أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - حمزة بلحاج صالح - أطنان الماضي و أوهام الاخر جاثمة على العقل و بعضه في سبات ..














المزيد.....

أطنان الماضي و أوهام الاخر جاثمة على العقل و بعضه في سبات ..


حمزة بلحاج صالح

الحوار المتمدن-العدد: 6245 - 2019 / 5 / 30 - 07:51
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


في بدايات انتشار إسم " محمد شحرور" مثلا و كتاباته ومحاضراته كنت أجد صعوبة و نفورا من الذين يهللون له كأنني ارتكبت جريمة عندما أشير إليه نقدا ...

إنها مرحلة " الصنم " تلتف حوله العواطف و تقاتل و تشاجر ربما ..

نعم أقول ربما تقاتل و تنشر الكراهية من أجله فهي تعتبر النقد إساءة و تطاولا...

لقد كتب شحرور مجموعة لا تخلو من فائدة لكنني رأيت أشياء من منظور يختلف عنه ...

و قد ترك و كتب كتبا ضخمة بمعنى بذل فيها جهدا سواء جمعا بين أراء الأولين أو ترتيبا لها فهو جهد مكلف...

من هللوا له تناقصوا بصفة جد ملحوظة ..

فالمفكر يأتي عليه زمان يتناقص عطاؤه و يكون قد قدم أهم ما لديه تلك سنة الله في خلقه...

لكن هل إذا قدم المفكر أهم ما لديه انتهى و توقف الحديث عنه و عن منجزه و نصوصه و أعماله ...

لا يحصل هذا إلا في العالم العربي أما عند الغرب فيستعيدون أرسطو ...

و يعيدون قراءة هايدغر و ينبشون في الأسس البانية لفكر هابرماس ...

و يعيدون فهم نيتشه و ماركس و غودولييه و ألتوسير ...

و يخالفون و لديهم خرجات مؤسسة علميا أو فلسفيا...

علومهم و معارفهم الإنسانية و فلسفتهم ترافق منجزات العلم التجريبي و الكون و الفيزياء و الرياضيات ...

و نحن همنا أن نصدر بطاقات الحل و الحرمة على ما ينجزون .

و يحاول بعضنا عبثا اللحاق بهم عبر علومنا المقاصدية و الفقهية بصورة باهتة و مضحكة أحيانا ...

فالبون شاسع بيننا و بينهم و من يتصدرون العام الإسلامي لا أظنهم هم من يلحقون بالركب...

لأن كثيرا ممن يختارون هذه التخصصات فيهم بذرات بداوة و عروبية و جهالة و نقص ذكاء و توجس من الحضارة...

و تغلب عليهم عقلية " الدوار" و " الزريبة " و " الدشرة " و "البادية " و مدينة تريفت و لو سكنوا المدن و الفيلات...

أي أمة هذه و دكاترتها و أساتذتها و رجال تربيتها و مثقفيها إلا من رحم ربي قليل منهم يقرأون ...

و إذا قرأوا يتعالمون و يتطاولون كالأنبياء بعثوا لتخليص الأمة و هم لا ينتجون جديدا ...

و سرعان ما يتهاوى عشقهم الصنمي لأصنامهم فينطفئون و تتحول نقاشاتهم إلى تسفيه لأصنامهم أحيانا ...

بعد أن كانوا يصنمون مجموعة ها هم ينتقلون إلى مجموعة جديدة أو يخرج طفرة من بين هؤلاء أنبياء جددا و أربابا في الشعر و في النثر و في الفلسفة و الفكر و العلوم الإنسانية ...

و كأنهم مراكزا للكون يرمون غيرهم بالنرجسة ...

كل شيء عندنا ممسوخ و الغالب على المشهد بمتدينه و متحرره كما يزعمون المسخ و الإبتذال و التحريف و التزييف...

لا شيء ناصع و لا شيء ناضج و لا شيء عميق و لا شيء رصين و لا شيء مستوعب و متجاوز

و لا شيء مبدع و لا شيء جميل و متحضر و لا شيء رافض و ثائر حتى يقول بعضهم الثورة تستخلص من خصر امرأة و نهديها...

لغلبة و عموم بلوى هذه الحالة فإن كل من ينفلت من نسقهم البالي المهترىء..

و يعارضهم يرمى بأسوأ النعوت و يجد نفسه ضد تيار الرداءة السائد بكل طيفه الواسع ....

و يجد نفسه متهما و محملا باللعنات و الكراهية و بنعوت التعالم و التطاول و الكبر و االغرور و النرجسية و الإستعلاء و الإعتداد بالنفس ...

و يرمونه بالتحدث كثيرا عن الذات و معارضة كل الناس كأن ليس في الناس جميعا راشدا إلا هو ...

و غير ذلك من حنقات النفوس و حديث العجائز و كل ما يعطل عن الأهم...

مجتمع مريض حتى النخاع يرمي مرضه على من تبقوا أصحاء معافين...

كم سيطول هذا العمر في محبة الله و الصدق معه ألسنا عابري سبيل في هذه الدنيا...

سوف أغرد خارج سربهم و أواصل التغريد خارجه حتى ألقى الله ...

و لا تهمني حنقاتهم النفسية و بغضاءهم و غيرتهم و حسدهم و صغر عقولهم ..

و نزعتهم الذررية و الطفولية و حبهم الظهور و و الإشهار و الإعلام و التهريج

و " التأليف" كمن يلد ولادة قيصرية لما يكتبون بل ينقلون و ينتحلون و يخربشون....

لا يهمني ضجيجهم و لا أكترث بهم ...

سيندثرون و يموتون و لن يذكرهم التاريخ ...

لست نبيا و لست ك " نوستراداميس " أحمل النبوءات و لست نيتشه أيضا و لا نيتشه هو أنا...

لكنني أعلم أن الزمن و التاريخ أعاد الإعتبار بقوة للكثير ممن ذكرت ...

و غيرهم من المهمشين و المرفوضين و من عذبوا في الأرض فأصبحوا عظماء ...

و أقبر أسماء إلى الأبد كانت تتوهم العظمة و هي تمارس ثقافة الترف غير المكلفة..

لله في عالمنا العربي الإسلامي شؤون..

لا يستقر بنا حال حتى نصطنع حالا أخرى ..

إنها أسراب السطحيين و الملولين النرجسيين و الهواويين و النفحاويين ..





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,559,966,846
- في متلازمة العلمانية تعني العقلانية و التنوير و هي خلاصنا
- مات الله..نيتشه و الناس ..أين مكان الفلسفة في هذا الضجيج
- الفرنكوفيلية في الجزائر ..الاستعمار الجديد
- - مات الله...- -نيتشه - و الناس.. في ضجيج الرداءة و التعالم ...
- الطالبة وعلم الحديث ..ما علاقة الرواية بالمنهج التاريخي ..
- من خصائص الكتابة الشذرية : المرأة في سياق مسطوري
- اصبر على مسطوري تدرك معناه و تستخلص ثماره
- عرفانيات ..في سنن الله الكونية و معنى الدعاء ..
- بوح وجودي و إنساني وعرفاني بمسحة الإناسي ..
- الفكرة - الصنم في فضاء تيار الأصالة و الأسلمة في الحزائر
- أسباب التعتيم على النخب المتميزة و الصارمة
- الله و الأنسنة بين ناسوت العدم و لاهوت الكهنوت
- معنى الجوع و الظمأ عند النخب القديرة و المتميزة و الشريفة..
- بوصلات المعرفة ..ليبنيز يدق ناقوس الخطر قبل ثلاثمئة سنة خلت
- في اللامذهبية : فضفاضية الشعار و انغلاق النسق التلفيقي
- كيف تم التخطيط و التنظير للاصلاحات التربوية في الجزائر الساب ...
- في الطريق الثالث الهجين ..
- الحراك الشعبي في الجزائر هل تسيس الجهاز القضائي (الجزء الأول ...
- كيف لا يضرنا من ضل اذا اهتدينا ..
- الخطأ و الوهم من عمى المعرفة ..


المزيد.....




- التعايش الديني في مصر الإسلامية.. مخطوطة تظهر شراء راهبين لع ...
- المنح التعليمية بالحضارة الإسلامية.. موسيقي يرعى العلماء ومس ...
- أيتام تنظيم الدولة الإسلامية يواجهون مصيرا مجهولا
- منظمة التعاون الإسلامي تُدين اقتحام المسجد الأقصى المبارك
- -قناصة في الكنائس وأنفاق-... بماذا فوجئت القوات التركية عند ...
- مسيحيون يتظاهرون احتجاجا على غلق كنائس بالجزائر
- عضو مجلس الإفتاء بدبي: الثراء الفقهي المنقول منهل لا ينضب لك ...
- مفتي الأردن: علماء الشريعة الإسلامية وضعوا علوماً وقواعد مست ...
- رحلة لاستكشاف عالم سري أسفل كاتدرائية شهيرة
- كيف يعود أطفال تنظيم الدولة الإسلامية إلى بلدانهم؟


المزيد.....

- ماملكت أيمانكم / مها محمد علي التيناوي
- السلطة السياسية، نهاية اللاهوت السياسي حسب بول ريكور / زهير الخويلدي
- الفلسفة في تجربتي الأدبية / محمود شاهين
- مشكلة الحديث عند المسلمين / محمد وجدي
- كتاب ( عدو الله / أعداء الله ) فى لمحة قرآنية وتاريخية / أحمد صبحى منصور
- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي
- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - حمزة بلحاج صالح - أطنان الماضي و أوهام الاخر جاثمة على العقل و بعضه في سبات ..