أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - علي احمد - ادريس رسول المعرفة الالهية الخالد وتناسل اسطورته في الانبياء2 يونس والخضر وايليا والمسيح















المزيد.....



ادريس رسول المعرفة الالهية الخالد وتناسل اسطورته في الانبياء2 يونس والخضر وايليا والمسيح


علي احمد

الحوار المتمدن-العدد: 6247 - 2019 / 6 / 1 - 11:05
المحور: دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات
    


1 بلبلة اسطورة جلجامش مع الخضر وادريس
يظهر اسم الرب جلجامش الذي لم يصل الباحثون لحسم الجدل حول معناه في السومرية بصورة gišbil2-ga-mes 1 . وله من القراءات gišbilو gis-gín-mašو gis-bíl-gaو gišbílو gišbíl-gín-mes. وفي العيلامية gišga-meš والحثية gis-gím-maš والحورية gal-ga-mi-šu-ul. صورة قراءة اسمه في الاكدية جلجميش dgi-il-ga-⌈meš⌉ ورثها التراث العربي حيث يذكره السيوطي في كتابه الرحمة في الطب والحكمة يذكره ص 237 بصورة جلجميش من بين طائلة الأسماء التي ترد في (العوذة) التي قالت (التابعة ) ان من يضعها يسلم من شرورها وهي التي وراء كل الأذى والشرور والخراب وهي الأقوى بين الشياطين والجان والصفقة التي عرضتها كانت تلمسا للتخفيف عنها بعد ان وعدها بحبسها في سابع طبقة بباطن الأرض وصب الرصاص والنحاس عليها وتعذيبها. والنص يقول اقسمت عليكم بالاسماء العظام والكلمات الكرام وبحق الاسماء المقلدة في اعناقكم وطاعتها بكم وهي بقطريايل2 طوطيايل2زنقيط2 هطاهوش 2جلجميش2راهم2حرجياييل2.....
يتخذ جلجامش في الدراسات الأكثر حداثة اسم Bilgamesh بوصف هذه القراءة BÌL.GA.MÈŠالأكثر دقة للصيغة السومرية، ولا استبعد ان التسميتين بالباء كصيغة سومرية والجيم كصيغة اكدية واردتان لورود صيغ مقاربة في التراث لتسمية بلجامش.
بلجامش هو ابن لوغال بندا Lugal Banda ، وامه هي الربة نينسون ننسمون[NIN.SUMUN2 ( Ninsun] ( Ninsumun) ، سيدة البقر الوحشي حيث SUMUN2 كان يقرأ في السابق SUN2 2. وهي بالاصل كانت تعرف سابقا بالالهة GULA. وقد تزوج الاله السلف PABILSAG بـ Ninsun وانجبا Damu الذي تقمص كوكبة الخنزير.
ويبدو ان لوغال بندا الملقب بالراعي3 الذي ظهر في روايات بعد الطوفان ويوصف باقل درجة من الربة ننسون ليس سوى تفريخا لاحدى صور الاله PABILSAG. واعتقد انه ذاته بات يدعى تموز Dumuzid (Dumuzi) الموصوف بوالد جلجامش لأنهما يتلقبان بالراعي.
تتعدد الاعتقادات عما يعنيه اسم بلجامش؛ اسمه مركب Bil.ga : السلف و mes (me෍) 4 : الفتى ، يتصرف بفحولة ورجولية. أي ان اسمه يعني السلف هو الفتى اوالذي يتصرف بفحولة وبطولة.
يدرج الباحثون على أن اسم جلجامش البدئي هو pa-bilga-mes. واميل الى الرؤية القائلة انه اخذ اسمه من اسم الرب السلف pabilga الذي يكتب pa4 -bilga(GIŠx ) bil -mes-utu-pa3 -da17وفي احد النصوص يظهر ان جلجامش هو الرجل الذي اختاره Utu أي انه حمل ذات الاسم. ويبدو ان pa سقطت بعد فترة فاراFara حيث لم يعد يقرأ الاسم مع PAP. وصار يكتب المقطع الأول بـ GIŠ.BIL2 واحيانا بـ GIŠ.BIL وهي مقاطع صارت تستخدم للفظ Bil وPIL. ولهذا فإن صور كتابة اسمه pa-GIŠ.BIL2 -ga-mes وبصورة pa-GIŠ.BIL-ga-mesتعني احتفاظها لهوامش صورة الاسم الاصلية مع التسمية الاحدث bilga-mes 5 وهي الشبيهة بتفسير اسمه الحالي. ويعتقد كلين Kiein1993 ان bil3/4-ga-mes تعني طلق شجرة الـ Mesh حيث bilga تعني طلق او نسل-. وبالتالي فإن bil2 -ga-mes تعني (السلف هو ثمرة شجرة الميس Mesh). واما الاعتقاد بأن pa-bilga كأساس مصطلح للملكية فهو ضئيل ولكننا لا نستثنيه قلب الباء ميما 6 . وهناك من يقرأ الاسم من معادلة:
kal-ga imin = bil3 -ga-mes kal-ga imin = muq-tab-lu kal-ga imin = a-lik pa-na
حيث:
kal-ga imin = bil3 -ga-mes وهي تصف البطل بأنه محارب muqtablu و قائد ālik pana. في السومرية kal-ga قوي وتشير الى المقطع الأول من اسم جلجامش، ويبدو ان هذا المقطع كان يلفظ بصور : ki-il-ga-mes و gal-ga-mi-išو
gal-ga-mi-šu-ulو gal-ga-meš وهو أساس التسمية الدارجة جلجامش . وأما وجود iminبمعنى سبعة في الاسم يقرأه البعض مع وجود kal-ga بانه الأقوى من الجميع على اعتبار ان imim ترادف kiššatu بمعنى الكلية.
2 تداخل هوية بلجامش مع الخضر
ورود الميس meš وارتباط الخضر بالخلود والخضرة الدائمة، وكذلك ورودها في اسم جلجامش وهي بالاعتقاد شجرة الخلود والتوازن والحكمة وهي صفات لكلاهما توحي بالخلط بينهما هذا مع الإشارة الى وصف جلجامش GIŠkal-TUK بأنه فائق القوة والحكمة.
النووي في تهذيب الأسماء واللغات 7 ينسب لوهب بن منبه شاردات لغوية أرجح انها من اسمه، حيث يقول إن اسم الخضر بليا ويقال: إيليا بن ملكان – لدى البعض كليمان- بن فالغ بن عابر بن شالخ بن أرفخشذ بن سام بن نوح8 . ومما يرد"وكان أبوه من الملوك، واختلفوا فى سبب تلقيبه بالخضر". وفي هذا يتضح أن إيليا هو ذاته الخضر، ولكن ورود اسمه بليا يدفعنا للاعتقاد انه تداخل مع تسمية بلجامش[/bil3.ga.meš [أو bil4.ga.me෍] ]، وربما درج قسم من الرواة على هذه التسمية المختصرة بلفظ المقطع الأول بليا من اسم بلجامش Bilgamesh. ومما يرد يتضح الخلط في الاسم مثلا ورود قابل كاسم لابيه وهو ربما يوحي بالابدال في Bilga التي من صور قراءتها في العربية بلجا وبلقا وبلكا. وأما ملكان الذي ربما بالاصل بصورة قراءة بلكا فربما قلبت الباء ميما وهو دارج في اللغة وربما هو أساس كلمة ملك السامية. والمفارقة ان والد ملكان هو فالغ (قارن أيضا القرابة مع فلج وبلج وبلق وربما بلغ) الذي ينطبق مع Bilga باعتبار ان السامية درجت على ابدال الباء السومرية فاء في كثير من الكلمات كما يتضح للدارس العلاقة بين الاكدية والسومرية، واما حرف الغين في فالغ فربما مبدل من القاف-قارن التماثل بين فلغ وفلق-. ومن المحتمل ان يكون بلجامش هو فالغ (بالغ)Bilga بن عابر الذي يتموضع في الأسطورة السومرية تحت اسم Ubara والد زيوسدرا الذي يرادف ادريس الانسان الذي نال الخلود في السومرية والعربية. وبتقديري ان تسمية الخضر بـ ايليا جاءت متأخرة وتتواكب مع الفترة بعد سقوط بابل. وربما كلمة بلغ في العربية هي من خلاصات التسمية حيث يفتتح اللسان بالقول تحتها بلغ الشيء وصل وانتهى وربما هي كناية عن السلف ووصول بلجامش الى مبتغاه المعرفي. وما له صلة أيضا بالاسطورة ففي اللسان بَلْجٌ: صَنَمٌ، أو اسْمٌ. ومن الكلمات ذات صلة بالسلف أيضا الفَلْقُ: الخلق. فالِق في معنى خالق. فَلَقَت النخلة، وهي فالِقٌ: انشقت عن الطَّلْع والكافور. وما له صلة بتعظيم او عبادة الأجداد. والفَيْلَم والفَيْلَق العظيم من الرجال، ومنه تَفَيْلَقَ الغلام وتَفَيْلَم بمعنى واحد-قارن التناظر بين بلياBil وفيلم Pil السومرية بمعنى ذَكَر9 وBilga؛ الفَيْلَقُ العظيم وأصله الكتيبة العظيمة-العظمة هي الأصل وليست الكتيبة -. الفَلْجُ أَن يَفْلُجَ الرجلُ أَصحابَه يَعْلُوهم ويَفُوتُهُمْ.
3 بلجامش في الف ليلة وليلة والخلط مع ادريس
بتقديري ان الكثير من قصص الف ليلة وليلة لها صلة بموروث الاساطير الشعبية في بلاد الرافدين والأرجح ان بلجامش (بلقامش) هو ذاته بلوقيا الوارد في حكاية بلوقيا التي حكتها ملكة الحيات على حاسب كريم الدين ليلة 486. ورود بلوقيا توحي بأنها صورة قراءة اكثر قدما من بليا الواردة على لسان وهب بن منبه كصيغة مختصرة للاسم لأن تطور الالسنة يميل للاختصار ولأن الروايات الشعبية تستسيغ ان يكون البطل هو سلفها الأكبر(فالقها). يرد في الحكاية ان بلوقيا هو ابن لملك من بني إسرائيل كان يحكم مصر، وبالمناظرة اعتقد أن نظير هذا الملك هو Ubara-Tutu والابن المفترض هو ادريس ولكنه هنا بلوقيا (بلقامش). وتحذو الأسطورة حذو الأسطورة السومرية حيث تقول إن الملك كان عالما ورعا ولما حضرته الوفاة جمع أرباب دولته وأوصاهم علي ابنه، ولما مات جعلوه سلطانا عليهم. ومجاراة للإسلام الذي بات دينا سائدا فقد تحور النص بحثا عن اللحاق بالرسول لأن من يتبعه يكون من السعداء وهي صيغة حل فيها هدف المعتقد الديني بالثواب الاخروي محل مفهوم البحث عن الخلود الدنيوي الذي لا يقره الاسلام. وجريا على رحلة بلجامش يسيح بلوقيا الى الشام ومنها يبحر حتى يصل جزيرة وفيها يستفيق وحيدا دون مركب وتأتيه حيات مثل الجمال والنخل وهن يُسَبِّحْن ويخبرهن بمأربه فترد عليه الحيات انها تعرف الرسول وأن اسمه مكتوب على باب الجنة فيواصل الإبحار ليصل جزيرة فيها ملكة الحيات التي طلبت منه إبلاغ الرسول بالسلام. ويصل بيت المقدس حيث يلتقي بفقيه في التوراة والانجيل والزبور يدعى عفان الذي يخبره ان من يلبس خاتم سليمان تنقاد له المخلوقات ولكن الجن عدت سبعة أبحر بتابوت سليمان حيث الخاتم في اصبعه. ويلامس عفان دور اتراحسيس وحكايته عن عشبة الخلود حيث يجد بلوقيا في كتبه عشبة ولكنها هنا تسمح لمن يدهن بها ان يمشي على ماء البحور. وعلى خلاف مع الأسطورة الاصلية حيث خطفت الحية -انكي تقمص الحية- عشبة الخلود فإنها هنا بحوزة ملكة الحيات. وبفضل العشبة يتمكن بلوقيا من المشي على أي بحر يشاء. وبخلاف الأسطورة السوادية يظهر أن لعفان مأرب غير الخلود من وراء الحصول على العشبة التي بوسع بلوقيا الوصول اليها من خلال الاتصال بملكة الحيات والهدف يفوق الدخول في بحر الظلمات والشرب من ماء الحياة (الخلود) حتى يجتمعان بالرسول آخر الزمان. ويبدو ان فكرة خاتم سليمان وهو هدف عفان في الأسطورة هو السيطرة على المخلوقات محاكاة لدور الارباب العلى وهو ما يعني الخلود بوصفه مرتبط بالارباب أيضا، وربما لها صلة بحكاية اكثر قدما من حكاية سليمان الذي مات، ولكن طمعه (وربما طمعهما) لم يدم طويلا لأن ملكة الحيات تقول الخاتم لا يفيدهما لأن الله خص سليمان وحده به ولكنها عرضت عليهما العشب الذي من أكل منه لا يموت ولكنهما ركبا رأسهما وآثرا العشبة التي تسمح لهما بالمشي على الماء. ولم يتمكنا من اخذ الخاتم لأن حية أحرقت عفان عندما اقترب وحولته رمادا. وجراء الخوف أغشي على بلوقيا فارسل الله جبريل ليوقظه خوفا عليه من الحية. ويخبر بلوقيا جبريل انه بالاصل اراد ان يشرب من ماء الحياة ليدرك الرسول.
ومحاكاة لبلجامش يشير جبريل لبلوقيا ان يعود لأن زمان الرسول لم يزل بعيدا ولهذا بكى بلوقيا -قارن حال بلجامش بعد الفشل في مبغى الخلود- وعاد مشيا على الماء ومر بجزر وبحيوانات برية وبحرية ورأى العجب العجاب. ويعود ليظهر اتراحسيس او زيوسدرا او جد بلجامش في اخر الحكاية تحت اسم الخضر الذي يسكن جزيرة كأنها الجنة ويقوم هذا الأخير بإعادته الى داره وبالمقارنة فإن هذه المرحلة هي برج الحوت الذي يترادف مع آذار لأن مقام اتراحسيس هو في الجنة وهي آخر الابراج. والمفارقة ان اكثر ما يرتبط به الخضر بذات الفترة من منتصف شباط حتى الأول من نيسان أي الماء وأيضا بمناطق مطلة على البحر او الأنهر. وهو ما يوحي أيضا بصلته بهوية تموز عشيق عشتار الذي يموت ويحيا.

وباعتقادي أيضا أن شخصية بلجامش تطورت من الاساطير السالفة حول ننورتا أو ERRA أو نرجال NERGAL او ERGAL. والملحمة يمكن قراءتها برحلة عبر الأبراج الاثني عشر بدءا من الجوزاء الممثل لبلجامش وانكيدو حيث يظهر رمز الكوكبة البابلية بصورة محاربين توأمين، ولكن بخطوة عكسية في البداية الى قتل الثور-Gud.anna ويبدو ان هذا الثور وصل للتراث الإسلامي حيث ينسب للرسول قوله عن اول طعام اهلة الجنة " ينحر لهم ثور الجنة الذي كان يأكل من أطرافها "- ولكن من الصعب الجزم بالمرور الى الحمل (برج الاجير الزراعي) ومن ثم العودة قدما للسرطان حيث موت انكيدو الذي تحول الى بذور شخصية تموز في الثقافة الزراعية الأكثر حداثة فهو شهره المقرون بالموات، وتاليا الأسد الذي قتله جلجامش وبعده ينتقل في رحلته للميزان الذي اسمه الزباني في العربية بمعنى زباني العقرب حيث كان الميزان والعقرب برجا واحدا بفرعين سواء في العربية او الاغريقية. وبعده ينتقل في القارب ليبحر في درب التبانة. واما الطوفان فله علاقة ببرج الدلو وأخيرا الحوت ممثلا للفُلك وتفسيره أن الكوكبة في الصور السومرية تشمل مربع بيغاسوس Pigasus square أي الفرس المجنح او الاعظم، وفي السومرية يطلق عليه IKU ومساحته تعادل 3600 متر مربع وهي مساحة فُلك جلجامش كما يشمل برج الحوت الذنب والسنونو واما ما ارسله اتراحسيس ( اتنافيشتم) من الفُلك فكان ثلاثة طيور هي السنونو والحمامة والغراب.
4 اوزيريس وصلته بالخضر وادريس
أكثر ما تقاطع من اسطورة اوزيريس مع ادريس باستثناء موته ما أورده السيوطي. وقد وصف ديودورس الصقلي اوزيريس بأنه احد الملوك القدماء الذين علموا المصريين فنون الحضارة وبضمنها الزراعة وبعدها جاب ارجاء العالم مع شقيقته ايزيس والساتيريين10 وآلهات الالهام التسع قبل ان يقفل راجعا مصر ليلقى حتفه على يد شقيقه الشيطان Set -ربما اصل جذر شيطان Satan- الذي تجلى على شكل التايفون وهي الافعى ذات المائة رأس ....الخ.
والقرابة اللفظية بين ادريس واوزيريس واردة بافتراض ان UD هي البادءة في اوزيريس -قارن قلب الضاد زاي لدى الهندو-اوروبية- ولكن ما يضعف هذا الاحتمال هو ان اوزريس اقرب لأن يكون الها للخصب والتجدد شبيها او مشتقا من تموز وان عشتار انانا هي ايزيس. وما يضعف الرابط أيضا ان السين في نهاية اوزيريس بوصفها اغريقية جريا على التسميات الاغريقية، وان التسمية المصرية له هي Asar، Yasar، Aser،Asaru, Ausar, Ausir، Wesir، Usir، Usire ، Ausareومعنى التسمية تتراوح بين من يعتقد القوي -للمقارنة عزر في السامية بمعنى يقوي – وغيرها وجملة الاشتقاقات مثار جدل ونقد. وما يهمنا هنا هو القواسم المشتركة ولما كانت الاساطير تتداخل فقد بات اوزيريس اخر الملوك الالهة في مصر والى حد كبير يتشابه مع ادريس بخلاف انه صار في مصر رمزا لصلوات الخصب التي تعبر عن انبعاثه مجددا بعد موات كما هي اسطورة تموز وعشتار انانا، ويتقاسم مع ادريس دوره في نقل العلوم وفنون الزراعة والمدنية للبشر فهو من عرج للسماء وهبط بالعلوم وعاد للسماء أخيرا. واما لون بشرته خضراء فهي تقترن بالخضر كناية عن الديمومة والتجدد والانبعاث من جديد. وهو اول من ارتبط بدثار المومياء- لها صلة بالانبعاث-. بخلاف الأسطورة البابلية ففي المصرية يقتله اخاه Set ويقطعه طمعا في انتزاع السلطة منه، وثمة صلة مع الاساطير المصرية المتأخرة التي تقول ان ادريس هجر بابل لان نسل قابيل الذي ازداد وعاث فسادا-قارن فكرة الطوفان والقضاء على نسل قابيل الذي يرد أيضا بصورة قايين – ويبدو أن للاسطورة صلة بهابيل الذي يعود حيا وقارن أيضا السلالة الصقرية وارتباطها بالسومريين. ويبدو ان لدثار المومياء صلة لكون زوجته اوزيس هي من ربطت اوصاله بلفائف ليعود كما كان حيا. وبينما ينجب ادريس متوشالح ويورثه مُلكَه ومكانته فهذا ينجب حورس ويعطيه نفس التركة. وبينما لا تتفق صلة ادريس بالعالم الاخر فهو "كبير الغربيين" أي ملك ارض الموت وحاكمها ولكن له من الألقاب ما تتفق مع ادريس فهو ملك الاحياء كونه صاحب الموت المبارك -للمقارنة بقاء ادريس حيا دون ان يتعايش مع البشر- وهو الذي يمنح كل اشكال الحياة كونه قاضي الموت وواهب التجدد والخضرة في النبات والخصب المقرون بفيض النيل وهو صاحب الشباب الحيوي الدائم وملك الصمت وكان ملوك مصر يرتبطون بمماتهم بالخلود معه كمنبعث من الموت فالتوحد معه يورثهم الحياة الأبدية من خلال طقوس خاصة وهو ما تعمم في فترة المملكة الحديثة حيث بات بوسع عامة الناس الحصول على الأبدية من خلال دفع تكاليف هذه الطقوس الخاصة.
5 الخضر وادريس Hasisatra
اعتبر فيروليود M. Virolleaud 1931 ان اسم الخضر مشتق من التسمية Xisuthros، ولكنه لم يفسر ذلك، وربما يكون اعتمد على صورة Hasisatra كاصل للتسمية العربية ، وربما يكون محقا، وفي محاولتي تفسير ذلك وبالعودة الى كتابة اسم بطل الأسطورة بصورة Ξίσουθρος وفقا لبيروسوس وصورة قراءتها Xisuthros فإنها تدفعنا للأخذ بأن اوتنافيشتم الذي صورة اسمه المعربة هي Hasisatra باعتبار ابدال المضاف بالمضاف اليه في التسمية الاكدية *اطر(ادر) حس- حس اطر (اطر) في المرحلة التي اخذ اللسان يدرج على الحاق الصفة بالموصوف عكس ما درج عليه اللسان الأكدى11 والسومري. وهذا التبدل ليس ببعيد عن القرابة أيضا مع اللفظ الاغريقي كسيسوثروس -خيسوثروس- Xisuthros(Ξίσουθρος ) بافتراض ان الاغريق اخذوه من صيغة خس اطر، وبالتالي بادغام الكلمتين ظهر لفظ خضر.
1- البادءة Ξί تلفظ بالاغريقية Ksi ولصعوبة لفظ x لدى بعض الشعوب كالساميين والاسبان فلفظت خاء -اعتقد ان الاسبانية تأثرا بالفينيقية الكنعانية تلفظ x بصورة الخاء على خلاف اشقاءهم في اللغة اللاتين كالفرنسيين والايطاليين والبرتغاليين والرومان -.
2- بالعودة الى المقطع الثاني UD من تسمية البطل بالسومرية ZI.UD.SUD.RA2 فنرجح لفظة قريبا من الضاد *أُض 12 . واميل الى ان لفظ الضاد كان موجودا سواء بافتراض احتفاظ العربية به منذ فجرها او بوجوده في السومرية لفظا بدون رمز -انظر UD والعلاقة بالضوء والشمس- ومع عدم استثناء فرصة لفظ الضاد في الاكدية والابلاوية بل وحتى المصرية القديمة.
3-اما SUD فقد ادغمت في الضاد بمعنى أن المقطعين UD.SUD أُضْصد(اضسد) باتا حرفا واحدا هو الضاد13 .
4-المقطع الأخير RA2 احتفظت العربية بلفظه وبهذا اختصر الاسم في خضر.
ونظرا للقرابة اللفظية بين Hasisatra و Xisuthrosبدون لاحقة السين الاغريقية فقد جرى لفظه بفتح الخاء تأثرا بصورة Hasisatra وكسرها بصورة Xisuthros. ولهذا درجت العامية ببعض مناطق الشام واجازت كتب التراث العربية لفظ اسمه بصورة الخِضْر. والأرجح أيضا أن لفظ خضر14 كان دارجا بين الصيغ اللفظية المحلية للاسم في العهد السلوقي ولهذا استمر إطلاق الاسم ومرادفته مع القديس جرجيس تأثرا بالصورة الاغريقية المقترضة والسائدة ثقافية تلك الفترة.
استبعد علاقة خضر في أساس التسمية باللون، واعتبره قياسا من تسمية بطل الأسطورة، فما له علاقة بالخضرة في السامية هو جذر ورق arqu : اخضر، اصفر. في العربية انقرض استخدام وُرْق بمعنى اخضر كما الاكدية والآرامية، ولكن احتفظت به في بعض المواضع مثل اليرقان وما ورد تاليا:الْعَرَبُ تُسَمِّي الدَّوَاجِنُ الْخُضْرَ ، وَإِنِ اخْتَلَفَتْ أَلْوَانُهَا ، خُصُوصًا بِهَذَا الِاسْمِ لِغَلَبَةِ الْوُرْقَةِ عَلَيْهَا. الحمامُ الوُرْقُ يقال لها: الخُضْرُ.
واما وجه القرابة فهو أن الخضرة قياس من الحياة التي ترتبط بالديمومة وابدية البقاء، وما يوحي بالعلاقة بين الخضرة واستطالة العمر ما ورد في اللسان يقال للدَّلْوِ إِذا اسْتُقِيَ بها زماناً طويلاً حتى اخْضَرَّتْ: خَضْراءُ. وقياسا مما تنعم به الخضر بديمومة البقاء (مباركته) ما ورد في اللسان - وقيل في الخبر: من خُضِّرَ له في شيء فليلزمه؛ معناه من بورك له في صناعة أَو حرفة أَو تجارة فليلزمها.
6 ادريس وتوالده في الخضر وإيليا ويحيى والمسيح
في كتب التراث، يتكرر حديث يقول أن الأنبياء الأحياء أربعة إلى يوم البعث، اثنان في السماء، وهما عيسى15 وإدريس، واثنان في الأرض، وهما الخضر وإلياس. وبتقديري ان الأربعة من اصل واحد واوجه لهوية واحدة هي زيوسدرا. وينقل ابن عساكر عن الحسن البصري قوله بأن إلياس "موكل بالفيافي، والخضر بالبحار، وقد أعطيا الخلد في الدنيا إلى الصيحة الأولى، فإنهما يجتمعان في كل عام بالموس".- أي ان الأسطورة تطورت وتفرعت لشخصيتين احداها برية والأخرى بحرية بينما كوثر وحاسيس في الكنعانية شخصيتان مندمجتان في البراعة في الصنعة والحكمة-.
ومن الدلائل التي تساق على ان الخضر والياس وجهان لشخصية واحدة وجود عيد لدى الطائفة الايزيدية يسمى خدر الياس وخدر نبي. واعتقد انها ليست صدفة ان يربط خضر بـ نبي لأن نبي (نبو) هو اسم عطارد المرتبط بادريس او هرمس ..الخ من التسميات. وبتقديري ان الموسم الذي يتحدث عنه الحسن البصري هو آذار حيث يورد ابن كثير في البداية والنهاية" يلتقي الخضر وإلياس كل عام في الموسم، فيحلق كل واحد منهما رأس صاحبه" وهو ما يتفق مع طقس الايزيدية عشية العيد يحلق الرجال ذقونهم ويقص كل من الرجال والنساء بعضا من شعر رؤوسهم16 . ولا استثني من بين الاحتمالات ذات الصلة بالتسمية وجود صلة بين خضر وآذار (تقويم برج الحوت)17 -قارن الابدال بين الخاء والالف في خذن واذن-.
7 الخضر في التراث الإسلامي
هوية الخضر في التراث
لا يوجد اتفاق على هوية الخضر وهو ما يوحي بانها من اساطير متداخلة تأثرت بالبيئات التاريخية المتعاقبة:
1-قيل هو بن آدم لصلبه ونال الخلود لأن ادم دعى لمن يدفنه بالخلود. وقيل انه إبن قابيل بن آدم.
2- باق الى اليوم لأنه شرب من عين الحياة فحيى.
3- بليا بن ملكان (كلمان) بن فالغ بن شالخ بن عامر بن أرفخشد.
4- ابن خلدون في تاريخه يقول عن ادريس هو اخو الياس أو الخضر
5- أربعة من الأنبياء أحياء أمان لأهل الأرض: اثنان في الأرض الخضر وإلياس، واثنان في السماء إدريس وعيسى
6- الذي أماته الله مائة عام ثم بعثه فلا يموت حتى ينفخ في الصور. يقتله الدجال ويحييه. نسيء له في أجله حتى يكذب الدجال. وهي اساطير لها علاقة بمفهوم المهدي او المسيح المخلص اخر الزمان وهي اساطير يبدو انها اشتهرت أواخر العهد البابلي الحديث.
7-من ولد بعض من كان آمن بالنبي إبراهيم، وهاجر معه من أرض بابل
8-خضرون بن عاييل بن معمر بن عيصو بن إسحاق بن إبراهيم الخليل
9- ابن عمائيل (مقاتل) بن النوار بن العيص بن إسحاق
10- النبي اليسع
11-الياس وبتقديري التسمية من الاغريقية لذات إيليا.
12- ابن مالك، وهو أخو إلياس
13- إلياس موكل بالفيافي، والخضر بالبحار.
14- الخضر وإلياس كانا أخوين. وكان أبوهما ملكًا ولكن الخضر لا رغبة له في الملك ولا الزواج حتى يرث ابنه العرش ولا هدف له سوى العبادة ويفر من وجه والده لعدم رغبته الانجاب...الخ. القصة هي الصورة العكسية لما يرد في الاساطير التي تجمع على تمرد الابن على الاب. ففي اسطورة ولادة جلجامش يقول كلاوديوس ايليانوس في القرن الثاني ميلادي ان جد جلجامش ابقى امه تحت حراسة حتى لا تلد لان المنجمين اخبروه أن حفيده سينقلب عليه ويطيح به عن العرش18 . وان ام جلجامش لما حملت القى الحرس بالمولود من على البرج ولكن نسرا حمله اثناء السقوط وحط به في بستان آمن حيث رباه بستاني واطلق عليه تسمية جلجامش Γίλγαμος.-للمقارنة والمقاربة انتحال سرجون الأكدى اسطورة رديفة كالقاء امه له بالماء فيما يشبه حكاية موسى ورثت جوهر الحكاية-
اقحام إيليا في الأسطورة بصورة هامشية جدا فقط بمجرد أشارته على ابيه ان يزوج أخيه ليرث الملك توحي بأن الشخصيتين متفرعتان من شخص واحد .
15- يلتقي الخضر وإلياس كل عام في الموسم، فيحلق كل واحد منهما رأس صاحبه. إلياس والخضر يصومان شهر رمضان ببيت المقدس، ويحجان في كل سنة، ويشربان من ماء زمزم شربة واحدة تكفيهما إلى مثلها من قابل.
16-الخضر في البحر وأليسع في البر يجتمعان كل ليلة عند الردم الذي بناه ذو القرنين بين الناس وبين يأجوج ومأجوج، ويحجان ويجتمعان كل عام ويشربان من زمزم شربة تكفيهما إلى قابل»، أي إلى العام المقبل.
17-من سبط النبي هارون أخ النبي موسى. من بني إسرائيل في زمان فرعون. من اشراف بين إسرائيل.
18- كان أيام أفريدون الملك بن أثفيان وانه قبل ظهور موسى وايام إبراهيم.
كان على مقدمة جيش ذي القرنين الأكبر أيام سيره في البلاد وانه وصل مع ذي القرنين لنهر الحياة، وشرب منه وهو لا يدري فتخلد واما ذي القرنين فلم يشرب. (اسطورة لها علاقة ببحث الاسكندر الكبير عن اكسير الحياة وشده الرحال لبابل حيث مات فيها).
19- كان نبيا في زمن بشتاسب بن لهراسب.
120- من ولد فارس. امه رومية وأبوه فارسي. أبوه رومياً وأمه فارسيّة.
21- أرميا بن خلقيا
22-المعمر بن مالك بن عبد اللَّه بن نصر بن الأزد.
23-عامر
24- كنيته أبو العباس
25- اخو الرسول محمد
26- يجتمع كل يوم عرفة بعرفات جبريل، وميكائيل، وإسرافيل والخضر.
27-اساطير متعددة عن رؤيته كعهد الوليد بن عبد الملك وعمر بن عبد العزيز الذي يدعى بأنه اجتمع به وبغيره من ادعى لقاءه.
يرتبط المتصوفة بالخضر كخالد لم يمت وهو معلمهم وكبير مرشديهم،واللون الأخضر له صلة كناية عن الخلود. ورغم ان القران لا يشير صراحة الى الخضر الذي يتصف بالمعرفة وعلم الغيب الا ان الميل دارج لوصفه بصاحب موسى في سورة الكهف (65-82) واكد على البخاري على هويته وانه من وجده موسى طنفسة خضراء على كبد البحر مسجى بثوبه، قد جعل طرفه تحت رجليه، وطرفه تحت رأسه-صورة منحولة من الافكل الذي بجوف سمكة الشبوط-. ويبدو ان اسطورة جلجامش احتفظت ببعض الهوامش في اسطورة موسى والخضر حيث يتقمص موسى شخص جلجامش المعتد بنفسه وبمعرفته الفائقة وجبروته قبل رحلته، واما يوشع فيتقمص شخص المرافق للبطل انكيدو.
وبالعودة الى الافكل فيبدو ان اقدم أنماط الحكم كانت تشاركية بين ملك وافكل-انظر ملوك ما قبل الطوفان- ومع تعزز سلطة الملك بات الافكل تابعا كحال المؤسسات الدينية ودورها التاريخي كمعبر عن البناء الفوقي للمجتمع. وبتقديري ان الفترة الاشورية الحديثة التي غلب عليها الصراعات الدموية وأثارت لدى العامة وخاصة المتضررين في جنوب العراق من مركزية الحاكم في الموصل تعلقا بفكرة الافكل المخلص المعبر عن احلامهم وليس الافكل المعبر عن لسان حال الملك فلبست الأسطورة ثوبا جديدا لا تزال ثناياها راسخة في معتقدات الحاضر. ويبدو ان تلك الفترة شهدت ادعاء الكثيرين بأنهم افاكل (انبياء) ولكن فشلهم الدنيوي هو ما نسج في التراث صورا مفترضة عن وجودهم في غابر الزمان وربما غائبون وبذات الوقت حاضرون.
8 يوشع بن نون
ارتبط في التراث الإسلامي كوصيف لموسى في رحلته لمقابلة الخضر ويبدو انه بالاصل من بقايا اسطورة الافكل قبل ظهور شخصية موسى -للمقارنة بصمات الاحدث وطمس الاقدم كصيرورة في المعتقدات القديمة-؛ اسمه في التوراة يهوشع Yehōšuʿa وهو مساعد موسى وخليفته بعد موته. اسمهHoshe a (הוֹשֵׁעַ) ابن نون لكن موسى اطلق عليه اسم Yehōšuʿa وفي سفر نحميا اختصر الاسم الىيَشُوعَ بْنِ نُونٍ Yeshua ، وحسب التوراة ولد في مصر قبل الخروج. اسم Yehōšuʿaيوحي في العبرية " يهوه هو الخلاص" حيث الشطر الثاني هُوشَعَ وهو الاسم الذي له قبل ان يبدله موسى ففي سفر العدد 13: 16 "وَدَعَا مُوسَى هُوشَعَ بْنَ نُونَ "يَشُوعَ".
يسوع "Ἰησοῦς" (Iēsoūs) هي اللفظة الاغريقية لكلمة يَشُوعَ بالارامية وهي الترجمة الاغريقية لـ Yehoshua قبل ان تنتقل للاتينية وذلك استنادا للترجمة السبعينية وهي الترجمة الاغريقية للتوراة في المائة الثالثة قبل الميلاد. ولهذا لتمييز يوشع عن يسوع تضاف له بن نون.
منذ صغرة عمل في خدمة موسى. شخصية عملت استطلاعا ومن أوائل القوات العسكرية ضد العمالقة والرفاديين لاحتلال ارض كنعان. صعد مع موسى على جبل (طور) في سيناء للاتصال بالرب. وتوحي سيرته بأنه كان مع موسى في كل المواقف التي اتصل بها الاخير بربه. سواء على الجبل او في الخيمة. الإشارة القرانية توحي ان الرجلين الوحيدين اللذين لم يرهبهما العماليق والجبابرة يوشع و كالب بن يفنة. الرب أشار لتعيين يوشع قائدا. وفي سفر التثنية يرد "وَيَشُوعُ بْنُ نُونٍ كَانَ قَدِ امْتَلأَ رُوحَ حِكْمَةٍ" وهو من نسل يوسف من ام مصرية ابوها كاهن أون مركز عبادة الشمس. من معجزاته إيقاف نهر الأردن لعبور جيشه وإيقاف الشمس والقمر وانزال الرب حجارة قتلت من الاموريين بسبب البرد اكثر مما قتل جيشه. اشتهر بحروب إبادة في فلسطين. تسمية نسبه نون توحي بصلة مع الماء البدئية حيث NUN nnw)) تعني رب المياه البدئية، المياه البدئية او بالسمك حيث النون في العربية الحوت وفي السامية السمك. والواضح انه لم يتبع عبادة العجل. والتساؤل القائم هو لماذا تجمع الفرق اليهودية عليه ولكنها لا تعده نبيا والإجابة في انه شخصية منحولة من اساطير سابقة مقترضة من ثقافات المنطقة التي بضمنها اسطورة ادابا.
بتقديري أن يوشع بن نون ليس سوى الخضر الذي يبز موسى علما بالغيب وفكرة انه وصيفه او فتاه زائدة في الأسطورة فبالمقابل في الاساطير اليهودية الابطال هما يوشع بن لاوي الذي يلعب دور موسى والياس الذي يلعب دور الخضر. وقد لا يكون موسى دخيلا على الأسطورة رغم ان تسمية يوشع بن نون توحي بصلة بالسمك كابن لها. واما هنا يوشع بن لاوي يعني ابن الحية، وربما على صلة بموسى وبنقشه الحية النحاسية لحماية قومه من عضاتها وهو ما يوحي بعبادته الرب الحية Nehushtan 19؛ وثمة من يعتقد ان اللاويين كانوا كهنة اللوياثان -التنين المتعدد الرؤوس في هيولى الفوضى. وربما يفسر نصب يربعام ثورين ذهبيين كبيرين في دان وبيت ايل بالصراع بين كهنة الثور وكهنة الافعى تأثرا بالكنعانية وتجردا من معتقد سالف20 .
واما مكان المقابلة التي حددها الله بين موسى والخضر فهي عند " مجمع البحرين" الذي اعتقد انه منطقة التقاء شط العرب بالخليج العربي حيث لا تمتزج المياه العذبة بمجرى لها لمسافة وسط المياه المالحة. وفي الروايات بصحبتهما أي موسى غلامه (يوشع) حوت في سلة بحسب وصية الله. وفي الرواية يخرج الحوت من السلة اثناء نومهما وينحدر في البحر ولكن الله يوقف سباحته في الماء ويحيطه بما يشبه الطاق. وأما هما فيمضيان في طريقهما ولكنهما عند الطعام يفتقدان الحوت من السلة ويتذكران الصخرة التي ناما عندها ويعودان ليلتقيان بالخضر؛ وهو ما يوحي ضمنيا أن الخضر هو الحوت أو ان هذا الأخير هو دليل مقامه والأرجح أنه يعني ان الحوت هو الخضر لعودة السمكة للحياة.
في مروج الذهب ينقل المسعودي الأسطورة الاقدم واحسبها للفترة الاشورية الحديثة لمقاربتها مع اسطورة يونس ولكنها جاءت بقالب مسيحي حيث يربطها زمنيا بعد المسيح بشخصية جرجيس الذي ارجح ان معنى اسمه الأخضر، وانه ادرك بعض الحواريين وارسله الله لبعض ملوك الموصل، فقتله الملك مرتين ولكنه كان يعود حيا وفي الثالثة حرقه وذراه في دجلة، فأهلك الله الملكَ وجميعَ أهل مملكته ممن اتبع. واما الطبري فيؤكد أن الملك العاتي كان في الموصل ويمتد نفوذه على كل الشام- قارن الدجال وقتله الخضر-. واما جرجيس فهو رجل صالح من فلسطين وله اتباعه من المؤمنين سرا الذين أدركوا بقايا من الحواريين. وتتداخل الحكاية مع حكاية إبراهيم والملك الذي يلقيه بصنوف خرافية من المحن والعذاب والنار. وربما لعلاقة اللون الأخضر هو قدرته على إعادة كل شيء لأصله كالمائدة والمنابر والحطب التي اختبر بها بل واحياء الموتى ويقال ان اللبا واللوبيا مما نتج من الاخضرار الذي يصنع. والخلاف في الرواية عن المسعودي أنه بعدما يحرق ويموت في المرة الرابعة يعود ميكائيل ليبعثه حيا ولكن الاضطراب في الرواية توحي ايضا بأنه مات ولم يبعث. وفي الأسطورة بعد عدة وسائل لتعذيبه وقتله يتمكنون من حرقه فيعاقبهم الله بالإعصار وتظلم بلاد الشام أياما وتحترق المدينة وتلبث زمنا طويلا يتصاعد منها دخان يؤدي للاسقام الشديدة المختلفة. واما من آمن به وقتل معه فهم أربعة وثلاثين ألفا وامرأة الملك --يبدو ان ثمة كراهية سادت في ثقافة في جنوب العراق لملكة اشورية معينة لهذا جرى الربط-. وما يؤكد على ان منهل الأسطورة اليهودية المتعلقة بايليا ربما كلداني له صلة بالصراع الكلداني الاشوري قبيل انتهاء سلطة الموصل ان تأتي اسطورته بنفس النمط حيث يتجاذب الصراع مع آحاب ملك إسرائيل واللافت أيضا الربط بالملكة المكروهة لديهم ايزابيل بنت ايتوبعل ملك صور وصيدا لانها ذات أصول الكنعانية.
وبتقديري ان اسطورة الخضر كموروث بابلي قديم لاسطورة اتراحسيس ونقمة اليهود على بابل دفعت الكتبة لشطب فصول الأسطورة التي تبلبلت فالرعاة ناقمون على الحضر، واعتبروا ان الطوفان كان بهدف اجتثاث ذرية قابيل الدنسة والدلالة على الموروث البابلي للاسطورة الذي يقرظ صنيعة الحضر كنسل قابيل ما يرد في التراث " إن أطول بني آدم عمرًا الخضر، واسمه خضرون بن قابيل بن آدم." ثم ما يتبعه نسبة لابن إسحاق " أن آدم عليه السلام لما حضرته الوفاة، أخبر بنيه أن الطوفان سيقع بالناس، وأوصاهم إذا كان ذلك أن يحملوا جسده معهم في السفينة، وأن يدفنوه معهم في مكان عينه لهم. ....... وقال: إن آدم دعا لمن يلي دفنه بطول العمر، فهابوا المسير إلى ذلك الموضع في ذلك الوقت، فلم يزل جسده عندهم حتى كان الخضر هو الذي تولى دفنه، وأنجز الله ما وعده فهو يحيى إلى ما شاء الله له أن يحيى." وخلاصة النص السالف تعطينا ما فحواه أن ابن قابيل (الدنس) هو الذي قام بما لم يقم به نسل نوح، وبتقديري أيضا له صلة بدءا من دفن قابيل لهابيل بعدم وجود الدفن في ثقافة الرعاة الرحل. – انظر النص في مكتبة معبد نيبور والصفات التي أطلقها السومريون على العموريين التي اقتطف منها .... لا يقتني بيتا طوال حياته ... الميت لا يوارى الثرى من رفيق عمره".
ان ما ذكر في التاريخ عن مقامات لجرجيس هي الموروث من اسطورة يونس التي تشعبت وانبثق منها اساطير ارتبطت بنينوى وايضا بمصر كاسطورة تادرس (الشطبي) بل ووصلت للشيعة في صراعهم مع الازارقة ولبست ثوب ادريس21 ، وبهذا فالاساطير اخذت ارتباطا بالمعتقدات الدينية الناشئة حيث شرعت الصلة الوراثية الربوبية بالبشر بالخبو.
9 يونس والخضر
اكثر الافاكل شهرة هو الذي احسبه يونس الطبيب او الاديب22 – انظر ما ورد تحت "الانسان عجينة خميرتها الاسطورة -الاله عنك (عنق) ENKI الذي شيطنته التوحيدية الحوار الحر"-
من المفارقة ان يذكر افكل في ضرب موسى بعصاه البحر والنص يجمع الشخصين ذاتهما حيث يرد" فأوحى الله جل ثناؤه إلى موسى أن اضرب بعصاك البحر، وأوحى إلى البحر أن اسمع لموسى وأطع إذا ضربك. قال: فبات البحر له أفكل22 - يعني: له رعدة - لا يدري من أي جوانبه يضربه. قال: فقال يوشع لموسى: بماذا أمرت؟ قال: أمرت أن أضرب البحر. قال: فاضربه. قال: فضرب موسى البحر بعصاه, فانفلق فكان فيه اثنا عشر طريقا, كل طريق كالطود العظيم؛ فكان لكل سبط منهم طريق يأخذون فيه.
ما يدرج الفقهاء على تفسير ما يعنيه" فبات البحر له افكل" أي رعدة وربما لها صلة على القياس من صفة البحر الهائج لأن الكلمة في السومرية AB.GAL المرادفة لـ apkallu الاكدية تتكون من AB بمعنى بحر وGAL يعظم ويكبر أي على القياس بحر يهتاج24 .
ويوصف الخضر بأنه مشى على الماء وهي صفة ورثتها اسطورة المسيح أيضا. ولا استبعد وجود صلة بين اسطورة ادريس الذي ارتفع للعلى ولكنه أيضا على الأرض لسعى جلجامش مقابلته عند منابع الأنهار وما ورد في اللسان خُضَارٌ مَعْرِفَةٌ لَا يَنْصَرِفُ ، اسْمُ الْبَحْرِ . الْخَضْرَاءُ : السَّمَاءُ.
واحسب ان اسطورة الخضر سابقة على اسطورة المسيح والتي لا يوجد لها ذكر في التوراة والانجيل بيد بعض الكهنة اليهود في القرن الحادي عشر الميلادي ذكروا قصة ابطالها الياس ويوشع بن لاوي وهما مِن مفسّري التلمود في القرن الثّالث الميلاد وفيها أن يوشع ( يشوع= يهوشوع) بن نون طلب من الله لقاء الياس لاطلاعه على بعض الاسرار واجاباته كانت شبيهة باجابات الخضر لموسى. ومن الصعب الجزم عما اذا تأثر الكهنة بالرواية الإسلامية ام انها سابقة عليها. ولكن ما يدفع للاعتقاد ان إيليا( الياس) هي احدى التسميات التي اطلقت على ادريس( اتراحسيس) ما يورده تفسير القرطبي في تفسيره لما ورد في القرآن "وإن إلياس لمن المرسلين" حيث نسب للمفسرين أن " إلياس نبي من بني إسرائيل" وأضاف انه روي عن ابن مسعود قوله " إسرائيل هو يعقوب وإلياس هو إدريس". وقال ابن عباس: هو عم اليسع ...... فلما عتا عليه بنو إسرائيل دعا ربه أن يريحه منهم ..... وقطع الله على إلياس لذة المطعم والمشرب ، وكساه الريش وألبسه النور ، فطار مع الملائكة ، فكان إنسيا ملكيا سماويا أرضيا . قال ابن قتيبة : وذلك أن الله تعالى قال لإلياس : " سلني أعطك " . قال : ترفعني إليك ، وتؤخر عني مذاقة الموت . فصار يطير مع الملائكة . "
يصل سفر الملوك الرابع إيليا باتراحسيس (زيوسدرا) وربما اليشاع بـ جلجامش “وبينما كان إيليا سائراً مع تلميذه أليشاع يتحدثان، إذا مركبة نارية، وخيل نارية، قد فرقت بينهما وطلع إيليا بالعاصفة نحو السماء وأليشاع ناظر وهو يصرخ: يا أبي! يا أبي! لكنه توارى.. وامتلأ أليشاع من روحه مضاعفاً”.
والصلة بين يحيى وايليا تتضح من قول المسيح ليحيى “إنه إيليا المزمع أن يأتي” (متى 14:11). ولتبرير صلة المعتقد الاحدث على انقاض الاقدم بحيث يختصر خلود الاقدم (اخنوخ وايليا) لصالح المسيح الاحدث حيث يرد ما معناه ان إيليا وأخنوخ سيبعث بهما شاهدين عند ظهور المسيح الدجال25 ليثبت ايمان المؤمنين ويشد ازرهم. وللاشارة فهذا متصل بنبوءة ملاخي التي فيها أن إيليا سيأتي قبل أن يأتي المسيح (ملا5:4). وما يتصل بالشاهدين فالبعض يعتقد انهما إيليا وموسى. وفي الأسطورة ان المسيح الدجال يقتل إيليا واخنوخ ليأتي دور المسيح المخلص وتنتهي الحكاية بالظفر26 . وما يوحي بالصلة وان الخضر ليس الا إيليا واخنوخ معا ما نقله الحافظ ابن عساكر عن الرواة عن ابن عباس قوله"الخضر بن آدم لصلبه، ونسيء له في أجله حتى يكذب الدجال"
يبدو ان ارهاص المعتقدات في العهدين الحديثين الاشوري والبابلي شهدا تطورات هائلة في المعتقدات ذات الصلة بهوية الانسان الوحيد الخالد حيا وهو الجسر بين الارباب والبشر، وبالتالي فإن ظهور هوية يحيى المعمدان وعلاقته بالماء والتطهير بها جزء من هوية اتراحسيس -قارن تطهر جلجامش وانكيدو في الأسطورة بعد كل نشاط يقوم به - ولهذا ليس صدفة ان أهم رموز الصابئة المندائية هما يحيى ودنانوخ (ادريس) أي اسقاط جزء من الشخصية لتقوم بدورها في الدنيا للتخليص كجسر للخلود. وصفة المخلص تظهر في انتظار اليهود له. ويبدو أن تسمية إيليا لها صلة حيث قالت اليهود ليوحنا المعمدان (إِنْ لَمْ تَكُنْ أَنْتَ الْمَسِيحَ، وَلا إِيلِيَّا، وَلا النَّبِيَّ، فَلِمَاذَا تُعَمِّدُ إِذَنْ؟).
الغالب بين الدارسين هو ان اشتقاق يوحنا من يهوه حنان أي الله حنان، ولكن ما يدفعنا للاعتقاد أن له صلة بالخلود ان التسمية العربية اقرب لذلك بمعنى يعيش كنقيض ليموت.
10 خضر وكوثر وحاسيس
هناك من يربط الخضر بالتسمية الكنعانية للربين المتلازمينw-hss k ṯ r كوثر وحسيس Kothar-wa- Hasis والتسمية تعني الماهر والحكيم27 ويتمتعان بشخصهما الملتحم بمواصفات اتراحسيس ( ادريس ..زيوسدرا) التي تطورت مع الرواة من شخص محض خالد لا نفع منه، الى ملهم الحضارة والصنائع والموسيقي ...الخ ويتقاطعان في الهوية مع اوليس البحار صاحب المغامرات مع الوحوش الخرافية. ومن هذه الزاوية وربما مع مرور الزمن اختزل الرواة hss وبقي k ṯ r الذي منه اسم خضر ولا استثني أن يكون لـ k ṯ r صلة بـ كثر العربية بمعنى الكثرة التي تناظر الى حد كبير atru.
توجد قواسم مشتركة في الاساطير الرافدينية والكنعانية والاغريقية والعربية وهو علاقتها بالبحر والانهار ومساعدة الناس ولا تستبعد الصلة بين مصطلح كوثر والنهر المذكور في الجنة وعين ماء الخلود التي شرب منها اتراحسيس وشد جلجامش ومن بعده الاسكندر الترحال بحثا عنها. ومما يوحي بارتباط الكوثر بالخلود هو أن مآل النقيض (شائنك هو الأبتر) فلا حياة أخرى له. وفي اللسان الكَوْثَرُ: السيد الكثير الخير. في حديث مجاهد: أُعطِيتُ الكَوْثَر، وهو نهر في الجنة، وهو فَوْعَل من الكثرة والواو زائدة، ومعناه الخير الكثير وربما لهذا يعتبر الصوفية ان الخضر هو الملهم والكاشف.
ومن القواسم ظهور الشخصيات الثلاث بلجامش وانكيدو (ذو القرنين) واتراحسيس، وفي بعض الاساطير التي نهلت من الأسطورة السوادية تتضاءل صورة انكيدو وتلتبس بهوية بلجامش كشخص واحد ولكن الطرف الثاني الخالد يبقى ثابتا-قارن الخضر على رأس جيش ذي القرنين-. وجريا عليها اسطورة موسى في التراث الاسلامي (هوية مزدوجة لبلجامش وانكيدو وأيضا منفصلة في شخص موسى الذي يتقمص بلجامش ويوشع بن نون (فتاه) مرافقه الذي يتقمص انكيدو) من جهة والخضر بمثابة اتراحسيس من جهة اخرى. وكذلك أيضا اسطورة الملك الحميري الصعب ذي القرنين في "التيجان في ملوك حمير" متجبر كبلجامش ولكنه هنا ربط موسى بالخضر(اتراحسيس) كشخص نبي واحد باسم موسى الخضر شد اليه الترحال للقاءه في بيت المقدس لاستشارته في رؤيا اصابته. وفي الأسطورة ان موسى الخضر أطلق عليه تسمية ذي القرنين والسبب كونه صاحب قرني الشمس-قارن انكيدو-. وفي حكاية الصعب الحميري تواصل مع بلجامش حيث لا يشرب من ماء الخلود بينما الخضر الذي يرافقه يشرب منها. والحكاية توضح البلبلة لأن موسى عندما نزل من الجبل ظهر بقرنين ولعل مايكل انجلو بنحته موسى بقرنين في كنيسة سان بييترو دي فينكولي لم يفته ابراز القرنين في مجسمه. وحكاية موسى والتيه أربعين عاما أي التوحش لها علاقة بانكيدو. الترجمة الدارجة جِلْدَ وَجْهِهِ صَارَ يَلْمَعُ واصل الكلمة قرن qaran وليست يلمع. والترجمة الفعلية تقرن وجهه.
11 الخضر ويُرْق كأصل مفترض لتسمية جورج
يتفق الخضر وجورج في الكثير من الصفات. ولهذا الاخير أسماء منها جريس، ويبدو ان اللفظ الاقدم كان جرجة حيث يرد في القاموس المحيط جَرَجَةُ، مُحَرَّكَةً: اسْمُ مُقَدِّمِ عَسْكَرِ الرُّومِ يومَ اليَرْموكِ، وأسْلَمَ. ويشتق اسم جورج من الاغريقية γεωργός geōrgós بمعنى الفلاح او الزارع. ويشتهر جورج بتغلبه على التنين محاكاة لاسطورة الصراع البدئي بين انكي وتيامات وانتصاره هو وافاكله عليها دون ان يقتلها أو يتمكن من قتلها بينما فاقه ابنه مردوخ بفتكه بها. وتتجسد صورته في هوية LU-NANNA الافكل الرابع في بيت مسيري الذي يشخص بثلث افكل وثلث بشر وهو الذي طرد التنين العظيم ušumgallu من معبد ( E-ninkarnunna) E-Ninkiagnunna الذي كرسه شولجي للربة انانا عشتار. والربط بقتل التنين ايضا له صلة باسطورة بلجامش وقتله همبابا -حمبابا هواوا -حواوا29 (انظر الحباب بمعنى الافعى واعتقد بلفظ الحاء وليس الخاء كما يعتقد الدارسون وقارن أيضا حواوا وعلاقة الافعى (الحية ) بالنشأة البدئية أي الحياة والماء وحتى ان لفظ الحباب او سير الافعى له صلة بهيئة موج البحر).
واما تجسيده في شخصية مسيحية ولدت في اللد بفلسطين سنة 280م فهو الباس للأسطورة وفكرة ارتباط التنين بمنابع الماء، ربما منحولة من بحث جلجامش على نبته الحياة حيث يعيش اوتنافيشتم (ادريس- زيوسدرا -اتراحسيس) واما الصلة الاقدم فلها علاقة بالصراع البدئي وانتصار انكي وافاكله على تيامات.
ودلالة على ان جورج او جرجس30 والخضر صنو ومن اصل واحد أن مارجرجس 31يتسمى بالخضر في فلسطين، وكذلك التسمية المشتركة لخليج مار جرجس أو خليج الخضر حيث تقع مدينة بيروت وأيضا ضم قرية الخضر جنوب القدس وكذلك سهوة الخضر في محافظة السويداء لكنيستين باسم القديس جاورجيوس. ويتفق الخضر وجورجيوس بفكرة الخلود واللباس الأخضر.
يتمتع الخضر وظهوراته في بلاد الشام، وخاصة جنوبه باجلال عظيم وله عشرات المقامات في فلسطين لوحدها، وحتى ان اسمه يتردد عند الخوف او طلب المعونة بالقول يا خضر الأخضر، وليس صدفة أن ذات المناطق التي ترفد نهر الأردن بمياهه ارتبطت بأسماء إيليا ويحيى (يوحنا المعمدنا) كخالدين، ولعل لذلك صلة بالاسطورة التي لم يفت الاسينيون الذين ترعرعوا في وادي الأردن ان يخلدوها في مخطوطاتهم المعروفة بالبحر الميت سفري اخنوخ الأول والثاني المكتوبين بالارامية واللذين لم تقرهما الكنائس الا الاثيوبية التي لم يطالها جدل التهذيب لنأيها.
واما الاقتراض الاغريقي بمعنى الفلاح او الزارع فهو قياس من الخضرة التي هي هدف الفلاح. وباعتقادي أن اصل الجذر الذي انتقل للاغريقية هو 32 urqu الاكدي والذي احتفظت به العربية في ورق33 واما جذر يرق في العربية فهو فصل لما بين الأخضر والاصفر لأن الجذر في الاكدية ينطبق على اللونين كخاصية لورق الشجر ومنه مرض اليرقان للصفرة ففي الاكدية اليرقان awurriqānu 34 ذاته كما العربية.
ارجح أن بادءة الجيم في جورج-جرج ليست اصيلة وهي بالأصل ياء قلبت جيما وهو دارج في العربية وغيرها 35 قارن ميل الهندو أوروبية لاتباع الجيم (التي باتت أيضا قافا وغينا بل وخاءا لديهم) بالكسر مثل George وجِرْجيس وبتقديري ان السلافية احتفظت بهوامش من اللفظ الاقدم بصورة Yurij وهو من صور قراءة Yuri الذي هو جورج.
12 يونس الملاح
لا تنفصل اسطورتا يونس والخضر عن منهل أسطورة زيوسدرا وبخلاف انهما ترتبطان بالافاكل Apkallu-AB.GAL 36الذين يناط لهم حسب بيروسوس حراسة الكون ومصائر البشر. وبحسب الاساطير فإن EA انكي ENKI ارسل سبعة افاكل- في مكتشفات بيت مسيري Bīt Mēseri (بيت الحبس) يظهر ان السبعة افاكل السماويين اختصروا في مرحلة لاحقة بأربعة من أصول بشرية واحسب ذلك لتولي الكهنة الدنيويون الدور وكما هو الحال بوصفهم ummanu وهو لقب حمله Adapa- لتعليم البشر فنون الحضارة وطقوس الدين، واولهم ادابا adapa المعروف أيضا باسم يوان/يوانا Uan ( Uanna) في البابلية أو أوان Oan أو أوانيس (Ὡάννης)Oannes الذي ذكره بيروسوس وقال إنه الذي علم البشر الحكمة ووصفه بقنطور له جسد سمكة وبجوفها شكل انسان، وانه يعيش في الخليج العربي37 حيث يخرج في النهار معلما الناس الكتابة والفنون وغيرها من العلوم. وثمة اعتقاد أن الاله السامي داجون من تشخيصاته. وثمة من يستبعد ان يكون صياد السمك في اسطورة ادابا -أي يونس - هو نفسه ادابا الافكل-أي الخضر ابن الاله إيا (حيا) ( انكي)- ولكن وصفهما بـ حكيم Adapa يوحي بأنهما من منبع واحد بفارق أن هوية يونس اقرب للبشر والدينونة وبذات الوقت يحمل مواصفات ادريس الذي نال الخلود. ومن الألقاب الأخرى التي يحملها كما هو مذكور في مكتبة اشوربانيبال أُمانو ummanu وهو لقب ارتبط بالكهنة العرافين ويعني مهني وحرفي ماهر.
يوجد ثلاثة احتمالات لتفسير ادابا من اللسان وربما ثلاثتها مجتمعة لها صلة بالتسمية بالنظر لاعتقادي ان الاساطير هي ام اللسان. الأول باعتبار ان P تلفظ باء وكما هو معروف أن خلق الانسان ارتبط بالنجدين أي تمييز الخير من الشر وبالنظر الى أن انكي هو وراء خليقة الانسان فلا بد وأن يميزه عن الحيوان بالادب كما يرد في تعريف اللسان سُمِّيَ أَدَباً لأَنه يَأْدِبُ الناسَ إِلى الـمَحامِد، ويَنْهاهم عن المقَابِح وربما هو الموروث منAdapa لقب الافكل يونس.
والاحتمال الثاني وهو الأرجح لقرابة اللفظ وفك لغز الارتباط بصياد السمك حيث البادءة هي حرف غين. الغادِفُ: المَلاَّح، يمانية. الغادِفُ والمِغدَفةُ والغادوف والمِغْدَفُ: المِجْدافُ، يمانية. أَغْدَف البحر اعْتَكرَت أَمْواجه. - ربما على صلة بانقلاب القارب او بكسر Adapa لجناح الريح الجنوبيةننليل- قياسا مما درج على لبسه الكهنة حتى الباباوات من جلد سمكة الشبوط كموروث بابلي. أَغْدَفَ الصَّيَّادُ الشَّبَكَةَ عَلَى الصَّيْدِ . وَالْغِدْفَةُ : لِبَاسُ الْمَلِكِ . وَالْغِدْفَةُ وَالْغَدَفَةُ : لِبَاسُ الْفُولِ وَالدَّجْرِ وَنَحْوِهِمَا .-قارن الشبوط كلباس للافكل.
والاحتمال الثالث الطب. الطب : علاج الجسم والنفس . والطب والطبيب : الحاذق من الرجال ، الماهر بعلمه- ربما على صلة بالقادر على الكتابة وأيضا قارن اسم adapa أي اسم الحكيم كمرادف لطبيب والتسمية هذه لاحد الافاكل السبعة الذي هو أساس قصة الخضر ويونس- . أَنشد ثعلب في صفة غِراسةِ نَخْلٍ: جاءتْ على غَرْسِ طَبيبٍ ماهِرِ وقد قيل: إِن اشتقاقَ الطبيب منه، وليس بقويٍّ. وكلُّ حاذقٍ بعمَله: طبيبٌ عند العرب. ورجل طَبٌّ، بالفتح، أَي عالم. والطِّبُّ والطُّبُّ: السِّحْر.
ادابا Adapaهو اول السبعة افاكل وبخلافهم فقد رفض مكافئة الخلود. وبحسب الاساطير فإنه ارسل قبل الطوفان بين من يوصفون في الثقافة البابلية با سم سمك الفورادو الطاهر purādu(الشبوط) ADAPA كان سماكا وفي التصاوير يظهر كالرجل السمكة. كان انسانا قدره الموت ككل البشر، ولكنه من السلالة الإلهية فهو ابن EA (enki) اله الحكمة والذي قدم فنون الحضارة الى اريدو (بعض النصوص جلبها من دلمون). وقد كسر اجنحة ننليل ريح الجنوب الذي قلب قاربه، ولهذا استدعي لحضرة كبير الالهة رب العلى أنوAnu وعشية حضوره حذره ربه وعرابه Ea بأن يعتذر من كبير الارباب أنوAnu وان لا يتناول في الجنه وجبة طعام او شراب لعله طعام جزاءه الموت. ولما أعجب أنو بصراحته قدم له لقاء ذلك طعام الخلود، ولكنه تحت نصيحة ايا المسبقة رفض، ولهذا فقد فرصة الخلود. ولهذه الحكاية مناظرة مع ما لحقها من اساطير اكثر حداثة كما في اسطورة ادم وحواء في الجنة فالشيطان(انكي) خدعهما بتناول فاكهة شجرة) النجدين( التي تمكنهما من تمييز الخير من الشر وبهذا فقدا الخلود الذي كانا به. يوصف ادابا بأنه مستشار لاقدم الملوك الأسطوريين اللوليم Alulim الذين سبقوا الطوفان في اريدو، هذا بالإضافة الى عمله كاهنا وصاحب عزائم طاردا للارواح الشريرة ولدى موته حل بين الافاكل السبعة.
ولا استبعد أن ابن المقفع استوحى في كليلة ودمنة من اسمه خشية اتهامه بالزندقة اسم بيدبا الذي يظهر حكيما لدى ملك هندي اسمه دبشليم وهذا الاسم الأخير تصحيف لأنه يوحي بساميته فالمقطع الثاني من جذر سلم الذي يتكرر في الأسماء القديمة ومنها الاكدية، واما المقطع الأول والمفارقة انه قريب من Utuabzu اسم الافكل الذي عاصر En-men-dur-ana مصدر اسطورة ادريس. وهو ما يدفعني للاعتقاد ان ابن المقفع كان على معرفة بالاساطير البابلية وبالملوك الاسطوريين قبل الطوفان وافاكلهم. وربما اشتق اسم الحكيم والملك من اسم الافكل Utuabzu الذي صعد للجنة -للمقارنة Utu تلفظ أيضا UD- اخذا بعين الاعتبار ان اسم Adapa كان مألوفا لمن هم على صلة بالزندقة. والاحتمال الاخر وهو اكثر ترجيحا ان يكون اشتقه من -ADAB أداب مدينة سومرية قديمة تقع بين تيلوه و نيبور تسمى حاليا بسماية في محافظة واسط التي كانت تخضع لملك كيش ميسلم Mesilim. وربما كانت هذه الحاضرة في زمن قريب لابن المقفع اخذت تسمية أرامية ببادءة الباء المختصرة لبيت التي تتكرر في عشرات المدن والقرى في العراق وبلاد الشام. ومنه بيدبا واما الملك فهو اسم المدينة مع اسم الملك ادب+ميسليم.
أورد القرآن صورة حملت جينات الأسطورة في الاية ﴿ وَذَا النُّونِ إِذ ذَّهَبَ مُغَاضِباً فَظَنَّ أَن لَّن نَّقْدِرَ عَلَـيْهِ فَنَادَى فِي الظُّلُمَاتِ أَن لَّآ إِلَهَ إِلَّآ أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنتُ مِنَ الظَّالِمِينَ﴾ [الأنبياء: 87]. والنون في العربية تعني الحوت أي صاحب الحوت وهو حسب التراث لقب ليونس بن متى. ثنى الفقهاء كلمة مغاضبا ووصفوها بأنها "الغضب لأجل الله" وهو اشبه بالقول إن الشيطان تمرد لاجل الله وبالنص القرآني ( كَمَثَلِ الشَّيْطَانِ إِذْ قَالَ لِلإنْسَانِ اكْفُرْ فَلَمَّا كَفَرَ قَالَ إِنِّي بَرِيءٌ مِنْكَ إِنِّي أَخَافُ اللَّهَ رَبَّ الْعَالَمِينَ ). والجواب هو في ظن ان لننقدر عليه بمعنى انه قدم على تصرف جلل تطاول فيه على الالهة العلى. وهو تفسير تجرؤه بكسر جناح الريح الجنوبية ننليل. واما القول "فالتقمه الحوت وهو مليم. فلولا انه كان من المسبحين. للبث في بطنه الى يوم يبعثون". فهو باعتقادي إما تطور في الأسطورة التي تشوشت على القبائل العمورية الغربية لأن يوان (ادابا) افكل والافكل حسب التصويرات اشبه بشخص في جوف سمكة الشبوط أو ان ثمة اسطورة اشورية لها صلة بالموصل عن داعية او نبي في تلك الفترة ادعى بأنه افكل خرج من الخليج العربي ولقي مصيرا قاسيا علي يد الملك فيما يشبه حكاية الحلاج. ولما كانت جينات الاساطير لا تنقرض فإن الربط بيوم يبعثون لها صلة بالاسطورة فهو ولم يتناول طعام الخلود ولكنها هنا تشوشت والبقاء حيا في بطن الحوت الخالد ما يعود بنا الى ان الافاكل خالدون ومقامهم الابدي في البحر.
هامش:
1 -شطبت بادءة dingir التي تعني رب وعادة ما تختصر بحرف d وتسبق أسماء الارباب.
2 للمقارنة في العربية: السِّنُّ الثور الوحشي. وربما على القياس من البقر: السَّمْنُ سِلاءُ الزُّبْد، والسَّمْنُ للبقر، وقد يكون للمِعْزَى.
3 ارتباط دوموزيد ولوغال بندا بلقب راعي ربما له صلة بموروث يربط بين الرعي والعالم العلوي حيث يروى عن أَبي هُريرة ، عن النَّبِيِّ قَالَ: مَا بَعَثَ اللَّه نَبِيًّا إِلا رَعَى الْغَنَمَ، فَقَال أَصْحابُه: وَأَنْتَ؟ قَالَ: نَعَمْ، كُنْتُ أَرْعَاهَا عَلى قَرارِيطَ لأَهْلِ مَكَّةَ رواه البخاري.
4 mes (me෍): ترادف في الاكدية eţlu: شاب، فتى.
eṭēlu: يصبح فتى يافعا؛ يصل سن الرجولة؛ يكتمل نموه كرجل؛ يربي وينشئ لسن الرجولة.
قارن ارتباط العدل والشهادة بالبلوغ الجنسي : العَدْل: ما قام في النفوس أَنه مُسْتقيم، وهو ضِدُّ الجَوْر. والعَدْلُ من الناس: المَرْضِيُّ قولُه وحُكْمُه.رجل عَدْلٌ وعادِلٌ جائز الشهادة.
عطل: العَطَلُ شَخْصُ الإِنسان، وعمَّ به بعضُهم جميعَ الأَشخاص، والجمع أَعطال.العَطَلُ الشخص مثل الطَّلَل؛ يقال: ما أَحسَنَ عطَله أَي شَطاطَه وتمامَه.العَطَلُ تمامُ الجسم وطوله. امرأَة حَسَنةُ العَطَل إِذا كانت حسنة الجُرْدة أَي المُجَرَّد.امرأَة عَطِلةٌ: ذات عَطَل أَي حُسْن جسم.
الجذر العربي يوحي بالتداخل مع جذر الظل انظر an-dul3؛ an-dul7 بمعنى ظل الذي يرادف في الاكدية şulūlu مظلة وحماية وسقف.
5 bil2 : لها رمز اقرأه مشتق من المجمرة والشجر. وتأتي بمعنى يحرق ويصبح حامضا (يحمض).
Ga تعني حليب، رضاعة. في العربية انظر جذور ذات علاقة بالحليب او بالرضاعة تضم حرف g مثل وكع بمعنى الحلب. وجوع وقوه وعكا والوجيئة البقرة وعجا وعقي وعوج وغوي ومقا ومقع وغيل وعنق ونوق ونعج وما يهمنا هنا ان حرف الغين له صلة أيضا بقراءة القاف في السومرية حيث غوي تعني بشم من اللبن او منع من الرضاع فهزل وغويت اللبن صيرته رائبا.
pa-bil3-ga : تعني علاقة قرابة، جد او سلف اعلى المرادف الاكدي abu اب.
bil2-ga: فاكهة طازجة؛ الجد الأعلى. ترادف inbu فاكهة، زهور؛ فاكهة (على شكل المجوهرات)- قارن مقابل الاكدية عنب وانب ضرب من العطر.
من الصعب إيجاد علاقة من كلمتي مركب التسمية bilga وهو ما يدفعنا للاخذ بأن مفهوم السلف في البداءة يعني معطي الولد وربما الحلقة المفقودة هي ما ورد في اللسان البَوْلُ: الولَد. ابن الأَعرابي عن المفضل قال: الرجل يَبُول بَوْلاً شَرِيفاً فاخِراً إِذا وُلِدَ له وَلدٌ يشبهه. وفي السومرية ibila تعني وريث ومرادفها الاكدي يوحي بصلة فهو aplu بمعنى وريث وابن وفي العربية الإِفَال والأَفَائِل: صِغار الإِبل بَنَاتُ المخَاض ونحوُها. إِذا استقر اللَّقاح في قَرار الرَّحِم قيل قد أَفَلَ، ثم يقال للحامل آفِل.
mes (me෍): فتى او شاب، يتعاطي بفتوة ورجولة (بطل). واذا جاءت مع دالة الخشب (الشجر) ĝeš التي لا تلفظ تعني شجرة الميس.
6 للمقارنة ما أورده الحافظ بن حجر حول اسم والد الخضر "واختلف في اسم أبيه فقيل ملكان،. قيل عاميل، وقيل قابل"
7 ما افقد الصلة مع الاساطير واللغات القديم هو التهذيب قارن ما يرد في اللسان من صور تهذيب افقدت الصلة مع أصول الجذور الاصلية-
8 قارنBIL.GA كجذر له صلة بالانجاب: أَصل الفَلْغِ الشقُّ . فَلَجْتُ الشيء فلِجَيْنِ أَي شَقَقْتُه نِصفين. الفَلْق: الشق. والفَلْقُ الخلق. وفي التنزيل: إن الله فالِقُ الحب والنوى.وقال بعضهم: وفالِق في معنى خالق، وكذلك فَلَقَ الأرضَ بالنبات والسحاب بالمطر، وإذا تأَملت الخَلْق تبين لك أَن أكثره عن انِفلاق، فالفَلَقُ جميع المخلوقات، وفَلَقُ الصبح من ذلك. البُلْجَةُ والبَلَجُ: تباعدُ ما بين الحاجبين- الجذر تطور من الشق-. "طَلَبَ الأبْلَقَ العَقُوقَ"، أي: ما لا يُمْكِنُ، لأَن الأبْلَقَ: الذَّكَرُ، والعَقُوقَ: الحامِلُ، أو الأبْلَقُ العَقوقُ: الصُّبْحُ، لأَنه يَنْشَقُّ، من عَقَّهُ: شَقَّهُ.
9قارن الصيغة المركبة : الْفَلَنْقَسُ الَّذِي هُوَ عَرَبِيٌّ لِعَرَبِيَّيْنِ ، وَجَدَّتَاهُ مِنْ قِبَلِ أَبَوَيْهِ أَمَتَانِ أَوْ أُمُّهُ عَرَبِيَّةٌ . قَالَ ثَعْلَبٌ : الْحُرُّ ابْنُ عَرَبِيَّيْنِ وَالْفَلَنْقَسُ ابْنُ عَرَبِيَّيْنِ لِأَمَتَيْنِ ، وَقَالَ شَمِرٌ : الْفَلَنْقَسُ الَّذِي أَبَوْهُ مَوْلًى وَأُمُّهُ عَرَبِيَّةٌ قَالَ الشَّاعِرُ : الْعَبْدُ وَالْهَجِينُ وَالْفَلَنْقَسُ ثَلَاثَةٌ فَأَيُّهُمْ تَلَمَّسُ. وَأَنْكَرَ أَبُو الْهَيْثَمِ مَا قَالَهُ شَمِرٌ وَقَالَ : الْفَلَنْقَسُ الَّذِي أَبَوَاهُ عَرَبِيَّانِ ، وَجَدَّتَاهُ مِنْ قِبَلِ أَبِيهِ وَأُمِّهِ أَمَتَانِ قَالَ الْأَزْهَرِيُّ : وَهَذَا قَوْلُ أَبِي زَيْدٍ ، قَالَ : هُوَ ابْنُ عَرَبِيَّيْنِ لِأَمَتَيْنِ وَقَالَ اللَّيْثُ : هُوَ الَّذِي أُمُّهُ عَرَبِيَّةٌ وَأَبُوهُ لَيْسَ بِعَرَبِيٍّ
الساتير كائن هجيني بشري له اذان وذيل ماعز يرتبط بالنشوة والشهوة.
11 استبعد ما يقوله الباحثون ان الاكدي تأثر في تركيب الجمل بالسومرية واحسب ان مرحلة اللسان الاكدي هي مرحلة وسيطة بين الالصاقية والاشتقاقية
12 رمز UD السومري هو الشمس الغاربة او المشرقة بين جبلين وهو الرمز الأكثر قربا لتفسير رمز حرف الضاد (الصاد) في العربية. قارن عوض بمعنى الدهر وضوء ووضوء كناية عن اللمعان والنصوع (الطهارة) والشمس كمصدر لذلك.
13 العديد من الكلمات الاكدية التي تحوي الصاد يمكن العثور عليها تحت بندي الضاد والصاد في لسان العرب ويبدوان وكأنهما من أصل واحد. وبافتراض ان اللسان العربي قديم فارجح ان ما يرد بالضاد في العربية ويتفق مع الصاد في الاكدية سابق لفظا.
14 من صور كتابة خضر في اللغات الهندو-أوروبية Khidr أو al-Khidrأو Khyzerو Qeezrو Qhezrو Qhizyerو Qhezarو Khizarو Xızırو Hızır.
15 الصلة هي بين ابتلاع الحوت ليونس وخروجه تتكرر في يسوع بالدفن وقيامته. وفي انجيل متى الاصحاح 12 – الإشارة الى يونس والثلاثة أيام توحي بأن لها صلة بالموت والبعث. وهناك إشارات الى ان اللاحق أي المسيح يعفي الاخذ بمن سبقه فهو موجود واعظم من يونان وسليمان، ويظهر عيسى كواعظ مثل يونس الذي سبقه في العديد من الاصحاحات. وانجيل متى يوحي بصلة من حيث ان اب يونس هو متى وامه امتاي. وفي الصحيحين عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال: " ما ينبغي لعبد أن يقول: أنا خير من يونس بن متى " ونسبه إلى أمه، وفي رواية: إلى أبيه.
في انجيل متى الاصحاح 13 انتحال لانطلاقة يونس في البحر وتعليم الناس الحكم على الشاطئ ، واما عودة الافكل يونس للبحر فجرت بصورة "و لما اكمل يسوع هذه الامثال انتقل من هناك" والفارق هو ان الناس التي على صلة بالاسطورة تعرف النسب الدنيوي للشخص الذي امامها.
في انجيل متى الاصحاح 14 يظهر شخصه تحت مسمى يوحنا المعمدان -اسمه يوحي بصلة مع انكي بصورته الاكدية حيا E.A – وعودته لنينوى ولكن الأسطورة تتبدل بين الايمان في الأولى والكفر في الثانية من جانب الملك فيما الشعب يؤمن به. ويعود شخصه ليظهر بموت يوحنا مجددا وتكرار ذكر السفينة يفهم بوجهين اما خروج يونس من البحر يوميا لتعليم الناس او أن رحلته عالقة في ذهن المؤلف " 24 و اما السفينة فكانت قد صارت في وسط البحر معذبة من الامواج لان الريح كانت مضادة". وذكر المشي على البحر أيضا يحاكي صفة يونس ادابا الافكل الذي موطنه الماء وكذلك القدرة على العلاج. وربط المساء بالاكل مقرون بصيام الافكل واختلاءه وركوبه السفينة في 24 انطلاقة يونس والعواصف. والهزيع الرابع من الليل (السحر) خروج يونس يوميا من البحر. بطرس تطوير في الأسطورة وهو ذاته يونس عندما انزله من في السفينة للبحر لأنه نبي وقادر على النجاة وليس السبب القرعة. واما غرق بطرس وذكر الريح وسكونها فهو مقرون بتطور في اسطورة كسر جناح الريح التي جاءت في القرآن بصورة "مغاضبا".
ويوجد تشابه بين اسطورة ادابا -الذي بخلاف كل الافاكل قدره الموت -ويوحنا وقتله على يد هيرودس مع تداخل اسطورة المسيح فيها كسابقة ربما في الفترة الاشورية او البابلية الحديثة منسوبة للفترة التي سبقتها وحكاية موت يونس علي يد الملك في الموصل.
16 بتقديري ان الحلاقة لدى المسلمين ليلة العيد على صلة بذلك كتعبير عن التزكية أيضا كما لدى الايزيدية.
17 في الارامية تستخدم a: dra التي ربما على صلة للإشارة الى شجر البلوط الأخضر وللفصيلة البهشية. في الاكدية Addaru شهر آذار؛ وفي العبرية אֶדֶר Adar تعني شهر آذار وأيضا شجر القيقب. وقوام التساؤل هو عما إذا كان
كان خضر مشتقا من آذار او بالعكس وقوام الصلة جذر غضر حيث الغين مقلوبة من العين والعين من الالف.
الغُضْرة والغَضْراء: الأَرض الطَّيّبة العَلِكة الخَضراء. الغَضَارُ: الطّين الحُرّ. الغَضارةُ الطين الحر، وقيل: الطين اللاَّزب الأَخضر. الغَضْراء طينةٌ خضراء عَلِكة، والغَضَارُ خَزَفٌ أَخضر يُعَلَّق على الإِنسان يَقي العَين. وقولهم في الدعاء: أَبادَ اللّه خضراءَهم؛ ومنهم من يقول: غَضْراءَهم وغَضارَتَهم أَي نِعْمَتهم وخيرَهم وخِصْبَهم وبَهْجَتَهم وسعة عيشهم، من الغَضارة، وقيل: طِينَتهم التي منها خُلقوا. ويقال: إِنه لفي غَضْراءِ عَيْشٍ وخَضْراءِ عَيْشٍ أَي في خِصْب.
18 قارن الأسطورة البدئية كرونوس الذي يلتهم ابناءه وولادة زيوس الذي انقلب عليه واستل خصيتيه.
19 nâchâsh: حية بالعبرية. احتفظت العربية بالصورة الفعلية نهشته الحية : لسعته . نهس الحية : نهشه.
في الملوك الثاني 4 ورد" وَسَحَقَ حَيَّةَ النُّحَاسِ الَّتِي عَمِلَهَا مُوسَى لأَنَّ بَنِي إِسْرَائِيلَ كَانُوا إِلَى تِلْكَ الأَيَّامِ يُوقِدُونَ لَهَا وَدَعَوْهَا «نَحُشْتَان"َ. وللاشارة كلمة نحاس مصرية لم اعثر عليها في الاكدية.
20 العرب في الجاهلية كانوا ينظرون للافعى كنسل جني ويخشون انتقام الجان عند قتلها. ويرون فيها أيضا كحامية وهو ربما يتصل بمعتقد نصب موسى الحية النحاسية. وعلى خلاف من ذلك ينسب للرسول انه قال" من قتل حية فكأنما قتل رجلا مشركا قد حل دمه".
21انظر في غيبة ادريس . كمال الدين وتمام النعمة - للشيخ الجليل الأقدم الصدوق - ج ١ - الصفحة ١٥٥
22 السين في يونس مقترضة من اغريقية والاسم في السومرية U.AN ) UANNA وفي الاكدية adapu) a-da-pa وكتابته بالسومرية أيضا U.TU.A.AB.BA ، ولا لا تعني Utuaabba حكيم فحسب وانما ولد في الماء. قارن ترادف طبيب وحكيم في العامية.
23 يضيف ابن كثير " فذهب به الغمر ، ثم رجع" ..
24 قارن الأَبْجَرُ حَبْلُ السفينة لعظمه في نوع الحبال. وهو جذر مركب من بحر ABوKAR ضفة او ميناء لأن الحبل له صلة بالميناء.
25اعتقد ان تسمية الدجال وربطه بالاعور توحي بصلة حاسة النظر في هذه الشخصية وتتفق مع ناصور (ناظر) ومنه ناصوري والذي تصحف في مصطلح نصراني. في الاكدية dagālu: يرى، يتفحص، يراقب. diglû: المرآة قياسا؟. dāgilu: كشاف ومراقب، جاسوس. diglu: نظرة، مشهد. madgalu: مراقبة. madgulu:مراقبة، برج مراقبة، مشهد، نقطة مراقبة او موقع حدودي. ḫaiātu [LÚ.GE6.A.LA𒶩:: مراقب؛ حاسوس.؛مراقب ليلي لقب للرب وللعفاريت.
بتقديري ان جلا في العربية ذات صلة بالبصر ليس لضمه IGI جذر العين في فحسب وانما GEALAH ففي اللسان يرد فالتجلي هو النظر. واما الحيطة فهي صفة للمراقب وهو من يحيط الناس بالخبر. ḫaiāṭu :جاسوس، مراقب، كشاف. ḫā iṭu:مراقب.
māšiḫu: مساح أراضي. وبتقديري ان المساحة لها صلة بالنظر والاستكشاف. بمعنى من المحتمل ان المسيح مشتق من ذات الفكرة دجل بمعنى الشخص الذي يجلو(يبصر) المستور او ممن يرقبون ويتطلعون قدومه.
maṣṣartu: [ EN.NUN] ؛ [ NU.NUN]:مراقبة ، حراسة؛ حصانة وحماية.-قارن قلب الميم باء وكلمة بصر العربية واما مقابل السومرية عين-.
maṣṣarūtu:حماية ووقاية؛ في عهدة ووصاية(حبس)
maṣṣar ēni:حماية وصون جيد
naṣāru:[ URU3 ]: يحمي؛ ينظر ويراقب؛ يحتاط
nāṣiru:حامي
26 قارن شيخوخة الارباب الأقدم وتقاعدهم التدريجي على قدم وساق مع تولي الأصغر مهامهم.
27المقطع الأول k ṯ r وتعني ماهر وترادف في الاكدية kašāru: ينجح ويحقق ويتوصل الى: (kušēru ): نجاح، فائدة ومنفعة.
المقطع الثاني hss يعني حكيم.
28 Ušumgalluاحدى الثلاث افاعي ذوات القرون الى جانب Bašmu و Mušmaḫḫū. توصف بأنها قنطور عفريت مركب من تنين واسد وهي تجسيد لتيامات التي تقمصت الاسد التنين في اسطورة حينما في الاعالي. وتحولت التسمية الى لقب ملكي ورباني. فمثلا هو من القاب مروخ الذي يوصف بـ تنين السماوات العظيمة. وايضا يرد ضمن وصف لنابو kābis Ušumgalli الذي دوس التنين. -قارن كبس التنين( كبس عثم جلل)-.
احتفظت العربية بالعديد من مواصفات ušum التي تعني افعى؛ نبيل ؛ الاول مكانة وشهرة . ترادف ašaredu؛ bašmu؛ gitmālu. العَيْثومُ: الضخم الشديد من كل شيء. العَثَمْثم: الأَسدُ -قارن تجسد شكل هذه الافعى التي تضم ايضا اجزاء من الاسد. العُثْمانُ الجانُّ في أَبواب الحيّات، والعُثمان فَرْخ الثُّعبان، وقيل: فَرْخ الحية ما كانت، وكنية الثُّعبان أَبو عثمان. بتقديري ان العربية في عثمان ابدلت Gal التي تعني يعظم بـ آن التي ايضا لها صلة بالعظمة.
29 بتقديري ان الافعى التي سلبت الخلود من بلجامش هي ذاتها التي قتلها. بتقديري ان الاساطير التي تبقي الصراع قائما مع التنين وتدعي تحييده اكثر قربا من تفسير العالم الموضوعي واما قتل مردوخ له فيما والده انكي لم يستطع فهو مرحلة في التسليم وتجسيد القوى في شخص اله واحد. وبتقديري ان نابو الذي ذلل (كبس) التنين اقرب للاخذ مما ورد في سيرة والده مردوخ لأن الصراع يكمن بين من يعطي الحياة وهو انكي ويأخذها وهو التنين (تيامات) ولا غلبة لاحد على الاخر سوى ان للانسان عشم في انتصار الحياة على الموات .
30 تسمية الخضر ترادف جرجيس باللفظ الاغريقي. ومن الصعب الجزم عما اذا كان قلب الياء جيما نتيجة الهلننة حيث يقلب العرب الياء جيما أيضا كما يقول لسان العرب. الاسم المفترض هنا هو يرج(يرق). وفي العربية يأتي أيضا بصورة ورقة-قارن ورقة بن نوفل-.
31 مار تعني سيد او قديس في السريانية واحتفظت العربية بأصل الجذر سواء في امير بعني سيد او امرؤ بمعنى رجل كامل الرجولة ولا استبعد ان الصلة وثيقة بتسمية الغنم وبالتالي الانتقال من المشاعية البدائية الى الملكية الخاصة وبروز مفهوم التربية الحيوانية التي أدت لفرز طبقي بين ملاك ومأجورين أي عبيد طوعا ومع الصراعات قسرا.
انظر GANAM في السومرية:نعجة ومرادفها الاكدي. immertu؛ lahru. والخروف المذكر في الاكدية immeru .
وفي العربية تحت بند امر الإِمَّرُ الخروف.والإِمَّرَةُ الرِّخْلُ. -الأرجح ان الصيغة الاكدية الاقدم بالنظر لصعوبتها والميل تايخيا للتسهيل لفظا فالعربية رخل اسهل من لفظ لخر الاكدية.
وقارن أيضا على القياس من انتاج الغنم مُهْرَةٌ مَأْمورة: إِنها الكثيرة النِّتاج والنَّسْلِ. العرب تقول: أَمِرَ بنو فلان أَي كَثُرُوا. أَمِرَ الرجلُ، فهو أَمِرٌ: كثرت ماشيته.وآمَره الله: كَثَّرَ نَسْلَه وماشيتَه، ولا يقال أَمَرَه. والتَّأْميرُ: تَوْلية الإِمارة.وأَميرٌ مُؤَمَّرٌ: مُمَلَّكٌ.
32في السومرية si12-si12 (sig7-sig7) التي يعتقد علماء اللغة ان لفظها sissi تعني يخضر-يصفر، يشحب. وترادف arqu بمعنى اخضر، اصفر، خضروات. arāqu:يخضر ، يصفر،يشحب.
arqu في الاكدية تعني اخضر، اصفر؛ اخضرار.
(w)arāqu(m) [SIG7] :
1-يَخْضَّر/يَصْفَّر.
2-(وجه، سائل، نجم، فاكهة): يشحب ويُشْحِب، يصفر، يبهت؛ يموه او يطلي بالذهب ونحوه لاعطاء لمعان.
arqūtu: [SIG7 ] : اخضرار، نضارة.
arraqu: شديد الاخضرار
marqītu (2): الحياة النباتية (النبات والخضرة)
في المقاييس: : الواو والراء والقاف: أصلانِ يدلُّ أحدُهما على خيرٍ *ومال، وأصله وَرَق الشَّجر، والآخر على لونٍ من الألوان. الوارِقَة: الشَّجرة الخَضْراء الوَرَقِ الحسنةُ. قال: فأمَّا الوَرَاقُ فخُضرةُ الأرضِ من الحَشيش، وليس من الوَرَق. الوُرْقة: لونٌ يشبه لونَ الرَّماد. وما له علاقة بالاصفرار قارن اليرقان awurriqānu وترادف igi-sig7-sig7 . وبتقديري ان معنى اخضر في السومرية SISSI خاطئ وصور كتابته si12-si12 (sig7-sig7) تؤكد في العربية على لفظ القاف.
ما يهم هنا هو التوضيح كيف ان فقهاء العربية اخطأوا في تصنيفهم بحشر الكلم تحت جذور ثلاثية ليست ذات اصل واحد. الاستسقاء لا علاقة له بالسقي وانما باللون الأصفر وانما ورثناها من السومرية مقحمة تحت بند سقي ويبدو ان اللفظ ليس كما يرى علماء اللغة سيسي وربما سقسق ولهذا وردت في العربية مقحمة بصورة استفعال. وفي اللسان السَّقْيُ والسِّقْيُ: ماءٌ يقع في البطن. السِّقيُ ماءٌ أَصفر يقع في البطن. استَسْقى بطنهُ استِسْقاءً أي اجتمع فيه ماءٌ أَصفر. والسِّقْيُ الاسم، وهو السَّلى. سُقِي بطنهُ وسَقى بطنُه واستَسْقى بطنهُ أَي حصل فيه الماء الأَصفر.وقال أَبو عبيدة: السِّقْيُ الماءُ الذي يكون في المَشِيمَة يخرج على رأْس الولد.والسِّقْيُ جلدة فيها ماءٌ أَصفر تنشَقُّ عن رأْس الولد عند خروجه. التهذيب: والسِّقْيُ ما يكون في نفافيخَ بيض في شحم البطن. وبقلب السين ثاء الواو والثاء والجيم يدلُّ على اكتنازٍ.واستَوْثَجَ نَبْتُ الأرضِ: عَلِقَ بعضُه بعضاً.وأرضٌ مُؤتثِجةٌ: كثيرة الكلأ.بادءة الواو في العربية هي u2 وتعني عشب ونبات؛ خبز.
33 في الثقافة الشعبية الورقيات هي الخضروات وكان والدي يقول تجارة الورقيات مربحة.
في العربية انقرض وُرْق بمعنى اخضر في الاكدية والارامية ، ولكن احتفظت به في بعض المواضع مثل اليرقان وما ورد تاليا:الْعَرَبُ تُسَمِّي الدَّوَاجِنُ الْخُضْرَ ، وَإِنِ اخْتَلَفَتْ أَلْوَانُهَا ، خُصُوصًا بِهَذَا الِاسْمِ لِغَلَبَةِ الْوُرْقَةِ عَلَيْهَا.
شجرة وارِقةٌ ووَرِيقة ووَرِقةٌ: خضراء الوَرَق حسنة. والوَارِقةُ: الشجرة الخضراء الوَرَق الحسنة، وقيل: كثيرة الأوراق. والوَرَاقُ، بالفتح: خضرة الأرض من الحشيش وليس من الوَرَقِ؛ قال أبو حنيفة: هو أَن تطَّرد الخضرة لعينك. الرِّقةُ الأرض التي يصيبها المطر في الصَّفَرِيَّة أو في القيظ فتنبت فتكون خضراء فيقال: هي رِقة خضراء.
الرِّقةُ: رِقةُ النَّصِي والصلّيان إذا اخضرَّا في الربيع. قال رؤبة: فلا تَكُوني، يا ابْنَةَ الأَشَمِّ، وَرْقاءَ دَمَّى ذِئْبَها المُدَمِّي وقال أَبو زيد: الذي يَضرب لونُه إلى الخضرة. قال أَبو حنيفة: نَصْل أَوْرَقُ بُرِدَ أَو جُلِيَ ثم لُوّح بعد ذلك على الجمر حتى اخضرّ.
ومن صور ابدال الجيم كافا: كَرِجَ الخُبْزُ وأَكْرَجَ وكَرَّجَ وتَكَرَّجَ أَي فَسَدَ وعَلاهُ خُضْرةٌ.
34اليرقان في السومرية igi-sig7-sig7 ويرادف awurriqānu. والكلمة السومرية عين+يصفر.
35 امثلة ذلك: يهود وجويش يوحنا وجون John ويوسف وجوزف بل وأيضا كما في الاسبانية قلب الياء خاء كما ينطبق على الأمثلة السابقة خورخي. وبذلك فاصل مصطلح جورج هو اورق مع الإشارة الى ظاهرة الابدال بين القاف والجيم أيضا. كلفظ جورج غورغ او قورق
36 في السومرية abgal2؛abgal ترادف افكل بالعربية والاكدية apkallu وتعني كاهن ورجل دين، رجل حكيم. احتفظت العربية باصل الكلمة في بجل: التَّبجيل: التعظيم. بَجَّل الرجلَ: عَظَّمَه. رجل بَجَال وبَجِيل: يُبَجِّله الناسُ، وقيل: هو الشيخ الكبير العظيم السيد مع جَمَال ونُبْل، وقد بَجُلَ بَجَالة وبُجُولاً، ولا توصف بذلك المرأَة. شمر: البَجَال من الرجال الذي يُبَجِّله أَصحابه ويسوِّدونه. والبَاجل: المُخْصِب الحَسَنُ الحال من الناس والإِبل.
37 جرى لبس لتسميته بالبحر الارتيري والواقع انه الخليج العربي كامتداد بحري. وموقع الخليج قريب من منشأ اريدو منشأ اسطورة انكي والافاكل.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,428,197,267
- ادريس رسول المعرفة الالهية الخالد وتناسل اسطورته في الانبياء ...
- الانسان عجينة خميرتها الاسطورة -الاله عنك (عنق) ENKI الذي شي ...
- مصطلح أكد وبغداد (بيت اغادة)
- مصطلح سومر(شومر): -ارض- ثمر (النخيل)
- ميثولوجيا أسماء أيام الأسبوع في الجاهلية -يوم الجمعة
- ميثولوجيا أسماء أيام الأسبوع في الجاهلية -يوم السبت
- ميثولوجيا أسماء أيام الأسبوع في الجاهلية -يوم الاربعاء
- ميثولوجيا أسماء أيام الأسبوع في الجاهلية -يوم الخميس
- ميثولوجيا أسماء أيام الأسبوع في الجاهلية -يوم الثلاثاء
- ميثولوجيا أسماء أيام الأسبوع في الجاهلية -يوم الاثنين
- ميثولوجيا أسماء أيام الأسبوع في الجاهلية -يوم الاحد
- اسم الشمس في السومرية خنس وكسف
- فقه اللغة: تشرين الثاني- حرث واشباع للمخازن
- فقه اللغة: تشرين الاول/ربيع الاول : سرعة في البدء والجمع وال ...
- فقه اللغة: شهر ايلول وربته عشتار
- فقه اللغة-شهر آب اللهاب
- فقه اللغة: شهر تموز: لغز دورة الحياة والموات
- حزيران شهر الخنزير
- فقه اللغة: ايار شهر الورد
- فقه اللغة: نيسان وتشرين


المزيد.....




- قطر: الصومال راضية عن بياننا حول تسجيلات -نيويورك تايمز-
- مجلس الشيوخ الأمريكي يوافق على تعيين إسبر وزيرا للدفاع
- لافروف: أوضاع فنزويلا تتجه نحو التحسن
- جورج وسوف يتوج بجائزة الدولة التقديرية في سوريا
- اندونيسيا تعتقل متشددا ينتمي لداعش كان يخطط لشن هجمات في عي ...
- وفاة الملاكم الروسي داداشيف عقب تعرضه لإصابات في الرأس أثناء ...
- شاهد: مسيرة "الشعب" على الحدود الجزائرية-المغربية ...
- كيف يكون الفشل دليلا للنجاح؟
- جورج وسوف يتوج بجائزة الدولة التقديرية في سوريا
- اندونيسيا تعتقل متشددا ينتمي لداعش كان يخطط لشن هجمات في عي ...


المزيد.....

- التاريخ المقارن / محسن ريري
- ملكيه الأرض فى القرن الثامن عشر على ضوء مشاهدات علماء الحملة ... / سعيد العليمى
- إملشيل، الذاكرة الجماعية / باسو وجبور، لحسن ايت الفقيه
- أوراق في الاستشراق / عبد الكريم بولعيون
- إشكالية الخطاب وأبعاده التداولية في التراث العربي واللسانيات ... / زهير عزيز
- سلسلة وثائق من الشرق الادنى القديم(1): القوائم الملكية والتا ... / د. اسامة عدنان يحيى
- التجذر بدل الاقتلاع عند سيمون فايل / زهير الخويلدي
- كتاب الدولة السودانية : النشأة والخصائص / تاج السر عثمان
- العقل الفلسفي بين التكوين والبنية / زهير الخويلدي
- اساطير التوراه واسطورة الاناجيل / هشام حتاته


المزيد.....


الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - علي احمد - ادريس رسول المعرفة الالهية الخالد وتناسل اسطورته في الانبياء2 يونس والخضر وايليا والمسيح