أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حسام تيمور - في اضمحلال الدولة














المزيد.....

في اضمحلال الدولة


حسام تيمور

الحوار المتمدن-العدد: 6258 - 2019 / 6 / 12 - 00:37
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


مشاكل الصحة و التعليم الآخذة في الاستفحال .. لا يمكن حصرها في ضعف التسيير و سوء الادارة و غيرها من الصيحات الموسمية الجاهزة .. انها ان صح التعبير .. او لم يصح ..ازمة بناء عشوائي .. سماته الاساسية :
1.عبث الدولة
2.خبث الاجهزة
3.انتهازية القطيع ..
تبدأ المسألة باضمحلال الدولة .. لصالح كانتونات اليسار-الخردة .. و الهزات الاجتماعية المفتعلة .. التي تصير "لقطة، بضم اللام" .. تنتظرها الاجهزة .. لنفخها و استعمالها في ضرب الدولة .. عن طريق استثارة انتهازية القطيع .. او استغلال وضعه الرث اصلا (ماديا او معنويا أو الاثنين)..، و بلادة بعض السذج .. و مناضلي السخرة ..
اضمحلال الدولة هنا .. يعني تعرضها لهزات متتالية .. بعيدة كل البعد عن أدلوجة=وهم الصراع الطبقي .. ففي غياب الطبقة .. يبقى الصراع محصورا بين أقطاب و أعمدة الحكم .. و المصالح المرتبطة بها .. في الداخل و الخارج .. و هو الصراع الذي تصل تداعياته الى مختلف الفئات داخل المجتمع ..
عندما نتحدث عن الدولة هنا .. لا نقصد الدولة .. بالمفهوم الايديولوجي .. او حتى العلومي .. الذي بدوره يبقى محط نقاش و تفكيك لا يخلوان من الادلجة .. و الادلجة المضادة .. حتى في مجال البحث الاكاديمي الخالص .. لان المفاهيم المستعملة هي في الاصل .. ايديولوجية ..
لذا نترفع هنا .. مثلا ..عن قول الدولة-الامة .. الدولة-النظام .. الدولة-الحاكم- الفرد .. الدولة-اللادولة .. نتحدث هنا عن شيئ أقرب الى ذلك الكيس الهوائي الفارغ .. الذي يحول دون تغول الاجهزة .. أجهزة الدولة.. و دون تسيب القطيع . الذي لا يهلك نفسه الا بما يعتبره .."مكتسبات" آنية .. تلعب دور المبرر لمزيد من التغول .. و تتيح للأجهزة فرصة اعادة ترتيب اوراق و سندات الدولة ..على موائد الاطراف المانحة ..

تحت ذريعة "الاصلاح" ..

و قد مل التاريخ من تأكيد هذا المسار .. و اعادة انتاجه بشكل أكثر و أكثر سخرية ..





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,388,786,028
- مناهضة التطبيع .. بين التسول و صناعة الفرجة ..!!
- الشعب يرقصُ..
- بخصوص خطاب الذكرى 19 لعيد العرش
- خواطر صباحيّة ... 11
- القطيع, بين القرد و الجماعة ..
- -الاخوان- بين اليوم و البارحة ..
- خلاصة القول .. بخصوص المُسمّى -الحراك-
- المُقاطعة ..
- خواطر صباحيّة .. -10-
- -إيران فوق صفيح ساخن- .. (خواطر صباحيّة)
- خواطر صباحيّة -9- .. إيران فوق صفيح ساخن -4-
- خواطر صباحيّة -8- .. إيران فوق صفيح ساخن -3-
- خواطر صباحيّة.. -7-
- خواطر -صباحيّة- .. -6-
- الشرق الأوسط, بين ظُفر القمر, و قرن الشّمس .. -خواطر صباحيّة ...
- - أسباب وخلفيات ظاهرة التحرش الجنسي، وسبل مواجهتها-
- خواطر -صباحية- .. 5
- خواطر -صباحية- .. 4
- خواطر -صباحية- .. 3
- خواطر -صباحيّة- .. 2


المزيد.....




- فلسطين لي الأم
- مجلس النواب التونسي يقر تعديلات قانونية تقصي مرشحين بارزين ل ...
- سجل مشوه وأفعال تخالف الأقوال.. من يحكم السودان؟
- السعودية تدعو المجتمع الدولي لاتخاذ الإجراءات اللازمة لحماية ...
- ماذا قال منافسو مرسي في انتخابات رئاسة مصر 2012 عن رحيله؟
- بيان حول وفاة الرئيس الأسبق محمد مرسي
- ما سبب ازدياد حجم أقدامنا؟
- سابقة قانونية: إسرائيل تأذن بتدمير 13 مبنى في منطقة خاضعة لس ...
- السعودية تدعو المجتمع الدولي لاتخاذ الإجراءات اللازمة لحماية ...
- ماذا قال منافسو مرسي في انتخابات رئاسة مصر 2012 عن رحيله؟


المزيد.....

- الصراع على إفريقيا / حامد فضل الله
- وثائق المؤتمر الثالث للنهج الديمقراطي /
- الرؤية السياسية للحزب الاشتراكى المصرى / الحزب الاشتراكى المصرى
- في العربية والدارجة والتحوّل الجنسي الهوياتي / محمد بودهان
- في الأمازيغية والنزعة الأمازيغوفوبية / محمد بودهان
- في حراك الريف / محمد بودهان
- قضايا مغربية / محمد بودهان
- في الهوية الأمازيغية للمغرب / محمد بودهان
- الظهير البربري: حقيقة أم أسطورة؟ / محمد بودهان
- قلت عنها وقالت مريم رجوي / نورة طاع الله


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حسام تيمور - في اضمحلال الدولة