أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ملف بمناسبة الأول من أيار 2006 - التغيرات الجارية على بنية الطبقة العاملة وحركتها النقابية والسياسية - يسير بلهيبة - يوم لنضال العمال الأممي ضد الاستغلال بابن جرير















المزيد.....

يوم لنضال العمال الأممي ضد الاستغلال بابن جرير


يسير بلهيبة
الحوار المتمدن-العدد: 1541 - 2006 / 5 / 5 - 11:53
المحور: ملف بمناسبة الأول من أيار 2006 - التغيرات الجارية على بنية الطبقة العاملة وحركتها النقابية والسياسية
    


أيها العمال ، أيتها العاملات، أيتها الجماهير الشعبية ايها الشباب العاطل
بمناسبة فاتح ماي, العيد الأممي للطبقة العاملة, نحييكم ونحيي صمودكم في مواجهة الحرب الطبقية التي تشنها عليكم البورجوازية الكبيرة وكيلة الرأسمال الإمبريالي الذي أصبح يتحكم أكثر فأكثر في مصائر الشعوب من خلال الشركات العابرة للقارات التي تنامت وتقوت في ظل نظام العولمة الليبرالية المتوحشة, المنتج للبؤس والفقر والتهميش, مما يفرض على الطبقة العالمة سواء في البلدان الرأسمالية أو في بلدان الرأسمالية التبعية عولمة النضال والتضامن عملا بشعارها الأممي الخالد: " يا عمال العالم ويا شعوبه اتحدوا".
ولم يكن لنظام العولمة الليبرالية المتوحشة أن يتنامى لولا استفراد الإمبريالية الأمريكية بالعالم في ظل نظام القطبية الواحدة, وشنها الحروب ضد الشعوب للتحكم في مصائرها وثرواتها, كما هو الحال بالنسبة للشعب العراقي الشقيق, ولضمان هيمنتها وتحكمها في منطقة الشرق الأوسط, من خلال الدعم بدون حدود للكيان الصهيوني, الذي أصبح يستهدف رموز الشعب الفلسطيني ومقاومته, بعد أن استباح أرضه وثروته.
وفي الوقت الذي تقف فيه الأنظمة العربية عاجزة حتى عن حفظ ماء وجهها أمام الجماهير العربية الغاضبة, يستمر الشعب الفلسطيني في مقاومته الباسلة, من أجل حقه في العودة وتقرير المصير وإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس, وتتنامى المقاومة العراقية الباسلة موجهة ضربات موجعة لغطرسة المحتل الأمريكي, وهو ما يفرض على الشعوب المحبة للسلم والسلام مناهضة الحرب الأمريكية القذرة, ومما يفرض على شعوب العالم إحياء الجبهة المعادية للإمبريالية
أيها العمال ، أيتها العاملات، أيتها الجماهير الشعبية ايها الشباب العاطل
يشكل تخليد ذكرى عيد الشغل "العيد الأممي للطبقة العاملة" سنويا محطة مهمة في تاريخ الحركة العمالية والنقابية من أجل تقييم حصيلة سنة من النضال والصراع ضد الاستغلال وهضم للحقوق و يعتبر أيضا مناسبة لوضع البرامج والمخططات وتحديد الأولويات بالنسبة للسنة القادمة من أجل مواصلة النضال ضد الانتهاكات المختلفة للحقوق الاجتماعية والاقتصادية والنقابية ومن أجل تحقيق مطامح وانتظارات الطبقة العاملة التي تصبو إلى مجتمع تسود فيه المساواة والعدالة الاجتماعية والكرامة الإنسانية واحترام حقوق الانسان. لا يختلف اثنان في أن الطبقة العاملة المغربية اليوم تعيش ظروفا جد صعبة وأوضاعا اجتماعية واقتصادية متدهورة بسبب هيمنة العولمة الاقتصادية وفتح السوق أمام الشركات المتعددة الجنسيات والتجارة الحرة وانحياز الدولة لصف أرباب العمل وعدم السهرعلى التطبيق السليم لمدونة الشغل – رغم علاتها- ، الشيء الذي نتج عنه تنامي كافة أشكال الاستغلال والاضطهاد وأصبح العمال معرضين في أية لحظة للتوقيف والطرد بمبرر أو بدونه. كما عرفت الحركة النقابية بدورها تقلصا ملموسا وتراجعا ملحوظا إذ أصبحت تعيش على إيقاع التضييق المتكرر على الحريات النقابية والحق في ممارسة العمل النقابي وتجريم الحق في الإضراب وترهيب واعتقال النقابيين، مما دفعها إلى الوقوف في خط الدفاع لعلها تستطيع فقط الحفاظ على المكتسبات. إنه فعلا واقع قاتم، للطبقة العاملة ولتنظيماتها النقابية، يتم استحضاره في فاتح ماي لهذه السنة لعلها تستلهم منه الدروس كي تتمكن من استجماع قوتها وتوحيد صفوفها لاسترجاع ما ضاع منها ولتحقيق مطالبها العادلة والمشروعة حتى تصبح ذكرى الاحتفال بعيد الشغل تكرس الأمل والتفاؤل بغد أفضل ومشرق بدل الاستياء والتشاؤم والإحباط. لقد كانت السنة الفارطة، وبدون مبالغة، سنة احتجاج بكل المقاييس إذ شهدنا طوال العام مسلسلا متواصلا من الإضرابات والوقفات الاحتجاجية دعت إليها مجموعة من القطاعات العمومية بداية من التعليم والصحة والمالية وانتهاء بالعدل والفلاحة والجماعات المحلية، وقطاع الفوسفاط بابن جرير.
أيها العمال ، أيتها العاملات، أيتها الجماهير الشعبية ايها الشباب العاطل نحييكم عاليا ـ في ذكرى يومكم الأممي فاتح ماي.ا خواننا: :في درب النضال من أجل عالم خال من الاستغلال، نحن إذ نخلد معا هذه الذكرى، وصلت الهجمة الطبقية التي تشنها الطبقة البرجوازية والحكومة على مكتسباتكم درجات خطيرة. إذ و تحت شعار "السلم الاجتماعي"، يشنون ضدكم حربا طبقية شرسة، عبر فرض ما أسمي بمدونة الشغل التي تهدف إلى ضرب آخر ما تبقى لكم من مكاسب حققتموها طيلة عقود من النضال الشاق. و تحت شعار الديموقراطية و حقوق الإنسان يعملون على فرض ترسانة من القوانين القمعية (قانون الإضراب الذي يهدف إلى المزيد من التضييق على ممارسة هذا الحق)، و طرد العمال و تجويع أسرهم. إن كل الشعارات التي ترفعها البرجوازية و والحكومة ا و كل الوعود التي تقدمها كذب في كذب، فلا تثقوا سوى في قواكم و وحدتكم و تنظيماتكم الخاصة!



كل هذا و الطفيليات الانتهازية مستمرة في تقديم التنازلات تلو التنازلات لأرباب العمل و الحكومة و تنظيم الهزائم تلو الهزائم، دفاعا عن امتيازاتها المشبوهة و خدمة لأولياء نعمتها البرجوازيين. فها هي بدورها منخرطة في ترديد أناشيد السلمالاجتماعي و الإجماع و المواطنة و التعاون الطبقي إلى آخره من الشعارات التي الهدف الحقيقي الوحيد منها هو تجريد العمال من كل وسائل المقاومة و تحويلهم إلى عبيد طييعين للرأسماليين.
و كجزء من الهجمة التي تتعرضون لها يتعرض لها فلدات اكبادنا الطلاب هجمة طبقية على حقهم في التعليم. إذ و تحت شعار إصلاح التعليم..الخ يتم خوصصة الجامعات و المدارس بهدف تكريس نخبويته و حرمان أبناء الكادحين منه.
و قد واجهناالحكومة الحالية و البورجوازية بنضالات من أجل تحصين مكاسبنا و مطالبنا العادلة بحملة من القمع الهمجي الأسود،
إن جميع شعارات العهد الجديد.. كذب في كذب، سرعان ما تذوب كتمثال شمع تحت شمس الحقيقة الحارقة، ليبقى الثابت هو القمع و الدكتاتورية!
*أيها الاخوة والاخوات ، إن تخليدنا لهذه الذكرى يأتي في سياق عالمي يشهد احتداد الهجمة الإمبريالية على الشعوب في (فلسطين، العراق، أفغانستان، إضافة إلى التهديدات ضد و ايران و سوريا و ..الخ)، و هي الهجمة التي أبانت بكون النظام الرأسمالي العالمي، ليس نظاما متجاوزا تاريخيا فقط بل بكونه صار خطرا على بقاء الحضارة الإنسانية نفسها.الحروب في كل مكان و شعوب بأسرها فرض عليها العصر الحجري مجددا، ملايين الفقراء يموتون جوعا و عشرات آلاف الأطفال
يموتون يوميا بأمراض قابلة للشفاء... هذا هو العالم الذي توفره لنا الرأسمالية اليوم.
أيتها الاخوة ايتها الاخوات لا يمكن القضاء على كل هذه المآسي و الكوابيس إلا إذا ناهضتم أنتم و كنستم بسواعدكم القوية، هدا الواقع المتعفن و شيدتم عالم الحرية و الكرامة
و ها هي شعوب العالم تهب و تحقق الانتصارات في فلسطين و العراق... و ها هي الطبقة العاملة في جميع بلدان العالم تخرج اليوم لتردد معكم بجميع اللغات لا للاستغلال، لا للقمع، نعم للحرية و العدالة!
إننا إذ نخلد معكم هذا اليوم، نعلن ما يلي:
1- فيما يخص التصديق على النصوص الدولية المتعلقة بالحقوق الشغلية: إن المغرب لم يصادق لحد الآن سوى على 48 اتفاقية من ضمن185 اتفاقية شغل دولية صادرة عن منظمة العمل الدولية. لذا تؤكد مطالبتناابتصديق بلادنا على مجمل الإتفاقيات الدولية للشغل بدءا بالتصديق الفوري على الإتفاقية رقم 87 حول "الحرية النقايبة و حماية حق التنظيم النقابي" التي التزمت الحكومة بالتصديق عليها منذ فاتح غشت 1996.

2- بالنسبة لقوانين الشغل ببلادنا، تسجل أن مقتضيات الدستور المتعلقة بالحقوق الشغلية تظل ضعيفة و أن مدونة الشغل التي دخل حيز التطبيق رغم تضمنها لعدد من المكتسبات الجزئية، قد جاءت بتراجعات كبرى على مستوى المقتضيات المتعلقة سواء باستقرار العمل أو بالأجور أو بمكانة و دور النقابة على مستوى المقاولة ، و كرست الحيف ضد العمال الزراعيين علاوة على تضمنها لإجراءات زجرية غير كافية لوقف انتهاكات المشغلين لقوانين الشغل. لذا طالبن إلى وضع مراسيم تطبيقية لمدونة الشغل منصفة للأجراء، و من جهة أخرى إلى مراجعة المدونة في اتجاه تجاوز السلبيات المذكورة سابقا.
3- أن الحق في العمل، و حق الحماية من البطالة، و الحق في تأمين معيشة الإنسان في حالة البطالة – و هي الحقوق المضمونة في الإعلان العالمي لحقوق الإنسان – تنتهك بشكل سافر و باستمرار في بلادنا، والتي يوجد بها ملايين المحرومين من العمل القار، بمن فيهم مئات الآلاف من الشباب ذوي المستويات الجامعية و الحاملين للشهادات التقنية و الهندسية و لشهادات لإجازة و الدكتورة و غيرها من الشهادات العليا.
و بهذه المناسبة تعبر الجامعة الوطنية لعمال الفوسفاط المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل عن تضامنها التام مع كل فئات المعطلين حاملي الشهادات في نضالهم المشروع من أجل الحق في الشغل، و تطالب الحكومة بالإعتراف القانوني الصريح بالجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين بالمغرب، و فتح مفاوضات مباشرة معها، و بجعل حد للإضطهاد و اعتقال و محاكمة المعطلين بسبب اعتصاماتهم السلمية مع وضع سياسة اقتصادية و اجتماعية تضمن الشغل و الكرامة للجميع، كما تطالب باحترام حق الإستقرار في العمل بالنسبة لسائر الأجراء، و تعبر عن تضامنها مع عشرات الآلاف من العاملات و العمال المطرودين ضدا على الحق و القانون، و في مقدمتهم ضحايا الإعتداء على الحريات النقابية.




انطلاقا مما سبق، فإن الجامعة الوطنية لعمال الفوسفاط المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل فرع ابن جرير
، تؤكد مطالبتها للسلطات و للمشغلين بالعمل الجاد على إقرار حقوق العمال المتعارف عليها كونيا، دستورا و تشريعا و واقعا، كما تعبر عن تضامنها مع كل الأجراء بالمغرب و عبر العالم الذين يناضلون من أجل احترام حقوقهم الإنسانية، و تحسين أوضاعهم المتردية، ومحليا تطالب ادارة الفوسفاط بالمساهمة الفعلية في تنمية منطقة الرحامنة الضارب فيها الفقر حتى النخاع الشوكي وحل مشكل العطالة باعطاء الاسبقية في الشغل بقطاع الفوسفاط لابناء المنطقة وابناء العمال والمتقاعدين والاسارع بحل ملف تفويت السكن الوظيفي بشموليته مع حدف الفوائد البنكية ومراجعة اثمنة الدور و عدم حرمان المتقاعدين والارامل والشباب المدمج اخيرا و حل ملف مؤطري القبائل الصحراوية العاملين بمكتشف ابن جرير وتحسين ظروف العمل داخل الاوراش وتغيير اسطول نقل العمال المتاكل (SOTREG).
عاشت نضالات الطبقة العاملة
المجد و الخلود الطبقة العاملة





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- المسرح العراقي الصدامي و ازمة البديل السياسي
- حكاية صوفيا حكاية الف عائلة فقيرة ...حكايتي انا وانت والاخر
- اهداء انتصار المضربين عن الطعام امام عمالة اقليم قلعة السراغ ...
- اليوم السابع من الاضراب المفتوح عن الطعام للمطرودين النقابيي ...
- كرونولوجيا الاضراب المفتوح عن الطعام لمطرودي بلدية ابن جرير
- امام عمالة اقليم قلعة السراغنة اليوم الثالث من الاضراب المفت ...
- معضلة التسلط الطبقي بالجماعات المحلية في المغرب -ابن جرير نم ...
- من أجل نقابة مكافحة و مناضلة :- الجزء الاول -
- السودان : الأطماع الامبريالية
- الاصلاح الجامعي وضرورات النضال المشترك
- مدخل: كتاب المسالة الدينية والفكر التقدمي
- دروس النضال العمالي بالجماعات المحلية
- -المسالة الدينية والفكر التقدمي -الجزء الاول
- الى اين تتجه الاممية الرابعة؟
- الراهن الروسي ... و الحنين إلى السوفيات
- إشكالية التنمية ومصداقية المنظمات الغير الحكومية
- مهامنا وادوات نضالنا في خدمة جماهيرية النضال الحقوقي


المزيد.....




- الجبير يبحث الوضع في اليمن مع ولد الشيخ
- ماكين يتهم ترامب بدفع رشوة للتهرب من الخدمة العسكرية
- البابا يدافع عن القدس المحتلة ويرسم صورة سلبية للأوضاع في ال ...
- مصادر أمنية: العراق يحشد قواته قرب خط أنابيب كردي لتصدير الن ...
- طائرة معطلة تتحول إلى متحف فريد!
- الأطعمة التي يجب تناولها للحفاظ على أسنان صحية
- السجن لصحافي سوداني انتقد أسرة البشير
- تيلرسون من كابل: سنواصل القتال ضد طالبان
- لافروف يشدد على وحدة العراق ويدعو الأكراد للعمل مع بغداد
- بالفيديو: رجل يدفع سيدة من على رصيف السكة الحديدية


المزيد.....

- خزريات بابل ينشدن الزنج والقرامطة / المنصور جعفر
- حالية نظرية التنظيم اللينينية على ضوء التجربة التاريخية / إرنست ماندل
- العمل النقابي الكفاحي والحزب الثوري / أندري هنري


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - ملف بمناسبة الأول من أيار 2006 - التغيرات الجارية على بنية الطبقة العاملة وحركتها النقابية والسياسية - يسير بلهيبة - يوم لنضال العمال الأممي ضد الاستغلال بابن جرير