أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سري القدوة - قمم السعودية والتأكيد على حقوق الشعب الفلسطيني التاريخية















المزيد.....

قمم السعودية والتأكيد على حقوق الشعب الفلسطيني التاريخية


سري القدوة

الحوار المتمدن-العدد: 6250 - 2019 / 6 / 4 - 05:53
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


قمم السعودية والتأكيد على حقوق الشعب الفلسطيني التاريخية

بقلم : سري القدوة

لقد عكست قرارات القمتين العربية والإسلامية اللتين عقدتا في مكة المكرمة قوة الموقف الفلسطيني والعربي وحملت رسالة واضحة للإدارة الأميركية وحرص المملكة العربية السعودية على ترسيخ ملامح العمل العربي المشترك من اجل صياغة استراتيجية شاملة لمواجهة المخاطر التى تحدق فى الامة العربية وتلك المؤامرات والدسائس التى تستهدف وجودنا العربي وبعدنا القومي الاقليمي.
وعلى الصعيد الفلسطيني كانت قمة الرياض الطارئة عنوانا لبناء سد منيع لمواجهة صفقة القرن ومشاريع التآمر والتصفية للقضية الفلسطينية وخلق بدائل هنا وهناك لتكون بديلا عن منظمة التحرير الفلسطينية.
اننا نثمن المواقف الصائبة والصلبة ونبارك لخادم الحرمين الشريفين والدبلوماسية السعودية وللشعب السعودي الشقيق نجاح القمم الثلاث وباسم الشعب الفلسطيني نثمن عاليا اصرار خادم الحرمين جلالة الملك سلمان بن عبد العزيز وسمو عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان مواقفهم الثابتة والمهمة بهذه المرحلة التي تتعرض القضية الفلسطينية للمؤامرات والتأكيد مجددا على التمسك بمبادرة السلام، وقرارات قمة الظهران ( قمة القدس) 2018، وقمة تونس 2019 والتي عكست التوجه السياسي لمنظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني.
إن من يشجع دولة الاحتلال الإسرائيلي على التصرف كدولة فوق القانون الدولي هي الإدارة الأميركية التي دمرت أسس ومرجعيات عملية السلام، واتخذت إجراءات خارجة عن الشرعية الدولية والتي ترفضها القيادة الفلسطينية، كما رفضها اغلب الدول العربية والمجتمع الدولي.
إن دولة الاحتلال الإسرائيلي قامت مؤخرا باقتطاع غير شرعي لجزء كبير من الاموال المعروفة بعائدات الضرائب، بذريعة أن السلطة الفلسطينية تدفع رواتب لعائلات الشهداء والأسرى والجرحى، الذين لا يمكن أن تتخلى القيادة الفلسطينية عنهم بأي شكل، حتى وإن كان ذلك آخر ما تملك القيادة الفلسطينية من اموال، الأمر الذي أدخل السلطة الفلسطينية في أزمة مالية خانقة تعيق عمل مؤسساتنا الوطنية وتفرض حصارا ماليا من قبل سلطات الاحتلال الاسرائيلي.
ان اهمية قرارات قمة الرياض الطارئة جاءت من اجل التأكيد مجددا على ضرورة تفعيل قرارات القمم السابقة الخاصة بتوفير شبكة أمان مالية لتمكين شعبنا من الصمود والثبات، في ظل هذه الظروف الصعبة والحصار الظالم الممارس على الشعب الفلسطيني، كما اكدت قمة الرياض على اهمية ان تقوم الاردن بالوصاية على القدس وأكدت على اهمية دور الاردن فى الدفاع عن القدس وحماية المسجد الاقصى حيث اشادت قمة مكة بالجهود التي تبذلها المملكة الأردنية الهاشمية ودور جلالة الملك عبد الله الثاني، الوصي على المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس الشريف، في الدفاع وحماية وصون مدينة القدس ومقدساتها الإسلامية والمسيحية.
انه من غير المقبول أن يظل الوضع العربي على ما هو عليه وتستمر العواصف المرعبة في المشهد السياسي العربي وان يبقي مشهد الإرهاب وتهديد الأمن القومي العربي في صدارة المؤشرات المستقبلية للمشهد السياسي العربي والذي يعزز بؤر التوتر واللاجئين والمآسي الإنسانية والتشريد وإبقاء المنطقة العربية خاضعة لنتائج هذه الممارسات ومخلفات الإرهاب وممارساته الخارجة عن قيمنا ومشروعنا الحضاري العربي كما أنه من غير المقبول أن تدار قضايانا العربية المرتبطة مباشرة بأمننا القومي خارج أطر العمل العربي المشترك.
بات من الضروري استعادة زمام المبادرة وخاصة بعد النجاح الكبير لقمة الرياض الطارئة وانه حان الوقت لتأخذ المملكة العربية السعودية الصدارة في قيادة الامن القومي العربي على طريق اقامة الاتحاد العربي وتعزيز التعاون الامني والاقتصادي والتنمية العربية اسوتا بتجربة الاتحاد الاوروبي لمعالجة أوضاعنا ووضع الحلول المناسبة للبنية الاساسية لمؤسسات تنموية عربية مستقلة تأخذ على عاتقها فتح سوق عربية جديدة امام الأجيال القادمة والشباب العربي من أجل خلق فرص للتنمية الاقتصادية والاجتماعية المستدامة والعمل على تجاوز الخلافات وتنقية الأجواء العربية وتنمية أواصر التضامن الفعلي بين الكل العربي وهذا ما نأمل تحقيقه في العالم العربي على أن يكون من مستخرجات القمم العربية والتأكيد عليه مستقبلا .
اننا نتطلع الي ضرورة النهوض في مجال الاعلام الرقمي ويجب على العالم العربي خلق الفرص وتحفيز الشباب للمشاركة فى مهارات الاتصال وتكنولوجيا المعلومات الرقمية والوسائط متعددة الاستخدام فى العالم العربي مما يؤكد على فتح مجالات التنمية الاعلامية وتعزيز الامن الاعلامي العربي مما يساهم إلى محاربة مظاهر التطرف والإرهاب الفكري وبؤر الفساد ويعزز احترام الحقوق السياسي ومستويات حقوق الإنسان والحريات بشكل عام.
ان محاربة التطرف المغطى بالإسلام والجرائم المعادية للإنسانية والتي لا تمت للإسلام بصلة وأن هذه الظاهرة المشؤومة حيثما كانت هي عدوة الاسلام والسلام والبشرية.
ان الارهاب هو ظاهرة دولية لابد من التصدي لها والعمل علي ضمان القاء القبض على من يتورط فى الأعمال الإرهابية وتقديمهم للمحاكمة وضرورة تفعيل محكمة عربية لملاحقة مجرمي الحرب والإرهابيين حتى لا يفلتوا من العدالة وتفعيل الجهد الدولي والتعاون العربي لمحاربة الارهاب حيث يجب ان يتضاعف من اجل مكافحة الارهاب المنتشر عبر العالم.
انه لمن المهم العمل العربي المشترك من اجل وضع السياسات الهادفة إلى توحيد الموقف العربي والتأكيد على مبادرة السلام العربية ورفض أي تحركات خارج نطاق الإجماع العربي وضرورة التأكيد على الموقف القومي من القضية الفلسطينية في ضوء التحركات الأمريكية وطرحها للمبادرة التي أطلقت عليها صفقة القرن.
ان دعم القيادة الفلسطينية وتعزيز صمود الشعب الفلسطيني بشتى الطرق والوسائل المادية والسياسية ودعمه فى مواجهة ورفض أي صفقة أو خطة لا تتفق أو تنسجم مع القانون الدولي والاتفاقيات والشرعية الدولية وقراراتها والمرجعيات المتفق عليها والتى تحتوى على الإجماع العربي والموقف الموحد من عملية السلام الشاملة.
اننا على ثقة كاملة بأن قمة الرياض ستحقق اهدافها وسترسخ لمرحلة جديدة من اجل الدفاع عن قضايا أمتنا العربية والإسلامية وفي مقدمتها القضية الفلسطينية.

سفير النوايا الحسنة في فلسطين
رئيس تحرير جريدة الصباح الفلسطينية
infoalsbah@gmail.com





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,473,888,904
- سقوط نتنياهو مقدمة لإسقاط وفشل صفقة القرن
- فلسطين ليست للبيع والتجارة
- النكبة الوجه الحقيقي للاحتلال الاسرائيلي
- فى ذكري النكبة : الموت على الارصفة الباردة
- النكبة والموروث الحضاري للشعب الفلسطيني
- مؤامرات تصفية القضية الفلسطينية وضرب الحقوق الفلسطينية والعر ...
- يا عمال فلسطين اتحدوا من اجل الدولة الفلسطينية المستقلة
- الوحدة الوطنية فى مواجهة العدوان الاسرائيلي على قطاع غزة
- مواجهة مشاريع ووهم التوطين بحق الشعب الفلسطيني
- الوحدة الوطنية طريقنا نحو المصالحة الفلسطينية
- وحدوية تمثيل منظمة التحرير الفلسطينية
- مجلس الأمن الدولي وتوفير الحماية للشعب الفلسطيني
- اعلان تجسيد الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس ..
- نحو استراتجية دولية لمكافحة الارهاب
- نحو استراتيجية وطنية شاملة لمواجهة صفقة ترامب ..
- خليل الوزير .. ايقونة الثورة الفلسطينية
- ( الوصايا الاردنية الهاشمية ) اساس لموجهة صفقة القرن
- ( اسرائيل العنصرية ) تنتخب الاحتلال والاستيطان
- انتفاضة الاسرى في سجون الاحتلال
- علامات فارقة ... قوة الحضارة ستنتصر


المزيد.....




- ما الذي يمكنك القيام به في العاصمة الأذربيجانية باكو خلال 48 ...
- تلفزيون المسيرة ينقل عن الحوثيين القول إن التحالف بقيادة الس ...
- شاهد: إنقاذ 5 فيلة من وسط حفرة عميقة في ماليزيا
- كوريا الشمالية: مستعدون للحوار مع واشنطن أو مواجهتها
- ثلاث مراهقات يقتلن والدهن الذي أساء معاملتهن وتحرش بهن لسنوا ...
- وزير الدفاع الياباني: قرار كوريا الجنوبية إنهاء التعاون الاس ...
- مسؤول أمريكي: عرض -باتريوت- الذي قدمناه لتركيا انتهى
- مسؤول أمريكي: سنعاقب كل من يساعد الناقلة الإيرانية بشكل مباش ...
- أسف ياباني لإنهاء كوريا الجنوبية اتفاقية تبادل المعلومات الا ...
- إغلاق جسر في نيويورك لفترة وجيزة بسبب جسم مشبوه


المزيد.....

- التربية والمجتمع / إميل دوركهايم - ترجمة علي أسعد وطفة
- اللاشعور بحث في خفايا النفس الإنسانية / جان كلود فيلو - ترجمة علي أسعد وطفة
- رأسمالية المدرسة في عالم متغير :الوظيفة الاستلابية للعنف الر ... / علي أسعد وطفة
- الجمود والتجديد في العقلية العربية : مكاشفات نقدية / د. علي أسعد وطفة
- علم الاجتماع المدرسي : بنيوية الظاهرة الاجتماعية ووظيفتها ال ... / علي أسعد وطفة
- فلسفة الحب والجنس / بيير بورني - ترجمة علي أسعد وطفة
- من صدمة المستقبل إلى الموجة الثالثة : التربية في المجتمع ما ... / علي أسعد وطفة
- : محددات السلوك النيابي الانتخابي ودينامياته في دولة الكويت ... / علي أسعد وطفة
- التعصب ماهية وانتشارا في الوطن العربي / علي أسعد وطفة وعبد الرحمن الأحمد
- نقد الاقتصاد السياسي، الطبعة السادسة / محمد عادل زكى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سري القدوة - قمم السعودية والتأكيد على حقوق الشعب الفلسطيني التاريخية