أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - هفال عارف برواري - الصلاة في القرآن!














المزيد.....

الصلاة في القرآن!


هفال عارف برواري

الحوار المتمدن-العدد: 6254 - 2019 / 6 / 8 - 17:25
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


بعيداً عن المرويات
القرآن والصلاة والحج جاءت إلينا تواتراً فعلياً جيلاً بعد جيل
والله تبارك وتعالى فرض علينا الصلاة
فرضاً واضحاً صريحاً
بفعل الأمر
{أَقِمِ الصَّلَاةَ}
{وَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ}

ولايمكن أن يترك فريضة كالصلاة للناس يتكلمون فيها كما يشاءوون
لذلك أَمَرَ الله بالصلاة نصاً قاطعاً لا لبس فيه
ومن المتواتر الخبري واللفظي أيضاً أن أول صلاة صلّاها رسول الله هي صلاة الظهر وقد جاء جبريل عليه السلام ليعلمه كيفية الصلاة ومن رسول الله تعلم جموع الصحابة كيفية الصلاة وهكذا تناقله الناس جيل بعد جيل
أما عن ذكر الصلوات الخمس فعلينا
#تدبّرالقرآن
قال تعالى
{ أَقِمِ الصَّلَاةَ لِدُلُوكِ الشَّمْسِ إِلَىٰ غَسَقِ اللَّيْلِ وَقُرْآنَ الْفَجْرِ ۖ إِنَّ قُرْآنَ الْفَجْرِ كَانَ مَشْهُودًا }
هذه الآية تتكلم عن الخمس فروض التي نقوم بأدائها
وهي صحيحة
ومواقيتها لابد أن يكون فيها اختلاف
والآية التي بعدها تتكلم عن النافلة التي أوصانا بها الله تعالى
سواءً كان في رمضان أو شعبان او أي شهر كان.......
قال تعالى
{ وَمِنَ اللَّيْلِ فَتَهَجَّدْ بِهِ نَافِلَةً لَّكَ عَسَىٰ أَن يَبْعَثَكَ رَبُّكَ مَقَامًا مَّحْمُودًا }
———
أولاً /
#الصلوات_المفروضة

{أَقِمِ الصَّلَاةَ لِدُلُوكِ الشَّمْسِ إِلَىٰ غَسَقِ اللَّيْلِ وَقُرْآنَ الْفَجْرِ ۖ إِنَّ قُرْآنَ الْفَجْرِ كَانَ مَشْهُودًا}
#الدلوك
لقد أخط علماءنا عندما قالوا
أن الدلوك تعني الزوال وهذا خطء لغوي؟
فالدلوك في أصلها اللغوي
هي بداية الحركة مع الاستمرار في الحركة( معاً)
فعندما تقول لأحد أن هذا الشيء يزول فليس معناها أنه أختفى بصورة مفاجئة
بل بدأ بالاختفاء وهو مستمر بالتحرك لكي يختفي !!
فهناك حرفين حار فيهما أهل اللغة
(الى) و(لـ)
(الى) تعني حركة الوصول الى مكان ما
(ل) تعني دخولك في هذا المكان
لذلك فمعنى
{ لدلوك الشمس} تعني ثلاثة أوقات
1- الظهر
وهي بداية دلوك وزوال الشمس والحركة الأولى تقريباً الساعة 12 التي هي فترة بداية دلوك الشمس
وهو المتواتر عند المسلمين أول ما صلوا

2- العصر
يعتبر الدلوك الثاني والتي تبدأ من الساعة 3:30 تقريباً

3- المغرب
الزوال بمعناه الحقيقي هي في هذه الفترة

فكلمة {لــ دلوك الشمس} تعني بداية حركة الزوال في ثلاثة مراحل الزوال
(الظهر والعصر وتمامه عن طريق حرف {ل}في المغرب)

4- {الى غسق الليل} هي فترة العشاء وعن طريق {الى }التي تعني الدخول في قلب وداخل فترة العشاء

5- {وقرآن الفجر }
فالصلاة لها معنى مجازي ومعنى حقيقي
والمعنى المجازي للصلاة تعني القرآن
فالقرآن يعبر عن الصلاة لكن الصلاة لاتعبر عن القرآن
#لكن
لماذا ذكر الصلاة بمعنى القرآن في فترة الفجر؟
الجواب/
لكي تقوم للصلاة في وقتها وتقرأ القرآن في أفضل وقت يمكن فيه أن يتدبر فيه القرآن لا أن ترتله فقط !
————
نأتي الى ذكر #النافلة فهي وصية من الله وليس فرضاً
{وَمِنَ اللَّيْلِ فَتَهَجَّدْ بِهِ نَافِلَةً لَّكَ عَسَىٰ أَن يَبْعَثَكَ رَبُّكَ مَقَامًا مَّحْمُودًا}

لذلك ذكر كلمة ( عَسَىٰ) اي هو ليس بفرض
وكذلك قال (ومن الليل )
ولم يقل في رمضان أو شوال اواواواواواو
بل في كل ليلة
ثم ركّز على كلمة{به} أي الفترة مستمرة من أول الليل الى آخره
ثم بين أن النافلة هي {لك}
{عسى ان يبعثا الله مقاماً محموداً}
أي المقام المحمود سيكون من نصيبك
لكنك ستجد العجب العجاب في التفاسير التي تقول ان هذه الآية خاصة بالرسول والمقام المحمود هي له فقط!!
إستناداً الى مرويات ضنية فيها ما فيها؟
لكن القرآن يبين بوضوح
أن المقام المحمود متاح لكل من طبق الوصية الإلهية....
فالمخاطبة هي لكل المسلمين
والسؤال هنا
هو لماذا كان الأمر إفراداً ولم يكن جمعاً
كأن يقول ( أقيموا)؟
وذلك لكي يتحمل كل فرد نتيجة بحثه عن هذه الفريضة
فالمسؤولية فردية في الآخرة
لذلك لم يكن الرسول يؤدي الصلاة بل كان يقيمها
فالمفهوم الحقيقي لإقامة الصلاة:
هو أداء الصلاة بأفعالها، وركوعها، وسجودها، وخشوعها، والتذلل بين يدي الملك الحق- عز وجل- والتفكر فيما يقرأ من القرآن والأذكار، في مختلف أركان الصلاة، وإن كان أداء الصلاة مع الجماعة في بيوت الله، فهو الأفضل وإلقاء الدنيا وراء الظهور، والإقبال على الله...
مع المحافظة على شروطها:
من طهارة، واستقبال للقبلة، ورفع للأحداث والأنجاس.. والطهارة( طهارة المكان والثوب) كل هذا يدخل في المراد من الإقامة ...
ومن المرويات الصحيحة عن الإقامة في جماعة بحيث. تطبق فيها إقامة الصلاة أنه
( إِذَا سَمِعْتُمْ الْإِقَامَةَ ، فَامْشُوا إِلَى الصَّلَاةِ ، وَعَلَيْكُمْ بِالسَّكِينَةِ وَالْوَقَارِ ، وَلَا تُسْرِعُوا ، فَمَا أَدْرَكْتُمْ ، فَصَلُّوا ، وَمَا فَاتَكُمْ فَأَتِمُّوا )
رواه البخاري





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,388,503,021
- علم الكون بين الإيمان والإلحاد
- حقيقة عالم البرزخ ومفهوم عذاب القبر ؟
- مارتن لوثر الأنجيلي الذي غير النظام العالمي !
- ماهو الدين؟ وهل أتينا الى الدنيا لنخدم الدين أم ليخدمنا الدي ...
- نظرية التطوير في القرآن الكريم
- نيتشه وموت الاله ومبدأ القوة ؟
- أبو ذَر الغفاري أول معارض سياسي في التاريخ !
- مشروع القرن سيبدأ من السعودية!
- أسباب فشل إقامة دولة كردية
- أمريكاسيدةالعالم بسيطرتهاالبحريةوالجوية!
- خواطر مع مُعيني في درب الحياة
- صلاح الدين الأيوبي الكردي ( نبذه مختصره عنه)
- معنى الصلاة على النبي
- البلدوزر ترامب ينتصر ، باحباط مخططات اللوبيات!
- خطابات البغدادي ....
- حقيقة أولويات المنظومة العالمية في تقييم علاقاتها مع الدول
- الإنقلاب في تركيا تفاصيل ماجرى ومن يقف وراءها؟
- الغنوشي يطبق ما كنا نحلم به فهل من مجيب!!
- نظرية الفوضى تنسف النظرية الحتمية والأجوبة العلمية البحتة!!
- الرسول كان أُمياً لكنه كان يقرأ ويكتب !


المزيد.....




- هذا زمن الامراض السارية والمعدية والعياذ بالله من الفايروسات ...
- بعد ساعات من وفاة محمد مرسي.. الخارجية السعودية: الإخوان الم ...
- توقيف -داعشي- كان يعد لاستهداف إحدى الكنائس أو الحسينيات في ...
- دفن الرئيس المصري السابق محمد مرسي في مقبرة مرشدي جماعة الإخ ...
- -الإخوان- تعتبر وفاة مرسي -جريمة قتل مكتملة الأركان-.. وتُحم ...
- جماعة -الإخوان المسلمين- تصدر بيانا حول وفاة مرسي
- القرضاوي والبرادعي من أوائل المعلقين على وفاة مرسي.. وابنه: ...
- الإخوان: هذه آخر كلمات مرسي قبل وفاته داخل القفص
- -الإخوان المسلمون-: وفاة مرسي جريمة قتل متعمدة والسلطات المص ...
- سنافر ومخالب وأتلاف حشرة الارضة والعنكبوت والقمل أصبحوا الان ...


المزيد.....

- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي
- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري
- نقد الاقتصاد السياسي : قراءات مبسطة في كتاب رأس المال. مدخل ... / عيسى ربضي
- الطائفية السياسية ومشكلة الحكم في العراق / عبدالخالق حسين
- النظام العالمي وتداعياته الإنسانية والعربية – السلفية وإغلاق ... / الفضل شلق
- المعتزلة أو فرسان العقلانية في الحضارة الاسلامية / غازي الصوراني
- الجزء الأول من كتاب: ( دعنا نتخيل : حوارا حدث بين النبى محمد ... / أحمد صبحى منصور


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - هفال عارف برواري - الصلاة في القرآن!