أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - كمال آيت بن يوبا - حول إسترزاق أبو زيد المغربي بتصريحات مثيرة للجدل















المزيد.....

حول إسترزاق أبو زيد المغربي بتصريحات مثيرة للجدل


كمال آيت بن يوبا

الحوار المتمدن-العدد: 6247 - 2019 / 6 / 1 - 16:29
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


شعارنا : حرية – مساواة – أخوة

مجرد رأي

الشيخ المغربي أبو زيد هو عضو في حزب العدالة والتنمية الذي يوجد على رأس الحكومة المغربية "شكليا" حسب ما يُفهم من تصريحاته الاخيرة...

فقد نشر الموقع الالكتروني "الصحافة دوت نيت" نقلا عن الموقع المغربي Rue20.com مقالا تحت عنوان " البرلماني النائم أبو زيد (يقول)"حكام المغرب تحكمهم فرنسا و المملكة لم تحصل على الإستقلال ! " (أنظر رابط الخبر أسفله )
المقال في الموقع المغربي Rue20.com مرفوق بفيديو (أنظر رابط الفيديو المنشور في الموقع المغربي أسفله ) و مرفوق بصورة للشيخ والداعية الاسلامي و هو نائم في البرلمان المغربي ..

بالمناسبة فقد صرح مؤخرا عبد الاله بنكيران الامين العام السابق لنفس حزب الشيخ ابو زيد أنهم (اي الحزب) قد تخلوا عن المرجعية الاسلامية في العمل السياسي ..أي بعد أن استعملوها مطية للوصول للمناصب السامية في الدولة (لكن من يصدق و خطابهم كله مصطلحات دينية ؟) .و لكن ابا زيد المغربي لم يصل لمثل تلك المناصب.

و بغض النظر عن الخوض فيما سماه الشيخ سياسة في الفيديو و عن دور فرنسا (في القارة الافريقية كلها و ليس) في المغرب (فحسب) من خلال دراعها المالية صندوق النقد الدولي و الذي كان زعيم حزبه بنكيران مزهوا باستقبال مديرته السيدة كريستين لاغارد في مناسبات عديدة منها مناسبة تطبيق قانون التقاعد الجديد و المهزلة بايحاء من الصندوق المذكور ، فإن هذه التصريحات تأتي بعد منع انشطة لشبيبة الحزب المذكور في عدة مناطق مغربية بمناسبة رمضان .و تاتي بعد تصريحات للامين العام السابق لنفس الحزب باحتمال تعرضه مع اعضاء القيادة لما هو أسوء من المنع (أي الاضطهاد) ... (و كأنهم في كولومبيا) ...

يُذكر أنه منذ أكثر من شهرسبق أن أن صرح وزير الداخلية ((سالفيني)) و وزير العمل ((دي مايو)) لدولة إيطاليا في علاقة بموضوع الهجرة التي تؤرق الأجهزة الأمنية و البحرية الايطالية و غير ذلك أن صرحا بكون فرنسا تتدخل في شؤون إفريقيا و تنهب ثرواتها .وقالا بأن فرنسا هي التي لا تريد من مشكلة ليبيا ان تنتهي و يجب فرض عقوبات على فرنسا داخل الاتحاد الاوروبي ...مما احدث ازمة دبلوماسية بين ايطاليا و فرنسا..و لا ندري اي ازمة يريد احداثها صاحبنا و الرباط ليست هي روما ...

خلاصة فيديو صاحبنا الشيخ النائم في البرلمان (الذي مدته دقيقة و عشر ثوان) قد تذهب بالاغلبية غير المتعلمة إلى اعتبارها نوعا من التحدي أو الجرأة أو الضسارة (الجسارة) على حكام المغرب .

و قد سبق له ان ادعى ايضا في تصريحات مثيرة للجدل انه اذكى من عالم الفيزياء الانجليزي ستيفن هاوكينج صاحب النظريات العملاقة في الفيزياء في احدى محاضراته عن الالحاد رغم كونه غير مؤهل للكلام في مجال ليس من اختصاصه كمجال الفيزياء الحديثة .

لكن الوجه الآخر المستتر للفيديو هو الاسترزاق السياسي على حساب اللغة العربية التي يقول امثال الشيخ انها ستنقرض.

فإستعماله لحيلة تحدي القيادة المغربية أن تضع الحجر الاساس لأكاديمية اللغة العربية في المغرب لنفي تبعيتها لباريس مستعملا لغة الاستفزاز عن عمد كما قال في الفيديو ،هو من أجل دفعها لفعل ذلك معتقدا أنها غبية . ماذا سيكون رد فعل القيادة المغربية ؟ لا ندري ...

لكن الالحاح الصارخ الذي ذهب لحد التحدي يبين بوضوح الهدف المضمر وراء استغلال اللغة العربية و هو التعبير عن الشبق المادي للاستفادة ماديا من أي منصب في الاكاديمية المقصودة و من إمكانية التصرف في الاموال التي ستكون رهن اشارة تلك الاكاديمية كميزانية لتسييرها و القيام بالبحوث الخ ...هذه الميزانية لا يُتصور ان تكون قليلة ...هذا الهوس المادي هو عنوان تلك المداخلة المتجرئة ...خصوصا و أنه من المتوقع فقدانه لمقعده في البرلمان في الانتخابات القادمة سنة2021 إثر التراجع الشبه أكيد لحزبه الاسلامي و بروز حزب الحمامة أي الحرية أو الاحرار الذي يقوده الملياردير الامازيغي عزيز اخنوش وزير الفلاحة و الصيد البحري و الذي هو في كل الاحوال افضل من الحزب الاسلامي .

في هذه المناسبة و بالمختصر المفيد عوض كثرة الثرثرة الفارغة التي تميز الشيخ ، بهدوء و دون نرفزة ، يمكن أن نقول للسيد ابو زيد (الذي هو أمازيغي تنكر لأمازيغيته ) طالما انه ولد في بلد امازيغي لغته الوطنية الاولى تاريخيا هي الامازيغية وليس العربية بأن ثقافة إلغاء الآخر التي دأبوا على إنتهاجها بوعي و سبق إصرار بمعية الآخرين في شمال إفريقيا و بأموال الخليج ستؤدي لنتائج عكسية تماما مثل ما يتوقعون . منها:

1- أن اللغة العربية ستعتبر هي ايضا مثل اي عارض من العوارض التي أصابت الامة الامازيغية من ليبيا حتى السينغال و ستنقرض حسب ما تتوقعون او تعبرون عنه من خشية ... لان لا احد يتكلم العربية في بيته او في الشارع .فهي لغة المدرسة والكتابة و غير ذلك لكنها ليست لغة السكان الاصلية ...و هي فوق ذلك مفبركة...و ليبحث في جذورها بمنهج علمي حديث و ليس بتلك الفدلكات اللغوية البهلوانية التي لا يستفيد منها المتابعون ...و بعد ذلك ليقل الحقيقة للناس ..

2- ستبقى الامازيغية صامدة لانها لغة السكان اليومية التي يستعملونها في البيت والشارع مثلما بقيت الان 14 قرنا من الاحتلال العربي القديم لشمال افريقيا كما يعلمون ...

3- كنتيجة فالحكم الديموقراطي الامازيغي العلماني قادم لشمال افريقيا لا محالة...رغم وجود المعادين لثقافة الامازيغ ...و قد بدأ أولا في المغرب حيث اغلب الوزراء و غيرهم امازيغ ...بل يوجد امازيغ حتى في الحكومة الفرنسية ذاتها و في الهولندية والبلجيكية و البرلمان الاوروبي ذاته ....


4- و بما ان الانسان الحالي متطور تاريخيا بالنسبة للاقدمين الذين انتجوا الأديان و لم ينتجوا العلوم الحديثة و الدليل انجازاته العلمية في جميع المجالات، فإنه بمجرد الحديث عن العقل المعاصر يسقط الكلام عن تبرير و عن معلومات الاديان بالضرورة باستثناء سبب وجود الكون ..
و في المستقبل المنظور يلزمهم تغيير مهنتهم هذه قبل فوات الاوان ..أي كلامهم بإسم الإله ..فلا أحد معه تفويض إلهي للحديث بإسمه .

و قد بينت العلوم الحديثة و خاصة علم البيولوجيا و الفيزياء الحديثة خطأ معلومات الاديان الارضية الشرق اوسطية التي مصدرها أساسا الكتاب المقدس اليهودي على اقل تقدير و غير ذلك في الشرق الاوسط ...

يُستنتج من ذلك أن الاديان كلها عموما هي الى زوال مهما حاول المستغِلون للدين المقاومة لتحل محلها الفلسفة و العلوم الحديثة ...

والعلوم الحديثة و المنهج العلمي الحديث كتراكم معرفي لقرون الآن ، بعد الفكر الديني ،هو المرحلة الموالية لتطور الفكر البشري..وهذا التطور في ذكاء الانسان هو قانون طبيعي إلهي من منظورنا كربوبيين ناتج عن تطور الكون في شموليته و تخضع له كائنات الارض لزوما و منها الإنسان ....


مع تحياتي

رابط الخبر :
https://www.sahafahn.net/news4958050.html
رابط الفيديو المنشور في الموقع المغربي (مدته دقيقة و عشر ثوان) :
https://videopress.com/v/NE10CrmQ





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,517,169,370
- مغربي مختل إدعى اليوم أنه المسيح الموعود من امريكا
- وضع الامازيغية في الاوراق المالية المغربية مطابق للدستور
- وزير مغربي :في كل رمضان يكثرالغش و الفساد
- حول المقاطعة في المغرب و الزيادة في أجور المتقاعدين
- البوليزاريو تترنح تحت ضربات الشعب الجزائري
- خلق أم تطور حسب البروفيسور الروسي أناتولي كليسوف ؟ Creation´ ...
- المغرب الزيادة في الأجور يجب ان تشمل الجميع
- خطير تفكيك خلايا إرهابية بالمغرب آخرها اليوم 23 أبريل
- في التضامن المغربي مع سريلانكا و فرنسا
- من حق اليهود في المغرب التمتع بالمواطنة الكاملة
- جمع بداية الآذان مع الغناء عند أم كلثوم
- الجزائر من شرعية السلاح إلى الشرعية الديموقراطية أو إلى إشاع ...
- المغرب الثورة الثقافية مقصودة في حد ذاتها وليس سواها
- جمع الآذان بالموسيقى في المغرب لم يُفهم فقط
- هل لأردوغان علاقة بحادث إطلاق النار في هولندا ؟
- غضب جمعية -نساء المغرب- لإقصاء نساء من مناصب عليا
- سابقة: السكك المغربية تحتفي بالسيدات 8 مارس القادم ONCF
- تدليس و تزييف يجعل الجاحظ قال بالتطور قبل داروين ب1000 عام
- قبل 8 مارس سيدة أعمال مغربية تتبرع لبناء مدارس
- الفرنسية أحسن من العربية لتدريس العلوم بالمغرب


المزيد.....




- السفير السعودي بالكويت: قادرون على حماية أراضينا والدفاع عن ...
- أمين عام رابطة العالم الإسلامي: الإسلام السياسي يمثل تهديدا ...
- جامعة القرآن الكريم بالسودان تُكرِّم عضوًا بـ”الشئون الإسلام ...
-  وزير الشئون الإسلامية السعودي: الرئيس السيسي “مجاهدا” حافظ ...
- بالصور... ابنة قاديروف تفتتح متجرا للأزياء الإسلامية في موسك ...
- حركة مجتمع السلم الإخوانية بالجزائر: الانتخابات الرئاسية ممر ...
- مناقشة أولى رسائل الدكتوراه في مجال العلوم الإسلامية بروسيا ...
- مصر... المؤبد لـ11 متهما من -الإخوان- والسجن 15 عاما لـ106 ف ...
- المرشد الأعلى الإيراني: لن نتفاوض مع أمريكا في أي مستوى كان ...
- «الإسلامية المسيحية لنصرة القدس» تحذر من تحويل الصراع السياس ...


المزيد.....

- مشكلة الحديث عند المسلمين / محمد وجدي
- كتاب ( عدو الله / أعداء الله ) فى لمحة قرآنية وتاريخية / أحمد صبحى منصور
- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي
- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري
- نقد الاقتصاد السياسي : قراءات مبسطة في كتاب رأس المال. مدخل ... / عيسى ربضي
- الطائفية السياسية ومشكلة الحكم في العراق / عبدالخالق حسين
- النظام العالمي وتداعياته الإنسانية والعربية – السلفية وإغلاق ... / الفضل شلق


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - كمال آيت بن يوبا - حول إسترزاق أبو زيد المغربي بتصريحات مثيرة للجدل