أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - رزكار نوري شاويس - توضيحاً للبعض منهم .. شيء عن الميكافيلية














المزيد.....

توضيحاً للبعض منهم .. شيء عن الميكافيلية


رزكار نوري شاويس

الحوار المتمدن-العدد: 6251 - 2019 / 6 / 5 - 13:13
المحور: المجتمع المدني
    


توضيحاً للبعض منهم ..
شيء عن الميكافيلية

( الميكافيلية ) التي يتباهى بها البعض ( من مراهقي السياسة الى الأبد ) في مجتمعاتنا المنكوبة بهم و ليس بالسياسة ؛ ليست كل السياسة . فهي و إن كانت ترتبط بشكل من الأشكال بما يوصف بـ ( التنظير السياسي الواقعي و عصب دراسات العلم السياسي ) لا تمثل الجانب المشرق من السياسة كنشاط انساني اصلاحي بنّاء . فالميكافيلية لا تعبر إلا عن نزعات طغيانية استبدادية - لفرد أو عصبة متنفذة في المجتمع – باتجاه الأستحواذ على كل مايمكن استحواذه من قوة و هيمنة داخل المجتمع و خارجه ايضا ، و لا يهمها أن تلجأ في سبيل تحقيق أهدافها (و هي على الآغلب عدوانية – استبدادية ) كل الوسائل الشريرة من دجل و ديماموغيا ،ومن القسوة و الآرهاب و البطش بالمنافسين و المعارضين و شرعنة حروبهم العدوانية على الغير و نهب ثرواتهم و تنفيذ حملات الأبادة و سياسات التطهير العرقي و الأرض المحروقة و اثارة الأزمات بأشكال منوعة و تحريك الحساسيات و العداوات العرقية و المذهبية و زرع الخوف و الحذر و الشكوك بين الناس و الأستعانة دائما بجوقات محترفة من المطبلين و المزمرين و مستشارين سيئي الصيت من الطفيليين و المرتزقة و الاعتماد على أجهزة قمع جل عناصرها من قتلة مأجورين و من ارباب السوابق و حثالات الشوارع .. !! فالمبدأ عند الميكافيلي كما هو معروف ( الغاية تبرر الوسيلة ) ، و الغاية هي المقدسة ، أما وسائل تحقيقها فلتكون ماتكون طالما تحقق المطلوب ..!
و من هذا الفهم اللاانساني البغيض يمنح الميكافيلي الشرعية و الحق لنفسه لأنتهاج منهجه الأسود نحو تحقيق طموحاته و التي غالبا ماتكون شخصية أنانية ..
و هكذا فعل كل الطغاة و المستبدين الدكتاتوريين ، كانوا التلامذة النجباء لـ (نيكولو دي برناردو دي ماكيافيلّي ) و جعلوا من مؤلفه ( الأمير ) انجيلهم المقدس .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,419,528,544
- بين الصراحة و الوقاحة
- مختصرات
- مدن الوهم
- حلبجة ، وجع أمّة و وطن *
- - صمت .. -
- مختصرات (2)
- العراق .. و شيء عن الأستقرار
- مختصرات ..
- أرَقْ ..
- حول التعصب ايضا ..
- مقاربات (3) - أن تكون كورديا ..
- وداعا إبن الجبل الأشم .. وداعا جوهر صديق شاوَيْس
- مقاربات .. (2)
- شيء عن الحقيقة ..
- مقاربات .. (1)
- عقول مغلقة بأقفال صدئة ..!
- في ساعة أرَقْ (2)
- استقلال كوردستان ، قضية ضمير و حق من حقوق الحياة ..
- الكورد الفيليين و ورثة السياسات العنصرية
- نحن الشعوب المسطولة ، بين الصح و الخطأ ..


المزيد.....




- أمريكا.. ملايين المهاجرين في خطر
- الأمم المتحدة: اتفاق أطراف حرب اليمن على آلية لوقف إطلاق الن ...
- الأمم المتحدة: اتفاق أطراف حرب اليمن على آلية لفرض وقف إطلاق ...
- الأمم المتحدة: 20 مليون طفل لم يتلقوا التلاقيح المنقذة للحي ...
- الأمم المتحدة: اتفاق أطراف حرب اليمن على آلية لفرض وقف إطلاق ...
- الأمم المتحدة: 20 مليون طفل لم يتلقوا التلاقيح المنقذة للحي ...
- منع المهاجرين القادمين عبر المكسيك من تقديم اللجوء
- الخارجية الفرنسية: اعتقال الباحثة الفرنسية الإيرانية فاريبا ...
- الخارجية الفرنسية: اعتقال الباحثة الفرنسية الإيرانية فاريبا ...
- الأمم المتحدة تمدد عمل بعثتها للمراقبة في اليمن لمدة 6 أشهر ...


المزيد.....

- منظمات «المجتمع المدني» المعاصر: بين العلم السياسي و«اللغة ا ... / جوزف عبدالله
- وسائل الاعلام والتنشئة الاجتماعية ( دور وسائل الاعلام في الت ... / فاطمة غاي
- تقرير عن مؤشر مدركات الفساد 2018 /العراق / سعيد ياسين موسى
- المجتمع المدني .. بين المخاض والولادات القسرية / بير رستم
- المثقف العربي و السلطة للدكتور زهير كعبى / زهير كعبى
- التواصل والخطاب في احتجاجات الريف: قراءة سوسيوسميائية / . وديع جعواني
- قانون اللامركزية وعلاقته بالتنمية المستدامة ودور الحكومة الر ... / راوية رياض الصمادي
- مقالاتي_الجزء الثاني / ماهر رزوق
- هنا الضاحية / عصام سحمراني
- عودة إلى الديمقراطية والمجتمع المدني / كامل شياع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - رزكار نوري شاويس - توضيحاً للبعض منهم .. شيء عن الميكافيلية