أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مولاي جلول فضيل - تهادوا تحابوا














المزيد.....

تهادوا تحابوا


مولاي جلول فضيل

الحوار المتمدن-العدد: 6257 - 2019 / 6 / 11 - 08:44
المحور: الادب والفن
    


عادة جميلة من عاداتنا في منطقة توات ولاية أدرار الجزائرية بل سنة حميدة ان لم أقل انها فرض وواجب ، كانت لا تخلوا دار من القيام بها إلا أنها قلت نوعا ما ، عن سابق عهدها ، فهي نوع من التضامن والتكافل الاسري بل هي تعبير عن اكرام الجار للجار ، العطف على المساكين والفقراء والأيتام ، البر بكبار السن ، مساعدة الاشخاص البعيدين عن أهلهم والقائمين بشؤونهم ، بل هي زوق ملح الدار والمفتاح للدخول إلى قلوب الناس وكسبهم . بل هي تزكية للرزق وتطهير له .
كنا نلاحظ تعدد الأوجه وبشتى المسميات لهذا العمل التضامني الخيري الجميل والسنة الحميدة ، كان الناس قديما يتحرُّون المناسبات بل ينشأونها نشئاً ، من أجل إطعام الطعام على حبه مسكيناً ويتيماً ، فكانت أزقتنا وساحاتنا وباحات مساجدنا حافلة بمثل هذه الموائد ، كانت تُعد وجبات لكل من يريد ان يغيب في سبيل العمل ، من اجل ان يرزقه الله بعمل صالح وأن يبارك له ، كما تعد قدحان " المردود " أو مايسمى بالبركوكس لكل من عاد أول مرة من غيبته ، كما يعد عشاء يسمى " عشاء رابح " عندما يريد ان يغيب الرجل عن بيته واهله قاصداً عمله البعيد ، كان يقام قدح طعام إذا أقيم السلم للبيت الجديد يسمى " قدح السلوم " ، كنا نسمع " بللالة الورقة " وهو قدح ايضا يتم التصدق به في موسم من المواسم ، وهكذا ايضا اثناء دخول الطفل الصغير للمدرسة القرءانية حيث يقدم الحليب والتمر والخبز الرقيق المدهون بالدهان الطبيعي ويرش بالفلفل الأسود ويا له من مذاق ، ويتم مثله أو اكثر منه إذا مر وسلك الابن على القرءان بأكمله ونسمي هذا عندنا في توات ولاية أدرار " بالحفوظ " أي حفظ القرءان ، حتى المآتم لا تخلوا من الصدقات والسعي وراء الخير والتصدق فتقام السلكة للميت بإطعام الجميع وختم القرءان كما في الثالث يوم من دفنه تقام اكلة خفيفة تسمى ديار العود تتضمن التمر والحليب والخبز الرقيق المُدهَّن .
كل شئ جديد سواء كان نضج وظهور التمر في عراجينه ، او اكلة جديدة لذيذة ، او شي عزيز نادر من فواكه وما شبه حين يكون في اوله كان يتصدق منه صاحبه على الجيران والاحباب وغيرهم ويقال ذوق الذواقة .
من الواجب على كل البيوت ان تبعث النور والبركة فيها ، بمثل هذه الصداقات ، والتفائل بالخير من الواجب ان يتهادى الناس ويتحابوا بمثل هكذا افعال جميلة وصدق رسول الله صلى الله عليه وسلم حين قال " تهادوا تحابوا " صدق رسول الله
وصدق المثل القائل " الله لا يقطعها عادة ويجعلنا فيها زرادة " إذاً حضرونا ونحضروكم فالنية.
العبد الضعيف مولاي جلول فضيل
قصر تيلولين الشرفاء ولاية أدرار الجزائر





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,388,292,243
- السَّابْعَة:
- عاشوراء وفول بانُّو
- البرَّاحة والبَرِيح
- النقرة وخاتم الرابطة
- وجه من أوجه نظام المدارس الدينية قديما من حيث التموين والتمو ...
- العروة الوثقى بين الأجيال
- التدخين آفات والإقلاع عنها معافات
- ملح الدار مفتاح الدخول للقلوب
- لفزعة والفزاعة
- عادات متوارثة تتخلل موسم الحصاد
- التَّاويزة
- الحضرة وزيارة لمبيتة أو المبيت
- الغرابيل
- الدندون (دندون رمضان)
- قراءة من منظور مختلف لوجود العرب في إفريقيا
- اللقيم أو الكجة
- رحلة البحث عن الملح
- الاحتفال براس السنة او ما يسمى بالناير
- السفوف
- همزة وصل بين الماضي والحاضر والمستقبل


المزيد.....




- -من إن بلاك-.. يتصدر إيرادات السينما
- بالفيديو.. تجوّل معنا في متحف قطر الوطني
- انعقاد مجلس الحكومة يوم الخميس المقبل
- وفاة مرسي.. الرواية والتداعيات
- انطلاق مهرجان "فاس" للموسيقى العالمية العريقة بدور ...
- انطلاق مهرجان "فاس" للموسيقى العالمية العريقة بدور ...
- خطة مصرية أوروبية لتطوير المتحف المصري بالقاهرة
- دراسات.. الموسيقى تخفف من معاناة مرضى السرطان
- دراسة: الاستماع للموسيقى يمكن أن يخفف آلام مرضى السرطان
- افتتاح مسابقة -تشايكوفسكي- الموسيقية الدولية في روسيا


المزيد.....

- مسرحيات (برنارد شو) توجهات لتوعية الإنسان / فواد الكنجي
- الملاكم / معتز نادر
- النقابات المهنية على ضوء اليوم الوطني للمسرح !! / نجيب طلال
- الاعمال الكاملة للدكتور عبد الرزاق محيي الدين ج1 / محمد علي محيي الدين
- بلادٌ ليست كالبلاد / عبد الباقي يوسف
- أثر الوسائط المتعددة في تعليم الفنون / عبدالله احمد التميمي
- مقاربة بين مسرحيات سترندبيرغ وأبسن / صباح هرمز الشاني
- سِيامَند وخَجـي / عبد الباقي يوسف
- الزوجة آخر من تعلم / علي ديوان
- عديقي اليهودي . رواية . / محمود شاهين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مولاي جلول فضيل - تهادوا تحابوا