أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - مارينا سوريال - دروب الالهة10















المزيد.....

دروب الالهة10


مارينا سوريال

الحوار المتمدن-العدد: 6257 - 2019 / 6 / 11 - 09:40
المحور: حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات
    


الفصل التاسع
انتشر الهمس فى القرى وسط الحقول بين الشعب فى المعابد بينما التزم بعض الكهنة الصمت امام المناداه بجهارة من نبى المعبد وكهنة بوتو باسم خباياش القادم بجيشة من الجنوب للتحرير وانتظر الاتقياء بعد صلوات المساء فى فناء المعبد العظيم يساو الالهه نبت حتى يخرج نبى المعبد شدسونفر الذى تم تقديم شعائره المقدسة باسم نبى المعبد وسط مباركة الكاهن الاكبر للمعبد وترحيب من الشعب يتجمعون فى انتظار الاخبار المتلاحقة التى تصل اليهم من الجنوب حول المقاومة وانتصارت لجيش خابايش على العدو فى حامياته وقطع طرق التعزيزات والامدادات عنه.
تقدم خابايش حتى انتزع الوجه القبلى من الفرس ثم زحف بجيشه يتقدمه الكاهن فانس كدليل للطريق الذى يجهله حتى وصلوا شمالاً الى منف فتحصنت المدينة بأكملها ضد جيوش خباياش واوصدت بوابات المدينة وتحصن خلفها حاميات الفرس داخل المدينة. بدء جند خباياش يتهامسون فى خيامهم فمال فلانس ساوو كهنة بوتو بانتظار قدومه الى العرش يا مولاى لابد ان نتحرك اليهم الان قبل ان يتعب الجند شعبهم فى انتظار قدومكم للتويج والمباركة. وقف اهالى اقليم ساو بالزينة وملابس زاهية على جانبى الطريق الممهد لمعبد كهنة بوتو منذ ساعات الفجر فى انتظار قدوم موكب خبايش سهت الطرقات بالاعداد الغفيرة القادمة اقاليم الليبين من غرب الدلتا لحضور تتويج ملكهم وملك المصرين. ضربت النساء بالدفوف ونشدن للألهة نبت ارتفعت اصوات التراتيل والاناشيد حتى وصلت اصداءها الى داخل معبد بوتو الذى دب فيه النشاط فى كل اركانه بانتظار حفل التتويج ارتدى الكاهن الاكبر زى تتويج الفرعون على عرشه فتحت ابواب مقصورة وادجيت وصلت التقدماء والقرابين اوانى النبيذ والخمر بانتظار تقديمها الى الالهه وضعت مائدة القرابين داخل فناء المعبد الواسع امام بهو الاعمدة فتحت ابواب المخازن وقف العملون فى المخازن وطعام الالهه لتلقى التقديمات القادمة من قبائل الليبيين. بينما صوت النساء ارتفع بالاناشيد خباياش طرد ارتكز ليس من مصر اى مليكنا وسيد نا حور بن ايزيس وابى اوزير حاكم الحاكم ملك مصر العليا والسفلى المنتقم لأبيه والمقدم على الالهه الذين اتوا الى الوجود بعد ذلك ليس بعده ملك رد العدو ارتكرزكسيس حتى من مقره مع ابنه الاكبر انه معروف فى مدينتنا ووارث ارض الالهه ارتفع الهتاف مع صوت الخيول القادم لإتجاه المعبد ليقدم الموكب.
وقف الكاهن الاعلى وبجواره نبى المعبد والكاهن الثالث وخلفهم كهنة المعبد رافعين البخور فى استقبال وصول الموكب ارتفعت اصواتهم بشعائر التتويج توسطت الاله نبت لدى ابنها الاله حورس ليرفع على العرش لانه خرج من صلب الالهه واختاره مجمع الالهه فى السماء برئاسة الاله الاعظم ان الاله قد اوحى الى قلوبهم باسمه الذى صنعوه وفقاً لما قرروه قبل ولادته. يقدم ركب خباياش وبجواره فالس الذى ارشده فهبط من على صهوة جواده باتجاه الكاهن الاعلى معبد بوتو تقدما نحو قدس الاقداس وهو يرفع البخور الذكية طوال الطريق حتى المقصورة وصوت التراتيل والدفوف ممتزجة ليمنحه القوة والقدرة على الحكم ويسمح له بتقلد رموز الملكية ويتحلى بالتيجان وعندئذ يقوم حورس وست بتطهير الملك بالماء المقدس يقوم الكاهن الاعظم بفتح ختم قدس الاقداس رافعاً بخور سجود امام تمثال المعبود راكعاً بجواره خباياس حسب تعليمات فالنس له ليلة امس ويقوم الكاهن الاعظم بوضع تاجين الاحمر والابيض على راسه ثم ربط ساقين البردى واللوتس ووضعهما عند قدمى خباياش الذى جلس على كرسى العرش جوار تمثال الالهه حورس. وبدء الهتاف يرتفع وسط ضرب الموسيقى والاناشيد عندما تقدم حاملى القرابين نحو صالة القربان واطلقوا البخور وطهروها بالماء المقدس اطلقوا البخور وطهروها بالماء المقدس كانت دموع نبى المعبد تسيل والكاهن الاعظم ينطق بالاسماء الخمسة للفرعون خباياش ابن الالهه حورس محبوب نبت ايزيس و اوزير الذى وهبت اياه الالهه تحوت ونبتت على شجرتة المقدسة بعالم الخلود . قام الكاهن الثالث بكتابة الاسماء فور نطقها على خواطيش بيضاوية لحمايتها بداخلها تحميها الالهه بقوتها الخاصة. تقدم فالنس بجوار الفرعون الجديد الموكب المصاحب له له خلال الدورات الاربع بالاقليم وألقت النساء بالطرقات التى يمر بها غصن الزيتون الاخضر وسجدت له بعد رضا الالهه اشترك الاقليم مع الفرعون خباياش فى الطعام الشعائرى الذى قدم باسمه الى الالهه لمباركة عرشة.
مكث نخاو طوال المساء فى مخزن الدهون بالمعبد اخذ يدون الوصفات التىى يقوم بتجريبها عندما سمع صوت اقدام تقترب اطفىء القنديل الضعيف واخفى نفسه جيداً خلف احد الصناديق المصفوفة بشكل عمودى اضاءت القنديل ورفعته امام عينها ادارت الضوء فى كل مكان نظرت له اطفئت اضواء القنديل عم السكوت الغرفة. فتحت ابواب قدس الاقداس دخل مجمع اكهنة ادفو سجدوا امام تمثال الالهه رافعين البخور والتقدمات منادين ان تضع الالهه بركتها على روح الكاهن الاعظم القادم للمعبد وان يرفع الكاهن الاله الراحل روائح بخورهم الذكية الى جمع الالهه العلوية فى لسماء وان تضع اسم الكاهن الاعظم تحاو فى شجرة الحياة. قام تحاو بفض الاختام وقدم شعائره المقدسة للالهة ثم قدم قرابينه للالهه المباركة فى اماكنها الخاصة. اتى المساء عليه وانتهت شعائر الاحتفال وصلوات المساء سار الى الدهليز الخارجى كان القمر فى منتصف الشهر يضىء الطريق منظر اسطورة الشمس المجنحة وقف يتأمل مناسك العيد يمر حول قوائم الاقاليم على الاعمدة يمرر يده على النقوش والرموز يغمض عينيه كأنه يسحب منها القوة عاد ليفتح عينيه كانت الهه على الاعمدة تنظر اليه بعيون غاضبة استدار فلاحقتهم اعينهم من كل جانب ركض حتى نهاية الممر سقط على وجهه نظر امامه فى خوف واجه الصقر بعينيه القوية خرج صوته السحيق من باطن الارض كيف تقف مع ست او تجرؤ على عبادة عدى داخل ارض المقدسات قبضت روح عبدى وسلمتها الى يده تعديت على روح مخلوقى واستوجبت اللعنة سأطعمك من لذة نفسك جمر نار تلتهم القلب الناقص وزنه لقد ادرت وجهك عنى على ارض الاله حب وسأنكرك امام محكمة ابى فأنى لااعرفك. اغمض عينه بشدة وضع يده على اذنيه يحاول محو تأوهات الكاهن الاعظم على فراشة فى ليلتة الاخيرة, لفظ اسمه بين الهلاوس واليقظة فهم نظرة عينيه كان يعلم فى المساء. نظر نفسه الاخير وانتشرت اشاعة بقوة الكاهن الاعظم وباسم من يخلفة تمتم جميع الكهنة انها رغبة الالهة واجبة الطاعة انقسم كهنة المعبد المطهرون على اسمه.تزعمهم رنست امام نبى المعبد وقف امامه فى مسكن الكهنة وقفوا امام قراراته صرخ بصوته الجهور تتمردون على الاله حورس هل تتحملون لعنته امام الالهه ياالالهه سخمت اوقفى نيران الغضب داخل نفوسهم باسم الاله حورس وقف رنست امام نبى المعبد بشجاعة: بل تحركنى روح حورس يا سيدى هولايقبل نخاو امام وجهه قرابينه مرفوضة امامه يصعد منها نيران رفضة غيرتى على الالهه تحركنى لامضى فى طريق الحق ضد المخادع ادخل وسط كهنة المعبد رجالة يحملون الصقر على قلوبهم وبداخلة سم الافعى مدنس مقدساتنا لم يستطع مجمع الكهنة المعبد الصمود امام تمرد الكهنة المطهرون عقدت جلسة قدموا اليها اقسموا على عدم التراجع امام وجه الاله عن اراءهم امر الكاهن الثانى النبى بطرده خارج المقدسات رحل رتسى واتباعه صعدوا الى كهوف اسون بجوار معبد دندرة استوطنوها عندما فتحت عيونى كان صوت كاهن الفلك على ضوء الفجر مستلقى ببهو الاعمدة نظرت حولى فلم اجد احد اسرعت نحو البحيرة المقدسة لأتطهر.
بكت رغماً عنها وهى راحلة نحو الشمال مرة اخرى عليها الذهاب صدر الامر وعليها التنفيذ تقوقعت داخل طرف بمركبها الشراعى كان يتهادى فى هدوء الليل يمرعبر الجبال يقترب من معبد دندرة تطلعت اليها نحو الرمال المحيطة بها الكهوف التى تختفى بداخلها شقيقها الاصغر لم تراه لتودعه قبل رحيلة تذكرت قلادة امها ذكرى وحيدة تركتها له قبل رحيلها همست فى اذنها اعتنى باخيكى لاجلس تذكرت وجهها وهى ترحل للمرة الاخيرة لسنوات كانت تراه داخل جدران المعبد مرات قليلة لكنه كان بجوارها بأمان داخل الاسوار العاليه كأنها تنتمى لشىء ما عوضا عن غياب والديها المفاجىء لم يبقى لها سوى هو كانت تدور فى حلقات متواصلة ترقص تقترب من السماء فى حضرة الاله بتهجة لترضى عنها السماء صوت الهارف يعزف يخرج بأيقاعه المنتظم غرقت فى تشوقه مغ الكلمات " اتبع قلبك ولما انت حى
امسح جسدك بمرهم العجائب الحقيقية
الاشياء الالوهية
اكثر من اعمالك الحسنة
لاتدع قلبك يتراخى
انظر لااحد اصطفى
ليأخذ مايملك معه
انظر لااحد ممن ذهبوا يعود"
تدور وتدور تفرج ذراعيها للهواء تفتح صدرها تستقبله تعلق عينها بشدة لتشبع من التقاء لحظة تراخى تصل اليها لفترة قصيرة تتهادى مع وقع الموسيقى حتى تسقط على ركبتيها فى سجود طويل شكر لحضرة الاله لمس كتفها بيده مس شعرها سكنت روحة روحها ارتبط بجسده صار كيان واحد يختفون عن اعين العالم داخل غرفة العطور المظلمة تتأهب له كعروس للقاء عريسها متى تنقلت الروح منها يوم يرحل عنها ولايعود اترك من احب لاجل من احب يسير المركب الشراعى بهدوء فى اتجاه الشمال





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,388,758,447
- دروب الهة11
- دروب الالهة8
- دروب الالهة9
- دروب الالهة 7
- دروب الالهة 6
- دروب الالهة4
- دروب الالهة5
- دروب الالهة2
- دروب الالهة 3
- دروب الالهة 1
- وكانت عيناها تراقبان8
- وكانت عيناها تراقبان7
- وكانت عيناها تراقبان6
- اتمنى لك الحب..مارجو
- وكانت عيناها تراقبان5
- وكانت عيناها تراقبان4
- اوراق الصمت
- جدران تحمينا
- وكانت عيناها ترقبان3
- وكانت عيناها تراقبان1


المزيد.....




- الإهمال والذكورية يغيبان كرة القدم النسائية العربية عن المون ...
- في اليوم العالمي للتبرّع بالدم …43% من الأردنيات يعانين من ف ...
- انتقادات لمنظمة أوكسفام لتقصيرها في حماية القاصرات من الاغتص ...
- خبراء يكشفون مصدر القلق الرئيسي للمرأة
- امرأة خليجية تصاب بالصدمة لكشفها نوايا خادمتها السيئة
- خبراء يكشفون عن المنتجات الأكثر ضررا وخطورة على النساء
- السرطان يخطف وصيفة ملكة جمال لبنان ميشيل حجل
- أمر ملكي يقضي بإعدام مواطن سعودي بتهمة الاغتصاب
- تعرف على أول امرأة حكم في تونس تدير الجولة الختامية للدوري ا ...
- أسباب استقالات النساء تهدد سمعة المديرين الرجال


المزيد.....

- وثيقة:في تنظير قمع المرأة: العمل المنزلي واضطهاد النساء / شارون سميث
- رحله المرأة من التقديس الى التبخيس / هشام حتاته
- النسوية الدستورية: مؤسّسات الحركة النسائية في إيران – مر ... / عباس علي موسى
- المقاربة النسوية لدراسة الرجولة حالة نوال السعداوي / عزة شرارة بيضون
- كيف أصبحت النسوية تخدم الرأسمالية وكيف نستعيدها / نانسي فريجر
- الجزءالأول (محطات من تاريخ الحركة النسائية في العراق ودور را ... / خانم زهدي
- حول مسألة النسوية الراديكالية والنساء ك-طبقة- مسحوقة / سارة سالم
- طريقة استعمار النيوليبرالية للنسوية، وسبل المواجهة / كاثرين روتنبرغ
- -النوع الاجتماعي و النسوية في المجتمع المغربي - - الواقع وال ... / فاطمة إبورك
- النسوية واليسار / وضحى الهويمل


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - مارينا سوريال - دروب الالهة10