أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - نضال نعيسة - تعلموا دروسا بالوطنية والمقاومة:














المزيد.....

تعلموا دروسا بالوطنية والمقاومة:


نضال نعيسة

الحوار المتمدن-العدد: 6243 - 2019 / 5 / 28 - 22:39
المحور: حقوق الانسان
    


لا حدا يزعل هذا هو الحال:
بأي عرف وقانون ودولة وغابة وماخور أن يتربص بك، ويستدعيك كائن تافه منحط مغرور فارغ عديم الأخلاق والوطنية وشبه أمي ومهرج وجاهل لا يحلم بغير هذه الظروف أن يجلي صحون في مطعم درجة خامسة أو يمسح لك حذاءك لو كنت في بلد محترم، على أساس الوطنية والشرف والنزاهة "عم" تزرزب من مؤخرته الشريفة هو ومعلمه الفاسد ذي الرائحة العفنة الكريهة التي تملأ الآفاق، من جماعة الشهادات الشحط وبالنقل والواسطة، ابتدائي بإعدادي بكالوريا، قال "شو" ليحقق معك دون وجود جرم ومذكرة قضائية واتهام رسمي ضدك ويمارس ضدك دور القاضي والوطني والشريف ويقرعك ويخاطبك بفوقية على أساس هو معصوم وابن الست وأنت ابن الجارية الملعون المذموم ببلدك ووطنك وأرض آبائك وأجدادك ودون أن تكون قد ارتكبت أي جرم ودون أن تمتلك حق الدفاع القانوني عن نفسك ودون وجود محامي كما هو معمول به في ميانمار ومملكة النيبال الشقيقة وزميلة التخلف والبداوة الأولى بالعالم ولا أحد يعرف أين أنت وماذا سيحل بك وهل ستخرج سالماً أم لا؟ من يحمي هؤلاء البشر؟ ولمن يلجؤون؟ وأية سلطة بالأرض قادرة على تأمين الحماية لهم وتوفير أدنى متطلبات الكرامة والعيش الكريم والحقوق البسيطة والأمان من سطوة مافيات متسلطة وعصابات لا تشبع ؟ وأية لعنة حلت عليهم؟ ومتى ينزاح هذا الكابوس عن صدورهم وكاهلهم؟
بأي ماخور وغابة "بيصير" هالحكي؟
ألا لا نامت أعين العرفاء...
إلى العباقرة المتفذلكين الفلاسفة الحردانين من سامر رضوان ودقيقة صمت:
ماذا عن استدعاء عشرات النشطاء والكتاب "النصيرية" بعد الانتصارات للفروع الأمنية بعد الانتصارات الخلبية المزعومة على الفقراء وأهالي الشهداء الذين دفعوا ضريبة الدم وجرجرتهم لهناك؟ لماذا لم نسمع صوتكم مادمتم حريصين وغيورين على "النصيرية"؟ ومن يقف وراء تلك الاستدعاءات والمرمطة والتهديد الإرهابي والابتزاز وعمليات الاختطاف المؤقتة دون وجود مذكرة قضائية أو جرم مشهود؟ ولماذا تصمتون عنها ولم نسمع عنكم أية كلمة دفاعاً عن هؤلاء المساكين الذين لا يلوذون بأية عصابة ولا مافيا تحميهم ولا بيضات كبار تمنع من الاقتراب منهم ولم تهمسوا بحرف لصالحهم ولم تكتبوا حتى رسالة على الخاص خوفا من مخبري الفيسبوك؟ ولماذا لم تتضامنوا مع هؤلاء الذين وقفوا مع الجيش والوطن وفقراء سوريا وتجري اليوم عمليات ثأر وانتقام وكيد وإيقاع بهم وقطع لأرزاقهم ومحاربتهم بلقمة عيشهم؟
هاتوا لنشوف فرجونا مراجلكم واتركوا دقيقة صمت ورضوان ونصيحة واللات وتاللاه وهبل وعشتار "مانكم قدّوا"؟ لابن الرضوان فمن يدقق بالفاصلة والهمزى بمقال لك على النت من عشر سنوات لا يغفل عن باله ماذا يفعل ابن الرضوان ورهطه في سوريا وماذا تقول تلك المسلسلات؟
قال شو المسلسل يسيء للنصيرية؟ هههه العمى بــ...
تعلموا دروس بالوطنية والمقاومة:
نعم صرنا تحت رحمة وزير الاوقاف والقوى الخفية الرجعية البعثية العروبية الإخوانية وسنداس بالصرماية لو تنفسنا بحرف....وسيظل سيف الارهاب الإخواني مسلطا فوق رقابنا وسنبقى محرومين من أدنى حقوق المواطنة بدون أي اعتبار...
سلخونا كل خازوق طلع من راسنا بعد انتصاراتهم المزعومة وبدؤوا سلسلة من عمليات الكيد والثارات المخجلة النائمة والمكائد المبيتة والتي لا يفعلها.... وبعد صمودنا ٨ سنوات داخل سوريا...
وشحطونا ٣ مرات للفرع للتحقيق معنا ع أساس مدري شو عاملين ومدري،شو كاتبين ماعجب ال عبد الستار....هههه هل تصدقون هذا؟ لا حرمة ولا كرامة ولا اعتبار لإنسان هنا...ولسه في كم مغفل عم يحكوا على مسلسل دقيقة صمت دون أن يعرفوا من أنتجه ومن يقف وراءه ومن يحمي أصحابه ويغطي عليه....
أنسوا....لسه ما شفتوا شي
ويبقى السؤال من يحمك أنت ولمن تلجأ كمواطن لا حول ولا قوة ولا مظلة قانونية ممكن تستظل بها من بطش أفراد يتحكمون بلقمة عيشك وحياتك ومصيرك كعبد بلا أي اعتبار أو حرمة ومن يحفظ لك كرامتك ويرد لك حقوقك واعتبارك في ظل تجبر وتحكم أفراد مشبعين بالحقد الموروث والمتوارث بحياتك ومصيرك وغياب كامل وتام للقانون والقضاء العادل النزيه؟ لمن تلجأ وإلى أين المفر والمهرب بعد هذا العمر الذليل الجربان؟
الخير لقدام....





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,426,435,160
- سواكن: القشة التي قصمت ظهر البشير
- مواصفات مسؤول زعرانستان
- ضرورة حظر وتجريم حزب البعث (حزب قريش)طبقا للدستور السوري
- من قصص البعثستان
- طرامب: قانون تاريخي شجاع
- السيد وزير الداخلية السوري المحترم: بلاغ رسمي بذكرى تأسيس حز ...
- قريش: مجزرة العقل
- بنو أمية مدرسة متقدمة بالماكيافيللية:
- من هو المفتري الباغي المعتدي الظالم بنو عربون أم بنو صهيون؟
- العقائد أرضية: خرافة العقائد السماوية
- هل حان الوقت لرفع دعاوى قانونية أمام الجنائية الدولية ضد الا ...
- أفراح آل المتختخ
- دعوة لتجريم العروبة قانونياً ودولياً
- مبادىء عامة توجب رفض التشريع الإسلامي بأي دستور
- إلى الأستاذ حسن م. يوسف: طوبى للمأزومين
- ما الجدوى من عودة العرب للشام؟
- في الرد على شبه التكفيري ابن بوداييه الذي يتقمص دور ربه البد ...
- بوداي وأدونيس كمجرمي حرب كبار
- العروبة والصهيونية وجهان لعملة الاحتلال والاستعمار
- هل السوريون عرب؟ هل أنت عربي؟ المنطقة بين العرب والمستعربين


المزيد.....




- وزير الخارجية الأردني يلتقي برئيسة الجمعية العامة للأمم المت ...
- الكويت: توجيهات أميرية لإنهاء ملف -البدون-
- حقوق الإنسان تطالب بقرار أممي لتعويض ضحايا داعش
- من هم البدون وما هي أزمتهم في الكويت
- طهران تعلن أنها ستبث تحقيقا مصورا عن اعتقال جواسيس أمريكيين ...
- رئيس مجلس الأمة الكويتي يتعهد بحل جذري وعادل لقضية «البدون» ...
- رئيس مجلس الأمة الكويتي: تنسيق نيابي حكومي لإيجاد حل جذري وش ...
- الدولية للهجرة: ليس كل المهاجرين في ليبيا يريدون الوصول إلى ...
- الكويت تتحرك لحل مشكلة -البدون-
- رئيس مجلس الأمة الكويتي: تنسيق نيابي حكومي لإيجاد حل جذري وش ...


المزيد.....

- نجل الراحل يسار يروي قصة والده الدكتور محمد سلمان حسن في صرا ... / يسار محمد سلمان حسن
- الإستعراض الدوري الشامل بين مطرقة السياسة وسندان الحقوق .. ع ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- نطاق الشامل لحقوق الانسان / أشرف المجدول
- تضمين مفاهيم حقوق الإنسان في المناهج الدراسية / نزيهة التركى
- الكمائن الرمادية / مركز اريج لحقوق الانسان
- على هامش الدورة 38 الاعتيادية لمجلس حقوق الانسان .. قراءة في ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- حق المعتقل في السلامة البدنية والحماية من التعذيب / الصديق كبوري
- الفلسفة، وحقوق الإنسان... / محمد الحنفي
- المواطنة ..زهو الحضور ووجع الغياب وجدل الحق والواجب القسم ال ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- الحق في حرية الراي والتعبير وما جاوره.. ادوات في السياسة الو ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - نضال نعيسة - تعلموا دروسا بالوطنية والمقاومة: