أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - احمد صالح سلوم - الاديان المخالفة للعقل كيف تخدم الامبريالية بتوفير مقتضيات التوسع الرأسمالي وهو التكفير والارهاب والابادة الجماعية














المزيد.....

الاديان المخالفة للعقل كيف تخدم الامبريالية بتوفير مقتضيات التوسع الرأسمالي وهو التكفير والارهاب والابادة الجماعية


احمد صالح سلوم

الحوار المتمدن-العدد: 6253 - 2019 / 6 / 7 - 18:01
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


ان الذين يجعلونك تعتقد بما هو مخالف للعقل
قادرون على جعلك ترتكب الفظائع
(فولتير)
يقوم الدين السياسي على هذا الاساس الاجرامي فعندما يصور الامور للناس ان هناك اله وملائكة وشياطين و انبياء صعدوا الى السماء على بغل مجنح او فهموا احاديث النمل او قطعوا البحر باوتستراد عريض او شفوا الابرص و ابصروا الضرير اذا امتلك اتباع الدين هذا التصور المخالف للعقل والمنطق والتفكير السليم فان شيوخ وقساوسة وحاخامات السلطة الزمنية او الامبريالية في يومنا يقودون الجموع الفاقدة للعقل والتي تسمى متدينة الى تكفير بعضهم البعض والخوض بحروب سلطة رأس المال الامبريالي الغربي دون اي تكلفة فهذا الكائنات الخرائية المتدينة تتكفل بتنفيذ اعتى الاجندات التوسعية الرأسمالية تحت بند بنوك اسلامية وحلال وحرام وكافر ومؤمن وهلمجرا ..





ان الذين يجعلونك تعتقد بما هو مخالف للعقل
قادرون على جعلك ترتكب الفظائع
(فولتير)
انفقت السي اي ايه اموالا طائلة من خلال محمياتها الخليجية الرجعية على نشر ثقافة اسلامية وهابية اخوانجية مخالفة للعقل ويبدو ان تحفتها الارهابية هي كتب معجزات القران والسنة وبول البعير لزغلول النجار وكاسيتات وفيديوهات عميل السي اي ايه محمد متولي الشعراوي وبما يخص الأول اي زغلول النجار فما ان تحدث مسلم من طنجة حتى جاكرتا او حتى في اوروبا حتى يقول لك مرج البحرين اذا يلتقيان او و هو من جعل من النطفة علقة ويكرر التدليس العلمي الذي قام به عميل السي اي ايه المشعوذ زغلول النجار ووهذا موجود في كل الاديان التي تمولها وكالات متخصصة بالسي اي ايه سواء الفاتيكان او شهود يهوا او اليهودية الصهيونية او المسيحية الانجيلية الامريكية البروتستانتية ولكن يختلف الاقتباس بدلا من اية هنافهناك انجيل لوقا او شيء يشبه ذلك عند جماعة مسيحية مثلا..عندما تتبنى جموع شعب هذا الفكر الديني الهلوسي المتخلف المخالف للعقل فانهم يصبحون بيئة حاضنة لاعتى اشكال الابادة الجماعية وهذا يمكن ان نراجعه حتى في تعليقات المعجبين بالارهابي فيصل القاسم او بالمشعوذ العريفي او المشعوذ متولي الشعراوي او سائر مشعوذي محميات ال ثاني وسعود ونهيان وصباح الارهابية اهم يعتبرون عقيدتهم ومعجزاتهم المضحكة اساسا للاستعلاء والقضاء على الاخر الدوني رغم ان اعمال المنطق يوضح ان المسلمين مثلا لاوجود لهم بل هم كائنات عبودية تخدم الامبريالية وتبيد نفسها بنفسها وتبيد كل مقومات وجودها في المعادلات التنموية الدولية وان ادارتهم تتم عبر اشخاص خاضعين من رأسهم لاخمص قدمهم للاستعمار وسلطة رأس المال الامريكي الغربي من محمد بن سلمان الى تميم ال ثاني الى محمد بن زايد الى اردوغان ونتنياهو و ترامب واوباما وكلينتون وجر والجماعات المسيحة الحاضنة الشعبية للحزب الجمهوري الامريكي النازي هي مع تجميع اليهود في فلسطين لابادتهم جماعيا حسب معتقداتهم المخالفة للعقل وهو ايضا تبرير استخدام اليهود كلحم مدافع استعماريى لسلطة رأس المال الامريكي الغربي





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,388,505,713
- من حرر العالم من النازية هو الجيش الاحمر فهل ترفع الاعلام ال ...
- حكومة العالم السرية والشعوب التي ستتعرض للابادة على يديها؟
- ما الطبيعة الطبقية للنظام السوري والجزائري ؟ وهل كان الاتحاد ...
- هل حسنت محميات الخليج مستوى معيشة الشعوب المسلمة ام جعلتها ت ...
- ما هو مؤشر ان العرب انتحروا جماعيا؟
- ماذا سأفعل اذا رأيت الشيطان امامي؟
- مركز الشام الاسلامي لنشر الشعوذة الاسلامية وتدمير الوعي الاج ...
- اعادة هيكلة الاتحاد الاوروبي حتى لايمنع الخيارات الشعبية وال ...
- القران ولغته السريانية التي تحل الغازه وكيف يفسره شيوخ السي ...
- هل يملك الحزب القومي الفلامندي والاحزاب النيوليبرالية بديل غ ...
- ورقة عناصر التربة النادرة الصينية التي تهدد صناعة الحواسيب و ...
- هل يمكن محاربة الارهاب من داخل الاسلام في ظل الكومبرادور.. و ...
- البوندستاغ وقوننة جرائم الحرب وغسل جرائم الكيان النازي الصهي ...
- صفقة القرن لنشر العبودية وتصفية القرن للكيان النازي الصهيوني ...
- عصابات الهاغانا تقصف مخيم النيرب للاجئين الفلسطينيين وتتسبب ...
- في مفهوم الشعوب المتخلفة وبلدان التخلف علاقته بالتبادل اللام ...
- اكوام الجذوع الخشبية و الوحوش الكاسرة
- الهيبة وباب الحارة واخواتهما مسلسلات تنميطية عنصرية استعماري ...
- مشاريع جديدة لبيت الثقافة البلجيكي العربي
- ارهاب سلطة رأس المال الاسترالي التركي الامريكي :توزيع الادوا ...


المزيد.....




- هذا زمن الامراض السارية والمعدية والعياذ بالله من الفايروسات ...
- بعد ساعات من وفاة محمد مرسي.. الخارجية السعودية: الإخوان الم ...
- توقيف -داعشي- كان يعد لاستهداف إحدى الكنائس أو الحسينيات في ...
- دفن الرئيس المصري السابق محمد مرسي في مقبرة مرشدي جماعة الإخ ...
- -الإخوان- تعتبر وفاة مرسي -جريمة قتل مكتملة الأركان-.. وتُحم ...
- جماعة -الإخوان المسلمين- تصدر بيانا حول وفاة مرسي
- القرضاوي والبرادعي من أوائل المعلقين على وفاة مرسي.. وابنه: ...
- الإخوان: هذه آخر كلمات مرسي قبل وفاته داخل القفص
- -الإخوان المسلمون-: وفاة مرسي جريمة قتل متعمدة والسلطات المص ...
- سنافر ومخالب وأتلاف حشرة الارضة والعنكبوت والقمل أصبحوا الان ...


المزيد.....

- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي
- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري
- نقد الاقتصاد السياسي : قراءات مبسطة في كتاب رأس المال. مدخل ... / عيسى ربضي
- الطائفية السياسية ومشكلة الحكم في العراق / عبدالخالق حسين
- النظام العالمي وتداعياته الإنسانية والعربية – السلفية وإغلاق ... / الفضل شلق
- المعتزلة أو فرسان العقلانية في الحضارة الاسلامية / غازي الصوراني
- الجزء الأول من كتاب: ( دعنا نتخيل : حوارا حدث بين النبى محمد ... / أحمد صبحى منصور


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - احمد صالح سلوم - الاديان المخالفة للعقل كيف تخدم الامبريالية بتوفير مقتضيات التوسع الرأسمالي وهو التكفير والارهاب والابادة الجماعية