أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - أفنان القاسم - صفقة القرن نقل عني على طريقة الشيزوفرينيين الأمريكيين














المزيد.....

صفقة القرن نقل عني على طريقة الشيزوفرينيين الأمريكيين


أفنان القاسم

الحوار المتمدن-العدد: 6242 - 2019 / 5 / 27 - 01:14
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


مع انعقاد المؤتمر الاقتصادي القادم في البحرين لحل القضية الفلسطينية ويا حيا الله يا شيخ ترامب، تسربت بعض التفاصيل عما يُدعى "صفقة القرن" والعياذ بالله، فكانت صدمتي الكبرى عندما وقفت على ما تسرقه الإدارة الأمريكية دون أن تسميني من مشروعي الذي يعرفه الكل لحل المسألة الفلسطينية كمسألة من خلال حل كل مسائل الشرق الأوسط لا كمسألة مقطوعة من شجرة كما تصر على ذلك هذه الإدارة بغباء استراتيجي لا يصدق، بشيزوفرينية سياسية وبلطجية عضلاتية من زمن ولى وانتهى على طريقة رامبو ويا هلا بالقوم المعفن في نخاعه يا مية هلا، فها هم الشيزوفرينيون يقصقصون ما اقترحت بخصوص القدس عاصمة تحت علمين يُرفعان على بلديتها، القدس كعاصمة موحدة للدولتين تحت إدارة بلديتها كما أقول بالحرف الواحد، وكما أقول بالحرف الواحد القدس تبقى موحدة، القدس تبقى موحدة يقولون، وتمامًا مثلي تحت إدارة بلديتها يضيفون، ولم يتطرقوا إلى الأماكن الدينية أهم الأهم بإدارة المؤمنين من الأديان الثلاثة -لاحظوا أنا لا أقول رجال الدين والعياذ باللاهين- ودون إدارة الأماكن المقدسة كما أرى لن تدار القدس كعاصمة مزدوجة، بينما المستوطنات سيضمونها بشكل تعسفي قهري رامبوهي إلى إسرائيل، وأنا من يقول بازدواج الجنسية للمستوطنين، أي تبقى المستوطنات تحت الحكم الفلسطيني، وحدود 67 تبقى منه وفيه، أي يتم الإعلان عن دولة فلسطينية كهوية وطنية وكيان سياسي دونهما لن تكون "فلسطين الجديدة" التي يزمع الشيزوفرينيون تسمية دولة فلسطين بهذا الاسم القديم، هذا الاسم الكريه، وبالنسبة لي حدود منه وفيه حدود ضمنية، دولة في طيز دولة، أو، دولتان في دولة، هكذا أرضي الطرفين، كذلك ويا حيا الله يريد الشيزوفرينيون تلبيس كنادرنا بفتح وحماس إلى أبد الآبدين، وأنا من يطالب بحلهما فورًا، بقلعهما من الضمير الفلسطيني حالاً، وبدل هذين السرطانين الميئوس منهما تقود الدولة الفلسطينية منظمات المجتمع المدني كما أصرخ حتى بح صوتي، فلا إخونجية نريد حكامًا علينا ولا فتحوية والعياذ برب كل اللاهات، وأهم الأهم لصفقة المقرنين أن شيزوفرينيي البيت الأبيض يتناسون حق العودة، الذي دون حل لهذا الحق لن يمكن للقضية الفلسطينية حلاً، وحلي السحري هو التعويض السخي أقول السخي المُشْتَرَط بحرية العمل والسكن أينما أريد لكلا الطرفين في إسرائيل والعالم العربي وباقي دول المنطقة، كما هو دأبنا في الاتحاد الأوروبي.

يا شيزوفرينيين يا أمريكيين يا تنابل الإدارة الأمريكية من دون حل للشرق الأوسط "الحديث" لا "الجديد" يا عباقرة رامبو، حديث كما لم أتوقف عن ترداده منذ شهور طويلة بل منذ سنين بعيدة، لن يكون هناك حل لفلسطين حديثة، أقول حديثة، وليس جديدة يا حيا الله يا أذكياء يا عباقرة يا أمخاخ الإدارة الترامبية، ولن يكون هناك بقاء لإسرائيل تحلم به، وستبقى تحلم به إلى الأبد إن بقيت على عناد حكامها المهسترين -بقاؤها كابوسها- وحتى اليوم هناك من يطالب بطرد يهودها الإسرائيليين إلى البلدان التي جاؤوا منها، أي نعم بطردهم بعد سبعين سنة من وجودها!!! بدون حل كما أرى، بدون حلي القائم على أساس العواصم الخمس الفذة، أنتم تحفظون عن ظهر قلب يا عباقرة يا شيزوفرينيين يا مبتزين ما هو حلي القائم على أساس العواصم الخمس الفذة، بدون مشروعي "رينبو" لن تتمكن أمريكا من تمرير أي حل حتى ولو جرجرت كل الداعسة على رؤوسهم بكندرتها المصدية مع ملياراتهم إلى البحرين الشهر القادم.

مؤسستي رينبو هي التي ستنجح، لأنها في باريس ولندن وواشنطن كمواقع أساسية لها في قلب القرار السياسي العالمي، وكماكينة للتنفيذ الاستراتيجي الذي عماده التكنولوجيا (طهران) المالية (الرياض) الصناعة (تل أبيب) الزراعة (القاهرة) الثقافة (الرباط)، وأهم الأهم للنجاح الحتمي أن رينبو مؤسسة ذات تمثيل دولي، هيئة أمم مصغرة خاصة بالشرق الأوسط، وهي بهذه الصفة وفقط بهذه الصفة يمكنها أن تفرض برامجها السياسية والاستثمارية في المنطقة، يا رامبوهات يا كاوبويهات يا شيزوفرينات البيت الأبيض، لتكون صفقة الكون، أو، إن شئتم، صفقة الوجود، فنحل مشاكلنا، ونحل مشاكلكم، ونحل مشاكل العالم... يا ترامب ويا الباقين شوفوا ورطاتكم في كل مكان من الصين إلى أفريقيا الجنوبية ومن اليابان إلى دولة ترمسعيا، فلا تتشاطروا لحل المشكل الفلسطيني-الإسرائيلي، حلوا أولاً مشاكلكم يا حيا كل اللاهات، ومشاكلكم قبل مشاكلنا حلها بيد رينبو، بيد عبقرية رينبو، بيد عقل رينبو، بيد خبرة رينبو، بيد عملقة رينبو، بيد سحر رينبو على جيوبكم قبل بنوككم.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,389,293,161
- الأحلام تتبعها الرسائل النص الكامل
- الحُلْمُ العالميُّ
- الحُلْمُ الأوروبيُّ
- الحُلْمُ الرُّوسِيُّ
- الحُلْمُ المغربيُّ
- الحُلْمُ المِصْرِيُّ
- الحُلْمُ الإسرائيليُّ
- الحُلْمُ السعوديُّ
- الحُلْمُ الإيرانيُّ
- الحُلْمُ الإنجليزيُّ
- الحُلْمُ الفِرَنْسِيُّ
- الحُلْمُ الأمريكيُّ
- رسالة ود إلى أنجيلا ميركيل
- رسالة ود إلى كريستين لاجارد
- رسالة ود ودون ود إلى فلاديمير بوتين
- رسالة ود إلى محمد السادس
- رسالة دون ود إلى عبد الفتاح السيسي
- رسالة دون ود إلى بنيامين نتنياهو
- رسالة ود إلى سلمان بن عبد العزيز آل سعود
- رسالة ود إلى علي خامنئي


المزيد.....




- ليس فقط المشروبات الغازية..تناول الكثير من عصير الفاكهة يرتب ...
- هجوم البصرة: صاروخ يضرب مقر شركات نفط دولية
- موسكو توجه دعوة للبنان لحضور اجتماع أستانا المقبل نهاية يولي ...
- بلد آسيوي ينتج مقاتلات سوخوي وهمية... لماذا؟
- -التحالف العربي- يعلن تدمير طائرة مسيرة تحمل متفجرات فوق الأ ...
- تشكيل منتخب مصر أمام زيمبابوي في افتتاح أمم أفريقيا
- إيران: ليس هناك سبب لوقوع حرب بين طهران وواشنطن
- حاكم كاليفورنيا يعتذر للسكان الأصليين ويصف معاناتهم بـ-الإبا ...
- أمير الكويت يصل بغداد ويلتقى الرئيس العراقي برهم صالح
- ذريعة الناتو للهجوم على روسيا


المزيد.....

- الصراع على إفريقيا / حامد فضل الله
- وثائق المؤتمر الثالث للنهج الديمقراطي /
- الرؤية السياسية للحزب الاشتراكى المصرى / الحزب الاشتراكى المصرى
- في العربية والدارجة والتحوّل الجنسي الهوياتي / محمد بودهان
- في الأمازيغية والنزعة الأمازيغوفوبية / محمد بودهان
- في حراك الريف / محمد بودهان
- قضايا مغربية / محمد بودهان
- في الهوية الأمازيغية للمغرب / محمد بودهان
- الظهير البربري: حقيقة أم أسطورة؟ / محمد بودهان
- قلت عنها وقالت مريم رجوي / نورة طاع الله


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - أفنان القاسم - صفقة القرن نقل عني على طريقة الشيزوفرينيين الأمريكيين