أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - ماهر ضياء محيي الدين - لماذا ترفض ايران التفاوض مع امريكا ؟














المزيد.....

لماذا ترفض ايران التفاوض مع امريكا ؟


ماهر ضياء محيي الدين

الحوار المتمدن-العدد: 6249 - 2019 / 6 / 3 - 12:30
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


دعوة الولايات المتحدة على لسان وزير خارجيتها إجراء تفاوض مع إيران بدون شروط مسبقة عدها البعض خطوة في الاتجاه الصحيح لاحتواء الأزمة القائمة بين الجانبين .
من الضامن أو الكفيل ؟
يتبادر إلى ذهن القارئ الكريم في بداية الأمر مفهوم أومصطلح الكفيل أو الضامن للشخص الذي يرغب بالحصول على قرض محتاج إلى كافل ليحصل عليها ، وفي حالة عدم حصوله يصعب القرض على صاحب الحاجة ، وهي صورة تشبه لحد كبير أسباب رفض إيران التفاوض مع أمريكا .
لماذا ترفض إيران التفاوض مع أمريكا ؟
أسباب الرفض الإيراني لإجراء حوار وتفاوض مع أمريكا أسباب جوهرية ومنطقية جدا ، والمشكلة الحقيقية في الطرف الأمريكي،وليس في الطرف الأولى ، بسبب منذ تولي السيد ترامب وليومنا هذا ، وأمريكا انسحبت من عدة اتفاقيات دولية مهم جدا منها ( اتفاقية باريس للمناخ، اليونسكو ،وكالة الاونروا ، مجلس حقوق الإنسان ، ولعل في مقدمتها وأخطرها على السلم الدولي ، اتفاقية عدم انتشار الأسلحة النووية مع روسيا ، والاتفاق النووي مع إيران بعد مفاوضات طويلة وعسير وقع الاتفاق في زمن الإدارة الأمريكي السابقة ،والكل يشهد على التزام إيران الكامل ببنوده ، لهذا ترفض إيران التفاوض مع أمريكا ، لأنها بصريح العبارة امريكا ناكثة لعهودها واتفاقياتها ، وفي حالة تم الجلوس على طاولة واحدة لبدء مرحلة التفاوض ،من يضمن عدم انسحابها مجددا ؟ و من يضمن التزام أمريكا ببنود الاتفاق الجديد لو تم بين الطرفين ؟ ، ومن الكفيل أو الضامن لها ؟ وإذا فرضنا كانوا الأوربيين كفلاء لهاهم أنفسهم لم يلتزموا بتنفيذ ببنود الاتفاق النووي لحد اليوم هذا جانب .
جانب أخر كل الدلائل والحقائق تؤكد أمر غاية في الأهمية إننا اليوم نعيش في عالم متعدد الأقطاب وليس عالم القطب الواحد الذي يفرض على الآخرين سياسته ومخططاتها من باب أنها القوة العظمى التي لا تقهر، ومن باب الهيمنة والطغيان ، وهذا الأمر أصبح من الماضي ، واليوم نعيش عالم متعدد القوى والأقطاب ، ومتوازن نوع ما في القوة والنفوذ ، لان لكل طرف أصبح أسلحة وأدوات تدمر الأخر، وفرض الرغبات أو الملاءات التوسعية على الطرف الثاني ( إيران) ، وتوسيع دائرة العقوبات الاقتصادية، وتحشيدها لقواتها أمر لا يهم إيران مطلقا ، لان الذي تريده إيران بالدرجة الأولى إن تجلس أمريكا كدول عظمى إمام دول عظمى أخر على طاولة كطرف راغب في التفاوض والحوار ،وتكون هناك بوادر حسن نية ، واحترام متبادل ، وليس من باب الضغط والتهديد أو لأهداف خبيثة .
إيران نجحت لحد ألان في مواجهة التهديد الأمريكية بكل قوة وحكمة ، والطرف الأخر يبحث عن القشة التي تخرجه من الأزمة بأقل الخسائر ، ويحفظ لها ماء الوجه الأسود دائما .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,563,150,664
- امريكا وخيارتها المعهودة
- ردة الفعل
- بيت العنكبوت
- من المستفيد من قرع طبول الحرب ؟
- ما وراء الاستهداف الأمريكي لايران؟
- ماذا بعد التحشيد الامريكي ؟
- يوم الوحدة الاسلامية
- ماذا تريد امريكا ؟
- ما وراء قمة مكة ؟
- دور الحكومة بين الواقع و المطلوب
- من ولماذا وكيف ؟
- ضربة معلم 2
- الفتنة الكبرى
- قصة الامس 2
- من يحرك عجلة البلد ؟
- اللقاء المؤجل
- هل ستقف روسيا مع إيران ؟
- هل سيستفيد ساسة البلد من التصعيد الإيراني والأمريكي ؟
- اطباء بلا حدود
- معركة ادلب المصيرية


المزيد.....




- مظاهرات لبنان.. سبب استباق باسيل خطاب الحريري وما قاله يثير ...
- صحف بريطانية تناقش -مزاعم استخدام تركيا الكيماوي بسوريا- وتش ...
- برنامج -ما خفي أعظم- يكشف خبايا قائمة -ورلد تشيك- للإرهاب
- محادثات تركية إيرانية حول -نبع السلام-
- الشفق القطبي في الامبراطورية الآشورية
- قبل الاتفاق على الهدنة.. هذه كانت نقطة الخلاف بين بنس وأردوغ ...
- للحصول على مساعدات أمريكية… إيفانكا ترامب: على الدول النامية ...
- مقتل وإصابة العشرات جراء انهيار سد قرب مدينة كراسنويارسك الر ...
- الديموقراطيون يسعون لمنع نادي غولف يملكه ترامب من استضافة قم ...
- ثورة السودان وتحديات المرحلة القادمة


المزيد.....

- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- معاهدة باريس / أفنان القاسم
- كانطية الجماهير / فتحي المسكيني
- مقتطفات من كتاب الثورات والنضال بوسائل اللاعنف / يقظان التقي
- يا أمريكا أريد أن أكون ملكًا للأردن وفلسطين! النص الكامل / أفنان القاسم
- ماينبغي تعلمه! / كورش مدرسي
- مصطفى الهود/ مشاء / مصطفى الهود
- قصة الصراع بين الحرية والاستبداد بجمهورية البندقية / المصطفى حميمو
- هل من حلول عملية لمحنة قوى التيار الديمقراطي في العراق؟ / كاظم حبيب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - ماهر ضياء محيي الدين - لماذا ترفض ايران التفاوض مع امريكا ؟