أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - جودت شاكر محمود - الحبُ الأول














المزيد.....

الحبُ الأول


جودت شاكر محمود

الحوار المتمدن-العدد: 6254 - 2019 / 6 / 8 - 19:10
المحور: الادب والفن
    


كنتُ في كثيرٍ من الأحيان
أطرقُ بابها
أضع خطاب على عتبةِ دارها
أُعلق وردة على شباكها
لتخبر الناس أن مجهول يحبها
ويخطُ الرسائل من أجلها
ويبعث الوردة التي تعشقها
كنتُ في الثامنةِ من العمرْ
لم أعرفُ قرض الشعرْ
ولا معنى الوله ونار الحبْ
ولكن..
كنتُ أشعرُ
أن بين الاضلاعِ يرقدُ قلبْ
ينتفضُ مُسرعا لما أراها
أمامي في كلِ دربْ
وكنتُ أشعرُ بالغضبِ
حين تقبلني ...
أو تقرصني فوق الخدْ
وحين تتخطاني وبلا ردْ
أسهرُ كل الليل أناجي الربْ
أن يجمعني بها
أن يكون لي معها موعدا
كانت تكبرني أكثرُ من عمري عددا
ولها نهدين فوق الصدرِ برزا
وشعرٌ يصل الكتفين أسودا
وعينين كلون العسل أشرقتا
ووجنتين من لفح الشمس أسمرتا
وشفتين كلون الخوخ قد حمرتا
وكبرتُ..
ولم أزل أرى بسمتها
وأشمُ روائح عطرها
وأسمع بين الحين والحين ضحكتها
وسار بي العمر
لألقاها صدفة وقد كبرت
واختط الشيب مفرقها
وذبلت تلك العينين
وصفرت منها الوجنتين
وسودت تلك الشفتين
وفارقتها نظارة الشبابْ
لكني لازلتُ أطرق ذاك البابْ
ورمي كل يوم لها خطابْ
أو أكتب شعرا على الاعتابْ
وزرعت الورد في كل البيتْ
وليس فحسب على الشباكْ
ولا زلتُ انتظرُ عودتها من المدرسة مع الاحبابْ
وسأبقى أنتظرُ من علمتني أول حبْ
وأبكتني دون سبب... دون عتابْ

البصرة: السبت/2019-6-8





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,425,128,495
- أبا لهبْ
- المرأة والعلاقات الحميمية من وجهة نظر يسارية
- مشاعر هُ بلا رقيب
- مشاعرها بلا رقيب
- أرتباك أبدي
- مُداراة
- وقائع بلا ضفاف: رؤية لبعض أحداث ثورة أكتوبر الاشتراكية (الجز ...
- فراشة حزينة
- مخيبة للآمال
- وقائع بلا ضفاف: رؤية لبعض أحداث ثورة أكتوبر الاشتراكية (الجز ...
- قصتي معها
- البحث
- وقائع بلا ضفاف: رؤية لبعض أحداث ثورة أكتوبر الاشتراكية (الجز ...
- هلوسة عفوية
- رحلة مدهشة
- رؤى متخيلة
- وقائع بلا ضفاف: رؤية لبعض أحداث ثورة أكتوبر الاشتراكية (الجز ...
- إنها وشم
- من وحي الخيال
- أفكار عدمية


المزيد.....




- أرسكين كالدويل في نصف قرن من الإبداع..علامة فارقة في الأدب ا ...
- قناديل: النقد الأدبي في القرن الحادي والعشرين
- موسيقى الأحد: قصة أوركسترا جيفاندهاوس
- كاريكاتير العدد 4473
- بالفيديو.. نجم سينما صيني كاد يموت طعنا أمام جمهوره
- حقيقة ماوقع في العيون بعد تتويج الجزائر
- فيلم كارتون روسي ينال جائزة في مهرجان Animator البولندي الد ...
- قصور متنقلة ومدن قابلة للطي.. الخيام العثمانية بين زمن البدو ...
- مكناس: الأمن يوقف مغربيا/فرنسيا لتورطه في أنشطة إجرامية متطر ...
- فيديو: مجهول يطعن بسكين الممثل الصيني الشهير سايمون يام عدة ...


المزيد.....

- سيكولوجيا فنون الأداء / كلين ولسون
- المسرح في بريطانيا / رياض عصمت
- الدادائية والسريالية - مقدمة قصيرة جدًا / ديفيد هوبكنز
- هواجس عادية عن يناير غير عادى سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- نشيد الاناشيد المصرى سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- متر الوطن بكام ؟ سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- كرباج ورا سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- كتاب الشعر سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- كتاب الشعر 1 سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- كانت وعاشت مصر سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - جودت شاكر محمود - الحبُ الأول