أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - سرسبيندار السندي - ** من هو إبن لأدن البوذي .. عدو المسلمين **














المزيد.....

** من هو إبن لأدن البوذي .. عدو المسلمين **


سرسبيندار السندي

الحوار المتمدن-العدد: 6252 - 2019 / 6 / 6 - 22:30
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


المقدمة
يصف إبن لأدن البوذيين {المساجد بأنها قواعد للعدو ، والمسلمين بأنهم كلاب مسعورة} ؟
اذ يتهمهم بخطف واغتصاب النساء البورميات دون مراعاة لقوانين أو قيم ، والتكاثر بسرعة ؟

المدخل
قال ذات مرة لأنصاره عن المسلمين {لا تقللو من شأن الثعابين الصغيرة ، فخطورتها تكمن عندما تصبح كبيرة ، فهكذا هم المسلمون} ؟


*من هُو إبن لأدن البوذ .. عدو المسلمين ؟
راهب بوذي بعمر 51 عام ، خطف الأنظار في عام 2011 بعد شنه حملة قوية لمقاطعة الاعمال التجارية التي يمتلكها مسلمون ، وكان قد أعتقل في عام 2003 وحكم عليه بالسجن لمدة 25 عاماً ثم أفرج عنه بعفوا في عام 2010 ؟

ويواجه ألان الإعتقال من جديد بعد هجومه على الناشطة السياسية المحبوبة من قبل الشعب "أونغ سان سوكي" والحائزة على جائزة نوبل ؟

وتتميز خطبه ضد المسلمين بأمثال بوذية مصحوبة بجرعة كبيرة من النزعة القومية ، ويتحدث بوضوح وهدوء في المقابلات الصحفية ، وكان قد شن قبلها حملة قوية لسن قانون يحظر زواج المسلمين من بوذيات ؟

وكانت مجلة "تايم" قد نشرت صورته على غلافها في يوليو من عام 2013 تحت عنوان "وجه الاٍرهاب البوذي" ؟
ونفى عنه هذه التهمة في مقابلة له مع أل "BBC" من نفس العام إذ قال ..؟
{ لا أعلم لماذا يساء فهمي وأتعرض للهجوم عندما أقول الحقيقة ، رغم أنها مدعمة بأدلة وبراهين عميقة } ؟
أعتقد هنالك من يدفع لوسائل الإعلام ألاجنبية لتشويه سمعتي والنيل مني ، خاصة التي يتحكم بِهَا راس مال المسلمين ؟

ووصف "بابن لأدن البوذي" أيضاً في فلم وثائقي أنتج في عام 2015 وهو لقب تبنته بسرعة بعض وسائل الاعلام الغربية ، لكنه يرفض هذه المقارنة ويقول ؟
{كراهب بوذي أمقت بشدة كل عنف ، ولا أرغب حتى الرد بطريقة غير لائقة} ؟

ولكن الدفاع عن الحقيقة والنفس حق مشروع وواجب مقدس ، ضد فئة من الناس لا تفهم غير لغة القتل والغدر والتخريب} ؟

ورغم عدم وجود دين رسمي للدولة ، إلا أن المجتمع في ميانمار لازال متاثراً بشدة بالبوذية ، وما يقارب 90% من سكانها بوذيين و5% فقط مسلمين ، وفيها أكثر من 400 ألف راهب بوذي يحظون بمكانه إجتماعية مرموقة تصل لحد التبجيل ؟

وكان هذا الرهب "أشين ويراثو" قد إرتبط بحركة بوذية تدعى (969) والتي يقول أنصارها أن الرقم 9 الاول يرمز لسمات بوذا التسعة ، والرقم 6 الى معلمي الديانة البوذيّة الستة ، والرقم 9 ألأخير يمثل صفات الرهبان البوذ ؟

والحركة معروفة بمعاداتها الصريحة للمسلمين ، وهى مدعومة من قبل الدولة والشعب ، وكان رئيس ميانمار السّابق "ثين سين" قد وصف "إيراثو" بأنه إبن بوذا الحقيقي وهو يدعم حركته بقوة وأهدافه بشدة ؟

ثم أصبح "إيراثو" لاحقا رئيساً لمنظمة الرابطة الوطنية لبورما "ماباثا" والتي أبصرت النور في عام 2014 ، وإنتشرت بسرعة كالنار في الهشيم في جميع أنحاء البلاد قبل ان تحظرها الدولة في عام 2017 ؟

ولازال " إيراثو" يمارس نشاطه دون عائق من مقر إقامته في دير "ماسو وين" الهادي في مقاطعة "ماندالاي" أخر عاصمة للمملكة ، ويقيم فيه معرضاً دائماً لزواره عن جرائم المسلمين بحق الناس الابرياء الامنيين من كل الملل والنحل والطوائف والأديان ؟

وله قول مشهور لل BBC في عام 2013 ..؟
"يتصرف المسلمون جيداً فقط عندما يكونون ضعفاء ، ولكنهم يتحولوا إلى ذئاب أو ضباع عندما يصبحون أقوياء ، فيقومون بمطاردة طرائدهم في مجموعات كبيرة " ؟

وأضاف ...؟
المسلمون لا يَرَوْن أحداً سواهم بمستوى البشر رغم كونهم أدنى الناس ، إذ يهاجمون اليهود والمسيحيين والهندوس والبوذيين والملحدين ، إنهم ضد جميع البشر ؟

وإن لم تصدقني أعطي ما لديك من تكنلوجيا نووية لطالبان لترى كيف ستختفي بلدك من الوجود في لحظات ؟

وإيراثو دائم الترحال في دول شرق اسيا ، وله صلات مع مجموعات سريلانكية بوذية BBS
، Bodu Bala Sena ، والتي يرأسها رهبان بوذيين يتبعون لطائفة "تيرفادا البوذية" ؟

ويقول "مياث ثو" أحد الرهبان البوذيين المعروفين ، وأحد مؤسسي مركز أبحاث فكري يسمى "بكلية يانغون للعلوم السياسية" إن "ويراثو" محبوب جداً من المجتمع ، وتزداد شعبيته بين أنصاره لأنه يكشف حقيقة ونوايا المسلمين التي تتغاضى عنها الدولة من اجل حفنة من المال ؟

منقول بتصرف من ال BBC ؟

سرسبيندار السندي





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,390,414,023
- ** المواطن المستقر والعبودية الطوعية .. للمفكر الفرنسي إتيان ...
- ** من ألاول ... الفساد المالي أم الديني والاخلاقي **
- ** الطاغية أردوغان ... وديمقراطية الدم الحلال **
- ** بعد صفعة ترامب الاخيرة .. احلى خيارات النظام الإيراني مرة ...
- ** من الاخر .. النظام المصري بَيْن العهر الديني والسياسي **
- ** منفذ مجزرة نيوزيلندا ... داعشي أردوغاني **
- ** منفذ مجزرة نيوزيلندا ... داعشي مسلم أردوغاني **
- ** المهدي المنتظر بين السنة والشيعة .. واليهودية والمسيحية * ...
- ** لما الجزع والفزع أيها المسلمون ... فهذا حصاد إرهابكم يرتد ...
- ** قناة الجزيرة القطرية تبريء السعودية .. دون ان تدري **
- ** وأخيراً سيحكم العراق رجلان ... عادل وصالح **
- ** ما علاقة إضطرابات البصرة الدامية .. بعملية الأحواز الاخير ...
- ** هلوسات بعض الساسة السعوديين .. حول بناء الكنائس للمسيحيين ...
- ** سورية ... جسد لازال في الانعاش **
- ** قسم أردوغان .. بتدمير تركيا وتقسيمها وخراب البلدان **
- ** ما قصة المثل ( دموع البعض ... كدموع التماسيح) **
- ** رأي في الرأسمالية ... والاشتراكية **
- ** لك ألله ... يا عفرين **
- ** سفسطة ولكنها مقنعة ومنطقية وواقعية .. مهداة للكاتب القدير ...
- ** هل سيحقق المنتفضون في إيران .. نبؤة الشاه الراحل **


المزيد.....




- وزير الخارجية : تصريحات أردوغان حول محمد مرسي تعكس إرتباطه ...
- نيوزيلندا تشتري الأسلحة من السكان بعد مذبحة المسجدين
- نيوزيلندا تشتري الأسلحة من السكان بعد مذبحة المسجدين
- -تكشف ارتباطه بالإخوان-... مصر ترد على تصريحات أردوغان بشأن ...
- وفاة مرسي.. هل يتجدد الصراع بين السلطة والإخوان؟
- موقع إخباري: محدّدات الأمن والخدمات تعيق عودة المسيحيين إلى ...
- مأزق المشروع الإخواني بعد رحيل مرسي - 2 -
- انتقادات لبي بي سي بسبب ظهور رجل دين مسلم -معادٍ للسامية- في ...
- حزورات وكلام مشفر ,لا اتفاق ولا رقض
- تظل الامكانية والفرصة سانحة للاتفاق بين أمريكا وأيران


المزيد.....

- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي
- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري
- نقد الاقتصاد السياسي : قراءات مبسطة في كتاب رأس المال. مدخل ... / عيسى ربضي
- الطائفية السياسية ومشكلة الحكم في العراق / عبدالخالق حسين
- النظام العالمي وتداعياته الإنسانية والعربية – السلفية وإغلاق ... / الفضل شلق
- المعتزلة أو فرسان العقلانية في الحضارة الاسلامية / غازي الصوراني
- الجزء الأول من كتاب: ( دعنا نتخيل : حوارا حدث بين النبى محمد ... / أحمد صبحى منصور


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - سرسبيندار السندي - ** من هو إبن لأدن البوذي .. عدو المسلمين **