أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - سليمان الفهد - اينا رويتر ... القطة السوداء التي زرعها بندر بن سلطان لاختراق التيار الصدري ... !!!















المزيد.....

اينا رويتر ... القطة السوداء التي زرعها بندر بن سلطان لاختراق التيار الصدري ... !!!


سليمان الفهد

الحوار المتمدن-العدد: 6255 - 2019 / 6 / 9 - 09:31
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


عام 2003 كان عاما مفصليا بالنسبة للعراق بعد احتلاله بالقوة العسكرية المفرطة من قبل أمريكا وحلفائها وانهيار كامل للدولة العراقية فتحت شهية الدول لتدمير كل ما هو جميل في العراق، وكل له مصلحته الخاصة ومواله الذي يغنيه من تدمير اقتصادي الى فكري مرورا بالهيمنة، ولم تكن النهاية بالإرهاب المنضم. اما العمل المخابراتي فحدث ولا حرج فكل نطيحة ومتردية دخلت العراق لحماية مصالحها وأخرى للتخريب لا أكثر ... أقلام الشرفاء من هذا الوطن كانت تطلق عنان كلماتها دفاعا عن عراق تراه مقبل على دمار شامل , لكن هذه الأصوات قد بحت والسبب بدخول جيش من الفاسدين من ابناءه شاركوا التدمير والتخريب بعد ان تم ضخ مليارات الدولارات في الشارع لكسب أصحاب النفوس الضعيفة...عالم الانترنيت كان محدودا جدا سلك طريقه القلة من المهتمين واما مواقع التواصل الاجتماعي كانت شبه معدومة او محصورة على مواقع محادثات صوتيه وكتابية عبر غرف البال توك المتواضعة وصوت العراق وغيرها ... البصيص الأول لأعلام اكثر انتشارا من غرف المحادثات كان عبر الفيس بوك الذي انطلق بقوة عام 2006 أي بعد ثلاث سنوات من تأسيسه . كنا اول من دخل هذا العالم كي نصل بكلمتنا لأوسع جمهور من اجل الوطن. كلمة ووعيا ورسالة، من هنا دخل عالم الصداقة الافتراضية فكانت البداية ل "اينا رويتر “وهي تختفي عبر بروفايل لقطة سوداء رافقتها طيلة حياتها الحقيقية والافتراضية ان تكون صديقة لي كما العشرات والمئات ومن ثم الالاف المؤلفة عبر هذا العالم الفسيح، الشابة الأوكرانية التي أطلقت عليها يومها القطة السوداء وعشقت هذا الاسم كونها متعلقة بتلك القطة ونظراتها. الباحثة عن الكلمة والفكر والسياسة والدين في الشرق الأوسط تطرح على بعض اسئلتها واجيبها بما اعرفه وأرشدها أحيانا الى مصادر البحث تعمقت علاقة الصداقة عبر الأيام وكانت تساورني الشكوك حولها وامازحها أحيانا متهما اياها بالتجسس لصالح الروس كونها تتكلم الروسية بطلاقة وانكليزية يرثى لها محاولة تعلم العربية بكل الطرق. فاجأتني يوما بانتقالها الى دبي مع مكتب من الدرجة الأولى ... ما هذا يا اينا وما أسباب فتح هذا المكتب ادعت انه مكتب للمحاماة ... يا اينا لم اعهدك يوما قلت لي إنك خريجة حقوق قالت نعم ها انذا أقول لك هذا ... من فتح لك هذا المكتب اجابت: بابا محمد ومن هذا بابا محمد قالت بابا الشيخ محمد بن زايد وقد رفدتني بصور تدعم حديثها... بدأت الشكوك تراودني بعمل تلك الفتاة ومازالت بعيدة عن الحدث وبكل هدوء تبني شبكة علاقات ... اخذت تسألني عن الدين الإسلامي والمذاهب والسنة والشيعة والصراعات بداخل العراق ولكنها تلح كثيرا معرفة الكثير عن جيش المهدي وقتها وتركز على السيد مقتدى الصدر بأسالتها... وعندما اسألها مالها وهذا وجع الرأس بسياسة المنطقة وخاصة الشرق الأوسط تجيبني بأنها تعد بعثا عن الأديان ورسالتها تقارب الأديان كما تدعي أرسلت لي جزء من رسالتها يوما لأعطي الراي قلت لها بصراحة انها تحتاج لعشر سنوات او يزيدون من البحث قد تصل الى نتيجة موفقة ومقبولة، وقد لا تصل الى فهم كامل , بل مجرد جزء يسير عما يجري ... تختفي رويتر عني أحيانا شهرا او شهرين وتأتي بمجموعة أسئلة وقدر المستطاع اجيبها ... اخذت تلح معرفة تفاصيل دقيقة عن جيش المهدي والسيد مقتدى الصدر لم اضيع مزيدا من الوقت معها ارشدتها الى احد اصدقاء القائمة هو الشيخ اسعد الناصري كونه احد مقلدي السيد محمد الصدر ويعرف مالا اعرفه عن حركة جيش المهدي وقائده مقتدى الصدر ... الى هنا ولم ينتهي الامر ولم تعطيني أي تفاصيل اينا بما يجري من حديث بينها وبين الشيخ ... وقللت الأسئلة نحوي الا ما ندر... ضمن قائمة أصدقائي أيضا احد الشخصيات السعودية يسمي نفسه " صقر الشمري" هو احد حراسات الشخصيات المهمة في وزارة الخارجية السعودية من ام عراقية واب سعودي قمة الاخلاق والوعي والاحترام دخلت معه في نقاشات كثيرة معتدلا لا يصطدم بمحاوره اطلاقا دعاني اكثر من مرة زيارة المملكة العربية السعودية وكنت رافضا بشدة كوني ممن يسوق المقالات تلو الأخرى ضد السياسة السعودية في المنطقة وخاصة في العراق وصقر الشمري يحاول جاهدا بتغيير نضرتي حول المملكة وقيادتها دون فائدة ولم يمل ولم يعجز بقطع حبل الوصال عن صداقتي لغاية في قلب يعقوب ودائما كان يدغدغ مشاعري مطلقا علي بانني استاذه في الفهم والوعي للمنطقة وما يجري فيها ... أحد الاعلاميات في قناة العراقية يومها السيدة (...) من ضمن قائمة الأصدقاء أيضا تدخل معنا في حوار اغلب الأحيان وعرض عليها صقر زيارة المملكة وعلى نفقته الخاصة ادعت الإعلامية ان والدتها وحلمها ان تؤدي مناسك الحج والعمرة ولكنها غير قادرة لعسر الحالة المادية , ففاجأها صقر ببطاقة ذهاب واياب الى المملكة مع والدتها مع كافة تكاليف المسكن والمشرب . لم التفت للأمر بجدية ولم اعطيه اهمية يومها , وعند عودة الإعلامية فاجأتني بكتاباتها المادحة للمملكة وضيافتها وقالت لي بالحرف الواحد لقد استقبلها صقر بسيارات وحماية وهو يعزني كثيرا تمنى ان أكون معهم بالرحلة ... استفقت قليلا وتركت الامر وبدأت أتحاشى صقر وأسالته وتركته مجرد صديق افتراضي وحاول التقرب وبقوة دون امل ولكني لاحظت نقاشاته المركزة على جيش المهدي وشخصية السيد مقتدى الصدر وكان دائما شديد الحذر في التعليق على مقالاتي وحتى التي تكون قاسية على المملكة ... يناقشني بكل هدوء حول شخصية السيد مقتدى ويتحدث عن المرجعية العربية وغير العربية والامل بالمرجعية العربية التي ستكون للسيد مقتدى من وجهة نضره التي يسوقها حسب رويا المملكة الرسمي كما يدعي وقلت له هل الرؤيا على مستوى الملك ام حاشيته قال لا اخفيك سرا نعم وسيكون مستقبلا واعدا للملكة بقيادة المنطقة . هذا الحديث منذ اكثر من عشر سنوات في أيام الملك عبد الله ... بدأ صقر يسارع الخطى بحثا بين أصدقائي والمتابعين ووجدته يحاور اينا رويتر حسبما نقلت لي يوما كل تفاصيل الأسئلة والاجوبة والدعم من اجل بحثها بخصوص الأديان والتقارب وليس المذاهب هذه المرة عندها سألني صقر عن اينا رويتر ودعوتها للمملكة ... هنا سألت صقر هل حقا انت تعمل في حماية الشخصيات قال لي نعم وضمن الدائرة الخاصة لبندر بن سلطان قلت له اذن انت ضابط في المخابرات كون بندر يومها كان مديرا لها في المملكة هكذا وبكل صراحة اشتد الخلاف بيني وبينه ويومها كتبت مقالا عن بندر بن سلطان وعلاقاته المشبوهة بإدارة بوش وكيف وعد بتجميع كل مجرمي العالم وزجهم في الشرق الأوسط وتحديدا العراق وسوريا . دخلت بنقاش عقيم مع صقر الشمري وما هي الا أيام وانقطع الوصال بعد ان تهجم علي شخصيا وانقلب من الشاب الهادئ المحترم الى صعلوك ووحش كاسر يهدد ويتوعد ... اينا رويتر اخبرتني ببعض من تفاصيل رحلتها الى عالم المملكة بعد ان حادثها صقر الشمري ضابط المخابرات السعودي ولقائه بها في دبي عندها بدأت تبحث عن الإسلام والمذاهب والسنة والشيعة والنصرانية واليهودية وبدأت تتخبط وحذرتها اكثر من مرة دخولها السعودية واحتمال تشغيلها كعنصر معلوماتي للاستفادة منها وكانت دائما تقول ومالي ومال التجسس والمعلوماتية انا امرأة ابحث عن تقارب الأديان لا اكثر وهي في الحقيقة فارغة من الفكر الديني حسبما لمستها من خلال تجربتي معها بالنقاش لسنوات طبعا كل محادثاتها معي محفوظة في ارشيفي ... دخلت لي احد الصديقات في قائمتي واسمها" علوية هاشمية " وبدأت معي في نقاشات طويلة اعترفت لي بالنهاية انها مدققة في موقع قناة العربية على الانترنيت كان لهذه المرأة قصة أخرى اخذت تحاثني لساعات وساعات عبر الهاتف حيث لاوجود للماسنجر وغيره يومها وادعت انها كويتية الام – سعودية الاب يتيمة تبحث عن مستقر ولكنها في النهاية لم تجد مستقرها عندي فأرشدتها لاحد الأصدقاء والتواصل معه وبقي هو أيضا يتواصل معها وكانت نشطة جدا على موقع التواصل الاجتماعي بعد انتشاره بقوة اكتشفت في النهاية انها من مجوعة صقر الشمري والاعلامية العراقية( ... ) التي التحقت بهم مما كون لدي فكرة كاملة عن شبكة استخباراتية سعودية – إماراتية يجب الحذر منها ... سأفرد مقالا تفصيليا منفردا عن العلوية الهاشمية التي تزوجت من احد افراد التيار الصدري لاحقا ودخلت العراق ولازالت . اكتشفت ذلك عندما وجدتها ضمن الطاقم الاعلامي للتيار اثناء انتخابات عام 2009 ... ضلت علاقتي بالتواصل متقطعة مع الأوكرانية اينا رويتر وحينما اسألها كيف أصبح بحثها ترد بانه تطور كثير واناقشها بين الحين والأخر ولا أجد أي تطور فكر وانما حس أمنى – استخباراتي لا أكثر وقد تعلمت بعض المفردات العربية فقط وامازحها بين الحين والأخر واطالبها بالكشف عن الجهة التي تعمل معها استخباراتيا. فهي تارة تبتسم وتارة تتردد بالإجابة وهي لا تنسى ان لي معها محادثات مسجلة لسنوات بكل صغيرة وكبيرة لا يمكنها التهرب منها ... اخذت المدة تطول في التواصل مع اينا لم افاجأ عندما نشرت اينا صورا لها في العراق مع السيد مقتدى الصدر وبعض القادة من الصف الأول بالتيار حادثتها يومها واعترفت بأن الشيخ اسعد الناصري رتب لها هذا اللقاء والدعوة لمؤتمر السيدة فاطمة الزهراء عليها السلام الذي يقيمه التيار الصدري سنويا. عندها اخذت تجميع كل اوراقي واتصلت عبر الفيس بوك بالشيخ الناصري لأكون له من الناصحين بالابتعاد عن اينا رويتر وتحركاتها المشبوهة بين دبي وأوكرانيا وموسكو والسعودية ودول اوربية أخرى لكنني تفاجأت بحجبي من كل صفحاته الثلاث التي كانت على الفيس بوك وحتى يومنا هذا ... تركت الامر كما هو ابحث عن اقصر الطرق للوصول للسيد مقتدى الصدر وابلاغه بما يجري من تحركات مشبوهة من حوله كمحب لآل الصدر ومنهجهم السوي ولكني في النهاية لم افلح ... تركت الامر كما هو في احد الأيام عام 2012 ان لم تخني الذاكرة كنت في جنوب العراق ورن جرس هاتفي واذا بها اينا رويتر تهاتفني من داخل العراق ... اين انت يا اينا الان ... انا في النجف الاشرف ... صعقت يومها قمت بترتيب لقاء لي معها في احد فنادق النجف ... كنت افكر جادا هذه المرة الاتصال بالسيد مقتدى الصدر مهما كانت الظروف ... كان لي صديق من العالم الافتراضي أيضا من الدائرة التي قربها السيد مقتدى الصدر أخيرا منه هو السيد ( ... ) سيقرأ مقالي هذا اليوم حتما وطلبت منه اللقاء فورا في النجف الاشرف وقال لي ما السبب شرحت له قصة الأوكرانية اينا رويتر ولدي كافة التفاصيل والأدلة بارتباطاتها المشبوهة مدعوما بالوثيقة .
والمحادثات لسنوات معها ورغبت ان تكون هذه المعلومات بين يدي السيد مقتدى الصدر ليبت بالأمر طلب مني مهلة ساعات فقط ليعود لي بالخبر اليقين انه خائف من ايصالي للسيد مقتدى الصدر مباشرة لوجود حيطان بشرية تحيط به سيمنعونني من الوصول كون هذه القصة ستطيح بروس كبيرة من تلك الدوائر ... جمعت عدتي واوراقي بعد يومين فقط كان موعد لقائي باينا رويتر والسيد المقرب (...) تهرب من لقائي فكان موعدي مع اينا رويتر. كنت انتظرها حيث الأفكار تلو الأفكار تتلاطم في رأسي للبحث عن أقرب السبل للوصول الى السيد مقتدى عسى ان يكون هناك منفذ للوصول الى الحقيقة ... في صالة الانتظار أطلت اينا رويتر مع سائق وحماية جلسنا في استقبال الفندق تحدثنا طويلا عن اجتماعاتها وبمن وماجري حيث التقت بحاشية السيد مقتدى وطرحت لي الأسماء وكذلك لقاءاتها بالشيخ البديري والناصري والقبانجي واخرين واعطتني تفاصيل لقاءاتها وقد سدت عليها الابواب بلقاء في مكتب السيد السيستاني ... كنت مشاكسا مع مرافقها (...) اتضح لي ان الشاب لا بالعير ولا بالنفير مكلف بإيصال اينا رويتر من والى مقر سكنها في بيت متواضع لوالدته في اطراف احياء النجف الاشرف الشعبية ولا توجد بينهم لغة تفاهم اطلاقا لا عربية ولا إنكليزية ولا اوكرانية ولا روسية قلت كيف تتفاهم معها قال بالإشارة وكيف والدتك تقدم لها الاكل قال بالإشارة ... لغز محير حقا ... كم لها عندكم على هذه الحال ثلاثة أشهر بلياليها وهي تحاول درس المفردات العراقية عن طريق كتب تم احضارها لها في مقر اقامتها السري طبعا اينا حرة بالاتصالات ولديها أكثر من شريحة ومضيفها لا يعلم ما يجري من حوله بل مكلف بمهمه يوْديها طلبت مني ان افتح مكتب تجاري مناصفة معها مقره في أربيل كي تبقى قريبة من الحدث ووعدتها خيرا ووعدت مرافقها أيضا عن طريقي بانها ستبحث له عن حياة افضل في أوكرانيا بدلا من حياة العوز والفقر في العراق التي يعيشها وهو عامل بناء لا اكثر وامي من ناحية التعليم وكان له ما أراد بعد اشهر قليلة جدا ... هذه الاثناء بعد ان عجزت الوصول للسيد مقتدى الصدر بحثت عن سبيل اخر على امل التحقيق معها رسميا وهو اجهزت الدولة التي لازلت اعتبرها لا دولة . وكان أقرب الناس لي صديق يعمل في مكتب عدنان الزرفي حيث كان يومها محافظا للنجف الاشرف وقد طار فرحا لإيصال المعلومة بعد ان أطلعته عن بعض التفاصيل للسيد عدنان وطلب مني وقتا لترتيب الامر وعاد لي الصديق بخفي حنين ... ما الخبر قال السيد الزرفي يقول رجاءا ابعدوني عن الصدام مع السيد مقتدى الصدر حيث القضية أكبر مما تحتمل. قلت له أخبره ان لا يعتبر القضية امنية ارجو اتخاذ الامر كقضية قانونية وهي تجاوزها مدة الفيزا الممنوحة لها وكذلك في هذا الامر تم الرفض ... الكل يخاف ان يتجاوز حائط الصد في دائرة السيد مقتدى الصدر الضيقة حتى لو كان الامر يخص مسألة كبرى اسمها الوطن ... على عجل ودعت القطة السوداء اينا ومرافقها عسى ان التقيها في أربيل ولم افعل كنت اسارع الخطى لترك العراق قبل ان تطاردني رصاصة قناص او كاتم للصوت بعد أشهر تعاتبني اينا رويتر بعدم تقبل مشروعها لي في داخل العراق الذي ذهبت من اجله اما مرافقها في النجف يعيش في بحبوبة الان بين أوكرانيا والعراق ولكن ماهي مهمته , علمها عند الله حاولت التواصل معه اكثر من مره في النهاية اختفى من العالم الافتراضي ... الى هنا واترك الامر لخيالكم الواسع للغوص ببحر عالم تلك القطة السوداء اينا رويتر وتشكيلات ضابط المخابرات السعودي صقر الشمري والعلوية الهاشمية وخيوط بندر بن سلطان والشيخ محمد بن زايد وما جرى من تحولات وزيارات مكوكية للخليج وخاصة السعودية ومن رتب كل هذه الأمور ومن مد جسورها ... يا ترى هل سيعيد السيد مقتدى الصدر الحسابات بما يجري من حوله ام سيبقى الامر كما هو او اكثر تعقيدا ... الأيام حبلى بالكثير ... وأقول قولي هذا واستغفر الله لي ولكم .
سليمان الفهد
مدير شبكة الفهد الإخبارية
www.alfahdnews.com
= المقال القادم: تفاصيل اجتماعات اينا رويتر في دبي وموسكو وكييف واربيل والنجف وعواصم اوربية أخرى، بمن التقت من الشخصيات وكيف تم تجنيدها للتجسس.
= انتظروا أيضا بمقال لاحق تفاصيل كيفية زرع العلوية الهاشمية كجاسوسة سعودية من جماعة الامر بالمعروف والنهي عن المنكر وكيف تم دخولها العراق وزواجها واشتراكها بحملة الانتخابات للتيار عام 2009... سندعم موضوعها بتسجيل صوتي مصور مدته ساعة كاملة.
= مقال مثير مدعوم بالوثائق متابعة دقيقة لتحركات خميس الخنجر منذ عام 2008 وحتى اليوم وكيف تم التهيئة لدخوله للعراق دون عوائق وسنشير بكل صراحة بالأسماء لمن شارك بتلك التحركات المشبوهة.
= مقال بالوثائق عن متابعة كل خيوط البعثيين في عمان وبيروت ومن سهل الطريق لدخولهم بسلاسة وقوة للعملية السياسية خلال السنتين الماضيتين بالتعاون مع المخابرات العراقية التي لم تستطع فعل شيء ونحن نراها عاجزة تماما لما يجري ... سنكشف كل المراسلات بيننا وبين المخابرات العراقية مدعوما بالوثيقة لفضح زيف الحكومة العراقية.
= اسرار اول ظهور اعلامي متلفز لأبو بكر البغدادي وخطوط التواصل والتعاون مع عزة الدوري من اجل نشر الفوضى في العراق بتنسيق ودعم مخابرات دول خليجية. يسرد تفاصيلها عسكري عراقي كبير عاش حلقة الوصل.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,388,522,674
- مقتدى الصدر بين الإصلاح والتغيير منفردا او التدمير والخراب ا ...
- بين عبد الرزاق عبد الواحد واحمد الجلبي حلقة الموت المفقودة
- التحرك الروسي ... الانفجار الكبير ام تقاسم النفوذ ؟
- الجيش الوطني السني ... دولة داعش الامريكية الجديدة
- الانقلاب الامريكي – الداعشي الذي اسقطه سليماني
- بكاء القبلات ... شاعرة سومرية ماتت جسدا وابدعت شعرا.
- مستشارين للحكومة العراقية يوصي بهم ابو ناجي .
- احذروا فتنة اليانكي الكبرى !
- العراق والانفجار القادم !
- رحلة بن بطوطة في دوائر العراق الرسمية.
- رسالة سرّية من أوباما الى خامنئي.
- المرعبون... احذروهم يادواعش ال سلول.
- رشيد فليح يسوق ابناءنا للموت مع سبق الاصرار!!!
- لهيب حرب داعش المؤامرة الامريكية - السعودية على منطقتنا.
- صفقة العار في عراق الفوضى!!!
- الشرق الاوسط وصراع المصالح بين ايران وامريكا
- ما رايكم بحكومة اوباما الجديدة في العراق؟
- الدليمي لم يكن موفقا في جلسة جريمة سبايكر
- محور الارهاب في الشرق الاوسط
- هل بدأت ملامح تقسيم العراق؟


المزيد.....




- هذا زمن الامراض السارية والمعدية والعياذ بالله من الفايروسات ...
- بعد ساعات من وفاة محمد مرسي.. الخارجية السعودية: الإخوان الم ...
- توقيف -داعشي- كان يعد لاستهداف إحدى الكنائس أو الحسينيات في ...
- دفن الرئيس المصري السابق محمد مرسي في مقبرة مرشدي جماعة الإخ ...
- -الإخوان- تعتبر وفاة مرسي -جريمة قتل مكتملة الأركان-.. وتُحم ...
- جماعة -الإخوان المسلمين- تصدر بيانا حول وفاة مرسي
- القرضاوي والبرادعي من أوائل المعلقين على وفاة مرسي.. وابنه: ...
- الإخوان: هذه آخر كلمات مرسي قبل وفاته داخل القفص
- -الإخوان المسلمون-: وفاة مرسي جريمة قتل متعمدة والسلطات المص ...
- سنافر ومخالب وأتلاف حشرة الارضة والعنكبوت والقمل أصبحوا الان ...


المزيد.....

- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي
- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري
- نقد الاقتصاد السياسي : قراءات مبسطة في كتاب رأس المال. مدخل ... / عيسى ربضي
- الطائفية السياسية ومشكلة الحكم في العراق / عبدالخالق حسين
- النظام العالمي وتداعياته الإنسانية والعربية – السلفية وإغلاق ... / الفضل شلق
- المعتزلة أو فرسان العقلانية في الحضارة الاسلامية / غازي الصوراني
- الجزء الأول من كتاب: ( دعنا نتخيل : حوارا حدث بين النبى محمد ... / أحمد صبحى منصور


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - سليمان الفهد - اينا رويتر ... القطة السوداء التي زرعها بندر بن سلطان لاختراق التيار الصدري ... !!!