أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - فلاح هادي الجنابي - سقوط النظام حقيقة لايمکن لدجالي طهران التهرب منها














المزيد.....

سقوط النظام حقيقة لايمکن لدجالي طهران التهرب منها


فلاح هادي الجنابي

الحوار المتمدن-العدد: 6255 - 2019 / 6 / 9 - 16:47
المحور: الثورات والانتفاضات الجماهيرية
    


طوال 40 عاما من الحکم السرطاني لنظام الفاشية الدينية في إيران، کان الهدف الاکبر والاهم لطغمة الدجالين الحاکمين هو ضمان بقاء النظام والحيلولة دون سقوطه خصوصا بعد أن باتت هذه الطغمة الموغلة في کل أنواع الجرائم تنعم بکل أنواع الترف والملذات في حين يعاني الشعب الايراني من أوضاع بائسة يرثى لها بعد أن قامت هذه الطغمة بتبديد ثرواته عن طريق سياساتهم الفاشلة وعن طريق عمليات سلبهم ونهبهم لثرواته خصوصا وإنهم وأبنائهم وأحفادهم قد أصبحوا أصحاب مليارات في مختلف البنوك.
المقاومة الايرانية ومنظمة مجاهدي خلق التي آلت على نفسها التصدي لهذه الطغمة المجرمة والمعادية للشعب الايرانية وعدم السماح لها بالتمادي في جرائمها والوقوف بوجهها والعمل من أجل خلق وتهيأة الاجواء المناسبة والملائمة التي سترسم الطريق لسقوطه، کانت هذه الطغمة تتخوف منها أکثر من أي شئ ولذلك فإنها کانت قاسية في التعامل معها الى أبعد حد وتجاوزت کل القيم والمعايير القانونية والانسانية وحتى السماوية في التعامل معها، ولاسيما بعد أن صار الشعب الايراني والمجتمع الدولي يصدقون المقاومة الايرانية ومنظمة مجاهدي خلق ويعتبرون طروحاتها ومواقفها وبياناتها هي التي تعکس الحقيقة والصدق بخصوص الاوضاع في إيران.
أزمة السقوط التي تحيط بزمرة الملالي من کل جانب والتي يحاولون بمختلف الطرق الخلاص منها ولکن من دون جدوى، إذ أن الشعب الايراني الغاضب والمتربص بهم بعد کل الذي فعلوه به طوال 40 عاما من حکم قمعي إجرامي، والعقوبات الامريکية التي تمسك بعنق النظام وتضيق الخناق عليه أکثر فأکثر ويزداد خوف ورعب النظام مع تزايد التحرکات الاحتجاجية للشعب الايراني وإستمرار نشاطات معاقل الانتفاضة لأنصار مجاهدي خلق وتلك التظاهرة الضخمة التي من المٶمل أن يقوم بها عشرات الالاف من الايرانيين الاحرار وتنظمها المقاومة الايرانية في بروکسل في 15 من الشهر الجاري والتي ستطالب بإسقاط النظام وتٶکد للعالم کله بأن إسقاط النظام هو المطلب الاساسي للشعب الايراني والذي لايمکن أن يحيد عنه لأي سبب کان.
نظام الملالي وبعد أن علم عدم مقدرته بمواجهة الاوضاع الحالية وعدم تمکنه من تجاوز أزمة السقوط التي تعصف به وتجعله في حالة ترنح کي يسقط من جرائها في أية لحظة، فإنه يسعى کذبا للتعتيم على دور المقاومة الايرانية ومنظمة مجاهدي خلق کبديل له والسعي لتقديم بدائل هزيلة ووهمية لادور ولاوجود لها في ساحة النضال والمواجهة ضد النظام وهو مسعى خائب ومفضوح ذلك إن سقوط النظام بفعل دور وتأثير هذا البديل قد صار حقيقة دامغة لايمکن لطغمة الملالي الفاسدة التهرب منها أبدا.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,388,291,998
- اليوم الذي لايجد فيه نظام الملالي مخرجا للخلاص
- الشعب والمقاومة الايرانية مصممان على مواجهة النظام وإسقاطه
- کذبة الملالي البائسة والمفضوحة
- لم يبق سوى إنتظار السقوط
- البديل الذي إختاره الشعب ويتمسك به
- إنه الشعب الذي يطعنکم
- الشعب يريد الانتقام من نظام الملالي
- اللاحل.. الحقيقة التي تصفع نظام الملالي بقسوة
- المتطرفون الارهابيون لايٶمنون بالسلام والحوار
- ملالي إيران يبحثون عن العقلاء في أمريکا
- 40 عاما من إرهاب نظام الملالي
- لکي يتم ضمان عدم إستمرار دعم الملالي للإرهاب
- الافاعي والعقارب في طهران في مواجهة مصيرية
- بهذه الاوضاع المزرية يحاربون أمريکا
- ذعر في بيت ملالي إيران
- الشعب مصر على إسقاط نظام الملالي
- العقوبات الهمجية لنظام الملالي مستمرة
- فشل عام لنظام الملالي ورعب من المستقبل
- الشعب الايراني لن يرضى بأقل من إسقاط نظام الملالي
- مستنقع نظام الملالي


المزيد.....




- مهرجان -يوم الشهيد الشيوعي-
- بيان صادر عن قطاع الشباب والطلاب في الحزب الشيوعي اللبناني
- مسيرة طلّابيّة من وزارة التّربية لمبنى الرّابطة
- اعتقال متظاهرين في موريتانيا احتجوا على ظروف وفاة مرسي
- الحراك الشعبي والديموقراطية في الجزائر.. بين سندان السلطة وم ...
- الحراك الشعبي والديموقراطية في الجزائر.. بين سندان السلطة وم ...
- هونغ كونغ.. سيارة إسعاف تشق حشدا من المتظاهرين
- كيف حول السوفييت معارضيهم إلى مرضى عقليين؟
- النصر لنضال طلاب الطب وطالباته، وضد إجراءات الدولة القمعية
- طائرة استطلاع أمريكية تحلق على حدود منطقة كالينينغراد الروسي ...


المزيد.....

- الجزائر الأزمة ورهان الحرية / نورالدين خنيش
- الحراك الشعبي في اليمن / عدلي عبد القوي العبسي
- أخي تشي / خوان مارتين جيفارا
- الرد على تحديات المستقبل من خلال قراءة غرامشي لماركس / زهير الخويلدي
- الشيعة العراقية السكانية وعرقنةُ الصراع السياسي: مقاربة لدين ... / فارس كمال نظمي
- أزمة اليسار المصرى و البحث عن إستراتيجية / عمرو إمام عمر
- في الجدل الاجتماعي والقانوني بين عقل الدولة وضمير الشعب / زهير الخويلدي
- توطيد دولة الحق، سنوات الرصاص، عمل الذاكرة وحقوق الإنسان - م ... / امال الحسين
- الماركسية هل مازالت تصلح ؟ ( 2 ) / عمرو إمام عمر
- حوار مع نزار بوجلال الناطق الرسمي باسم النقابيون الراديكاليو ... / النقابيون الراديكاليون


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - فلاح هادي الجنابي - سقوط النظام حقيقة لايمکن لدجالي طهران التهرب منها