أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - حسن كعيد الدراجي - الصوم .. وديانات ابراهام .















المزيد.....

الصوم .. وديانات ابراهام .


حسن كعيد الدراجي

الحوار المتمدن-العدد: 6255 - 2019 / 6 / 9 - 15:50
المحور: دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات
    


يعتقد الملايينمت الاديان وكانت مت الاديان وكانت من عوام المسلمين ، ان الصيام هو احدالفضائل التي خصّ بها الله المسلمين دون سواهم من امم الارض ومللها ،حيث ينضّدون ذلك في حقل افضليات النعمم والمنن ، ويدرجونه تحت يافطة ( الحمد لله على نعمة الاسلام ) ، والحقيقة ان الصيام من الممارسات التي عرفها الانسان منذ قديم الازمان وسالف العصور ، ان هذه الممارسة التعبدية لازمت الاديان وكانت احدى تجلياتها خلال مراحل نشوءها وتطورها عبر الزمن ،فلا توجد ديانة من الديانات الا وبها شعيرة الصوم في اغلب الاحيان ، ومع اننا لسنا في وارد الحديث عن الدين وكيفية بروز الظاهرة الدينية ، بقدر الخوض في موضوعة الصيام عند الديانات الابراهيمية ..

الصوم في الاسلام :
يعرّف الصوم لغة بأنه الامساك عن الفعل ، او الصمت والكف عن بعض الاعمال الارادية ، او الامساك عن الكلام لوقت محدد .. اما اصطلاحآ فالصوم هو الامتناع عن تناول الطعام والشراب والنكاح وجميع الافعال الواردة في قائمة المفطرات حسب آراء فقهاء المذاهب الاسلامية ن من طلوع الفجر الى غروب الشمس ..
ان قلة قليلة من العرب عرفوا الصيام في شبه الجزيرة العربية قبل الاسلام ومنهم ---الاحناف --- بحكم اتصالهم باليهود واطلاعهم على ثقافاتهم المختلفة ، وتاثرهم بكتبهم وتراثهم ، ومع هذا يذكر التاريخ ان ( عبد المطلب بن هاشم ) جد النبي محمد كان يصوم ويتعبد ويعتزل النساء ..
الا ان اول عهد المسلمين بالصوم كان يوم قدوم النبي محمد الى المدينة ( يثرب ) بعد هجرته من مكة ، حين رأى اليهود تصوم ( يوم عاشوراء ) ، فسألهم : ما هذا ؟ ! فأخبروه : انه يوم صالح عظيم ، نجّى الله به موسى ومن معه ،وغرق فيه آل فرعون ، فقال : نحن أحق بموسى منهم ، فصام وأمر بصومه ..
اما صوم شهر رمضان فقد فرض على المسلمين في المدينة ، في السنة الثانية من الهجرة ن أي بعد خمسة عشر سنة من البعثة ، وقد صام محمد تسع سنين فقط ، أي انه لم يشهد سوى تسع رمضانات ، لأنه مات سنة احدى عشرة من الهجرة .


الصوم عند اليهود :
ان الصوم في الديانة اليهودية يحتل مكانة متميزة في الممارسات العبادية ، فهو اقدم التشريعات العبادية ، بعد الممارسة التعبدية القديمة وهي تقديم القرابين في الهيكل ، والتي اندثرت وحلت محلها الصلاة اليهودية ، و هناك تشابه كبير بين الصوم اليهودي وبين صوم المسلمين في شهر رمضان ، حيث عرّف الصيام عند اليهود بأنه الامتناع عن تناول الاكل والشرب وممارسة الجنس ، وترك كل الافعال والاقوال المشينة والسيئة ، كما انهم يحرّمون الاستحمام وانتعال الاحذية الجلدية اثناء فترة الصيام .
والصيام اليهودي نوعان : 1 / صيام فردي : وهو صيام الفرد للتكفير عن خطيئة ارتكبها او ذنب اقترفه . 2 / صيام جماعي : وهو الصيام الذي يساهم به جميع اليهود استذكارآ لتاريخهم ووقوفآ عند محطات مهمة في ذلك التاريخ ، وربما في التضرع والدعاء خوفآ من قادم الايام ؛ كوقوع الكوارث وحلول المصائب مثل انحباس الامطار لعدة سنوات ودمار المحاصيل ، او الهزيمة في معركة ، او للتيمّن بالحوادث ، كتحطيم الواح التوراة ، وأبادة اليهود على يد القائد الروماني ( تيطس ) عام 70 ميلادي ، وغيرها من وقائع سيئة ، ومن ايام الصيام اليهودي صيام الاربعين المذكور في التوراة ، والمسمى بالصيام الموسوي ( نسبة الى النبي موسى ) وفيه يصوم اليهود اربعين يومآ ، تيمنآ بالفترة التي صامها النبي موسى اثناء تلقيه الوحي بوادي ( طوى ) ، وكذلك يصوم اليهود يوم هدم هيكل سليمان ثلاثة اسابيع ، ويصوم العرسان يوم عرسهم ، كما انهم يصومون يوم وفاة الوالد ...
وفي المجمل يصوم اليهود ست مناسبات ( ايام ) في العام ، علاوة على صيامهم التطوعي ، كصيام يومي الاثنين والاربعاء .. ومن أبرز مناسبات الصوم في ديانتهم :
1 / صيام الغفران ، ويسمى ايضآ ( يوم كيبور )، او ( ها كيبوريم ) بالعبرية ، ويكون في اليوم العاشر من شهر تشريه وهو الشهر الاول في التقويم اليهودي ، وفترة صيامه قبل الغروب بربع ساعة الى ما بعد الغروب بنحو ربع ساعة ايضآ ، اي ان صيام الغفرآن 25 ساعة متتالية ، تتخلله الصلوات والابتهالات والادعية ، ، والنساء يرتدين فيه ملابس بيضاء ويتوشح الرجال بالاوشحة البيضاء ايضآ ، وميزة هذا اليوم ان صيامه مفروض على بني اسرائيل ، ويسمى جهاد النفس ، يكثر فيه اليهود من الدعاء بالتوبة وتكفير الذنوب والتضرع الى الله والخضوع له وطلب المغفرة .
2 / صيام يوم 9 اغسطس / آب ، استذكار خراب الهيكل المقدس ، حيث يكون مناسبة للحداد والصيام على تدمير هيكل سليمان من قبل البابليين .
3 / ( صيام جداليا ) ، يوم 13 نوفمبر مقتل حاكم اورشليم .
4 / صيام يوم السابع عشر من يوليو ، ذكرى هدم جدران القدس .
5 / صيام يوم العاشر من تيغيت حسب التقويم العبري ، الذي يوافق شهر ديسمبر او يناير ، وهويوم حصار العاصمة اورشليم من قبل القائد البابلي ( نبوخذ نصّر ) .
6 / ( صيام استير ) او عيد الفور ، اليوم الذي تخلص فيه اليهود من مجزرة ( هامان ) وزير الامبراطور الاخميني ( احشويرش ) .
والخلاصة ، ان للصوم عند اليهود معان كثيرة تتجلى من خلال التماهي بين هذه الممارسة العبادية وبين حالة التواضع والبساطة والعودة الى حياة الانسان الاول كالاستلقاء على الارض غير المفروشة ، وتجنب التعطر وغسل الاسنان ، علاوة على حالات التقشف والزهد واذلال النفس ..

الصوم في المسيحية :
ان الصيام في الديانة المسيحية يختلف كثيرآ عن صيام اليهود والمسلمين ، بالرغم من ان غاية الصيام في كل الاديان تكاد تكون واحدة هي التقرب الى الله و التطهر من الذنوب ، وعلى العموم فأن الصوم في المسيحية يعني الامساك عن الطعام ( الاطعمة الحيوانية ومنتجاتها والالبنان ومشتقاتها ) والشراب ، ولفترة محددة من الزمن ، وبعبارة اشمل واوضح نقول ان الصوم عند المسيح يعني فترة انقطاع عن الشهوات الجسدية (الطعام والشراب ) والشهوات الروحية ( الاعمال والاقوال والسلوكيات السيئة ) ، وهنا يجب ان نذكر ان المعاشرة الزوجية لا تفسد الصيام ، لأن الزواج في المسيحية سر مقدس ، والرب يسوع بارك هذا السر بنفسه ، فالمسيحية ترى ان المعاشرة الزوجية شيء طاهر وليس نجسآ ، والكنيسة ترى ان الاتفاق بين الزوجين حول المعاشرة يجب ان يتم قبل الصيام، شرط ان يكون باعتدال ولا تحركه الرغبة الجنسية العارمة التي تتنافى مع صبر المؤمن ، ان الصائم المسيحي يتناول كل الاطعمة باستثناء الحيوانية ومنتجاتها والالبان ومشتقاتها ، والديانة المسيحية لا تلزم معتنقيها بالصوم في عمر محدد ن فقد يصوم من بلغ العاشرة من عمره اذا كان قادرآ على تلك الممارسة ..
من مسلمات الصيام المسيحي انه يحد من الشهوات الجسدية من اجل التقرب لله ، ومن ليس له قدرة على الصوم فليصم عن بذيء الكلام والفعل المسيء ، لان الصوم هو صوم الروح لا الجسد ، الصوم عن الخطايا والابتعاد عن الذنوب ، والصوم كما يراه الانجيل والكنيسة هو الذي يبتعد فيه الصائم على التظاهر بصيامه والتباهي به امام الناس ، ليكون مقامه المديح والثناء من قبل الآخرين ، الصوم هو ممارسة وفعل في القلب ، ومحبة ورحمة ..
الفترة الزمنية لصيام المسيحي اثنتي عشرة ساعة في اليوم ، وهناك من يصوم وقتآ اطول من هذه الفترة ، والصيام يختلف بين طائفة واخرى في المسيحية حيث :
الارثوذ كسية : الصيام من الفجر حتى الغروب ، وايام الصيام لديهم :
1 / صوم الاربعين يومآ ( الصيام الموسوي ) .
2 / صيام الاسبوع العظيم .
3 / صيام المهد .
4 / الصوم الكبير يسبق عيد القيامة .
5 / صوم عيد الميلاد ومدته 43 يومآ
6 / صوم السيدة العذراء .
7 / صوم يونان او نينوى .
8 / صوم الرسل .
اما الكاثوليك : فهم من اول الطوائف واكثرها التزامآ بالصوم ، ومن ايام الصيام عندهم : 1 / الصوم الكبير الذي يسبق عيد الفصح . 2 / صيام الجمعة والسبت . 3 / صوم الازمنة الاربعة . 5 / صوم البارامون الذي يسبق عيد الميلاد .
وتختلف الكنيسة الكاثوليكية في ضوابط الصوم عن الكنيسة الكاثوليكية الشرقية .
اما البروتستانت : فأن الصوم لديهم اشبه بالمعطل في العلن ، يرى البروستان ان الصوم يجب ان يكون بين الانسان وربه وان يكون في الخفاء لا في العلن ، والصوم هو عمل فردي يمارسه الانسان متى شاء ، دون يوم محدد او مناسبة بعينها ..




المصادر :

1 / الاركان في الميزان / الصوم / زكريا اوزون .
2 / الصيام بين اليهودية والمسيحية والاسلام / موقع طريق الاسلام .
3 / طبيعة الصيام عند الديانات المختلفة / علاء الدين السيد .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,420,917,492
- ذكريات قاصية .. ومرويّات لطفولة مبكرة
- الاماكن الاسلامية المقدسة ...وما فعله القرامطة ..
- إدعاء يفتقر الى دليل .
- العمائم .. أم الهامات التي تحملها .
- خطاب بلغة سومر ولهجة أكد ..
- الخطاب الدبلوماسي .. و مجافاة الحقيقة .
- نفاق اليوم .. و الكيل بمكيالين
- عشتار ومواكب الاحزان ..
- المرّة اليتيمة..
- قانون منع المشروبات الروحية .. والانتخابات البرلمانية .
- اوراق مسافر( 4)...ثلاث محطات كردستانية ..ورابعة في مدخل بغدا ...
- اوراق مسافر( 3 )...ثلاث محطات كردستانية ...ورابعة في مدخل بغ ...
- اوراق مسافر(2 )...ثلاث محطات كردستانية ..ورابعة في مدخل بغدا ...
- اوراق مسافر( 1)...ثلاث محطات كردستانية ..ورابعة في مدخل بغدا ...
- خمس عمليات ليزرية
- الادعية المزيفة


المزيد.....




- مسابقة قفز مثيرة عن صخرة الروشة في بيروت
- كبار السن في اليابان يسافرون حول العالم عبر الواقع الافتراضي ...
- تاريخ بصري للقمر.. من غاليليو إلى أرمسترونغ
- بعد ما تردد عن وفاته.. حسين الجسمي: لا تردد الشائعات ولا تست ...
- صورٌ تنقلك إلى بعدٍ روحي.. ما مغزى هذه القبعات على شكل مآذن؟ ...
- كأس الأمم الأفريقية 2019: مشجعون من الجزائر والمغرب يحتفلون ...
- قطر عن -صاروخ النازيين- في إيطاليا: بعناه لدولة صديقة قبل 25 ...
- مؤتمر صحفي لوزيري خارجية روسيا وساحل العاج
- إيران ترد مجددا على بومبيو... لا تفاوض حول القدرات الدفاعية ...
- أهم بنود الاتفاق السياسي في السودان


المزيد.....

- التاريخ المقارن / محسن ريري
- ملكيه الأرض فى القرن الثامن عشر على ضوء مشاهدات علماء الحملة ... / سعيد العليمى
- إملشيل، الذاكرة الجماعية / باسو وجبور، لحسن ايت الفقيه
- أوراق في الاستشراق / عبد الكريم بولعيون
- إشكالية الخطاب وأبعاده التداولية في التراث العربي واللسانيات ... / زهير عزيز
- سلسلة وثائق من الشرق الادنى القديم(1): القوائم الملكية والتا ... / د. اسامة عدنان يحيى
- التجذر بدل الاقتلاع عند سيمون فايل / زهير الخويلدي
- كتاب الدولة السودانية : النشأة والخصائص / تاج السر عثمان
- العقل الفلسفي بين التكوين والبنية / زهير الخويلدي
- اساطير التوراه واسطورة الاناجيل / هشام حتاته


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - حسن كعيد الدراجي - الصوم .. وديانات ابراهام .