أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - ذياب مهدي محسن - سائرون انتفاضة شعبيه سلمية














المزيد.....

سائرون انتفاضة شعبيه سلمية


ذياب مهدي محسن

الحوار المتمدن-العدد: 6252 - 2019 / 6 / 6 - 20:08
المحور: المجتمع المدني
    


سائرون انتفاضة شعبية عراقية وتجربة جديدة ولا بأس ان نسميها مغامرة لكنها وفق فكرة ثورية سلمية . الماركسيون مبدئهم تحليل الماضي وتفكيكه بنيويا وفق حاضرنا وليس العكس بصحيح ؟ ولا قياس فيه !. دار حديث بين لينين وبليخانوف ازاء الانتفاضة الروسية في عام 1905 إلتي فشلت . ففي حين رأى بليخانوف ان حمل السلاح كان خطأ اطفال !؟ رد لينين : مرجحاً الانتفاضة المسلحة !! لكنه عقب : علينا خوض تحالفاتنا كأنتفاضة الى النهاية ! فالماركسيون متحركون لذلك ان الانتفاضة ( فنا ) نخوضها للنهاية *... ومن هنا يمكن رؤية ان منهاج الحزب الشيوعي العراقي ونظريته في التحالف الجديد القديم ودخوله في ( سائرون ) كانت خطوة ناشطة وابداعية حركيه في أطار الماركسية الخلاقة وليس ان تبقى حزبا معارضا ووطنك محتل ففي العالم المتمدن والمتقدم الان التحالفات لها استراتيجها الآني والفصلي والبعيد ، فاليسار عامة والشيوعيين خاصة يخوضون هكذا تحالفات ( فدراليات ) ارجح هكذا مصطلح في " سائرون " وفق منهج الحزب ورؤياه للواقع الحالي لا المتخيل الطوباوي .. من ابرز العلائم المميزة لهذا التحالف "سائرون " ان التعددية هي ضرورة تاريخية لن تتطور الماركسية ولن تصمد بدونها وفق الواقع الحالي في العراق لذلك صوت أغلبية الرفاق في هيكل وجسم الحزب واقروا أنه من الأهمية ان نقر التعددية كمسألة أساسية واولى في تحالفنا " سائرون " وبدون تردد . وفي نهج البناء الاجتماعي والقانوني والمساواتي للمجتمع الجديد في عراقنا الحالي .
العمل السري انتهى والان القوى المضادة ليست غبيه بل تمتاز بكل حيلها وهي امسكت السلطة والمال والمنهاج المذهبي " الدين " وهذا ثالوث استغله الأن بصوت قوى احزاب الاسلام السياسي . لذلك علينا ان نتوافق بمن اقرب للتنسيق بالعنوان الأهم العراق وشعبه اولا وفق نقاط الالتقاء والتفاهم والتنسيق لا على الاختلاف النظري والعقدي . سائرون نواة للعمل الفاعل وهو حراك موضوعي لمتقاربات كثيرة في الوقت الحاضر اصلاح الدستور وبث الروح الوطنيه والكلمة الناعمة بالاخلاق وقيمها الانسانيه مهمة نحن لها كشيوعيون .. لذلك الحزب الشيوعي كان السباق في انتفاضته الماركسية وليكن ( مغامرة ) نعم لكنها حركة ثورية فكريه تحقق في آفقها الحالي ليس الانتخابي بل العملياتي جدوى لهذا التحالف " سائرون " اعتقد ان الحزب الشيوعي العراقي ومفكريه يعملون وفق تطوير النظرية وتطبيقها حسب الزمكانية الواقعية في العراق .
*أنظر : لينين فلاديمير " الماركسية والانتفاضة " الطبعة العربية ج3 دار التقدم .موسكو 1968 بتصرف بسيط للضرورة.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,420,587,178
- هل الديمقراطية - هوسة - ام نحن ( هوسة ) في الديمقراطية ...؟
- أم محمد الخضري - مله حوري-
- قراءة مختلفة لقصيدة ( زينب ياغريبه ، الله اشمصيبه )
- هكذا اقرأ . ق . ق . ج .إبراهام كميين الخفاجي في ( مداد الحب ...
- نفحات من سور الغري ، النجف - نسوان السور- :......؟؟
- مهنة شعبية سادة ثم بادة - دوه الحمام - لازالت الشعر من الأجس ...
- عكد سيد نور ( شارع موسكو ) ج2 ....
- أي نوع من المقولات ؟ المجرّب لا يُجرّب :
- يوم الشهيد تحية وسلام
- فندق شعبة الفرح : من ذاكرة الشجن والحب والوفاء
- هنا النجف ... هنا حديقة ابو كشكول .. ومن هنا يبتدء جري سعده ...
- هنا النجف وذكرى وعد بلفور تظاهرة طلابية
- لقد قرأت : اجتماعيات التدين الشعبي - تأويل للطقوس العاشورائي ...
- ليلة من ضفاف الفرات في الكوفة الحمراء ...
- عارف الماضي ... موسى فرج ... هاتف بشبوش ... ، همسات من الوجد ...
- شط أبو جفوف ، شط الشامية : نبض للذكريات
- عزف جديد من قبل هؤلاء:عن القوى المدنية وتهمة الإلحاد ...!؟
- هل سينتصر التيار الصدري وتنسيقة مع التيار المدني من اجل العر ...
- شط ابو جفوف نهر الفرات ، شط الشامية والحلوة الريفية
- قبس من منتزه جمال عبد الناصر ، حي السعد ، النجف


المزيد.....




- اعتقال رئيس بيرو الأسبق في الولايات المتحدة
- بعد اعتقال مؤسس -آسفين يا ريس-.. هل يخشى السيسي شبح مبارك؟
- 11 قتيلا في إدلب... واتهامات لدمشق باجراءات لا تشجع اللاجئين ...
- تَهْدِيد اعتبَرتُهُ يوم عيد
- مرشحة لرئاسة المفوضية الأوروبية تعد بتوفير -ممرات إنسانية- ل ...
- انطلق فعاليات مشروع «الليجا» المجتمعي لدعم اللاجئين بمخيم «ا ...
- الكويت تعيد 8 معارضين مصريين إلى بلدهم بصورة غير قانونية
- العقوبات والمخدرات واللاجئين... أسلحة الحرب الجديدة
- غموض يلف مصير اللاجئين بمخيم الهول
- الطلبة يتظاهرون في شوارع الجزائر


المزيد.....

- منظمات «المجتمع المدني» المعاصر: بين العلم السياسي و«اللغة ا ... / جوزف عبدالله
- وسائل الاعلام والتنشئة الاجتماعية ( دور وسائل الاعلام في الت ... / فاطمة غاي
- تقرير عن مؤشر مدركات الفساد 2018 /العراق / سعيد ياسين موسى
- المجتمع المدني .. بين المخاض والولادات القسرية / بير رستم
- المثقف العربي و السلطة للدكتور زهير كعبى / زهير كعبى
- التواصل والخطاب في احتجاجات الريف: قراءة سوسيوسميائية / . وديع جعواني
- قانون اللامركزية وعلاقته بالتنمية المستدامة ودور الحكومة الر ... / راوية رياض الصمادي
- مقالاتي_الجزء الثاني / ماهر رزوق
- هنا الضاحية / عصام سحمراني
- عودة إلى الديمقراطية والمجتمع المدني / كامل شياع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - ذياب مهدي محسن - سائرون انتفاضة شعبيه سلمية