أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - ضياء الشكرجي - العذاب الأخروي في القرآن 31/39














المزيد.....

العذاب الأخروي في القرآن 31/39


ضياء الشكرجي

الحوار المتمدن-العدد: 6240 - 2019 / 5 / 25 - 10:30
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


العذاب الأخروي في القرآن 31/39
ضياء الشكرجي
dia.al-shakarchi@gmx.info
www.nasmaa.org
وَذَرني وَالمُكَذِّبينَ [بك] أُلِي النَّعمَةِ وَمَهِّلهُم قَليلًا، إِنَّ لَدَينا أَنكالًا وَّجَحيمًا، وَّطَعامًا ذا غُصَّةٍ وَّعَذابًا أَليمًا. (73 المزمل/11 - 13)
إِنّا أَعتَدنا لِلكافِرينَ [بالإسلام] سَلاسِلَ وَأَغلالًا وَّسَعيرًا. (76 الإنسان/4)
يُدخِلُ مَن يَّشاءُ في رَحمَتِهِ وَالظّالِمينَ [بمعايير الإسلام لا معايير الأخلاق العامة] أَعَدَّ لَهُم عَذابًا أَليمًا. (76 الإنسان/31)
إِنَّ جَهَنَّمَ كانَت مِرصادًا، لِلطّاغينَ مَآبًا، لابِثينَ فيها أَحقابًا، لّا يَذوقونَ فيها بَردًا وَّلا شَرابًا، إِلّا حَميمًا وَّغَسّاقًا، جَزاءً وِّفاقًا، إِنَّهُم كانوا لا يَرجونَ حِسابًا، وَكَذَّبوا بِآياتِنا كِذّابًا، وَكُلَّ شَيءٍ أَحصَيناهُ كِتابًا، فَذوقوا فَلَن نَّزيدَكُم إِلّا عَذابًا [وماذا عن الطاغين من المؤمنين بالإسلام وكل لوازمه والملتزمين بأحكامه؟]. (78 النبأ/21 - 30)
إِنّا أَنذَرناكُم عَذابًا قَريبًا يَّومَ يَنظُرُ المَرءُ ما قَدَّمَت يَداهُ وَيَقولُ الكافِرُ [بالإسلام] يا لَيتَني كُنتُ تُرابًا. (78 النبأ/40)
وَبُرِّزَتِ الجحيمُ لِمَن يَرى، فَأَمّا مَن طَغى، وَآثَرَ الحياةَ الدُّنيا، فَإِنَّ الجحيمَ هي المَأوى. (79 النازعات/36 - 39)
وَإِذَا الجحيمُ سُعِّرَت. (81 التكوير/12)
وَإِنَّ الفُجّارَ لَفي جَحيمٍ، يَصلَونَها يَومَ الدّينِ، وَما هُم عَنها بِغائِبينَ. (82 الانفطار/14 - 16)
كَلّا إِنَّ كِتابَ الفُجّارِ لَفي سِجّينٍ، وَما أَدراكَ ما سِجّينٌ، كِتابٌ مَّرقومٌ، وَيلٌ يَّومَئِذٍ لِّلمُكَذِّبينَ، الَّذينَ يُكَذِّبونَ بِيَومِ الدّينِ، وَما يُكَذِّبُ بِهِ إِلّا كُلُّ مُعتَدٍ أَثيمٍ [تعميم وإطلاق يكذبه التاريخ والواقع]، إِذا تُتلى عَلَيهِ آياتُنا قالَ أَساطيرُ الأَوَّلينَ، كَلّا بَل رانَ عَلى قُلوبِهِم مّا كانوا يَكسِبونَ، كَلّا إِنَّهُم عَن رَّبِّهِم يَومَئِذٍ لَّمَحجوبونَ، ثُمَّ إِنَّهُم لَصالُوا الجحيمِ. (83 المطففين/7 - 16)
وَأَمّا مَن أوتِيَ كِتابَهُ وَراءَ ظَهرِهِ فَسَوفَ يَدعو ثُبورًا، وَيَصلى سَعيرًا، إِنَّهُ كانَ في أَهلِهِ مَسرورًا، إِنَّهُ ظَنَّ أَن لَّن يَحورَا. (84 الانشقاق/10 - 14)
فَما لَهُم لا يُؤمِنونَ [بالإسلام]، وَإِذا قُرِئَ عَلَيهِمُ القُرآنُ لا يَسجُدونَ، بَلِ الَّذينَ كَفَروا [بالإسلام] يُكَذِّبونَ، وَاللهُ أَعلَمُ بِما يوعونَ، فَبَشِّرهُم بِعَذابٍ أَليمٍ. (84 الانشقاق/20 - 24)
إِنَّ الَّذينَ فَتَنُوا [عذبوا] المُؤمِنينَ وَالمُؤمِناتِ ثُمَّ لَم يَتوبوا فَلَهُم عَذابُ جَهَنَّمَ وَلَهُم عَذابُ الحريقِ. (85 البروج/10)
فَذَكِّر إِن نَّفَعَتِ الذِّكرى، سَيَذَّكَّرُ مَن يَّخشى، وَيَتَجَنَّبُهَا الأَشقى، الَّذي يَصلَى النّارَ الكُبرَى، ثُمَّ لا يَموتُ فيها وَلا يَحيى. (87 الأعلى/9 - 13)
وُجوهٌ يَّومَئِذٍ خاشِعَةٌ، عامِلَةٌ نّاصِبَةٌ، تَصلى نارًا حامِيَةً، تُسقى مِن عَينٍ آنِيَةٍ، لَّيسَ لَهُم طَعامٌ إِلّا مِن ضَريعٍ، لّا يُسمِنُ وَلا يُغني مِن جوعٍ. (88 الغاشية/2 - 7)
فَذَكِّر إِنَّما أَنتَ مُذَكِّرٌ، لَّستَ عَلَيهِم بِمُصَيطِرٍ، إِلّا مَن تَوَلّى وَكَفَرَ [بالإسلام]، فَيُعَذِّبُهُ اللهُ العَذابَ الأَكبَرَ. (88 الغاشية/21 - 24)
وَجيءَ يَومَئِذٍ بِجَهَنَّمَ يَومَئِذٍ يَتَذَكَّرُ الإِنسانُ وَأَنّى لَهُ الذِّكرى، يَقولُ يا لَيتَني قَدَّمتُ لحياتي، فَيَومَئِذٍ لّا يُعَذِّبُ عَذابَهُ أَحَدٌ، وَّلا يوثِقُ وَثاقَهُ أَحَدٌ. (89 الفجر/23 - 26)
وَالَّذينَ كَفَروا بِآياتِنا هُم أَصحابُ المَشأَمَةِ، عَلَيهِم نارٌ مُّؤصَدَةٌ. (90 البلد/19 - 20)
فَأَنذَرتُكُم نارًا تَلَظّى، لا يَصلاها إِلَّا الأَشقَى، الَّذي كَذَّبَ وَتَوَلَّى. (92 الليل/14 - 16)
إِنَّ الَّذينَ كَفَروا [بالإسلام] مِن أَهلِ الكِتابِ وَالمُشرِكينَ [واللادينيين والملحدين وأتباع الديانات الأخرى] في نارِ جَهَنَّمَ خالِدينَ فيها أُولائِكَ هُم شَرُّ البَريةِ. (98 البينة/6)
وَأَمّا مَن خَفَّت مَوازينُهُ فَأُمُّهُ هاوِيَةٌ، وَما أَدراكَ ما هِيَه، نارٌ حامِيَةٌ. (101 القارعة/8 - 11)
وَيلٌ لِّكُلِّ هُمَزَةٍ لُّمَزَةٍ، الَّذي جَمَعَ مالًا وَّعَدَّدَهُ، يَحسَبُ أَنَّ مالَهُ أَخلَدَهُ، كَلّا لَيُنبَذَنَّ فِي الحطَمَةِ، وَما أَدراكَ مَا الحطَمَةُ، نارُ اللهِ الموقَدَةُ، الَّتي تَطَّلِعُ عَلَى الأَفئِدَةِ، إِنَّها عَلَيهِم مُّؤصَدَةٌ، في عَمَدٍ مُّمَدَّدَةٍ. (104 الهمزة/1 - 9)





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,425,872,175
- العذاب الأخروي في القرآن 30/39
- العذاب الأخروي في القرآن 29/39
- العذاب الأخروي في القرآن 28/39
- العذاب الأخروي في القرآن 27/39
- العذاب الأخروي في القرآن 26/39
- العذاب الأخروي في القرآن 25/39
- العذاب الأخروي في القرآن 24/39
- العذاب الأخروي في القرآن 23/39
- العذاب الأخروي في القرآن 22/39
- العذاب الأخروي في القرآن 21/39
- العذاب الأخروي في القرآن 20/39
- العذاب الأخروي في القرآن 19/39
- العذاب الأخروي في القرآن 18/39
- العذاب الأخروي في القرآن 17/39
- العذاب الأخروي في القرآن 16/39
- العذاب الأخروي في القرآن 15/39
- العذاب الأخروي في القرآن 14/38
- العذاب الأخروي في القرآن 13/38
- العذاب الأخروي في القرآن 12/38
- العذاب الأخروي في القرآن 11/38


المزيد.....




- غارديان: بوريس جونسون يجهل الإسلام والتاريخ
- مستوطنون و«حاخامات» يقتحمون المسجد الأقصى بحراسة مشددة من ال ...
- تويتر ينتصر للأقليات الدينية المضطهدة في إيران
- فتيات غير محجبات في قوائم حركة النهضة الإسلامية في تونس
- الرئيس الأفغاني يرجح بدء المحادثات بين الحكومة وحركة طالبان ...
- شيخ الأزهر يعود من رحلة علاج
- قبل إسرائيل.. تعرف على محاولتين لإقامة «وطن» لليهود في أمريك ...
- صحيفة: الشرطة الإيطالية تبحث عن سوري هدد بالتوجه مباشرة من ر ...
- اتحاد الشغل في تونس يطلب تحييد المساجد والإدارة قبل الانتخاب ...
- راهب برازيلي يحظر الجنة على البدينات ويثير على مواقع التواصل ...


المزيد.....

- كتاب ( عدو الله / أعداء الله ) فى لمحة قرآنية وتاريخية / أحمد صبحى منصور
- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي
- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري
- نقد الاقتصاد السياسي : قراءات مبسطة في كتاب رأس المال. مدخل ... / عيسى ربضي
- الطائفية السياسية ومشكلة الحكم في العراق / عبدالخالق حسين
- النظام العالمي وتداعياته الإنسانية والعربية – السلفية وإغلاق ... / الفضل شلق
- المعتزلة أو فرسان العقلانية في الحضارة الاسلامية / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - ضياء الشكرجي - العذاب الأخروي في القرآن 31/39