أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فاطمة هادي الصگبان - ديانة جوركي














المزيد.....

ديانة جوركي


فاطمة هادي الصگبان

الحوار المتمدن-العدد: 6238 - 2019 / 5 / 23 - 22:35
المحور: الادب والفن
    



في رحلة سياحية اثناء العطلة الصيفية قرر الزوجان العتيدان القيام بسفرة برية للإطلاع على معالم أثرية تضم دول ثلاث محاددة لبعضها للترويح عن النفس وإكتشاف التناقضات البينية رغم التقارب الجغرافي ...
أخذت الزوجة زمام القيادة على مشارف الحدود بساعات قليلة ، بعد مضي وقت قصير على غفوة الزوج المرهق ...وإذا بسيارة عائلية تقف على جانب الطريق الخارجي المضئ رغم ظلمة الليل الحالكة ...خفضت سرعتها تدريجيا حتى تقدم العون للعائلة الصغيرة المؤلفة من زوجين شابين وطفلة ..
في الطريق المتبقي تم التعارف بصعوبة على رفقاء السفر بسبب جهلها للغة الروسية التي لايتقن الطرف الأخر سواها وبعض جمل خليطة بين العربية والأنجليزية ...لم تستمر الحالة طويلا إذ استيقظ الزوج ليكون مترجما لثلاث أطراف في آن واحد ..افترقا عند الحدود على أمل اللقاء مجددا ...
في أمسية لاحقة تم التعريف بهم على ثلاث عوائل أخرى ...ظلت حائرة بين مجاملات الزوج وترجمته الشحيحة ووجوه الضيوف التي تردد كلمة جوركي وإذا بإحدى الجمع المتجانس تتحدث لها بلغة سواحلية تعلمتها اثناء أشتغال زوجها في شركة نفطية هناك ...
كل الجالسين عيون ملونة وألوان شاحبة حتى زوجها ذو الأصول الآذرية الا هي جوركي ذات العيون السود والبشرة الغامقة ...ضحكن للتسمية الشائعة وتبادلن الحديث وأول سؤال يلمح الى حجابها وصار شائعا لديها بعد أحداث سبتمبر بخصوص طائفتها وكانت طرفة الإجابة استشهادها بالإتهامات التي كان والديها يكيلان بها لبعضهما على سبيل التندر والفكاهة عن الطرف الذي ترك دينه والأخر المعوج ..
ملأ الإستفهام الوجه الملائكي عن الأعوج وتارك الدين ..أتت الإجابة سريعة وضاحكة لقد دفنا جنب بعض ولم أتمكن من معرفة الجواب طيلة فترة زواجهم الأربعين ...سألتها وأنت ؟
أجابتها بوله : أتبع دين جوركي ....
استغربت المرأة ولم تطل دهشتها جاءها الجواب ...
لازلت أبحث عن ذاك الدين الذي يصيرنا رسلا وأنبياء ينشرون السلام بعيدا عن القبيلة والقومية والعقيدة والطائفة...
يأخذك من بين الجميع فتسكر الروح بخمرة الحب المتجرد من أي شهوة أوشبق
ترتل طقوسه لغة الدموع التي تختصر تعاريف المسافة بين الندى المتقاطر على الأوراق خشوعا له وإبتهالات كريشنا والمسيح المرتقى وأحزان جلال الدين وصاحبه في مقل الرضيع الذبيح ...
إذا خشعت تلك الدموع أضحت بلا إثم ولا وجل ..في حضرته هو
والصيام إنتماء البعض للبعض فإذا جاع أحدهم هب الجميع لنصرته يدفعهم الرغبة الى جواره ..هو ..في أزلي ...










كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,558,375,213
- عين في شباك العفن
- رحلة للذكرى
- القصاص
- القاضي والفأرة
- عامل التاي
- أطواق الوطن
- ماكنة
- تلصص
- الشال الأزرق
- ملكة الصوان
- عشتار إبتسامة النيل2
- عشتار إبتسامة النيل
- العجوز والبلبل
- التعويذة
- 7 صدفة
- معادلة شاذة
- 4. أبنة الجن
- حداثة
- عندما تضحك الوعود / قصاصات من الواقع 4
- ذكرى


المزيد.....




- برلماني من البام: بنكيران و العثماني باعا الوهم للمغاربة
- دعم دولي واسع لمبادرة الحكم الذاتي أمام الجمعية الأممية الرا ...
- في سابقة.. إعادة انتخاب السفير عمر هلال في منصب أممي
- الفنانة لبلبة تكشف عن الحالة الصحية للزعيم :”عادل بخير وزي ا ...
- وسط حرائق لبنان.. فنانون لبنانيون يهاجمون الحكومة
- القاص “أحمد الخميسي”:لا أكتب الرواية لأنها تحتاج إلي نفس طوي ...
- عالم مليء بالمستعبدين والمجرمين.. الجرائم المجهولة في أعالي ...
- في حفل بالدوحة.. تعرف على الفائزين بجائزة كتارا للرواية العر ...
- الأمانة العامة لحزب المصباح تثمن مضامين الخطاب الملكي ونجاح ...
- الرئيس يعدم معارضيه.. مشهد سينمائي محرّف يشعل حربا ضد ترامب ...


المزيد.....

- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- شعر /مشاء / مصطفى الهود
- مريم عارية - رواية سافرة تكشف المستور / حسن ميّ النوراني
- مختارت من شعرِ جياكومو ليوباردي- ترجمة الشاعر عمرو العماد / عمرو العماد
- الأحد الأول / مقداد مسعود
- سلّم بازوزو / عامر حميو
- انماط التواتر السردي في السيرة النبوية / د. جعفر جمعة زبون علي
- متلازمة بروين / حيدر عصام


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فاطمة هادي الصگبان - ديانة جوركي