أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - سمير زين العابدين - الخدعة الفرعونية














المزيد.....

الخدعة الفرعونية


سمير زين العابدين
(Sameer Zain-elabideen )


الحوار المتمدن-العدد: 6257 - 2019 / 6 / 11 - 03:17
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


مصر الفرعونية، الحضارة الفرعونية، الآثار الفرعونية، منتخب الفراعنة، كلها مسميات خاطئة ومن أراد أن يصححها فليقول مصر القديمة أو كيمت.
هذا اللفظ (فرعون) لم يأت في أي نقوش أو برديات أو آثار أصحاب الشأن أبدا.

كيف أتي إذن؟

يبدأ الأمر في التوراة أولا
في الإصحاح السادس من سفر الخروج (ص11) نقرأ:
"ادخل قل لفرعون ملك مصر أن يطلق سراح بني إسرائيل من أرضه."
في النص 13 من سفر الخروج نقرأ:
"فكلم الرب موسي وهارون وأوصي معهما إلى بني إسرائيل وإلى فرعون ملك مصر في إخراج بني إسرائيل من أرض مصر."

اذن هذه النصوص التوراتية تتحدث عن شخص محدد وهو (فرعون) ملك مصر وليس فرعون مصر, وهذا يعني أنه ليس لقبا أو مسمي لكل ملوك مصر، بل هو اسم لأحد الملوك، ملك واحد إسمه (فرعون).

فلننظر معا لهذا الإسم (فرعون)، ستجده علي شاكلة هارون، شارون، بيضون، شمشون، وقارون وغير ذلك، وكلها أسماء آرامية.

من هم متحدثي الآرامية الذين نعرفهم في التاريخ المصري القديم؟

هم الهكسوس المنحدرين من سلالة بني كنعان من أهل فلسطين، الذين أقاموا مملكة قوية، سيطرت علي مناطق واسعة من الشام وحتي تخوم الجزيرة العربية من جهة الشمال، ثم توسعت غربا باتجاه دلتا النيل، وذلك في إحدي مراحل التدهور السياسي والعسكري للإمبراطورية المصري، ويتحدثون الآرامية.

هم أيضا اليهود حيث هي اللغة الرئيسية في التلمود.

وهنا نستدعي القصة الشهيرة لخروج اليهود من مصر, بعد أن توالت الدراسات المؤكدة أن هذا الخروج كان خلال فترة الإستعمار الهكسوسي, وأن فرعون الملك صاحب هذه القصة لم يكن الا أحد الملوك الهكسوس.

علي الجانب الآخر وفي القرآن ورد إسم فرعون هكذا:
في سورة العنكبوت الآية 39 نقرأ:
"وَقَارُونَ وَفِرْعَوْنَ وَهَامَانَ وَلَقَدْ جَاءَهُمْ مُوسَىٰ بِالْبَيِّنَاتِ فَاسْتَكْبَرُوا فِي الْأَرْضِ وَمَا كَانُوا سَابِقِينَ"
والعطف هنا علي إسم قارون واتباعه بإسم هارون يؤكد أنها أسماء لشخصيات وليست القابا أو وظائف.

كما أن لفظ فرعون لم يأت أبدا في القرآن الكريم معرفا بالألف واللام (الفرعون), مهما كان موقعه في الجملة في خمسة وعشرين موضعا, مما يدل علي أنه إسم علم دال علي شخص بعينه.

كذلك وصف النبي محمد لأبي جهل بأنه "فرعون هذه الأمة" لا يمكن بحال من الأحوال أن يعود لكل ملوك مصر وفيهم العظماء ذوي القدر العالي، وهو يقصد أن يحط من شأن أبي جهل.

اذن وبعد هذا السرد يتأكد لنا أن هذا اللفظ (فرعون) والذي ورد في التوراة والقرآن ليس الا إسما لأحد الملوك الهكسوس، لا علاقة له من قريب أو بعيد بالحضارة أو الدولة المصرية القديمة، ويبقي السؤال كيف انتشر هذا الاسم واتخذ هذا الموضع؟
هذا ما سأحاول أن أبحثه لاحقا, والتي تشير بعض القراءات الي أنه محاولة يهودية قديمة لتشويه صورة مصر والمصريين في أعين العالم.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,390,432,566
- الطائفية في الإسلام والمسيحية 2
- الطائفية في الإسلام والمسيحية
- الولاء والبراء والمواطنة
- الإعتقاد وإعمال العقل
- الإنسداد السياسي
- التقرير النهائي للجنة التحقيق وتقصي الحقائق بشأن الأحداث الت ...
- لا سلطة دينية للدولة
- قراءة في تطورات الموقف الدولي والإقليمي
- استوصوا ...
- المهمة المتعذرة للأزهر
- حقيقة الدور السعودي في المنطقة
- تاريخ السياسة السعودية مع مصر
- الدولة ونظام الحكم والإصلاح
- هل حقا لا كهنوت في الإسلام؟
- أي استنارة وأي وسطية في الأزهر؟
- الإسلام السياسي
- الفجوة بين الأديان والعلم تزداد إتساعا
- المعركة الخاسرة للأساطير
- الحب.. خطأ لغوي
- المشروع القومي وليس البطل القومي


المزيد.....




- وزير الخارجية : تصريحات أردوغان حول محمد مرسي تعكس إرتباطه ...
- نيوزيلندا تشتري الأسلحة من السكان بعد مذبحة المسجدين
- نيوزيلندا تشتري الأسلحة من السكان بعد مذبحة المسجدين
- -تكشف ارتباطه بالإخوان-... مصر ترد على تصريحات أردوغان بشأن ...
- وفاة مرسي.. هل يتجدد الصراع بين السلطة والإخوان؟
- موقع إخباري: محدّدات الأمن والخدمات تعيق عودة المسيحيين إلى ...
- مأزق المشروع الإخواني بعد رحيل مرسي - 2 -
- انتقادات لبي بي سي بسبب ظهور رجل دين مسلم -معادٍ للسامية- في ...
- حزورات وكلام مشفر ,لا اتفاق ولا رقض
- تظل الامكانية والفرصة سانحة للاتفاق بين أمريكا وأيران


المزيد.....

- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي
- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري
- نقد الاقتصاد السياسي : قراءات مبسطة في كتاب رأس المال. مدخل ... / عيسى ربضي
- الطائفية السياسية ومشكلة الحكم في العراق / عبدالخالق حسين
- النظام العالمي وتداعياته الإنسانية والعربية – السلفية وإغلاق ... / الفضل شلق
- المعتزلة أو فرسان العقلانية في الحضارة الاسلامية / غازي الصوراني
- الجزء الأول من كتاب: ( دعنا نتخيل : حوارا حدث بين النبى محمد ... / أحمد صبحى منصور


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - سمير زين العابدين - الخدعة الفرعونية