أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - رياض بدر - عام النسيان














المزيد.....

عام النسيان


رياض بدر

الحوار المتمدن-العدد: 1541 - 2006 / 5 / 5 - 11:33
المحور: الادب والفن
    


سيدتي ...
كنتُ أعلمْ بأني سألقى مَصرعي بينَ نهديكِ مرة أخرى
وكنتُ أعلمْ بأني سأُبعثُ حياً
كي أعشقكِ مرة أخرى
***
إعشقيني ياحبيبتي مرةً ثانية
حتى تُصبِحَ قصيدتي هذهِ
خاتمة الأحزان
***
كُلما نهضتُ صباحاً مِنْ بينِ يديكِ
رسمتْ بقايا شَعرُكِ
خريطةً جديدة للكرة الأرضية
فوق صدري
***
زوريني ياصغيرتي كُلَ ليلةٍ
حتى لاينفذ وقودُ رُجولتي
ويضّلُ شَعركِ
عنوان الأنوثة
***
عندما انامُ على سريري وحيداً
أتحول إلى صنمٍ قريشي
***
وأتحولُ في الصباحْ
إلى نهرٍ فِرعوني
لايُضاجعُ أمرأة إلا داخلَ قَعرهِ
***
عندما لا أجِدُ قصيدةً ألهو بِها بلِساني
او ألعبُ بِها بأصابعي
او مُختبئةً تحتْ أوراقي
أبحثُ عنها فوقَ فراشي
***
أنا لا أتفاوض مِنْ أجلِ أحتلالُ قلبكِ !
بلْ كلماتي هي الفيتوْ
كي أحتلَ نِصفُ نِساء الأرضِ
***
إني اعشقُكِ ...
وأحبكِ ...
وهائمٌ بكِ ...
واُمارسُ طقوسَ الحريةِ بينَ نهديكِ
حتى لا أُتهم بالألحادِ
***
داخلي يشبِهُ أزقةَ بغداد
المُتعبةِ
المتربة
فهي كثيفةٌ ... وكثيرةٌ ... وقصيرةٌ
ولكنها تمتليءُ بالنساءِ
إذا ماغابتْ الشمسُ
وأعلنَ القمرُ ألإنقلابَ عليهنْ
وعليّ
***
سيريْ عكسَ التيارِ
ولاتكوني كالبندقية
تتجهُ دائماً نحو صَدري
***
لَمْ تدخُلْ إمراةً محيطُ كلماتي
حتى أرسلتْ نداء إستغاثة إلى أقربِ مرفأ
وفقدتْ مرساتها
وغرقَ كُلُ بحارتها
حتى تؤمِنْ بأمواجي
***
منذُ أشهرٍ وأنا أبحثُ عنكِ
بينَ قصائدي
بينَ عُلب ألواني
وبينَ مابقي مِنْ أشلائي
فَلمْ أجدكِ كالعادة تلعبين بظفائركِ !
***
مُنذُ أشهرٍ ... وأنا اُدورُ عليكِ
في الحاناتْ التي رقصتْ معنا
وبين الزهورِ التي أبكينا حدائقها
وخلفَ أوراقي
وبين حروفُ الهجاءِ
فَلمْ أجدكِ يا صغيرتي !
فهل تعبتْ مِنْ النومِ على صدري ؟
آم كالعادة أختبئتِ تحت السريرِ ؟
***
أنا أعشق طبيعتكِ المفترسة
لكن أسألُ نفسي كُلَ يوما !
هل مِنَ الممكنِ أن تتحولَ قطةٍ
إلى لبوة أفريقية ؟
***
بالأمسِ بعثتُ لكِ الرسالة الأولى بعدَ الألفِ
وكالعادة رَجِعتْ
مكتوبٌ عليها " لَمْ يستدل على العنوان"
فهل ياترى غَيّرتي لونُ شَعرُكِ
ولَمْ تُخبريني ؟
***
أخبروني أنهم رؤكِ تغتسلينَ بماءِ أحدْ الأولياء !
فهل كفرتِ ياحبيبتي بديني
وأعتنقتي صنمٌ جديدِ ؟





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,283,986,755
- بغداد
- فيضان الروح
- رسالة
- لوحات
- صوفية العشق
- أرتكاب حُلُمْ
- نثيث سعف منجرد
- قارئة الأقدار
- تداعيات
- مابعد الهجرة العشقية
- قراءة سريعة لجريدة محظورة
- كاذبة
- ليلة صيف رعدية
- مجهولة الأقدار
- ضياع
- أسماء الرئيس الحسنى
- هلوسـات ليليــة
- ما بعدُ الثلاثين منْ سِجني
- رسـائل ذات لهــب
- تـائــــه


المزيد.....




- 31 مارس أخر موعد للترشح لكتاب القصة العربية حول العالم
- فيلم -نحن- يحقق 70 مليون عائدات في عطلة نهاية الأسبوع الأولى ...
- مهرجان? ?تطوان? ?لسينما? ?البحر? ?الأبيض? ?المتوسط? ?يحتفي? ...
- وزير? ?الثقافة? ?المغربي?: ?قانون? ?الصناعة? ?السينمائية? ?ف ...
- شيرين عبد الوهاب تخرج عن -صمتها الإلكتروني-
- بنشماس من مكناس: - نخشى معاول الهدم من الداخل و على الحزب أن ...
- ندوة شعرية عن ديوان -حضن الريح- للشاعر الكبير محمد السخاوي
- باريس: احتفالية كبيرة بمناسبة مشاركة سلطنة عُمان كضيف خاص في ...
- غدا الأحد ، ندوة لمناقشة المجموعة القصصية (وكأنه هو) للكاتب ...
- شاهد.. من قصر لصدام في البصرة إلى متحف للحضارات


المزيد.....

- أبستمولوجيا المنهج الما بعد حداثي في سياقاته العربية ، إشكال ... / زياد بوزيان
- مسرحية - القتل البسيط / معتز نادر
- المسرح الشعبي في الوطن العربي / فاضل خليل
- مدين للصدفة / جمال الموساوي
- جينوم الشعر العمودي و الحر / مصطفى عليوي كاظم
- الرواية العربية و تداخل الأجناس الأدبية / حسن ابراهيمي
- رواية -عواصم السماء- / عادل صوما
- أفول الماهية الكبرى / السعيد عبدالغني
- مدينة بلا إله / صادق العلي
- مدينة بلا إله / صادق العلي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - رياض بدر - عام النسيان