أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - علي احمد - الزبانية في القرآن والقراطب السومرية















المزيد.....

الزبانية في القرآن والقراطب السومرية


علي احمد

الحوار المتمدن-العدد: 6258 - 2019 / 6 / 12 - 10:06
المحور: دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات
    


وردت في القرآن اية " فليدع ناديه سندع الزبانية " وغلب على المفسرين قولهم ان الزبانية هم الملائكة. والآية لها صلة بالصراع بين الرسول وابي جهل. واما اوصافهم كما يرد أن أرجلهم في الأرض، ورؤوسهم في السماء وهم يدفعون الكفار في جهنم، وقيل : إنهم أعظم الملائكة خلقا، وأشدهم بطشا. والعرب تطلق هذا الاسم على من اشتد بطشه. ويوحي تصرف أبي جهل لما سمع تهديد الرسول له بهم أن المصطلح كان يثير الرعب وعلى صلة بالرجل العقرب أو من هم على شاكلتهم، حيث يرد أنه لما سمع ذكرهم رجع فزعا ؛ فقيل له : خشيت منه قال لا ولكن رأيت عنده فارسا يهددني بالزبانية. فما أدري ما الزبانية، ومال إلي الفارس، فخشيت منه أن يأكلني. الصورة التي يتحدث عنها أبو جهل وان اختلطت فهي على الارجح لقنطور1 بجسد حصان، وهو ما يدفعني للاخذ بأنه اما يوحي لصورة الجد الأعلى Pabilsag الذي يمثله برج القوس الذي ربه ننورتا، أو أن له صلة بأسطورة الرجل العقرب وتطوراتها التاريخية اللاحقة وهي باعتقادي تطور عن الأسطورة البدئية ذات العلاقة بالجد الاعلى. والاشارة الى ان ارجلهم في الأرض ورؤوسهم في السماء ترتبط بالرجل العقرب. يكتب الرجل العقرب في الاساطير الاكدية بصورة قرطبيلو girtablilû وعقربواميلو-عقرب عامل- (عقرب انسان) aqrabuamelu.
الربط بين القطرب والقرطب والسعالي والكلاب والعقرب فيوحي بصلة مع Pabilsag بالاصل فالقنطور الذي يمثل برج القوس الاقدم يظهر فيه ربة الشفاء GALA زوجة ننورتا وامامها كلبها واحيانا يخرج كلب من رقبة القنطور لعله رمز لزوجته إضافة لنسر يهوي برجل للارض. والملفت ان في بعض الحجارة الملكية البابلية( 2 KUDURRU) المخصصة كصكوك او علائم لتحديد الأراضي او اقتطاعها للنبلاء نقوش تمثل الربة GULA وكلبها وامامها رجل عقرب واحيانا فوقه عقرب وربما كإشارة للحماية والحراسة.
ويبدو ان للرجل العقرب صلة بما هو اقدم كمخلوقات انتجتهم الربة تيامات للانتقام من Apsu لخيانته، والدلالة على الصلة التراثية ما اورده الثعلبي من ان الأرض الخامسة فيها عقارب اهل النار وحيات خرافية في عظمها. واما وظيفتهم ويبدو في مرحلة لاحقة كما يذكر في ملحمة جلجامش هي حراسة بوابات الرب شمس عند جبل Mashu 3 حيث يدخل الى ارض الظلام Kurnugi- قارن الجحيم البدئية السومرية- وهم من يفتحون البوابات يوميا لدى انطلاقته ويغلقونها لدى عودته ليلا للعالم السفلي. ولهم القدرة على استكشاف كل ما في الأفق ولهذا بوسعهم تحذير المسافر من المخاطر القادمة ويوصفون بأن رؤوسهم تكاد تلامس السماء-قارن الوصف العربي لهم- وبوسعهم ارعاب البشر بل إن نظرة خاطفة منهم مآلها الهلاك.
اشتقاق الرجل العقرب القرطب (القطرب)
في السومرية ĝir2 بدون أو مع لاحقة TAB التي لها علاقة بالثنائية ĝir2-tab 4 تعني عقرب وترادف zuqaqīpu :عقرب. ومن معاني zuqaqīpuايضا برج العقرب ونوع من الحجارة5 . ويبدو ان ĝir2 من الجذور البدائية لأنها بذات الكتابة ولكن بقراءة ĜIRI تعني خنجر وسيف وشفرة. ومن الصعب الجزم بأولوية المصطلح عما إذا كان لشيء حاد او للعقرب وارجح انه العقرب بالنظر لوجود ZU بمعنى شظية صخرية كاساس للادوات الحادة.
ما احتفظت به العربية من العقرب بالصورة السومرية قياسا الإِجْرارُ كالتَّفْلِيك وهو أَن يَجْعَلَ الراعي من الهُلْبِ مثل فَلْكَةِ المِغْزَل ثم يَثْقُب لسانَ البعير فيجعله فيه لئلا يَرْضَعَ - الثقب قياس من لدغة العقرب-. واحتفظت به اسما حيث الجَرَّارَةُ: عقرب صَفْرَاءُ صَغِيرةٌ على شكل التِّبْنَةِ، سميت جَرَّارَةً لِجَرّها ذَنَبَها- مقاربة فيها جانب من الصحة لأن ĜIRI: قدم رغم اختلاف الرمز، وايضا ĜIRI:شفرة التي تتماثل كتابة مع رمز العقرب والقرابة لناحية الخرق. وثمة ارتباط بين الشفرة والعقب MASILA–قارن القدم- من خلال : (naglubu ) :[ GÍR]؛ [MAŠ.SILA3 ]: اكتاف، الغظم الكتفي ؛ ارداف، اوراك و nag(g)lapu: [UZU.MAŠ.SILA ]؛[ ŠU.I]: ارداف/خاصرة الحيوان. وهو ما يعني ان الاصل يكمن في العلاقة بين القدم او الاطراف (المتعرضة للدغ العقرب)، واما الشفرة فربما لها علاقة بتسهيل ذبح الحيوان بعرقبته (العقر) ولذلك فتسمية العقرب والشفرة ربما قياس من القدم (الرجل التي احتفظت العامية بلفظها كما السومري إِجِر ومنها جرى)- ، وهي من أَخبث العقارب وأَقتلها لمن تَلْدَغُه. الجُرُّ جمع الجُرَّةِ، وهو المَكُّوكُ الذي يثقب أَسفله، يكون فيه البَذْرُ ويمشي به الأَكَّارُ والفَدَّان وهو يَنْهَالُ في الأَرض - قياس من ابرة العقرب كونها مجوفة -. التقريحُ: التشويكُ. وَشْمٌ مُقَرَّح: مُغَرَّز بالإِبرة. الغِرَّةُ: الغَفْلة- ربما قياس من اللدغ كنتيجة للغفلة-.
واما العلاقة بين الرجل العقرب والزبانية فيكمن في أن الزَّبْنُ: الدَّفْع. زَبَنَتْ ولدها: دفعته عن ضرعها برجلها. زَبَنَتِ الناقة إذا ضربت بثَفِناتِ رجليها عند الحلب، فالزَّبْنُ بالثَّفِنات، والركض بالرجْل، والخَبْط باليد. الزَّبُّونَةُ من الرجال: الشديد المانع لما وراء ظهره.-قياس وظيفة الرجل العقرب- . الزِّبْنِيَةُ: كل متمرّد من الجن والإِنس. الزَّبانِية عند العرب الشُّرَطُ، وكله من الدَّفْع، وسمي بذلك بعض الملائكة لدفعهم أَهل النار إليها. وقوله تعالى: فلْيَدْعُ نادِيَه سَنَدْعُو الزَّبانية؛ قال قتادة: فليدع ناديه حَيَّه وقومه، فسندعو الزبانية قال: الزَّبانية في قول العرب الشُّرَط؛ قال الفراء: يقول الله عز وجل سندعو الزبانية وهم يعملون بالأَيْدي والأَرجل فهم أَقوى؛ قال الكسائي: واحد الزَّبانية زِبْنيٌّ، وقال الزجاج: الزَّبانية الغلاظ الشداد، واحدهم زِبْنية، وهم هؤلاء الملائكة الذين قال الله تعالى: عليها ملائكة غلاظ شِدادٌ، وهم الزَّبانية. الزِّبِّين: الدافع للأَخْبَثَينِ البول والغائط؛ عن ابن الأَعرابي، وقيل: هو الممسك لهما على كُرْه. وزُباني العقرب: قرناها، وقيل: طرف قرنها، وهما زُبانَيانِ كأَنها تدفع بهما. والزُّباني كواكبُ من المنازل على شكل زُبانى العقرب. الزُّبانَيانِ كوكبان نَيِّرانِ، وهما قرنا العقرب ينزلهما القمر. ابن كُناسة: من كواكب العقرب زُبانَيا العقرب، وهما كوكبان متفرّقان أَمام الإِكليل بينهما قِيدُ رُمْح أَكبر من قامة الرجل، والإِكْليل ثلاثة كواكب معترضة غير مستطيلة.
الثَّفِنةُ من البعير والناقة: الرُّكْبة وما مَسَّ الأَرضَ من كِرْكِرتِه وسَعْداناتِه وأُصول أَفخاذه، وفي الصحاح: هو ما يقع على الأَرض من أَعضائه إذا استناخ وغلُظ كالرُّكْبَتين وغيرهما، وقيل: هو كل ما وَلِيَ الأَرض من كل ذي أَربعٍ إذا بَرَك أَو رَبَض.
من المهم الربط بين ثفن كجذر فرعي أساسه زبن حيث ث=ز والفاء < الباء. وهو ما يعني ان للعقرب او للمنطقة السفلية للجسم -المعرضة للدغ أو الرفص– أسمان هما *جر و *زبن.
يمثل برج الميزان زباني العقرب ولذلك وصف الاغريق برج الميزان Chelae بالمخالب واعتبروه جزءا من برج العقرب لأن المع نجومه هي جزء من العقرب- شكل العقرب يوحي بالميزان كفتاه ايدي العقرب وذيله ذراع التعليق-. واحتفظ التراث الانساني عبر العربية بالرابطة بينهما وهو ما يوحي ايضا بقرابة البرجين الوثيقة وربما له صلة باحتفاظ العربية والآرامية بتسمية الشهرين بتشرين اول وثاني وتداخلهما. الدلالة على ارتباط البرجين فألمع نجمين في الميزان يحملان اسما عربيا وهما الزبانة الجنوبية Zubenelgenubi والزبانة الشمالية Zubeneschamali. للمقارنة اسم برج الميزان في السومرية [MUL/ZI.BA.AN.NA]: ويرادف في الاكدية zibānītu. ويبدو ان ثمة اسطورة تربط في فصل من فصولها الاثني عشر ما بين برج الميزان والعقرب والقوس-للمقارنة ملحمة جلجامش6 -.
ĝir2-tab:
القُرْطُوبُ: الذكر من السَّعالي؛ وقيل: هم صِغارُ الجِنِّ- انظر اسطورة الرجل العقرب واصله -.القَراطِبُ صِغارُ الكِلابِ، واحدُهم قُرْطُبٌ. الـمُقَرْطِبُ الغَضْبانُ. القُطْرُبُ: دويبة كانتْ في الجاهلية، يزعمون أَنها ليس لها قَرارٌ البتة؛ وقيل: لا تَسْتَريح نهارَها سَعْياً. وحكى ثعلب أَن القُطْرُبَ: الخفيف، وقال على إِثْر ذلك: إِنه لَقُطْرُبُ لَيْلٍ -قارن الأسطورة وارتباط الرجل العقرب بالحراسة-؛ فهذا يدل على أَنها دويبة، وليس بصفة كما زعم. القُطْرُوبُ الذَّكَرُ من السَّعالي . القُطْرُبُ الـمَصْرُوعُ من لَـمَمٍ أَو مِرارٍ. القُطْرُبُ الصغيرُ من الكِلاب.
القَطْرَبُوس -كلمة سومرية تأثرت بالاغريقية لان لاحقة السين من موروثات الهللنية على الثقافة المشرقية- من العقارب الشديد اللَّسْع. القَطْرَبُوْس: الشديدةُ الضرب من العقارِب.
العَقْرَبُ- aqrabu بالاكدية ويعتبرها القاموس مقترضة من السامية الغربية وهو ما اراه استشراق ناموسه تفكيك ثقافة المشرق-: واحدةُ العَقارِب من الـهَوامِّ، يكونُ للذكر والأُنثى بلفظ واحد. العُقْرُبانُ والعُقْرُبَّانُ: الذَّكَرُ منها؛ قال ابن جني: لَكَ فيه أَمْران: إِن شئتَ قلتَ إِنه لا اعْتِدادَ بالأَلف والنون فيه، فيَبْقَى حينئذ كأَنه عُقْرُبٌّ، بمنزلة قُسْقُبٍّ، وقُسْحُبٍّ، وطُرْطُبٍّ، وإِن شئتَ ذهبتَ مَذْهَباً أَصْنَعَ من هذا، وذلك أَنه قد جَرَتِ الأَلفُ والنونُ، من حيثُ ذكرنا في كثير من كلامهم، مُجْرَى ما ليس موجوداً على ما بَيَّنا، وإِذا كان كذلك، كانت الباءُ لذلك كأَنها حرفُ إِعراب- تفسير لفقه كثير من الكلمات التي تنتهي بالباء خاصة الرباعية، ولكنه يقف عاجزا عن سبب استخدامها خاصة الا اذا كانت نتيجة الاختزال من الجذور المركبة.
-. بعضهم يقول: أَرضٌ مَعْقَرة- الأصل الاقدم وهو قريب من السومري-، كأَنه رَدَّ العَقْرَبَ إِلى ثلاثةِ أَحرف، ثم بَنى عليه. وعَيْشٌ ذو عَقارِبَ إِذا لم يكن سهلاً، وقيل: فيه شَرٌّ وخُشُونة -قياس من اضطهاد الالهة- العُقْرُبانُ ذَكَرَ العَقاربِ، إِنما هو دابة له أَرْجُلٌ طِوالٌ، وليس ذَنَبُه كذَنَبِ العَقارِبِ. العَقْرَبُ بُرْجٌ من بُرُوجِ السماءِ؛ قال الأَزهري: وله من المنازل الشَّوْلةُ، والقَلْب، والزُّبانى. والعَقرَبة: الأَمَة العاقِلةُ الخَدُومُ.-قياس من وظيفة الرجل العقرب كحرس للشمس صبحا ومساء.

هامش:
1 القِنْطِيرُ والقِنْطِر، بالكسر: الداهية-الكلمة اغريقية ولحنها يوحي بأصول رافدينية
2 قارن جَدَرَه : حَوَّطه.
قَدْرُ كل شيء ومِقْداره: مَبْلَغُه.
القُطْر، بالضم: الناحية والجانب
3 جبل عظيم مكسو بشجر الأرز من خلاله مر جلجامش بعد ان قطع غابة الأرز حيث سار في نفق اثناء رحلته لدلمون لمقابلة اتنافيشتم.
جاء في بعض التفاسير أَن قافاً جبل محيط بالدنيا من ياقوتة خَضْراء، وأَن السماء بيضاء وإنما اخضرَّت من خُضْرته.
4 جذر TAB رئيسي بدئي أساس عشرات الجذور في العربية التي لها علاقة بالثنائية والاضافة وهو أساس العدد بالسلافيةDVE أي TWO بالانجليزية.
5 الثاء=الزاي. يقال انْزَبَق وانْزَقَب إِذا دخل في الشيءِ- قارن ادخال العقرب زبانيته بـ ثقب بنفس المعنى وهو ادخال عود في خشبة للاشعال-. الزَّقَبُ الطُّرُقُ الضَّـيِّقةُ- اما قياس من ثقب اللدغ او من الجحور والمسالك الضيقة المرتبطة باماكن العقرب. الثَّقْبُ: الخَرْقُ النافِذُ. تَثْقِيبُ النار: تَذْكِيَتُها- الاصل من الاشعال بثقب عود لخشبة. لاحظ ان قلب برج العقرب هو نجم احمر- . ثقب(م) كلمةٌ واحدة، وهو أن ينفُذَ الشيء. الإسكابة : الفلكة التي توضع في قمع الدهن ونحوه ؛وقيل : هي الفلكة التي يشعب بها خرق القربة . الإسكابة : خشبة على قدر الفلس ، إذا انشق السقاء جعلوها عليه ، ثم صروا عليها بسير حتى يخرزوه معه ، فهي الإسكابة . يقال : اجعل لي إسكابة ، فيتخذ ذلك ؛ وقيل : الإسكابة والإسكاب : قطعة من خشب تدخل في خرق الزق _قياس من دخول زبانة العقرب الجسم-.
6 قوام الأسطورة المكونة من 12 فصلا او برجا هو البحث عن الخلود في الأرض كما هو في السماء حيث تدور الالهة في الأبراج في فلك دون ان تموت؛ وخلاصة الفكرة ان الجنة هي نهاية الرحلة في برج الحوت حيث دلمون ومنها انطلاقة جديدة وهكذا دواليك. ابن عربي فسر الملحمة الإنسانية بطريقته: "إعلـم أن العـالم كـروي الشـكل لهـذا حـن الإنسـان في نهايتـه إلى بدايتـه. فكـان خروجنـا مـن العـدم إلى الوجـود بـه سـبحانه، وإليـه نرجـع كمـا قـال عـز وجـل: [وإليـه يرجـع الأمـر كلـه] وقـال أيضـا: [وإليـه المصـير أ] لا تـراك إذا بـدأت وضـع دائـرة فإنـك عنـدما تبتـدئها لا تـزال تـديرها إلى أن تنتهـي إلى أولهـا، وحينئـذ تكـون دائـرة. ولـو لم تكـن الأمـر كـذلك لكنـا إذا خرجنـا مـن عنـده خطـا مسـتقيما لم نرجـع إليـه، ولم يكـن يصـدق قولـه، وهـو الصـادق: [وإليـه ترجعـون] فكـل أمـر وكـل موجـود هـو دائـرة تعـود إلى مـا كـان منـه بـدؤها، وأن االله تعالى قد عين لكل موجود مرتبة في علمه." (الفتوحات، /1 248(





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,563,187,294
- اسطورة قصر الخورنق وبرس النمرود(برج بابل) والمعتقد الصابئي ا ...
- ادريس رسول المعرفة الالهية الخالد وتناسل اسطورته في الانبياء ...
- ادريس رسول المعرفة الالهية الخالد وتناسل اسطورته في الانبياء ...
- الانسان عجينة خميرتها الاسطورة -الاله عنك (عنق) ENKI الذي شي ...
- مصطلح أكد وبغداد (بيت اغادة)
- مصطلح سومر(شومر): -ارض- ثمر (النخيل)
- ميثولوجيا أسماء أيام الأسبوع في الجاهلية -يوم الجمعة
- ميثولوجيا أسماء أيام الأسبوع في الجاهلية -يوم السبت
- ميثولوجيا أسماء أيام الأسبوع في الجاهلية -يوم الاربعاء
- ميثولوجيا أسماء أيام الأسبوع في الجاهلية -يوم الخميس
- ميثولوجيا أسماء أيام الأسبوع في الجاهلية -يوم الثلاثاء
- ميثولوجيا أسماء أيام الأسبوع في الجاهلية -يوم الاثنين
- ميثولوجيا أسماء أيام الأسبوع في الجاهلية -يوم الاحد
- اسم الشمس في السومرية خنس وكسف
- فقه اللغة: تشرين الثاني- حرث واشباع للمخازن
- فقه اللغة: تشرين الاول/ربيع الاول : سرعة في البدء والجمع وال ...
- فقه اللغة: شهر ايلول وربته عشتار
- فقه اللغة-شهر آب اللهاب
- فقه اللغة: شهر تموز: لغز دورة الحياة والموات
- حزيران شهر الخنزير


المزيد.....




- أردوغان يرد على سؤال حول موقف الجامعة العربية: المشكلة في حك ...
- قطر عن خلافات إيران ودول عربية: ليست طائفية بل للنفوذ
- رئيس الزمالك: لن ألعب في قطر من أجل -صفيحة-
- الناتو يطلق مناورات تحاكي بدء الحرب النووية
- بعد فوزه بالرئاسة التونسية… قيس سعيد يتلقى أول دعوة لزيارة خ ...
- الغراب الناطق بالألمانية يغدو نجما في حديقة الحيوان
- ترامب يقترح على الصين حلا حُبّياً
- سنحت الفرصة لإنقاذ العلاقات بين الولايات المتحدة وتركيا
- أردوغان يعول على -اللجنة الدستورية السورية-!
- أردوغان: -نبع السلام- ستتواصل بحزم إذا لم تلتزم واشنطن بوعود ...


المزيد.....

- نقد الاقتصاد السياسي، الطبعة السادسة / محمد عادل زكى
- التاريخ المقارن / محسن ريري
- ملكيه الأرض فى القرن الثامن عشر على ضوء مشاهدات علماء الحملة ... / سعيد العليمى
- إملشيل، الذاكرة الجماعية / باسو وجبور، لحسن ايت الفقيه
- أوراق في الاستشراق / عبد الكريم بولعيون
- إشكالية الخطاب وأبعاده التداولية في التراث العربي واللسانيات ... / زهير عزيز
- سلسلة وثائق من الشرق الادنى القديم(1): القوائم الملكية والتا ... / د. اسامة عدنان يحيى
- التجذر بدل الاقتلاع عند سيمون فايل / زهير الخويلدي
- كتاب الدولة السودانية : النشأة والخصائص / تاج السر عثمان
- العقل الفلسفي بين التكوين والبنية / زهير الخويلدي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - علي احمد - الزبانية في القرآن والقراطب السومرية