أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حكمة اقبال - انتخابات البرلمان الدنماركي 2019 / 3 ، يلدز أكدوكان














المزيد.....

انتخابات البرلمان الدنماركي 2019 / 3 ، يلدز أكدوكان


حكمة اقبال

الحوار المتمدن-العدد: 6249 - 2019 / 6 / 3 - 04:47
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


من جديد ، يَطرح عدد من أبناء الجالية العراقية والعربية سؤال حول خيارتنا لانتخابات البرلمان الدنماركي يوم الأربعاء القادم الموافق 5 حزيران 2019 ، هنا بعض المعلومات ووجهة نظر شخصية .

أمامنا خياران ، حيث تنقسم تلك الأحزاب الى تقسيم تقليدي يشمل الأحزاب اليسارية ويرمز لها باللون الأحمر ، والأحزاب اليمينية باللون الأزرق ، وبغض النظر لأي حزب سنضع صوتنا الانتخابي فأنه سيحتسب على احد هذين الإتجاهين ، فأيهما نختار ؟؟

لا شك ابداً ان الاختيار الصحيح هو اختيار التصويت للأحزاب اليسارية ، وعندما نختار التصويت الى أحزاب اليسار علينا اختيار الحزب الذي يستطيع ان يشكل حكومة قوية قادرة على اتخاذ قرارات تخدم المجتمع ، وفي جهة أحزاب اليسار فان الحزب الاشتراكي الديمقراطي هو الحزب الذي يتمكن من تشكيل الحكومة ، على خلاف الأحزاب الأخرى وهي الأس اف والإنهذلستن ، فمهما ارتفعت أصوات الإنهذلستن فانهم لا يتمكنون ولا يرغبون في المساهمة بتشكيل الحكومة ، بل يفضلون البقاء خارجها ورفع صوتهم عندما يحتجون على أي من قرارات الحكومة .
تطرقت الى الإنهذلستن والراديكال فنسترا لأن البعض ينظر من زاوية محددة هو موقفهم من الأجانب ، ولكن اختيار التصويت يجب ان لا يُبنى على مواقف من قضايا محددة تشكل جزء محدود من مستقبل الدنمارك ، فقضايا البيئة والتعليم والصحة والخدمات والدفاع والاقتصاد والثقافة والزراعة والصناعة ، هي أيضاً يجب ان تكون هدف في اختيار مكان وضع علامة التصويت .

وحول سياسة الأجانب فيتلخص موقف الحزب الاشتراكي الديمقراطي بالسيطرة على عدد الداخلين الى الدنمارك ورعاية واهتمام بمن موجود من اجل اندماج أسرع في المجتمع ، وهذا الموقف لايتشابه مع حزب الشعب الدنماركي أو الفنسترا الحاكم ، كما يتم الترويج . ولايكفي الصراخ مثل الراديكال فنسترا واللانهذلستن بدخول الاجانب بل يجب التفكير بتأمين مستلزمات حياتية لهم .

هناك مجموعة ، لحسن الحظ انها قليلة العدد ، ولكنها تعمل للتأثير بين المسلمين وخاصة الشباب بعدم المشاركة في التصويت لأن ذلك يتنافى مع تعاليم الإسلام ، ورغم ان عددا من أئمة الجوامع طالب مستمعيه بالمشاركة في التصويت ، لكن الصوت الآخر لازال يتحرك بوضوح مستفيدا من الممارسة الديمقراطية الحقيقية ، ولكنه يدعو الى الغائها .

أقترح على الجميع المشاركة في التصويت بغض النظر عن طبيعة الاختيار ، واقترح أيضا ان يجري التصويت للحزب الاشتراكي الديمقراطي تحديدا لتأمين حكومة قويةً .
أقترح للساكنين في مدينة كوبنهاكن التصويت شخصياً للسيدة يلدز أكدوكان كونها سياسية ذكية وهي عضو في أكثر من لجنة في البرلمان الحالي ، ولديها اهتمامات في موضوع الاندماج والعائلة والشباب وغير ذلك ، ومهتمة بالشأن العراقي ولديها حضور واضح في فعاليات الجالية العراقية ، منها القاء كلمات في حفل الحزب الشيوعي ، وحفل رابطة المرأة العراقية ، وامام البرلمان تضامناً مع الايزيدين ، وامام السفارة العراقية لإدانة مشروع القانون الجعفري ، واستقبلت السفير العراقي الأسبق في مبنى البرلمان ، وتوقيع بيان تضامن مع العراق ضد الارهاب ، إضافة الى انها من أصول عرقية غير دنماركية وهذا يتناسب مع فكرة ان يعكس التمثيل البرلماني الأقليات العرقية الأخرى داخل المجتمع الدنماركي . يوجد اسمها في التسلسل رقم واحد في استمارة الانتخاب في مناطق برونسهوي وفنلوسه وتنبيا ، ويوجد اسمها في التسلسل رقم 2 في باقي مناطق كوبنهاكن .

استعملت دائما جملة ( صوتك يحدث فرقاً ) وهذه جملة صحيحة جداً ، ولكني في الانتخابات القادمة سأستخدم جملة ( صوتك مستقبل الدنمارك ) . أتمنى للجميع يوم انتخابي جميل وسعيد .


3 حزيران 2019





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,419,333,509
- يوميات دنماركية 100+65
- يوميات دنماركية 100+64
- يوميات دنماركية 100+63
- انتخابات البرلمان الدنماركي 2019 / 2
- يوميات دنماركية 100+62
- يوميات دنماركية 100+61
- يوميات دنماركية 100+60
- أبو حَسنَهَ ، مناضل حريص وجريء
- يوميات دنماركية 100+59
- يوميات دنماركية 100+58
- يوميات دنماركية 100+57
- يوميات دنماركية 100+56
- يوميات دنماركية 100+55
- يوميات دنماركية 100+54
- يوميات دنماركية 100+53
- انتخابات البرلمان الدنماركي 2019 -1
- يوميات دنماركية 100+52
- فالح عبد الجبار ، عريان سيد خلف ؟؟
- يوميات دنماركية 100+51
- يوميات دنماركية 100+50


المزيد.....




- نتنياهو يهاجم رد الاتحاد الأوروبي على إيران ويشبهه باسترضاء ...
- إيطاليا تضبط أسلحة متطورة وصاروخا بحوزة جماعة يمينية متطرفة ...
- نتنياهو يهاجم رد الاتحاد الأوروبي على إيران ويشبهه باسترضاء ...
- دراسة تقترح إغلاق نصف مستشفيات ألمانيا.. ووزارة الصحة تتحفظ ...
- 330 ملليلترا من المشروبات الغازية تؤذي الكبد
- لماذا يصمت الجمهوريون أمام دعوة ترامب عضوات بالكونغرس للعودة ...
- 5 علامات تدل على أنك تتمتع بنسبة عالية من الذكاء العاطفي
- الأطفال والفراغ.. كيف يواجه المصريون -كابوس- إجازة الصيف؟
- تسارعت أنفاسها بفرنسا.. هل الوضع الصحي لميركل بخير؟
- كيف نحصل على فيتامين -ك-؟


المزيد.....

- لصوص رفحا وثورتنا المغدورة في 1991 / محمد يعقوب الهنداوي
- الهيستيريا النسائية، العمل المحجوب، ونظام الكفالة / ياسمين خرفي
- ثورة وزعيم / عبدالخالق حسين
- التنظير حول الطبقية في الدول الناطقة باللغة العربية أفكار وا ... / نوف ناصر الدين
- العامل الأقتصادي في الثورة العراقية الأولى / محمد سلمان حسن
- مجلة الحرية عدد 4 / محمد الهلالي وآخرون
- مجلة الحرية عدد 5 / محمد الهلالي وآخرون
- ممنوعون من التطور أم عاجزون؟ / محمد يعقوب الهنداوي
- أ.د. محمد سلمان حسن*: مبادئ التخطيط والسياسات الصناعية في جم ... / أ د محمد سلمان حسن
- الانعطافة الخاطئة في العولمة، وكيف تلحق الضرر بالولايات المت ... / عادل حبه


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حكمة اقبال - انتخابات البرلمان الدنماركي 2019 / 3 ، يلدز أكدوكان