أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - يوسف حمك - حينما الوطن يقسو عليك ، و يرفسك .














المزيد.....

حينما الوطن يقسو عليك ، و يرفسك .


يوسف حمك

الحوار المتمدن-العدد: 6238 - 2019 / 5 / 23 - 23:40
المحور: الادب والفن
    


تبدلت الظروف ، و قواعد اللعبة تغيرت ، و الأسلوب الناعم لم يعد مجدياً .
فإما الانغماس في وحل الذل ، و التأقلم مع المهانة و انهيار العزم ، أو استجماع القوة التي قد يودي بك إلى المهالك ..

التراخي و القلق و الوهن إشارات تدل على الاضطراب و عدم الاتزان .
أما الاستجداء و طلب الاستعطاف بالتضرع و التوسل فلا مكان لهما في الضمير اليقظ ، و لا مع النفس العزيزة يلتقيان ..
بل كارثةٌ إن حلت على صاحب القلب النقيِّ . و مأزقٌ إن فتح ثغرةً لملامسة عفته ...

بينما للانتهازيين بادرة خيرٍ ، و للنفعيين فائدةٌ تدر عليهم ، كما موضع ترحيبٍ . حتى و إن هوت بهم إلى مستنقع الرذيلة ، و قذفتهم الشائنات إلى الحضيض .
نصف عقدٍ و نحن نتقاسم الوجع ، و على مائدة الألم جلسنا معاً ، نتشارك الحزن و الكآبة .
العلاقات بيننا أينعت ، و بلغت درجة النضج ،
غير أن ما يستدعي الألم ، حينما تقطفك الظروف من الأحبة .
فتلجأ إلى حزم الحقائب بدلاً من المواجهة .
فلا عدل في بلادكم الجريحة ، من هول صراع الطغاة و استبداد حكامكم ، ولا كرامة في ربوع وطنٍ اختطفه السفلة في الداخل ، و مزقه الأوغاد في الخارج .

لذا فإن رحلتي أوشكت على شفا ختامها ، و ساعة الانسحاب دنت ، و المغادرة أصبحت قاب قوسين أو أدنى .
ساعاتٌ معدودةٌ و القطار سيطلق صفارته بصراخٍ عارمٍ ، ليعلن بدء الانطلاق .

فلأن في المسامحة انسلاخٌ من نوازع الماضي ، و تحرر من العواطف الشائنة ، و فيها لياقة النفس و لباقة الفكر ، كما الذوق الرفيع . و الصفح ينقلك إلى حياةٍ أكثر متعةً و علاقاتٍ أروع .
و الغفران ينجيك من ضائقة المشاعر التعيسة ، كما تعميقٌ للتجربة الإنسانية ، و نجاةٌ من تأنيب الضمير .
فقد سامحت كل من أخطأ بحقي ، و صافحت كل من آذاني ، أو أهمل استحقاقاتي متعمداً .
أما من أخطأتُ بحقه ، أو أسأت إليه ، فأقدم له رزمةً من الاعتذار الصريح على طبقٍ من التأسف . لاضعفاً أو عجزاً ، و لا شعوراً بالخجل . و إنما بلسماً للشفاء ، و مداواةً للجروح .
فراقٌ موجعٌ ، و رحيلٌ مؤلمٌ .
أتمنى لكم حياةً رائعةً ، و عيشاً هانئاً .
و لو أن الأمور لا تسير بذات المنحى .
وإلى مزبلة التاريخ قادة بلدانكم راحلون .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,611,575,541
- حينما لا يتخلى عنك الألم البتة .
- وحده الحوار الهادئ الرزين مثمرٌ .
- الأول من أيار شعلة نضالٍ ، لن ينطفئ نورها .
- البيئة القذرة ، وصمة عارٍ على جبين المسؤولين !!
- بموته اللاذع ، أدمى رفات والده .
- الوقوف ضد الفكر التكفيريِّ من مسؤوليات الحكومات .
- لا ربيع في وعي مجتمعاتنا التعيسة بالمطلق !
- التقليد الأعمى ظاهرةٌ مجتمعيةٌ مرضيةٌ .
- الفن وهجٌ دفيءٌ لروح طفلٍ لا وطن له .
- نوروز رمز التآلف و النضال ، للانعتاق .
- بياض لبن الضأن ، و مذاقه !
- المرأة ضحية الرجل ، و صمتها معاً .
- حينما يتغير مسار الكلمات .
- ترويض الفكر ضرورةٌ ، لبناء مجتمعٍ آمنٍ .
- يبيع كلامه ، لكنه لا يأخذ أجره .
- في قلوبنا أطيافٌ تضيء أرواحنا .
- و للعشاق ساعاتٌ مرخصةٌ للإعلان عن حبهم .
- ماتت المعارضة العفيفة ، مثلما مات إله نيتشه .
- حقيقة الإنسان في عالم الوهم .
- الكلمة الموحية تبحث عن مستقرٍ لها .


المزيد.....




- سنغافورة تتطلع إلى تعميق علاقاتها مع المغرب
- حكومة إقليم الباسك تؤكد التزامها بالإنصات لجميع ضحايا انتهاك ...
- هلال من مراكش: برلمان الطفل -نموذج بناء- للسياسة المستنيرة ل ...
- عمرو واكد يشعل جدلا واسعا بإعلانه المشاركة بفيلم مع ممثلة إس ...
- مهرجان القاهرة السينمائي يطلق دورة الوفاء “للعراب” يوسف شريف ...
- بالصور: -هالك الإيراني- يدخل عالم السينما وأفلام الحركة والإ ...
- كاريكاتير -القدس- لليوم الخميس
- من هي سلمى لاغرلوف؟
- الفنانة سما المصري تحت الأضواء الساطعة مجددا
- -هالك الإيراني- يدخل عالم السينما وأفلام الحركة والإثارة


المزيد.....

- المراسيم الملكية إعلان الاستقلال البيان الملكي / أفنان القاسم
- في الأرض المسرة / آرام كربيت
- الخطاب الأيديولوجي في رواية سيرة بني بلوط / رياض كامل
- كيفما كنا فنحن ألوف المشاكل... / محمد الحنفي
- ديوان وجدانيات الكفر / السعيد عبدالغني
- عالم محمد علي طه / رياض كامل
- دروس خصوصية / حكمت الحاج
- التخيل اللاهوتي ... قراءة مجاورة / في( الخيال السياسي للإسلا ... / مقداد مسعود
- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - يوسف حمك - حينما الوطن يقسو عليك ، و يرفسك .