أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - مازن الشيخ - النظام الايراني,بين الميتافيزقيا,والهروب الى الامام














المزيد.....

النظام الايراني,بين الميتافيزقيا,والهروب الى الامام


مازن الشيخ

الحوار المتمدن-العدد: 6242 - 2019 / 5 / 27 - 04:33
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


يبدوأن الحصارالامريكي الخانق والذي فرضه الرئيس الامريكي ترامب على ايران,قدأفقد بعض قادة النظام رشدهم وتوازنهم,بحيث اخذوا يتحدثون بلغة غريبة لامعنى لها ولاتستند الى اي اساس منطقي او معقول,اذ صرح مستشار القيادة العسكرية الايرانية الجنرال مرتضى قرباني ,بأن القيادة العسكرية الايرانية قادرة على اغراق السفن الامريكية واغراق طائراتها,وذلك عن ىطريق سلاح سري!وكلام اخر مشابه لايمكن ان يصدرعن انسان متوازن يدرك معنى كلامه
حيث ان حاملة الطائرات وحدها مصممة حتى لمقاومة القنابل الذرية,لذلك فما صرح به السيد الجنرال يعني ان ايران تمتلك اسلحة سرية أقوى من الاسلحة النووية,ويبدو ان ذلك المسؤول لايدري,أو انه نسى ان امريكا لايخفى عليهاخافية,وانهاسبق وان تجسست على كل التجارب والمخططات التي رافقت محاولة ايران اطلاق قمر صناعي,وتمكنت من اسقاط اول صاروخ يحمل قمرا صناعيا وذلك بعد45 ثانية من اطلاقه!
واذاماافترضنا ان كلامه صحيح,وأن ايران تملك مثل ذلك السلاح الفتاك,اذن لماذا لاتستعمله فورا وتغرق السفن الامريكية وتؤدب ترامب؟!ماذا تنتظر؟
بأختصار واستنادا الى واقع الحال ,فان من يصرح بتلك التروهات,انمايعكس بشكل واضح مدى الورطة التي وجد قادة ايران أنفسهم فيها,وتحولوا الى دون كيشوهات العصرّ,وذلك بعد حيرتهم وخوفهم

بعد ان اسقط في يدهم نتيجة,سطحية تفكيرهم وقلة خبراتهم السياسية وعدم قدرتهم على فهم واقع الحال
المسألة الثانية والتي تعكس تشبث النظام بطوق نجاة,تمثلت في التصريح الذي ادلى به وزيرالخارجية الايراني السيد جواد ظريف,اثناء زيارته للعراق هذا اليوم,
حيث اعلن عن استعداد بلاده لتوقيع وثيقة عدم اعتداء مع بقية دول الخليج العربي,وبالرغم من تلك الملاحظة فيها الاساس الموضوعي والمنطقي,الذي يمكن ان تكون مدخلا في طريق حل الازمة الحالية,حيث انه يعتبر اعترافا صريحا بأن اساس المشكلة كلها,هي محاولة النظام الايراني التدخل في شؤون دول المنطقة ومحاولة تصديرالثورة الايرانية عن طريق التحريض على الفتنة الداخلية,
لكن الامور اليوم لم تعد كالسابق ,فامريكا عقدت اتفاقات ملزمة مع دول المنطقة,تعهدت من خلالها بتحجيم ايران وابعاد خطرها,لقاء اموال طائلة,وقد قبضتها,وهاهي اليوم تؤدي واجبها تجاه من دفع لها
ولايمكن اليوم التراجع,ولسبب,مهم جدا,وهوأن الدول الخليجية فقدت الثقة بالنظام الايراني,ولم تعد هناك اية امكانية لعودة الامور كما كانت في زمن الشاه
الحل الوحيد الممكن والذي يمكن ان يجنب المنطقة ويلات ومئاسي الحرب هو
ان يرعوي النظام الايراني ,ويوافق على التفاوض مع الامريكان على تنفيذ الشروط الامريكية ال12,عسى ان يجدوا ثغرة تحفظ ماء وجه النظام
والا ,ووفق كل المقايييس العقلانية والمنطقية,وبعيدا عن الميتافيزيقيا,فان ايران ستجبر على تنفيذ تلك الشروط,وتماما كما فعل الامام الخميني حين صرح بانه عندما وقع على وقف اطلاق النار,في نهاية الحرب العراقية الايرانية1980-1988 بأنه فعل ذلك,وكأنه يتجرع السم





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,559,668,497
- ماذاستفعل امريكا بعداعلان مسؤولية الحرس الثوري عن تخريب السف ...
- امريكا جادة في تحجيم دورايران,وستحقق ذلك
- امريكا انتصرت في فيتنام وفي كل الحروب التي خاضتها
- حقيقة مايزعم عن وساطة عراقية بين امريكا وايران
- الضربة العسكرية الامريكية ضد ايران,اكيدة وبانتظار ساعة الصفر
- حول تعليقات ومداخلات القراء الاعزاء
- حول دعوة ترامب للايرانيين للتفاوض
- هل اقتربت ساعة الصفرلضرب ايران عسكريا؟
- متى يعي حكام طهران جدية,وخطورةالتهديدات الامريكية؟
- السيد رئيس الوزراء المحترم-عدم اعادةالاعمار,سيؤدي الى عودةال ...
- بعد اربعين عاما,ماذا قدمت الثورة الايرانية( للمستضعفين)؟
- عنترية حكام ايران,وواقع الامر في الميدان
- الثورة ألاسلامية الحقت اكبرألاضراربالمسلمين
- الثورة الايرانية زرعتها الاحزاب اليسارية وحصدها الامام الخمي ...
- لماذا ساعدت بريطانيا على وصول الامام الخميني الى قمة السلطة ...
- هل باستطاعة النظام الايراني تحدي العقوبات الامريكية؟
- صدام حسين سن سنة سيئة,استفاد منها الخميني واردوغان
- امريكا وضعت ايران امام خيارين لاثالث لهما
- رسالة مفتوحة الى اهالي محافظة نينوى الكرام
- البنتاغون يضرب المنظقة بسلاح الطقس المدمر,وهذا دليلي


المزيد.....




- أنقرة ترفض بقاء القوات الكردية في منبج "تحت العلم الروس ...
- أنقرة ترفض بقاء القوات الكردية في منبج "تحت العلم الروس ...
- فراش النوم استثمار هام يؤثر على حياتك اليومية
- تفرق دمها بين دعاتها.. مليونية بالسودان احتفاء بثورة 21 أكتو ...
- رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية القطري يشارك باجتماع أمني خل ...
- سد النهضة.. ما خيارات مصر والسودان لحل الأزمة؟
- تفاصيل جديدة في حادث -العمرة- بالمدينة المنورة 
- بالزي الباكستاني... الأمير ويليام وكيت ميدلتون يستقلان -توك ...
- ترامب لأردوغان: لا تكن متصلبا.. لا تكن أحمق
- قسد: جمدنا العمليات ضد داعش وسنقرر مصير سجنائه


المزيد.....

- معاهدة باريس / أفنان القاسم
- كانطية الجماهير / فتحي المسكيني
- مقتطفات من كتاب الثورات والنضال بوسائل اللاعنف / يقظان التقي
- يا أمريكا أريد أن أكون ملكًا للأردن وفلسطين! النص الكامل / أفنان القاسم
- ماينبغي تعلمه! / كورش مدرسي
- مصطفى الهود/ مشاء / مصطفى الهود
- قصة الصراع بين الحرية والاستبداد بجمهورية البندقية / المصطفى حميمو
- هل من حلول عملية لمحنة قوى التيار الديمقراطي في العراق؟ / كاظم حبيب
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الثامنة: القطاع ... / غازي الصوراني
- الدولة المدنية والدولة العلمانية والفرق بينهما / شابا أيوب شابا


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - مازن الشيخ - النظام الايراني,بين الميتافيزقيا,والهروب الى الامام