أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - أحمد موسى قريعي - يوميات الثورة السودانية.. الحل في البل (٤٦)














المزيد.....

يوميات الثورة السودانية.. الحل في البل (٤٦)


أحمد موسى قريعي

الحوار المتمدن-العدد: 6259 - 2019 / 6 / 13 - 15:05
المحور: الثورات والانتفاضات الجماهيرية
    


يوميات الثورة السودانية.. الحل في البل (46)
من أنتم؟ .. ومين هؤلاء؟
أحمد موسى قريعي
حتى لا يذهب القراء بعيدا، فأنا أقصد بهذا العنوان الذين (قُصر نفسهم) فتساقطوا عن مسيرة الثورة، و"الحمدلله" أنهم سقطوا فقد كانوا "عبئا" ثقيلا على الثورة،لأنهم ليسوا "ثوار" حقيقيين لأن المناضل الثوري الحقيقي هو من يؤمن بأهداف الثورة، ويدرك أنها تحتاج إلى "نفس" طويل حتى تصل إلى غاياتها وأهدافها السامية، وأن من واجبه المحافظة على وحدة الصف من (التفتيت، والتشظي، والانجرار، والحياد، والانبطاح، والخذلان، والتخذيل، والالتفاف، والمتاجرة، والشيطنة، والاصطياد في الماء العكر، والأنانية، والعنصرية، والمناطقية، والمؤامرات، والدسائس، والتخوين، والذاتية الضيقة، والوصول على أكتاف الآخرين).
أين كان هؤلاء؟ عندما كان "الثوار" الحقيقيين يعذبون ويسجنون في "عز" جبروت الإنقاذ، لم نكن نرى أحدا منهم، ألم تكن هنالك مساحة لعمل "اللايفات" التي "فلقتم" بها "رأسنا" عندما تراخت القبضة الأمنية لسلطة الإنقاذ، أم أن القصد منها؟ الشهرة على حساب "قفانا" ثم سرقة مجهود "إخوانكم" المناضلين الحقيقيين.
هل تعتقدون أنكم قد أخرجتم الناس إلى ميادين الثورة بسبب "اللايفات"؟ لا .. لأن الشروط الموضوعية والذاتية للثورة قد تحققت بفعل "المناضلين" الشرفاء، وكان متوقعا أن تنفجر الثورة في أية لحظة. بل أين كانت "لايفاتكم"؟ عندما كان الناس يموتون في دارفور، وجنوب كردفان والنيل الأزرق، وجبال النوبة، وفي كجبار، والمناصير، ومروي، وغيرها، بل أين كنتم؟ عندما مات الناس بالكوليرا، والاسهالات المائية، وماتوا في هبة ديسمبر وقبلها وغيرها.
ألم أقل لكم أنكم "ثوار لايفات" ساكت، لم تعرفوا معنى النضال الحقيقي .. "ي سادة" يقاس المناضل بمدى قناعاته للتضحية، وليس بالتشدق واللايفات والشير .. بل أن المناضل "الكلس" هو الذي يؤمن شديد الايمان بالقضية التي يناضل لأجلها، ويكون مستعدا للتضحية بالكثير من وقته وصحته وحياته الشخصية إن تطلب الأمر، لأن الثورة لا تنتصر بالشعارات فحسب، بل "بالنفس والمال". ومن صفات المناضل "الضكران" أن يكون بعيداً كل البعد عن الاهداف الشخصية الضيقة وألا يركض خلف المكاسب الفردية، وألا يهدف إلى المراتب و السلطة و النفوذ، لأن الثورة هي بالأساس ضد ذهنية السلطة و النفوذ و الاستبداد.
من حقكم تكوين جسم يلبي طموحاتكم، ولكن ليس من حقكم تكوين هذا الجسم "المسخ" الآن بل بعد أن تُنتزع الدولة المدنية، التي تسعنا "كلنا" بأشخاصنا وأهدافنا وأمانينا وأحزابنا و"خرمجاتنا" الغير مبررة. مع أنكم تدركون أن المستفيد الوحيد من "عملتكم السودا" هو عدو الثورة، ومع ذلك "جئتم على هواه" ولكن ما أكثر أعداء الثورة لو أنكم تعقلون.


(الثورة لسه مكملة)
Elabas1977@gmail.com





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,388,396,402
- يوميات الثورة السودانية.. الحل في البل (٤٥)
- يوميات الثورة السودانية.. الحل في البل (٤٤)
- يوميات الثورة السودانية.. الحل في البل (٤٣)
- يوميات الثورة السودانية.. الحل في البل (٤٢)
- يوميات الثورة السودانية.. الحل في البل (٤١)
- يوميات الثورة السودانية.. الحل في البل (٤٠)
- يوميات الثورة السودانية.. الحل في البل (٣٨)
- يوميات الثورة السودانية.. الحل في البل (٣٧)
- يوميات الثورة السودانية.. الحل في البل (٣٦)
- يوميات الثورة السودانية.. الحل في البل (٣٥)
- يوميات الثورة السودانية.. الحل في البل (٣٤)
- يوميات الثورة السودانية.. الحل في البل (٣٣)
- يوميات الثورة السودانية.. الحل في البل (٣٢)
- يوميات الثورة السودانية.. الحل في البل (٣١)
- يوميات الثورة السودانية.. الحل في البل (٣٠)
- يوميات الثورة السودانية.. الحل في البل (٢٩)
- يوميات الثورة السودانية.. الحل في البل (٢٨)
- يوميات الثورة السودانية.. الحل في البل (٢٧)
- يوميات الثورة السودانية.. الحل في البل (٢٦)
- يوميات الثورة السودانية.. الحل في البل (٢٥)


المزيد.....




- مهرجان -يوم الشهيد الشيوعي-
- بيان صادر عن قطاع الشباب والطلاب في الحزب الشيوعي اللبناني
- مسيرة طلّابيّة من وزارة التّربية لمبنى الرّابطة
- اعتقال متظاهرين في موريتانيا احتجوا على ظروف وفاة مرسي
- الحراك الشعبي والديموقراطية في الجزائر.. بين سندان السلطة وم ...
- الحراك الشعبي والديموقراطية في الجزائر.. بين سندان السلطة وم ...
- هونغ كونغ.. سيارة إسعاف تشق حشدا من المتظاهرين
- كيف حول السوفييت معارضيهم إلى مرضى عقليين؟
- النصر لنضال طلاب الطب وطالباته، وضد إجراءات الدولة القمعية
- طائرة استطلاع أمريكية تحلق على حدود منطقة كالينينغراد الروسي ...


المزيد.....

- الجزائر الأزمة ورهان الحرية / نورالدين خنيش
- الحراك الشعبي في اليمن / عدلي عبد القوي العبسي
- أخي تشي / خوان مارتين جيفارا
- الرد على تحديات المستقبل من خلال قراءة غرامشي لماركس / زهير الخويلدي
- الشيعة العراقية السكانية وعرقنةُ الصراع السياسي: مقاربة لدين ... / فارس كمال نظمي
- أزمة اليسار المصرى و البحث عن إستراتيجية / عمرو إمام عمر
- في الجدل الاجتماعي والقانوني بين عقل الدولة وضمير الشعب / زهير الخويلدي
- توطيد دولة الحق، سنوات الرصاص، عمل الذاكرة وحقوق الإنسان - م ... / امال الحسين
- الماركسية هل مازالت تصلح ؟ ( 2 ) / عمرو إمام عمر
- حوار مع نزار بوجلال الناطق الرسمي باسم النقابيون الراديكاليو ... / النقابيون الراديكاليون


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - أحمد موسى قريعي - يوميات الثورة السودانية.. الحل في البل (٤٦)