أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - محمد فاتح حامد - التحرش الجنسي بالنساء وصمة عار على الرجل














المزيد.....

التحرش الجنسي بالنساء وصمة عار على الرجل


محمد فاتح حامد

الحوار المتمدن-العدد: 6256 - 2019 / 6 / 10 - 13:52
المحور: المجتمع المدني
    


ليس هناك شيئا يعادل اخلاق الانسان وبالتالي فانها تعتبر من اقوى مافي شخصيته وبفقدانها سيولد شرخا كبيرا في شخصية الانسان ، فالخلق والسلوك يعتبران في جميع انحاء العالم مقياسا للانسانية ولذلك تم وضع معاقبات قانونية للمسيئين.
يقول الفيلسوف سقراط "التربية الخلقية أهم للإنسان من خبزه و ثوبه"
ويقول الفيلسوف افلاطون "إذا كان الجمال يجذب العيون ، فالأخلاق تملك القلوب"
كما يقول الحاكم الفرنسي نابليون بونابرت "تفسد المؤسسات حين لا تكون قاعدتها الأخلاق".
ويقول الفيلسوف والكاتب الفرنسي البير كامو "رجل بلا أخلاق هو وحش تم إطلاقه على هذا العالم".
وكما سمعنا ونشاهد وبالاخص في الشرق الاوسط ومن ضمنه العراق ان شبابنا ورجالنا يتحرشون جنسيا بالنساء في الشوارع والازقة والاماكن العامة وحتى في الدوائر والمؤسسات ، دون معاقبتهم قانونيا.
ان التحرش الجنسي بالنساء يدخل بجميع المقاييس في ضمن الاعمال القبيحة ويتحول الى جريمة في كثير من الاحيان خاصة عندما يصل الى مرحلة الاغتصاب والتي تعتبر اعتداء وانتهاكا لعرض وحرمة الناس.
ويعد التحرش الجنسي شكلا من اشكال العنف ضد افراد المجتمع، اذ انه يعبر عن اعتداء من خلال سلوكيات وتصرفات واضحة مباشرة او غير مباشرة تصدر عن شخص يستغل نفوذه وقوته لتلبية رغبته الجنسية من خلال شخص يرفض الاستجابة لها.
والتحرش الجنسي اللفظي يعتمد على الالفاظ والكلمات والتعليقات والنكات والمعاكسات ذات المغزى الجنسي ، اما التحرش الجنس الجسدي(العاطفي) يعتمد على تعبيرات الوجه وحركة الحواجب والعيون ونظرات العين والاشارات باليد وبالأصابع ونغمة الصوت والاحتكاك والتلامس والرتب على الجسد والاحتكاك والقرص والتقبيل والدخول الى المسافة الحميمية والتودد للضحية وإعطاء الهدايا وبالتالي الاغتصاب.
يمارس التحرش الجنسي في الشوارع والازقة وانما انتشر في المؤسسات والدوائر ايضا من خلال استغلال سلطتهم واجبار النساء على الاستجابة للتحرش الجنسي خوفا من قطع رزقها او لاسباب اخرى واختيارها السكوت امام هذه الجريمة والاعمال البشعة.
ومن الغريب اننا لم نر ام لم نسمع معاقبة رجل او شاب بسبب التحرش الجنسي او الاغتصاب في العراق واحالته الى القضاء او على الاقل اتخاذ اجراءات ووضع حدود لهذه الجريمة والاعمال البشعة وغير الحضارية .
يجب على الجهات المعنية في العراق اتخاذ اجراءات مناسبة ازاء التحرش الجنسي بالنساء كي تستطيع ان تعيش بحرية وتتصرف وتتحرك بحرية وان تختار وترتدي ملابسها بحرية.
هذه مسؤولية المجتمع من العوائل والى المدارس والجهات الامنية والقضائية ومجلس النواب والحكومة ويجب على الجميع التحرك والسعي للحد من هذه الجريمة والعمل البشع غير الحضاري .
الاخلاق السيئة اصبحت من المخاوف الكبيرة على حرية وديمقراطية العراق بل واصبحت من المخاوف الكبيرة على النساء اللاتي تتعرضن لسلب حرياتهن وانتهاك حقوقهن من قبل رجال سيئين.
هنا اتحدث فقط عن التحرش الجنسي للنساء ناهيك عن اضطهادهن وتعرضهن للعنف وانتهاك حقوقهن وقيدهن بالسلاسل والاغلال.
الى متى نعتبر رجالا سيئين وعديمي الاخلاق بطلا وغير متهم ، بينما نتهم المرأة المظلومة بالعار وعديمة الشرف ؟





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,420,656,309
- من الاجدر باسايش اقليم كوردستان ان تحذو حذو الامن الوطني الع ...
- لا تطفؤوا قنديل الانتفاضة الكوردية ... ولا تجعلوها قبيحة اما ...
- الطفلة التي شعرت بالذنب ونحن لم نشعر به
- الفساد الاداري والمهني والانساني في الاعلام والصحافة
- من قتل الفنان ريهات الحاصل على الجائزة الاولى في كوردستان
- هل اصبح يوم علم كوردستان محظورا في العراق ؟
- هل حقق العراق النصر على الارهاب ؟
- توزيع قطع الاراضي على المواطنين .... حقيقة ام حلم وخيال
- التربية والتعليم في العراق واقليم كوردستان
- هل الوسط الفني والثقافي الكوردي في كركوك في انفلاس وانحطاط ؟
- اين حقوق الصحافيين في اقليم كوردستان ؟


المزيد.....




- مبعوث الأمم المتحدة يلتقي بوزير خارجية الإمارات لبحث إنهاء ا ...
- اعتقال رئيس بيرو الأسبق في الولايات المتحدة
- بعد اعتقال مؤسس -آسفين يا ريس-.. هل يخشى السيسي شبح مبارك؟
- 11 قتيلا في إدلب... واتهامات لدمشق باجراءات لا تشجع اللاجئين ...
- تَهْدِيد اعتبَرتُهُ يوم عيد
- مرشحة لرئاسة المفوضية الأوروبية تعد بتوفير -ممرات إنسانية- ل ...
- انطلق فعاليات مشروع «الليجا» المجتمعي لدعم اللاجئين بمخيم «ا ...
- الكويت تعيد 8 معارضين مصريين إلى بلدهم بصورة غير قانونية
- العقوبات والمخدرات واللاجئين... أسلحة الحرب الجديدة
- غموض يلف مصير اللاجئين بمخيم الهول


المزيد.....

- منظمات «المجتمع المدني» المعاصر: بين العلم السياسي و«اللغة ا ... / جوزف عبدالله
- وسائل الاعلام والتنشئة الاجتماعية ( دور وسائل الاعلام في الت ... / فاطمة غاي
- تقرير عن مؤشر مدركات الفساد 2018 /العراق / سعيد ياسين موسى
- المجتمع المدني .. بين المخاض والولادات القسرية / بير رستم
- المثقف العربي و السلطة للدكتور زهير كعبى / زهير كعبى
- التواصل والخطاب في احتجاجات الريف: قراءة سوسيوسميائية / . وديع جعواني
- قانون اللامركزية وعلاقته بالتنمية المستدامة ودور الحكومة الر ... / راوية رياض الصمادي
- مقالاتي_الجزء الثاني / ماهر رزوق
- هنا الضاحية / عصام سحمراني
- عودة إلى الديمقراطية والمجتمع المدني / كامل شياع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - محمد فاتح حامد - التحرش الجنسي بالنساء وصمة عار على الرجل