تعمل بكافة طاقاتها فالرمزية في المشاركه تعني عدم الجديه وهذا هو اهم عيب من عيوب الحركة الوطنيه اضافة الى بيرقراطيتها في التعامل مع مختلف القضايا،الكل فيهم يتطلع على حجم مشاركة غيره ولا يتطلع على حجم مشاركته هو،ويبدو ان دور الحراكات اقوى من دور القوى فهل ستحل الحراكات محل القوى يوما من الأيام.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,425,253,045
- الإمتناع عن اداء فريضة الحج والعمره عمل وطني من الدرجة الأول ...
- عدم جدية الموقف الفلسطيني لن يسقط صفقة القرن
- شخصيات من بلدي من هو خليل محمد عيسى عجاق الملقب ( أبو إبراهي ...
- شخصيات من بلدي القائد القسامي خليل محمد عيسى عجاق الملقب ( أ ...
- المجاهد القسامي خليل محمد عيسى عجاق الملقب ( أبو إبراهيم الك ...
- شخصيات من بلدي خليل محمد عيسى عجاق الملقب ( أبو إبراهيم الكب ...
- للبيوت القديمه اهمية في التاريخ الفلسطيني - بيوت المزرعة الش ...
- دعما لصمود الناس ومؤسستهم البلديه في المزرعة الشرقية
- مرة اخرى محاربة ظاهرة السيارات المسروقة والمشطوبه واجب وطني ...
- لماذا الحراك الديمقراطي ضروره موضوعويه وطنيه واجتماعيه
- منازل المغتربين غير المأهوله وهي بالعشرات تستوطنها العصافير
- مره اخرى في الأول من ايار عيد العمال العالمي
- احتفالات الأول من ايار في سنوات السبعينات كانت
- التجمع الديمقراطي الفلسطيني فشل في خوض الإنتخابات الطلابيه ف ...
- نحن مع تجمع وطني ديمقراطي حقيقي بلا مواربه
- بعض قُوى اليسار تزداد تصدعا وارتماء في حُضن اليمين
- التجمع الديمقراطي الفلسطيني فكره رائعه ستنهار على ايدي بعض ا ...
- في يوم الأرض قوانا السياسيه غير جاده في مواجهة الإحتلال الإس ...
- سبعة ايام في مستشفى رام الله الحكومي
- تغزلون فيها ولا يستطيعون العيش بدونها ويظلمونها ( هذا هو واق ...


المزيد.....




- أزمة الناقلات.. هكذا قرئت رسائل المرشد الإيراني ضد بريطانيا ...
- غارديان: أسوأ مخاوف بريطانيا تحققت في مضيق هرمز
- مخاوف من هجمات.. شركتان أوروبيتان تعلقان رحلاتهما للقاهرة وت ...
- انعقاد الجمعية العمومية لاتحاد اصحاب المعاشات
- القبض على ستة عمال من غزل المنيا …والتهمة الاعتصام والتجمهر ...
- وفاة قاضي -الأيدي النظيفة- في إيطاليا عن 89 عاما
- بريطانيا لمجلس الأمن: لا أدلة على اصطدام ناقلة النفط بقارب ص ...
- الرئيس النيجيري يندد بمقتل 37 شخصا في شمال غرب البلاد
- الخطوط الجوية الألمانية تعلق رحلاتها بشكل مؤقت إلى القاهرة ك ...
- غارات للتحالف تقتل 12 قتيلا من -أنصار الله- 


المزيد.....

- وثائق مؤتمرات الجبهة بوصلة للرفاق للمرحلة الراهنة والمستقبل / غازي الصوراني
- حزب العمال الشيوعى المصرى - ضد كل أشكال تصفية القضية الفلسطي ... / سعيد العليمى
- على هامش -ورشة المنامة- -السلام الاقتصادي-: خلفياته، مضامينه ... / ماهر الشريف
- تونى كليف ضد القضية الفلسطينية ؟ / سعيد العليمى
- كتاب - أزمة المشروع الوطني الفلسطيني / نايف حواتمة
- كتاب -اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام- / غازي الصوراني
- حركة حماس والكيانية الفلسطينية المستقلة / فهد سليمان
- في راهنية الفكر السياسي للجبهة الديمقراطية.. / فهد سليمان
- فلسفة المواجهة وراء القضبان / محمودفنون
- مخيم شاتيلا - الجراح والكفاح / محمود عبدالله كلّم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - محمود الشيخ - تجمعات احتجاجيه صغيره هنا وهناك لا تسقط صفقة قرن ولا تلوي ذراع اصحاب ورشة المنامه