أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حسين علوان حسين - عَميد الكليّة الجديد














المزيد.....

عَميد الكليّة الجديد


حسين علوان حسين

الحوار المتمدن-العدد: 6242 - 2019 / 5 / 27 - 14:12
المحور: الادب والفن
    


نَظَرَتْ نِسرين إلى السّاعة الكبيرة المعلقة على حائط غرفة الاستقبال : الثالثة و النصف صباحاً . لا حَول و لا قوة إلا بالله ! هذه هي المرّة الثالثة في بحر أسبوع التي يفوتها فيها تناول طعام السحور و شرب بعض الماء في ذلك الشهر الرمضاني القائظ الحر قبل موعد الامساك ، 3:17 فجراً بسبب انهماكها الرهيب في التحضير لامتحانات الفصل الثاني للسنة التحضيرية لنيل شهادة الدكتوراه مع الالتزام التام بالصيام . لعنة الله على دراسة الدكتوراه في العراق ! تحطيم للطالب تام ! على الطالب الاستيعاب المضبوط لمواد أكثر من عشرين كتاباً و بحثاً جديداً في بحر ثلاثة شهور فقط ، علاوة على تقديم البحوث في خمسة دروس قبل أداء الامتحان الفصلي فيها . حَمِدَت الله أنها استطاعت اجتياز الفصل الأول بنجاح ، و لكن ذلك لم يحصل إلا بعد شقِّ الأنفس ، و على حساب تدهور الصحة و تفريغ الجيوب . فقد خفَّ وزنها – الضئيل أصلاً – كثيراً و أصبحت تبدو كالشبح بكيلاتها الثمانية و الأربعين بحيث أن زوجها قد كفَّ عن مجامعتها منذ 13 يوماً بالتمام و الكمال ! كلا ، لقد أصبحن الآن 14 يوماً رغم عدم صيامه في شهر رمضان ! من ثلاث مرات باليوم عند أول زواجهما قبل ثلاثة شهور إلى الهجر التام بصمت قاتل منذ اسبوعين ! سبحان مبدِّل الأحوال ! ها هو يغطُّ بالنوم بشخيره الحصاني فيضطرها للكفِّ عن دخول غرفة النوم خشية ايقاظه . أنه يتحجَّج بصيامها ، و بكون لولب منع الحمل الذي اضطرت لتركيبة مؤخراً يثبِّط اندفاعه و يفسد عليه قدرته على الأداء في الفراش ، الله يسامحه !
هل يمكن ؟
لعنة الله على الشيطان !
ثم هناك الديون ! عشرة ملايين دينار أجوراً للدراسة ، و مليونان لمصاريفها ، و الحبل على الجرّار . إلى متى تواصل الاستدانة من أمها و أبيها و شقيقاتها الثلاث كل أسبوع ؟ حمدت الله مرة ثانية لأنها مستمرّة في العمل أستاذة في كلية أهلية رغم انغماسها في دراسة الدكتوراه ! يا له من زمن صعب و رديء ! و لكن ما بال المستثمر و العميد الجديد للكليّة يرفض دفع الرواتب لكل التدريسيين منذ شهرين بالتمام و الكمال ! الا يعلم أنها لم تعد تملك سوى خمسة دنانير لا تكفي حتى لدفع أجرة الذهاب للكلية البعيدة لتدريس طلابها ، فقط ، ناهيك عن أجرة الإياب ؟ جلفوط و جلعوط ، رغم أن المرحوم أباه كان من أكرم كرماء العراق ! مَنْ يَستحي قد مات ! إنه يحلب التدريسيين في الأقسام العشر للكليّة حلبَ البقر . يحشر مائة طالب أو أكثر في صف واحد فقط حيث لا مجال لجلوس نصفهم ، و يقبض ملايينهم ، و لا يدفع مستحقّات أساتذتهم الذين يفرض عليهم جميعاً تدريس نصابهم الكامل زائداً نصف نصاب ! حكم القوي المفتري على الضعيف الشريف ! ألا يسأل نفسه من أين يأكل الأساتذة و يصرفون وسط كل هذا الاستنزاف ؟ جوِّع كلبك ، يتبعك ! الله أكبر ! حتى مَنْ يربّي دجاج البيض يحرص على إشباع دجاجاته لضمان دوام الحصول على بيوضهن ! و لكنه يعرف كيف "يصرف" جيداً على المسؤولين الكبار في الوزارة ، فكتاب الإعارة الأخير كلف استصداره ثلاث جكسارات سعرها على الأقل ثلاثمائة ألف دولار ، من غير الولائم الدَّسمة ! قِوادة و لحم جاموس ! يده بالدِّهن ! لقد أصبح يجمع الآن بين عمادة الكلية و ملكية حصَّة أكبر مستثمر فيها : سبعة مليارات دينار ، و تزيد ! عوافي ! يكدُّ أبو النِعال و يأكل أبو الجزمة . الرشاوي و الأساتذة المجوَّعون في خدمة تربية رأس المال . شارع باتجاه واحد فقط ، و ليس رواحاً و مجيئاً ، و على العلم و التعليم في العراق السلام ! لعنة الله على المحتلّين الأمريكان ! لم يكتفوا بتدميره ، بل دمَّروا حتى نفوس الكثير من كرمائه الشرفاء !
رأس المال على حساب العلم مضيعة للمال و للعلم و للإنسان ، كلهم سواء .
الله كريم . اشتدّي أزمة تنفرجي !
و لكن ما تبقّى كثير ! إن عليها اجتياز امتحانات الفصل الثاني في خمس مواد أولها بُكرة – كلا : اليوم ! ثم أداء الامتحان الشامل في عشرة مواد ، ثم كتابة الاطروحة في بحر سنتين و نصف السنة ! لا يَهُم : مَن طَلَبَ العُلا ، سَهَر الليالي !
ينبغي لها الآن أخذ قسط من النوم قبل الامتحان في الساعة التاسعة من صباح اليوم . ستنام في غرفة الاستقبال بعيداً عن نشاز الشخير الحصاني ، و الصباح رباح .
بعد أدائها للامتحان ، تتصل نسرين برئيس قسمها في الكليّة الأهليّة هاتفياً ، و تسأله .
- ما هي آخر أخبار الراتب ، دكتور ؟ شهران و لم نستلم فلساً واحداً و نحن نُدرِّس نصاباً و نصف النصاب !
- الأخبار تزيد زفتاً يوماً بعد يوم !
- قُل غير هذا ، أرجوك !
- لقد أنقص العميد الجديد رواتب كل التدريسيين في الكليّة بنسبة 30% و بأثر رجعي من شهر نيسان ! يقول أن يريد تحصيل ملياراته في حين أن خزينة الكليّة فارغة تماماً !
- أسنغفر الله ! عيني ، دكتور ، و لكن أين ذهبت المليارات السبعة التي قبضها من الطلاب طوال فصول هذا العام الدراسي ؟
- عِلميَ عِلمك ! و لقد أصدر قراراً بخصوص أساتذة هذه الكليّة من طلبة الدكتوراه أمثالك حصراً لتكريمهم بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك !
- بشّرك الله بالخير ، دكتور ! و ما هو هذا القرار ، أستاذي الكريم !
- عدم صرف مستحقاتهم للشهرين الماضيين ، مع مطالبتهم بإعادة ما سبق و أن قبضوه لخزينة الكليّة منذ تاريخ قبولهم لدراسة الدكتوراه لأن تعليمات الوزارة تقتضي التفرُّغ لها و لرفض عمادة الكليّة منحهم الإجازات الدراسيّة !

بابل ، 27/5/2019





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,567,958,982
- ميزة الاستغلال المفرط لإمبريالية العولمة / 2-2
- ميزة الاستغلال المفرط لإمبريالية العولمة / 1-2
- إمبريالية القرن الحادي و العشرين 3-3
- إمبريالية القرن الحادي و العشرين 2-3
- إمبريالية القرن الحادي و العشرين 1-3
- صلابة الفكر و شفافية الروح : حسقيل قوجمان أيقونة الماركسية ا ...
- صلابة الفكر و شفافية الروح : حسقيل قوجمان أيقونة الماركسية ا ...
- صلابة الفكر و شفافية الروح : حسقيل قوجمان أيقونة الماركسية ا ...
- البصمة الصهيونية على جريمة اغتيال خاشقجي : تبادل الأدوار بين ...
- البصمة الصهيونية على جريمة اغتيال خاشقجي : تبادل الأدوار بين ...
- كعكة القوادة و لحم الكتكوت
- مظفر النواب في موشح -يا أيها الساقي العزيز- : وصف و ترجمة / ...
- مظفر النواب في موشح -يا أيها الساقي العزيز- : وصف و ترجمة /1 ...
- شتاء مظفر النواب : وصف و ترجمة
- الفاشية الجديدة : الحلف الصهيوني لنتنياهو و ترَمپ و آل سعود ...
- الفاشية الجديدة : الحلف الصهيوني لنتنياهو و ترَمپ و آل سعود ...
- الفاشية الجديدة : الحلف الصهيوني لنتنياهو و ترَمپ و آل سعود ...
- الفاشية الجديدة : الحلف الصهيوني لنتنياهو و ترَمپ و آل سعود ...
- الفاشية الجديدة : الحلف الصهيوني لنتنياهو و ترَمپ و آل سعود ...
- الفاشية الجديدة : الحلف الصهيوني لنتنياهو و ترَمپ و آل سعود ...


المزيد.....




- المرشحة لخلافة إلياس العماري.. طردتها الصحافة واحتضنتها الس ...
- الوزيران أمكراز و عبيابة أمام أول امتحان بمجلس المستشارين
- عقب أيام من طعن ابنها... فنانة عربية تتعرض لحادث سير
- عازفة الكمان صاحبة واقعة الهاتف تعاود الهجوم
- سفير تركيا لدى أوزبكستان يؤكد على وجود خطأ في ترجمة تصريحات ...
- بنشعبون: الحكومة حرصت على اتخاذ التدابير اللازمة للحفاظ على ...
- في تصريح جديد… عمار سعداني يتمسك بموقفة إزاء مغربية الصحراء ...
- انتقد القرآن وأوجب الغناء وألف الكتب -الملعونة-.. هل كان ابن ...
- فنانة سورية تعلق على أنباء ارتباطها بزوج الفنانة أصالة
- -المعلم- يفجر يوتيوب بعمل جديد مستوحى من الأمازيغ


المزيد.....

- عالم محمد علي طه / رياض كامل
- دروس خصوصية / حكمت الحاج
- التخيل اللاهوتي ... قراءة مجاورة / في( الخيال السياسي للإسلا ... / مقداد مسعود
- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- شعر /مشاء / مصطفى الهود
- مريم عارية - رواية سافرة تكشف المستور / حسن ميّ النوراني
- مختارت من شعرِ جياكومو ليوباردي- ترجمة الشاعر عمرو العماد / عمرو العماد
- الأحد الأول / مقداد مسعود


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حسين علوان حسين - عَميد الكليّة الجديد