أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - ابرام لويس حنا - رُؤْيَةُ جَديدَةٍ لِقِصَّةِ قايين وَهَابِيلً، مَعَ تَرْجَمَةِ دَقيقَةٍ لِأَلْفَاظِ الْقِصَّةِ















المزيد.....

رُؤْيَةُ جَديدَةٍ لِقِصَّةِ قايين وَهَابِيلً، مَعَ تَرْجَمَةِ دَقيقَةٍ لِأَلْفَاظِ الْقِصَّةِ


ابرام لويس حنا

الحوار المتمدن-العدد: 6241 - 2019 / 5 / 26 - 22:13
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


في البداية البعض يقولون أن هذه القصة تفسر لماذا يوجد عداء بين الاخوة والبعض الاخر يقول ان هذه القصة تحاول تفسير لماذا يوجد عداء بين المُزارعين و بين البدو فهذا الصراع موجود فى بعض المناطق مثل اليمن ومثلما ما سفر التكوين يحاول ان يجد اسباب عن كيفية خلق ادم و حواء ، لماذا يزحف الثعبان، لماذا نبلس؟ لماذا تتألم المرأة عند الولادة ، ولماذا نتزوج ايضاً يحاول أن يجد اسباب عن الصراع بين الأخوة. إن المُشكلة التى سوف تواجة البعض ان اتبعوا وجة النظر الثانية هي انها ستجعل الله في قفص الاتهام موجهين له اصبع التسبب فى الجريمة.


دعونا نلخص الرواية بالرؤية التقليدية وهي إنه عندما رفض الله تقدمة قايين النباتية تولد بداخل قايين غضب شديد مما دعاه بأن يسقط على وجهه ، ثم بعد هذا نمت بذور الجريمة وأصبح لديه دافع القتل لكنه ينتظرالفرصة ، لكن هل كان قايين غاضباً فقط ؟ أم هناك شئ اخر؟


طبقا ل Mayer Gruber إن نتيجة رفض الله لتقدمة قايين النباتية جعلت الأحباط يتسرب داخل نفس قايين لكنه لم يكن الغضب ، لكن كيف دعم تفسيره ؟ وما هي مقومات نظريته ؟

بدايةَ ( الدليل الاول ):-
-------------------
تعبير ”سقط على وجهه“ المذكور فى العدد السادس : (فَقَالَ الرَّبُّ لِقَايِينَ: «لِمَاذَا اغْتَظْتَ؟ وَلِمَاذَا سَقَطَ وَجْهُكَ؟ ) هو يعني الحزن والاسي والاحباط نتيجة شئ ما حادث ، فالتعبير يستخدم فى اسطورة أكادية قديمة بعنوان ”سقوط / نزول عشتار Descent of Ishtar“ وقد استخدم فيها هذا التعبير للتعبير عن الاله العابس كالتالي :
[ As for Papsukal, the vizier of the great gods, his countenance was fallen his face was gloomy. Wearing a mourning garment, and with unkempt hair, Papsukal went before Sin, his father, weeping ].
وفيما يلي ترجمتها :

[ اما بالنسبة الى بابسوكال وزير الالهة العظام فقد سقط على وجهة و اصبح عابساً و لبَس لبِس النواح و لم يهتم بشعره ، ثم تمثل بابسوكال امام سين اباه ينوح ]

فكل تلك المظاهر من العبوس و لبس ثياب النواح آي الحزن وعدم الاهتمام بالجسد والنواح هي من مظاهر الكآبة.

ولذا فإن تعبير السقوط على الوجة لم يكن يعني غضب قايين انما كآبته و حزنه نتيجة رفض تقدمته، و لو كان الكاتب يريد الاشارة الى "الغضب" لإستخدم الفعل ”חָ֣רָה يحرق harah ” الذي ذكر قبل سقوط قايين على وجه والذي ترجم الى ”الغضب“ مثلما ما ترجمته نسخة New International Version كالتالي :
[ Then the LORD said to Cain, "Why are you angry? Why is your face downcast?]
لكان استخدمه مع كلمة "الانف" nose لانها "دائما" فى عبرية الكتاب يأتي هذا التعبير للتعبير عن الغضب [1] آي التعبير هو the nose burns و بالعبرية chara apo ونجد هذا التعبير في الخروج 4 : 14 ( فَحَمِيَ غَضَبُ וַיִּֽחַר־אַ֨ף الرَّبِّ عَلَى مُوسَى ) ، و تفسير هذا انه عندما يغضب الانسان تزداد الدورة الدموية ويرتفع ضغط الدم فيحمر الوجة وبالتالي الأنف ، وبما انه لم يتم هنا ارتباط كلمة الانف אַף ( أبو apo ) مع الفعل חָרָה ( خراه chara ) فهذا هناك على انه يقصد معني آخر في القصة، فالجملة الاصلية אֶל־קָ֑יִן לָ֚מָּה חָ֣רָה לָ֔ךְ yihar leqayin ، وطبقاً ل Gruber عندما يتم الحاق الاسم بحرف الجر لـ le فهذا يعني الحزن أو الاحباط ، لم يُخطئ المترجمين هنا فقط فى ترجمة الفعل بل ايضا كرروه في سفر ايوب الاصحاح الرابع العدد الثامن والتاسع :

[ وَحَدَثَ عِنْدَ طُلُوعِ الشَّمْسِ أَنَّ اللَّهَ أَعَدَّ رِيحاً شَرْقِيَّةً حَارَّةً فَضَرَبَتِ الشَّمْسُ عَلَى رَأْسِ يُونَانَ فَذَبُلَ فَطَلَبَ لِنَفْسِهِ الْمَوْتَ وَقَالَ: «مَوْتِي خَيْرٌ مِنْ حَيَاتِي».

فَقَالَ اللَّهُ لِيُونَانَ: «هَلِ اغْتَظْتَ אֶל־יֹונָ֔ה הַהֵיטֵ֥ב חָרָֽה־לְךָ֖ بِالصَّوَابِ مِنْ أَجْلِ الْيَقْطِينَةِ؟» فَقَالَ: «اغْتَظْتُ חָֽרָה بِالصَّوَابِ حَتَّى الْمَوْتِ ]

فهنا المترجمين لم يفرقوا بين تعبير חָֽרָה אַף الذي يعني الغضب وبين عندما ياتي فعل חָֽרָה عندما يأتي بمفرده.

فرفض الله لتقدمة قايين ، اعتبرها قايين رفض للحب و بالتالي ادخل قايين فى حالة من الكآبة، فقد كسرت كرامته لذا فان الترجمة الاصح هي :
[ Why are you depressed, and why has your face fallen ]

ثانياً (الدليل الثاني):-
-------------------

ما معني العبارة الغامضة ”إِنْ أَحْسَنْتَ أَفَلاَ رَفْعٌ“ ؟! المذكور تالياً فى العدد السابع:

[ إِنْ أَحْسَنْتَ أَفَلاَ رَفْعٌ؟ وَإِنْ لَمْ تُحْسِنْ فَعِنْدَ الْبَابِ خَطِيَّةٌ رَابِضَةٌ، وَإِلَيْكَ اشْتِيَاقُهَا وَأَنْتَ تَسُودُ عَلَيْهَا]

ماذا يرفع ؟ و ماذا يحسن ؟

يعتبر Gruber بإن هذا التعبير غامض و به ايجاز بالحذف ellipsis وقد حاول استعاد المعني الاصلي للجملة باضافة كلمتي ” القلب“ ليكون التعبير احسنت القلب“ و بإضافة كلمة ”الوجة“ يكون لتعبير ”أفلا رفع الوجة“، ليكون العدد بصورة كاملة كالتالي:

[ إِنْ أَحْسَنْتَ القلب أَفَلاَ يرَفْعٌ وجهك ؟ وَإِنْ لَمْ تُحْسِنْ فَعِنْدَ الْبَابِ خَطِيَّةٌ رَابِضَةٌ، وَإِلَيْكَ اشْتِيَاقُهَا وَأَنْتَ تَسُودُ عَلَيْهَا]
[Indeed, if you will make yourself happy, you will regain your smile “your face” ]
فهنا الله يشخص لقايين حالته و يعطيه الحل ، فينصحه بعمل ما يبهج قلبه لكي يستعيد وجهه مرة اخري آي ليستعيد ابتسامته وهو عكس حالته الاولي التى دخل فيها قايين و انكسر وجهه وحزن.


ثالثاً (الدليل الثالث):-
------------------
اعتمد Gruber ايضاً على الاختلاف بين النص الماسوري و النص الاخري القديمة مثل السبعينية اليونانية و السريانية، حيث يبدأ العدد الثامن ببدء قايين بالتكلم مع اخاه هابيل كالتالي:

[ وَكَلَّمَ قَايِينُ هَابِيلَ أَخَاهُ وَحَدَثَ إِذْ كَانَا فِي الْحَقْلِ أَنَّ قَايِينَ قَامَ عَلَى هَابِيلَ أَخِيهِ وَقَتَلَهُ. ]


ولكن بعد عبارة " وَكَلَّمَ قَايِينُ هَابِيلَ أَخَاهُ" نجد غياب الكلمات التى تحدث بها قايين لهابيل، بل بصورة مفاجئة ننتقل إلي الحقل الجريمة ، هذا الغياب نجده فى النص الماسوري العبري لكننا نجده كاملاً في النسخ اليونانية والسريانية كالتالي :

[ دعنا نذهب الى الحقل Let us go out to the field ]

فكيف يمكن هذا الاختلاف بين النص الماسوري و النص السبعيني يخدم غاية Gruber ؟!

حدد Gruber بأن هذا الحذف مقصود من مؤلف القصة للتعبير عن انقطاع التواصل بين الاخوة ”هابيل و قايين“ فهو يري أن الجريمة جاءت من لا مكان فهي جريمة غير مقصودة عشوائية نتيجة الحالة التى دخل فيها قايين ، فاولاً فقد كرامته و كبرياءه حتى يكن باستطاعته ان يرفع رأسه ، ولم يكن يستطيع التحدث او التواصل نتيجة الاحباط و خلال هذا الوقت توجهت مشاعره الدفينة الى اقرب الاشخاص اليه فطبقاً للتحليل النفسي إن فقدان الحب توجه الى غضب قايين على نفسه و غضب فى داخله وعلى اقرب الناس اليه الذي قبلت تقدمته وهو هابيل وبالتالي اطلق نبضات عدوانية نحو شقيقه الوحيد هابيل.


اعتراضات منطقية على ما قُدم :
-----------------------------
(أ) من الممكن ان يكون قد خالط قايين مشاعر مختلفة فماذا كانت مشاعره عندما دعا اخاه نحو الحقل؟ لا نعرف فمن الممكن ان تكون قد تحولت مشاعر الاحباط الى مشاعر غضب.
(ب) من المعروف ان الحذف و الايجاز بالحذف مشهور في عبرية الكتاب المقدس ولكن من غير المشهور حذف كلمتين فى جملة واجدة وهما " قلب" و "وجة" فهذا غير معتاد.(*)

فدعونا ندعو ونساعد بعضنا فى كآبتنا وشدتنا، فهذه قصة تعليمية لكي نرفع من كاهل بعضنا البعض الهموم ونشارك بعضنا البعض بالحب ولهذا خلقت فينا المشاعر.

المراجع :
----------
[1] للتاكيد على هذا المفهوم شاهد هذا الشرح المقدم من مؤسسة Israel Institute of Biblical Studies بعنوان :The Bible s concept of The Nose. Biblical Hebrew insight by Professor Lipnick
اللينك : https://www.youtube.com/watch?v=GGnkI7IHm7Q

(*) للمزيد انظر : John Kaltner, Steven L. McKenzie, and Joel Kilpatrick , The Uncensored Bible The Bawdy and Naughty Bits of the Good Book





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,399,534,005
- غَزَّةُ إلْي أَيْنَ يَا غَزَّةٍ ؟
- تحليل للأدلة المستخدمة في اثبات الملك داود تاريخياً
- تحليل للأدلة المستخدمة في أثبات وجود المسيح تاريخياً
- قصة تريستان و ايزوت Tristan & Isolde أجمل قصة حب عرفتها العص ...
- تحليل سفر نشيد الاناشيد ( كسفر عشق و حب ) و ماذا نستفيد من خ ...
- هل لم يُغير اليهود نصوص العهد القديم ؟ - بعض الأمثلة على تصح ...
- هل سفر نشيد الأناشيد يخلو من الأستعارات الجنسية ؟
- لماذا تكررت رواية كذب ابراهيم في الكتاب الذي يُقال عنه انه م ...
- لماذا لا توجد أناجيل عربية قبل ظهور الاسلام ؟ بالرغم من وجود ...
- غراميات الملك فاروق
- قولوا عليَّ إني بتاع نسوان ، لكن انا مقتلتش


المزيد.....




- الداعية السعودي خالد المصلح يثير جدلا بفتوى -الرموش الصناعية ...
- صحف بريطانية تناقش -صفقة القرن- وعودة إيهود باراك للساحة الس ...
- إيهود باراك يعود للعمل السياسي ويهدد بتحطيم -نظام نتنياهو-
- مسؤولون أميركيون وإسرائيليون يرقصون بكنيس يهودي بالمنامة
- إيهود باراك يعلن عودته للسياسة مرة أخرى: حكومة نتنياهو يجب أ ...
- بابا الفاتيكان حزين على غرق مهاجر سلفادوري وطفلته
- إسرائيل تغضب من رئيس تشيلي لزيارته المسجد الأقصى
- تحقيقات كاتدرائية نوتردام: سيجارة أو عطل كهربائي تسبب في الح ...
- انقسام المعارضة في الجزائر... القوى الإسلامية مقابل الديمقرا ...
- أغلبية الأعضاء في حزب المحافظين يعتقدون بأن -الشريعة- تطبق ف ...


المزيد.....

- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي
- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري
- نقد الاقتصاد السياسي : قراءات مبسطة في كتاب رأس المال. مدخل ... / عيسى ربضي
- الطائفية السياسية ومشكلة الحكم في العراق / عبدالخالق حسين
- النظام العالمي وتداعياته الإنسانية والعربية – السلفية وإغلاق ... / الفضل شلق
- المعتزلة أو فرسان العقلانية في الحضارة الاسلامية / غازي الصوراني
- الجزء الأول من كتاب: ( دعنا نتخيل : حوارا حدث بين النبى محمد ... / أحمد صبحى منصور


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - ابرام لويس حنا - رُؤْيَةُ جَديدَةٍ لِقِصَّةِ قايين وَهَابِيلً، مَعَ تَرْجَمَةِ دَقيقَةٍ لِأَلْفَاظِ الْقِصَّةِ