أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم - احمد صالح سلوم - ما الطبيعة الطبقية للنظام السوري والجزائري ؟ وهل كان الاتحاد السوفييتي امبريالية شابة على حد قول ماو ؟














المزيد.....

ما الطبيعة الطبقية للنظام السوري والجزائري ؟ وهل كان الاتحاد السوفييتي امبريالية شابة على حد قول ماو ؟


احمد صالح سلوم

الحوار المتمدن-العدد: 6248 - 2019 / 6 / 2 - 00:01
المحور: اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم
    


رفيق يوسف الصين كدولة رفضت تصنيف ستالين قبل شهر تقريبا في الامم المتحدة كمجرم واكدت انه بطل حرر العالم من النازية وان اي عملية تحرر يتم فيها القضاء على الكومبرادور سيذهب بنتيجها خونة كما في حالة العرب عصابات الاخوان المسلمين ومنايك محميات الخليج وتركيا الاطلسية من الاسلاميين ..الخلافات النظرية تميل الكفة لماوتسي في تلبية الطلب المحلي بدلا من الانجرار الى سباق التسلح كما فعل الاتحاد السوفييتي الذي هو حاجة امبريالية وهيمنه الدولة او ما يسميه سمير امين نمط الدولنة سيخلق طبقة عاداتها برجوزازية لأن المنطقي هو التسيير الذاتي للمؤسسات على النمط اليوغوسلافي او انماط الصين الماوية من هذه الزاوية كان ماو سباق لرؤية التحولات السوفييتية الى اين ستصل في عهد يلتسين رغم انها صححت نفسها في عهد بوتين نسبيا..الاتحاد السوفييتي قدم تجربة تكامل بين الشعوب هي الافضل تاريخيا وليس لها صيغة استعمارية كما الاتحاد الاوروبي او غيره من التكتلات اي انه قدم ايضا من خلال ثورة اكتوبر افتتاحا لعهد الثورات الاشتراكية في الاطراف وهو ما استفاد منه ماو وابدع فيه اكثر..طبيعة الانظمة في سورية ..النظام في سورية والجزائر هو نظام برجوازي قومي او وطني معاد للامبرياليات وداعم نسبي لحركات التحرر الوطني سواء اللبناني او الفلسطيني او الصحراوي ويتطلع للتحرروالاستقلال ولكن جزء منه لديه اوهام انه يعتقد انه يمكنه اللحاق بالرأسمالية بالمركز لهذا يتبع الاساليب نفسها والادوات الرأسمالية نفسها مما يضعه امام خطر الاستسلام امام امبريالية المركز لان هذا الطريق مستحيل وسيؤدي الى انتاج فئات خيانية مجرمة كومبرادورية كالاخوان المسلمين والوهابية واسلام خادم للامبريالية فالتقسيم الدولي للعمل والموقع الطرفي بالنظام الرأسمالي سيجعلها تتخلف باستمرار وتطور تخلفها لذا لامفر من اسلوب ثورة اكتوبر وهو فك الارتباط وكذلك ثورة ماوتسي تونغ اي خلق قانون قيمة معاد لقانون القيمة الرأسمالي المعولم واستخدام المقايضة واشكال انتاجية تعاونية كالسوفيتيات وانماط الانتاج الجماعي الصيني اي لا يمكن ان تتقدم الا اذا قمت بفك الارتباط مع المنظومة الرأسمالية وخلق منطومة تكاملية تتعامل خارج سياق النظام المالي والنقدي الامبريالي وخارج منطومة قانون القيمة المعولم الاستغلالي والذي تتجه فيه الفوائض الانتاجية للمركز الاحتكاري الاستعماري الغربي اي بنيغ فعل العكس مما تفعله القيادات الوطنية والقومية البرجوازية في سورية والجزائر ..سورية والجزائر نسبيا تقع في هذا الجانب لهذا هناك طبقة وطنية تقاوم اندماجها العبودي مع الامبريالية من موقع دوني كمواد خام كما حصلت لعبودية محميات الخليج ومصر والاردن والمغرب وتونس للصناديق الاستعمارية كالبنك الدولي وصندوق الدولي هناك منها طرف يدفع وطرف خاضع مقابل القروض والنتيجة واحدة حيث مررت في هذه الدول الاخيرة ابشع اليات النهب الامبريالي تحت مسميات الحلال والحرام والشريعة الاسلامية والبنوك الاسلامية والتكفير والارهاب وثقافة الموت الاسلامية ..الموضوع معقد جدا ويحتاج للبرهان عليه احصائيات واقتصاد قياسي ويمكن العودة للمفكر العالمي الشيوعي سمير امين ودراسات عن قانون القيمة المعولم الاستعماري وسوماته الغرافيكية التي تؤكد وجود قانون القيمة المعولم الاستغلالي ..الا ان ذلك ليس ميكانيكي حيث ان الصين اتبعت تكتيكات تبدو مندمجة بالاقتصاد الدولي بعد ماو لانهاسيطرت على التراكم الاجتماعي وكان لديها بنية ماوية ادارية معقدة ومقاومة ولكنها كما يبدو اليوم انها اخذت التكنلوجيا عبر طريق معقد ومكلف وباتت تسبق الغرب بالاقتصاد الابداعي حيث تقدم اختراعها G5 الذي سيغير معادلات البشرية وعلاقااتها ووسائل انتاجها وهو تطوير غير مسبوق في الذكاء الصناعي.. والبلدان الغربية وعلى رأسها الولايات المتحدة متخلفة على الاقل عامين على الوصول لهذه الصيغة.. في هذين العامين ستكون الصين قد نقلت الهوة التكنلوجية الى عشرة اعوام وهو مدى مرعب ويؤكد تخلف الولايات المتحدة واستحالة لحاقها بالصين لأن التطور لحظي وفي جزء من الثانية فكيف بفرق عامين او حتى عام..رفيق يوسف لايمكن ان ارد عليك وفق كلام صح او خطأ ..الاسئلة التي طرحتها معقدة وتحتاج الى شرح تمهيدي لفهمها





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,423,563,582
- هل حسنت محميات الخليج مستوى معيشة الشعوب المسلمة ام جعلتها ت ...
- ما هو مؤشر ان العرب انتحروا جماعيا؟
- ماذا سأفعل اذا رأيت الشيطان امامي؟
- مركز الشام الاسلامي لنشر الشعوذة الاسلامية وتدمير الوعي الاج ...
- اعادة هيكلة الاتحاد الاوروبي حتى لايمنع الخيارات الشعبية وال ...
- القران ولغته السريانية التي تحل الغازه وكيف يفسره شيوخ السي ...
- هل يملك الحزب القومي الفلامندي والاحزاب النيوليبرالية بديل غ ...
- ورقة عناصر التربة النادرة الصينية التي تهدد صناعة الحواسيب و ...
- هل يمكن محاربة الارهاب من داخل الاسلام في ظل الكومبرادور.. و ...
- البوندستاغ وقوننة جرائم الحرب وغسل جرائم الكيان النازي الصهي ...
- صفقة القرن لنشر العبودية وتصفية القرن للكيان النازي الصهيوني ...
- عصابات الهاغانا تقصف مخيم النيرب للاجئين الفلسطينيين وتتسبب ...
- في مفهوم الشعوب المتخلفة وبلدان التخلف علاقته بالتبادل اللام ...
- اكوام الجذوع الخشبية و الوحوش الكاسرة
- الهيبة وباب الحارة واخواتهما مسلسلات تنميطية عنصرية استعماري ...
- مشاريع جديدة لبيت الثقافة البلجيكي العربي
- ارهاب سلطة رأس المال الاسترالي التركي الامريكي :توزيع الادوا ...
- امي و ذاكرة المخيم وطيرة الكرمل المحتلة
- برنامج حزب العمل البلجيكي الشيوعي..اصدارات بيت الثقافة البلج ...
- جارتنا كاترين..وصناعة الكتب الشيوعية الانسانية..وامعات الثقا ...


المزيد.....




- طهي لـ45 عاماً.. تعرف على حساء -نوا تون-
- لا تريد الجلوس في المقعد الأوسط بالطائرة؟ تصميم جديد قد يغير ...
- أول خطوة لإنسان على سطح القمر: إرث أبولو
- أبو ظبي تنضم إلى واشنطن ضد الاستغلال -الظالم- لقوانين مكافحة ...
- مقتل 3 أشخاص بتحطم طائرة في النمسا
- بومبيو: معاملة الصين للإيغورالمسلمين -وصمة القرن-
- سرق منه زوجته فسرق منه أغلى ما يملك.. زوجٌ مخدوع يقطع عضو ال ...
- هل الفلافل المصرية هي الأفضل في العالم؟
- ترامب -لم يكن سعيدا- بهتاف -أعيدوها إلى بلادها- المناهض لإله ...
- في مستشفيات غزة.. كثر المصابون والمرضى وندر العلاج


المزيد.....

- حزب اليسار الألماني: في الحرية الدينية والفصل بين الدين والد ... / رشيد غويلب
- طلائع الثورة العراقية / أ د محمد سلمان حسن
- تقديم كتاب -كتابات ومعارك من أجل تونس عادلة ومستقلة- / خميس بن محمد عرفاوي
- قائمة اليسار الثوري العالمي / الصوت الشيوعي
- رحيل عام مئوية كارل ماركس الثانية / يسار 2018 .. مخاطر ونجاح ... / رشيد غويلب
- قضايا فكرية - 2- / الحزب الشيوعي السوداني
- المنظمات غير الحكومية في خدمة الامبريالية / عالية محمد الروسان
- صعود وسقوط التنمية العربية..قراءة في أطروحات علي القادري / مجدى عبد الهادى
- أهمية مفهوم الكونية في فكر اليسار - فيفيك شِبير ترجمة حنان ق ... / حنان قصبي
- ما يمكن القيام به في أوقات العجز* / دعونا ندخل مدرسة لينين / رشيد غويلب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم - احمد صالح سلوم - ما الطبيعة الطبقية للنظام السوري والجزائري ؟ وهل كان الاتحاد السوفييتي امبريالية شابة على حد قول ماو ؟