أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - صادق محمد عبدالكريم الدبش - كيف تسير الأمور في العراق ؟..














المزيد.....

كيف تسير الأمور في العراق ؟..


صادق محمد عبدالكريم الدبش

الحوار المتمدن-العدد: 6239 - 2019 / 5 / 24 - 04:46
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


كيف تسير الأمور في العراق ؟
ومن بيده قيادة العربة العجوز !!..
لا اعتقد هناك من ينكر حقيقة أن العراق لا يمتلك قراره السيادي نتيجة غياب الدولة ومؤسساتها الضامنة لعمل السلطات الثلاث .
وكل شيء في العراق يسير وفق إرادة إقليمية ودولية ، وقراره السيادي مصادر من قبل هذه الدول .
وهناك دلائل كثيرة على ما ذكرناه ، ومنها على سبيل المثال لا الحصر ، التواجد التركي ومنذ سنوات في نينوى ، والحزب الكردستاني التركي في بعشيقة وسنجار وغيرها والذي يفرض إرادته على سكان هذه القرى الذي يتواجد فيها ومنذ سنوات ، التواجد الإيراني والأمريكي والإسرائيلي ودول أخرى كثيرة وبالضد من إرادة شعبنا .
أما من يتحكم برقاب شعبنا في داخل العراق ، ومن يدير البلد وبيده الحل والربط بشكل فعلي وحقيقي !.. فهي أحزاب الإسلام السياسي وميليشياته والمؤسسة الدينية الشيعية ، وأضحت هذه ( الميليشيات ) اليد الضاربة لأحزاب الإسلام السياسي .
والجميع يعلم بأن هذه الميليشيات الطائفية والمتواجدة على الساحة العراقية ، وتدين بالولاء الى إيران وجلها تعمل تحت خيمة الحشد الشعبي !..
الحشد الشعبي الذي قام بفتوى السيد السيستاني ، وبما يعرف ب ( الجهاد الكفائي ! ) بحجة محاربة داعش !.. الذي لولاه وإيران لما تم تحرير العراق من داعش وأخواته !!.. حسب ما يدعون !..
بالرغم من هذا الادعاء الزائف ، فإن داعش هذه المنظومة الإرهابية التي عاثت بالعراق وشعبه ومن 10/6/2014 م وحتى اليوم ، رغم ادعائهم بتحرير العراق من فلول داعش ، قامت هذه المجاميع الإرهابية اليوم بتفجير سيارة مفخخة في القائم والهجوم على حقل نفطي في صلاح الدين وإطلاقه عدد من القذائف على ناحية كنعان في محافظة ديالى !.. فهل تم تحرير العراق ؟.. أم ما زال الطريق لذلك ما زال طويلا ؟.
أما الحكومة الغير مكتملة التشكيلة والكسيحة ، فما زال هناك خمس وزارات ما زالت شاغرة !.. وربما سيتم تأجيل النظر في مسألة اكتمالها الى الانتخابات القادمة ، حيث لم يبقى على اجرائها أقل من ثلاث سنوات ، والحكومة غير كاملة الأهلية ومصابة بالشلل الرعاش !..
هؤلاء نقصد ( الحكومة ووزرائها ! ) لا يعدو كونهم كَتَبَة !.. عند أسيادهم ( أحزاب الإسلام السياسي والمؤسسة الدينية ! ) ومراسلين وساعي بريد في ديوان هذه الأحزاب والمراجع ، يتلقون الأوامر منهم !.. وينقلون ما تم تنفيذه من الأوامر الصادرة إليهم من أسيادهم !...
فهل هناك أكيس وأحسن من هكذا دولة فيها هكذا حكومة !.. التي ينعتوها بجمهورية العراق !!..
مبروك لكم دولتكم يا ساسة مقولبين !.. وعزاء جميلا لشعب العراق ولهذه الديمقراطية التي يتباها بها الشعب العراقي أمام دول وشعوب العالم .
. صادق محمد عبدالكريم الدبش
23/5/2019 م





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,420,028,044
- الدولة الديمقراطية العلمانية خيارنا .
- ما هي الدولة ؟.. وما ركائزها ؟..
- الحرب والسلام ..
- لشعبنا العظيم وريث أعظم حضارة !..
- كيف لنا الخروج من الذي يعيشه العراق ؟..
- يسعد أيامك يا عراق .
- ما أشبه اليوم بالبارحة !..
- سياسة العداء للشيوعية سهام ترتد لصدور مطلقيها !..
- جلسة عسل .. وبصل !..
- المجد للأول من أيار ..
- شيء عن الأول من أيار المجيد .
- رسالة من مخلوقات الكواكب الأخرى !..
- سؤال يراود الكثيرين .. في أي دولة نعيش ؟..
- النصر حليف الشعب السوداني .
- ثقافة الحوار شرط أساس لقيام دولة المواطنة .
- تعليق على ما يجري في النجف !..
- خبر وتعليق ؟!! .. على أحلام العصافير !..
- الحزب الشيوعي العراقي ومهماتنا الوطنية .
- أين ذهبتم بأخي .. ورفيق .. وصديقي ؟ ..
- أين سيرسو مركب بلاد الرافدين ؟


المزيد.....




- القضاء يصدر حكمه الأربعاء على -إل تشابو- المهدد بالسجن المؤب ...
- بعد ظهوره في -ما خفي أعظم-.. عائلة بحرينية تتبرأ من أحد أفرا ...
- أبحاث جديدة قد تجيب عن تساؤلات العلماء حول نشأة الأرض تحت سط ...
- دبي تجرب نظاماً ذكياً جديداً على طرقاتها لفحص طالبي رخص القي ...
- نتفليكس تحذف مشهد انتحار بطلة مسلسل "13 سببا"
- من هو -فخر العرب- ومن هو -فخر العرب الحقيقي-؟
- البرازيل: زبائن يعثرون على كوكايين في علب مسحوق الغسيل
- أبحاث جديدة قد تجيب عن تساؤلات العلماء حول نشأة الأرض تحت سط ...
- دبي تجرب نظاماً ذكياً جديداً على طرقاتها لفحص طالبي رخص القي ...
- نتفليكس تحذف مشهد انتحار بطلة مسلسل "13 سببا"


المزيد.....

- لصوص رفحا وثورتنا المغدورة في 1991 / محمد يعقوب الهنداوي
- الهيستيريا النسائية، العمل المحجوب، ونظام الكفالة / ياسمين خرفي
- ثورة وزعيم / عبدالخالق حسين
- التنظير حول الطبقية في الدول الناطقة باللغة العربية أفكار وا ... / نوف ناصر الدين
- العامل الأقتصادي في الثورة العراقية الأولى / محمد سلمان حسن
- مجلة الحرية عدد 4 / محمد الهلالي وآخرون
- مجلة الحرية عدد 5 / محمد الهلالي وآخرون
- ممنوعون من التطور أم عاجزون؟ / محمد يعقوب الهنداوي
- أ.د. محمد سلمان حسن*: مبادئ التخطيط والسياسات الصناعية في جم ... / أ د محمد سلمان حسن
- الانعطافة الخاطئة في العولمة، وكيف تلحق الضرر بالولايات المت ... / عادل حبه


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - صادق محمد عبدالكريم الدبش - كيف تسير الأمور في العراق ؟..