أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد حسن الساعدي - العراق يرد على العرب ؟














المزيد.....

العراق يرد على العرب ؟


محمد حسن الساعدي
(Mohammed hussan alsadi)


الحوار المتمدن-العدد: 6248 - 2019 / 6 / 2 - 13:59
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


في كل قمة عربية تعقد تحاول الدول المتحالفة مع الغرب وإسرائيل إبعاد أي صوت ينادي بالحق العربي هنا أو هناك ، وكانت وما زالت هذه الأصوات تقف أمام أي موقفاً مع هذه الدول أو تلك، وهي تحاول إجهاض أي قرار للدول العربية المنصفة مساند للقضية الفلسطينية وحق الشعب الفلسطيني في العيس حراً كريماً ، وحق الشعب اليمني في الدفاع أرضه وحريته باختيار حكومته ، إلى جانب القضايا المصيرية الأخرى ، ولكن موقف العراق هذه المرة كان إثباتا لوجوده ، وعودة لمواقفه الوطنية المشرفة من مجمل القضايا العربية الراهنة ،وأهمها العداء من إيران والذي اعتبره الرئيس العراقي برهم صالح "أن بيانكم مرفوض ، وأن أي مساس بإيران يعني مساس بأمن العراق وشعبه ، إلى جانب موقف وزير الخارجية العراقي محمد علي الحكيم الذي كان رافضاً لأي عدوان على طهران ، واستغلال الأجواء والأراضي العراقية ، إلى جانب الموقف الرسمي للرئيس هيئة الإفتاء في العراق الشيخ مهدي الصميدعي والذي أعلن فيه أن هذه القمة هي قمة طائفية ، وهي إعلان حرب على إيران .
أن الموقف العراقي ممثلاً برئيسه ، والذي طلب رسمياً قراءة نص اعتراضه على البيان الختامي للقمة يكشف عن مدى استهتار رؤساء الدول بمواقف بعض الدول الرافض لأي قرار انفرادي ضد أي دولة عربية أو أسلامية ، كما أنه يكشف من الكواليس المظلمة لتلك القمة وأن قراراتها تتخذ في الغرف المغلقة ومن قبل أشخاص محدودين ، فالبيان الختامي الذي تعلق في أكثر بنوده بإيران كان حاضراً ولم يشارك في صياغته العراق ، وكل الأنظمة والحكومات المجتمعة،كما أنه إعلان للموقف العربي المساند للمشروع الأمريكي والإسرائيلي في المنطقة،وما حضور الرؤساء إلا تسجل لحضورهم ليس إلا وتأييد لهذا الموقف،الى جانب الخنوع والخضوع والقرارات المسلوبة الإرادة التي اتخذها أغلب الحكومات الخانعة ضد قضايا العرب المصيرية، خصوصاً في البيان الختامي وعدم مشاركة العراقي في صياغته .
تأتي هذه القمة في إبراز الموقف العربي الداعم لخطوات ترامب ضد إيران،حتى لو كان موقفاً كارتونياً هشاً لان الغرب لأي يعترف بأي موقفاً كارتونياً هزيلاً ، للنظرة الدونية التي ينظر بها الغرب للحكومات العربية البائسة،ولكنه يبقى حبراً على ورق وقد نفذ الأمر فعلاً في موقف القمة العربية ضد إيران ، والجميع يعلم أن مواقف الأنظمة العربية لا يتعدى كونه حبراً على الورق،وان أي قرار لن يكون عمره بأطول من عمر القمم العربية المنعقدة وقراراتها،وأن المواقف يسجلها التاريخ باحرفاً من ذهب،ويسجلها الرجال لا أشباهها .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,637,354,700
- الدولة العميقة تقود من جديد ؟!!
- عُمان..دولة ودور؟!
- من المستفيد من إشعال الحرب بين أمريكا وإيران؟!
- سيطول جلوس ترامب أمام الهاتف؟!
- الإدمان والمخدرات محنة تواجه العراقيين ؟!
- رسالة ترامب إلى العراقيين .
- ترامب يهين السعودية ؟!
- جنت على نفسها براقش ؟!
- العراق طاولة الحوار؟!
- قواعد اللعبة وحقل الأرانب ؟!
- أبعاد إستهداف الحرس الثوري ؟
- الربيع الاسود قادم الى العراق ؟!
- الليرة والجكليتة ؟
- عيون حفتر على طرابلس.
- العراق محور التهدئة في المنطقة ؟!
- الغمة العربية.. جيلا بعد جيل؟!
- الحلبوسي في واشنطن ؟!
- القمة الثلاثية تعكس حالة الصراع الإيراني على العراق ؟!
- العراق-سوريا-إيران....قمة عسكرية ما بعد داعش .
- الفساد يسرق أرواح الابرياء ؟!


المزيد.....




- المغامسي والقرني والكلباني يعلقون على قتل طالب سعودي 3 بقاعد ...
- اللحظات الأولى لاطلاق النار الذي نفذه سعودي بقاعدة أمريكية
- الكحول أنقذ البشرية من الهلاك
- أسئلة الطاقة الواجبة
- الانتخابات البريطانية: صدام بين جونسون وكوربين حول بريكست في ...
- الولايات المتحدة تغرّم شركة هواتف جديدة لأسباب فساد
- ضابط برتبة ملازم ثاني وصف أمريكا بـ-أمة الشر-... كل ما نعرفه ...
- صاروخ روسي جديد... إنهاء هيمنة حاملات الطائرات في البحر
- رئيس -اتحاد الصحفيين السوريين- في الرياض
- ترامب: ليس لدي هاتف نقال شخصي منذ سنوات!


المزيد.....

- عبعاطي - رواية / صلاح الدين محسن
- اشتياق الارواح / شيماء نجم عبد الله
- البرنامج السياسي للحزب / الحزب الشيوعي السوري - المكتب السياسي
- الشيخ الشعراوي و عدويّة / صلاح الدين محسن Salah El Din Mohssein
- مستقبلك مع الجيناتك - ج 1 / صلاح الدين محسن Salah El Din Mohssein
- صعود الدولة وأفولها التاريخي / عبد السلام أديب
- الثقافة في مواجهة الموت / شاهر أحمد نصر
- عرج الجوى / آرام كرابيت
- تأثير إعلام الفصائل على قيم المواطنة لدى الشباب الفلسطيني (د ... / هشام رمضان عبد الرحمن الجعب
- توقيعات في دفتر الثورة السودانية / د. أحمد عثمان عمر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد حسن الساعدي - العراق يرد على العرب ؟